- مأساة إنسانية وإبادة جماعية
- تعتيم إعلامي على المجازر الأميركية

- خزي الصمت العربي وشرف المقاومة العراقية

- مستقبل العراق ووحدة العراقيين

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبر الجزيرة، كل عام وأنتم بخير يَحُل عيد الفطر هذا العام على أهالي الفلوجة بالعراق وهم إما مشرَّدون أو مصابون أو محاصرون فعلى مدى أسبوع والمدينة تخضع لحملة عسكرية تشنها القوات الأميركية وقوات الحرس الوطني العراقي هدفها المُعلن حسب الحكومة العراقية المؤقتة هو تحرير المدينة ممن تسميهم الإرهابيين والقضاء عليهم، هذه العملية الواسعة التي يشارك فيها خمسة عشر ألف جندي أميركي قوبلت بمقاومة مسلحة يقر الأميركيون بقوتها وهذا ما أخر سيطرتهم على كامل أرجاء المدينة، الحكومة العراقية المؤقتة أعلنت قبل أيام انتهاء هذه العملية العسكرية بينما أكد الأميركيون أنها مازالت متواصلة، صورة الأحداث لا تصل مكتملة فالتغطية الإعلامية تخضع للرقابة الأميركية ولا تتم إلا من خلال الصحفيين المرافقين للقوات الأميركية وربما قد يُفسِر هذا الأمر رد فعل غائب من قبل المجتمع الدولي اللهم بعض الردود المستنكرة لكنها قليلة وصوتها متقطع لا يكاد يُسمع فما الذي يجري حقيقة في الفلوجة وما تأثير معركة الفلوجة على مجريات الأحداث في العراق وانتخاباته المقبلة ولماذا هذا الصمت العالمي حيال أحداث الفلوجة؟ هذه بعض من أسئلة نطرحها عليكم للنقاش وللمشاركة يرجى الاتصال على الأرقام التالية الهاتف 9744888873 والفاكس 9744890865 كذلك يمكنكم المشاركة عبر موقع الجزيرة الإلكتروني على الإنترنت وهو www.aljazeera.net وبداية بأحد سكان الفلوجة أبو طيبة الطائي أبو طيبة أول سؤال يتبادر لذهني يعني ماذا يجري في الفلوجة حقيقة؟



مأساة إنسانية وإبادة جماعية

أبو طيبة الطائي- أحد سكان الفلوجة: بسم الله الرحمن الرحيم ما يجري في الفلوجة كارثة إنسانية معاناة حقيقية لأمة محمد صلى الله عليه وسلم فقد ذبح أبناء الفلوجة بالطائرات وذبحوا بالدبابات وذبحوا بقذائف المدافع الثقيلة هذه المدينة الآمنة ما ذنبها سوى أنها قالت لا إله إلا الله، ما شاهدته في الفلوجة يا أخي لا يوصف حالات مأساوية كارثة إنسانية بيوت هُدمت على ساكنيها، عندما خرجنا بأرواحنا نُلملم النساء والأطفال ننقذ ما يمكن إنقاذه في العوائل وممرنا بأحد شوارع الفلوجة وهي بنا نسمع صرخات اللذين يستغيثون لإنجادهم من تحت الأنقاض ولكننا لا حول ولا قوة إلا بالله لا نستطيع لأن الطائرات قد حرقت الأخضر مع اليابس ما من يتحرك شيء إلا وقصفته إما بقنابل الطائرات وإما قنابل المدفعية وإما قنابل الدبابات الهمجية، يا أخي ماذا أقول لك نعم..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: أبو طيبة يعني هناك الكثير من الشهود قالوا بأن مدنيين أصيبوا ولكن أريد أن أسأل هنا الذين يقاومون الآن هذه الحملة الأميركية والمدعومة من قبل قوات الحرس الوطني العراقي الذين يحملون السلاح في المدينة هل يتحصنون بالأحياء هل يتحصنون بالمساكن التي يقتنها المدنيون؟ يعني أين ينتشرون حتى يصاب المدنيون هكذا يعني هل يُعقل أن يكون القصف هكذا عشوائي دون سبب؟

"
قبل اجتياح الفلوجة بيوم قطعت الاتصالات وقطع التيار الكهربائي واستخدم الجيش الهمجي الغاز ثلاث مرات فهي حرب إبادة جماعية
"
      أحد المشاركين

أبو طيبة الطائي: نعم يا أخي نعم إبادة جماعية بمعنى الكلمة اللذين يقاتلون لا يحتمون بالمدنيين بل اللذين يقاتلون قد أخلوا العوائل قدر الإمكان في أماكن أمان لكن الذي يحصل بالفلوجة عندما تُطلق طلقة واحدة من بناية عمارة كاملة تطلق تهدم المنطقة بأكملها من قبل الطائرات والمدفعية والدبابات، هذا الجيش الهمجي قد أستخدم الغاز ثلاث مرات، أستخدمه في يوم الأحد أول يوم اجتياح المدينة واستخدمه بعد يومين وأستخدمه قبل خروجنا أيضا بيوم أستخدم الغازات المُشلة للحركة، يا أخي وضع لا يوصف قبل اجتياح المدينة بيوم قُطعت الاتصالات وقُطع التيار الكهربائي وقُطعت وقُطع الماء عن السكان بأكملهم حرب إبادة جماعية، شيء لا يوصف حرب عالمية ثالثة.

عبد الصمد ناصر: نعم يعني هؤلاء الذين يحاولون مغادرة المدينة من الأهالي هل يتعرضون للقصف كما نسمع؟

أبو طيبة الطائي: نعم كل شيء معرض للقصف حتى الحيوانات لم تسلم بل تأتي القاصفات فتعكس ها الحرارة جسم الحيوان أو الإنسان تعكس حرارة أشعة فتقصف حتى عندما لم يجدوا نعم.

عبد الصمد ناصر: أبو طيبة يعني أريد أن أسأل القوات الأميركية والحكومة العراقية حينما أعدتا لهذه الحملة بررتها بأنها تستهدف من تسميهم إرهابيين أو مسلحين يقاومون ويناوئون الوجود الأميركي، هل من المسلحين عناصر فعلا أجنبية، الفلوجة تتهم بإيواء عناصر غير عراقية تقاوم بالسلاح يسمون بالإرهابيين من جماعة الزرقاوي أو من غيرها ما حقيقة هذا الأمر؟

أبو طيبة الطائي: يا أخي والله الذي لا اله إلا هو أهل المدينة أدرى بشعابها وهم اللذين يدافعون عنها إذ هبوا للدفاع عن مساجدهم وأعراضهم كي لا تنتهك ومدينة الفلوجة معروفة بغيرتها العشائرية وغيرتها الدينية للدفاع عن حُرمات المسلمين، الشباب تتوافد شباب الأمة تتوافد للدفاع على هذه المدينة من جميع أنحاء العراق وليس من الغرباء الذي يحصل في المدينة يا أخي الذي يحصل هو إبادة جماعية بمعني الكلمة إبادة جماعية.

عبد الصمد ناصر: طيب أبو طيبة سؤال أخير من فضلك باختصار قيل بأن القوات الأميركية أو قالت القوات الأميركية بأنها سمحت لقوافل إغاثة بدخول المدينة لمساعدة أهاليها هل وصلتكم أي مواد الإغاثة فعلا؟

أبو طيبة الطائي: والله الذي لا إله إلا هو كله كذب وافتراء عندما نودي من جامع الفرقان إلى دعوة العوائل إلى المجيء إلى جامع الفرقان تم اعتقال النساء والأطفال والرجال وبدؤوا بإفراز مَن كان جريحا فشدوا وثاقه وعصَّبوا أعينهم وأخذوهم والذي كان مع عائلته فرزوه عن العائلة واعتقلوه، اعتقلوا ما يدعيه قاسم داود باعتقال أربعمائة مسلح كذب وافتراء هناك صحفيون اعتقلوا هناك مجاميع الإغاثة الإنسانية اعتقلوا هناك شباب صغير اعتقلوا، غرر بهم بهذه الدعوة المجيء إلى جامع الفرقان وعندما أتوا ظنوا أن هناك مساعدة اعتقلوا.

عبد الصمد ناصر: طيب رفعت.. نعم شكرا لك أبو طيبة الطائي من الفلوجة، إلى شاهد عيان أخر وهو من لجنة الإغاثة الفرعية بالفلوجة أبو محمد فرحان عوض أبو محمد هل سمح لكم فعلا بدخول أو إدخال قوافل الإغاثة إلى المدينة؟

أبو محمد فرحان عوض- لجنة الإغاثة الفرعية: أخي العزيز قبل ما.. القوافل اللي يسمح بها بالدخول للفلوجة تُعاد إلى مدينة الثقلاوية اللي تبعد عشر كيلوات عن مدينة الفلوجة محاصرة تماما في حرب إبادة أكثر من خمسة وعشرين ألف شخص مُسجل رسميا نُزح إلينا من الفلوجة لمدة سبعة أيام بلا ماء ولا كهرباء ولا أي مادة غذائية، المحلات نفذت تماما المدينة مُقفلة عن العالم وأهلها يستغيثون، ما ذنب هؤلاء الأبرياء ما الذي جنوه أليست الثقلاوية أو الفلوجة مدينة عربية أين الجامعة العربية أليس مدينة إسلامية أين منظمة المؤتمر الإسلامي أين لجان الإغاثة الناس اليوم حيارى في أمرهم لا يدرون إلى أين يذهبون عوائل مُشردة أناس يقتلون ويذبحون علنا نهارا جهارا تشكوا اليوم الثقلاوية ظلم أبناء جلدتها قبل ظلم أعدائها.

عبد الصمد ناصر: طيب أبو محمد أريد أن أتحدث إليك في صلب مهمتك لأن وزير الصحة العراقي استبعد وجود أزمة إنسانية في الفلوجة وقال بأن عدد المدنيين الجرحى المدنيين محدود، ذلك تعليقا على تحذير جمعية الهلال الأحمر العراقي التي قالت بأن حذرت من أزمة إنسانية في المدينة وقال الوزير بأنه لا يوجد أساس لهذا الكلام، أنت من واقع معاينتك للأوضاع هناك هل المدينة كما قال أبو طيبة قبل قليل تشهد فعلا كارثة إنسانية؟

أبو محمد فرحان عوض: أخي العزيز كارثة بمعني الكارثة، صدقني إذا قلت لك في أن أكثر من خمسين ألف من السكان النازحين وأهالي المدينة في الثقلاوية المجاورة للفلوجة والتي نزحت إليها فيها مركز صحي مُقفل لمدة أسبوع كامل ولا يوجد فيه أمبولة دواء ولا أي شيء من المستلزمات الصحية التي يدعي بها وزير الصحة وأنا أستغرب حتى من القنوات الفضائية تعالوا إلى مدينة الثقلاوية وأروا بأم عينكم الكارثة الطبية والحالة الإنسانية والحالة التي رافقت هذا اليوم عيد الفطر المبارك، أطفال يموتون أناس حيارى لا يملكون أي مستلزمات من الدواء أسالوا الهلال الأحمر كم قافلة وصلت إلى الفلوجة أسالوا أي منظمة إنسانية، إن الثقلاوية والفلوجة إذا بقيت على هذه الحالة سوف تشهد كارثة لا مثيل لها في كل الحروب وفي كل العالم.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أبو محمد فرحان عوض من الفلوجة من العراق، أحمد هويس من سوريا أحمد سيدي سمعت ما قال المشاركان السابقان ما تعليقك على الموضوع سيد أحمد تفضل.

أحمد هويس- سوريا: أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: نعم سيدي.

أحمد هويس: نحييكم ونحي قناة الجزيرة.

عبد الصمد ناصر: شكرا.

أحمد هويس: لكم في القلب معزة وحضور وللمجاهدين الشرفاء المجد والخلود وشرف الدفاع عن الأمة والوطن والدين، يأتي العيد حزينا متشحا بالسواد والحداد حزينا على الشيخ بن زايد وحزينا على القائد النبراس الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات..

نعم قد أرق العين والآمال تسهيد عيد بأسوأ حال عدت يا عيد

أما الأحبة أميركا تقتلهم فليت أنك ما بال وبارود

فعيد رزقنا فإن الصبر مؤودُ فللطواويس هل في الأمر تجديد

باح الأحبة في أوحال نكبتنا ويل أمة ها نقمة هذه الزغاريد

أخي يأتي العيد وأعراس الدم والشهادة والشهداء في فلسطين والعراق وأفغانستان تتصدى للإرهاب الأميركي إرهاب الدولة المُجرمة عدوة الله والرسول وعدوة الحق والعدالة والمحبة، عدوة العرب والسلام والمسلمين والإسلام فعلى أشلاء أطفالنا وأبنائنا في الفلوجة والرمادي والموصل يرقص رعاة البقر الويسترن الكاوبوي أعداء الأخلاق والقيم والأديان وحثالة من المعارضين العملاء أخي عبد الصمد..

عبد الصمد ناصر: سيد أحمد.

أحمد هويس: جميع المفكرين والعلماء والمثقفين وإني نقيب لآل البيت الباقريين الأشرار نُعلن أن المقاومة العراقية هي مقاومة مشروعة لأنها تعبِّر عن واجب شرعي بإسم الأمة والدين الجهاد هو المتخذ السابع في الشريعة الإسلامية..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: شكرا لك سيد عفوا عن المقاطعة لأن هناك مَن ينتظرني على الهاتف من العراق سيد أحمد هناك مَن ينتظر الآن على الهاتف من العراق فأنا أعتذر لك شكرا لك، ناهض بن حميد وهو يقدم نفسه كصحفي مرافق للقوات الأميركية في الفلوجة سيد ناهض.

ناهض بن حميد- صحفي مرافق للقوات الأميركية في الفلوجة: نعم.



تعتيم إعلامي على المجازر الأميركية

عبد الصمد ناصر: بكل نزاهة رغم أنك ترافق القوات الأميركية ويفترض أنك تتحدث يعني لغة أقرب إلى منطقها لكن كيف يمكن أن تصف فعلا ما يجري في الفلوجة؟

ناهض بن حميد: حقيقة ما يجري أستطيع أن أتحدث عنه وبيد أني أريد أن أتحدث عن أهداف أو استراتيجيات المسلحين الموجودين داخل هذه المدينة لو سمحت لي..

عبد الصمد ناصر: تفضل، تفضل أخ ناهض.

ناهض بن حميد: المدينة هذه يقولون ها المدينة إننا لم نعبر البحار والمحيطات لنقاتل أميركا في عقر ديارهم، أميركا هي التي حضرت البحار والمحيطات لتقاتل هذه المدينة يجب أن يعلم.. يقولون كل الجنود الأميركان وهم بقياداتهم يجب أن يعلموا أننا لا نقبل أي أميركي موجود في هذه المنطقة، هذه المنطقة منطقة الأنبار أو العراق بضمنها الأنبار فيها صفات أو تتميز بصفات أنها لا تقبل أي شخص يرفع أي سلاح بوجهها بوجوههم..

عبد الصمد ناصر: نعم طيب ناهض حتى لا يسرقك الوقت في الحديث عن الجوانب الاجتماعية والتاريخية والنفسية لأهالي المنطقة لكن دعني أسألك في حدود تخصصك أنت كصحفي أليس كذلك؟

ناهض بن حميد: نعم.

عبد الصمد ناصر: أنت ترافق القوات الأميركية.

ناهض بن حميد: الآن المنطقة نعم.

عبد الصمد ناصر: نعم أنت ترافق القوات الأميركية وهم الذين القلائل الذين يرخص لهم بتغطية هذه الأحداث هل تخضع تقاريركم فعلا للرقابة كما نسمع هل يتم اقتطاع بعض أجزاء من تقاريركم كيف يتم التعامل معكم من الناحية المهنية؟

"
القنوات الأجنبية هي التي ترافق القوات الأميركية وهي المفضلة بتغطية الخبر، أما العرب فيحتاجوا إلى موافقات للحصول على الخبر والأشرطة التي تصور تخضع للرقابة
"
       أحد المشاركين

ناهض بن حميد: يا سيدي من الناحية المهنية نحن لا نحصل على الخبر إلا بعد أن تحصل موافقات وموافقات، خصوصا نحن العرب وخصوصا من العراقيين القنوات الأجنبية هي المفضلة بتغطية الخبر القنوات منها الأميركية هي المفضلة نشاهدها هي التي ترافق القوات الأميركية، نحن لا نرافقها مباشرة إن قلت أو أن أقول أنا نحن نرافق نحن بعيدين كل البعد عن القوات الأميركية نحن نسمع ونشاهد من بعيد الصواريخ تطلق على الفلوجة على القذائف الهاون تطلق على الفلوجة نحاول الوصول للدخول، يعطونا تصريح من المناطق البعيدة من الفلوجة أو يعني اللي سيطروا أو أول ما يسيطروا على المناطق اللي هم متقابلين على أبواب الفلوجة يعطونا تصاريح يعطونا مؤتمرات صحفية نحضرها لكن مرافقة بمعنى المرافقة لا يمكن أن نحصل عليها بمعنى المرافقة أن ندخل ونشهد الاشتباكات ونصور لكن الأشرطة والأشرطة التي ربما نصورها يعني في بعض الحالات تخضع لرقابة وممكن أن تدخل عملية مونتاج وتقطع الصور حسب ما يريدون القوات الأميركية وبالتالي لا نحصل على الصورة كاملة مثل ما نريد هذه حقيقة معاناة، معاناة بالنسبة لنا كصحفيين لنقل الحقيقة يعني.

عبد الصمد ناصر: طيب نعم دعنا نركز على هذه النقطة ما هي الجوانب التي يتم اقتطاعها وما هي الصور التي لا يُسمح لكم ببثها مثلا؟

ناهض حميد: الحقيقة هناك صور كثيرة لا يُسمح ببثها لا يمكن أن نصل إلى جريح أميركي.

عبد الصمد ناصر: مثلا.. مثلا؟

ناهض حميد: لا يمكن أن نصل إلى جريح أميركي نصوره لا يمكن أن نصل إلى قتيل أميركي نصوره كل هذه أسرار عسكرية تُحسب من قبل القوات الأميركية لا يمكن لنا أن نصورها لا يمكن لنا أن نلتقط صور بل لا يمكن لنا أن نتحدث معهم قطعا.

عبد الصمد ناصر: قتلى مدنيين مثلا هل يُسمح بتصويرهم؟

ناهض حميد: بالتأكيد قتلة مدنيين نأخذ الصور مثلما نريد لكن إذا هناك قتلى مشوهة أجسامهم مشوهة أجسادهم لا يمكن لنا أن نصورهم مثل ما نريد الصورة محدودة.

عبد الصمد ناصر: طيب نسمع، نسمع عفوا نسمع كثيرا عن جثث منتشرة في الشوارع لا تجد أحدا من يسحبها أو يدفنها هل تستطيعون الوصول إلى مثل هذه الأماكن وتصورونها أم هذه الصور كذلك تخضع للرقابة؟

ناهض حميد: نسمع ولكن ويؤكد لنا كثير عراقي أميركي مثل الجنود أميركان عراقيين يؤكدون لنا قصص هذه يؤكدون لنا هذه القصص قادة أميركان قادة عراقيين لكن لا يمكن لنا أي شخص عراقي أو صحفي عربي حتى ولو كان مرخص له لا يمكن أن يصل لهذه الجثث، اليوم وصلتنا معلومات أن الجيش العراقي قام بدفن بعض هذه الجثث بالأفرع بأزقة الفلوجة وبأفرعها هذا الذي علمناه.

عبد الصمد ناصر: طيب ناهض.

ناهض حميد: أم إذا نريد أن نلتقط صور لا يمكن لنا أن نلتقط.

عبد الصمد ناصر: طيب سؤال أخير باختصار ناهض هل سيطرت القوات الأميركية فعلا وقوات الحرس الوطني فعلا على معظم أجزاء المدينة؟

ناهض حميد: هناك سيطرة فعلا لا نستطيع أن نجزم بها حرب شوارع وصفوها هم الأميركان القادة الأميركان وصفوها هم، حرب عصابات وصفها بعض القادة العراقيين وهناك جيوب المقاومة وصفها أيضا قادة أميركان بدليل أن هناك مدافع قصف مدفعي مكثف على مناطق بين الحين والآخر قصف أيضا بالصواريخ الأميركية الطائرات الأميركية أيضا هناك طائرات هليكوبتر عمودية تُحلق وتقصف مناطق الاشتباكات هذا يشير إلى أن هناك مجاميع مسلحة تتمركز في المدينة وربما الجيش الأميركي والعراقي لا يستطيعان أن يقتحم هذه المنازل المحصنة وبالتالي يستخدمون العمليات العسكرية بالمدافع.

عبد الصمد ناصر: نعم بالقصف.

ناهض حميد: بالطائرات وبالهليكوبتر في هذه العمليات.

عبد الصمد ناصر: ناهض حميد شكرا لشهادتك هذه شكرا جزيلا لك ونأخذ لطيف السعيدي من بريطانيا السيد لطيف ما تعليقك على ما سمعت.

لطيف السعيدي- بريطانيا: سلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

لطيف السعيدي: بسم الله الرحمن الرحيم {واتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وهُمْ لا يُظْلَمُونَ} أنا هنا أتساءل لا أستنجد ولا أطلب النجدة من المنظمات الإنسانية والدولية لأنها كلها معروفة لي ولكل واعي أنها مرتبطة بالأميركي ومرتبطة باليمين المسيحي المتطرف ومرتبطة بالصهيونية العالمية فهؤلاء الناس قطعا لا يخدمون المسلمين ولا يخدمون الشعب العراقي ولكن أتساءل مع أبناء الأمة العربية وليس مع الحكام العرب لأن الحكام العرب ذبحونا، ذبحونا في زمن صدام حسين وذبحونا الآن فهم المتعاونين مع الأميركان ومع أياد علاوي وهم الذي فتحوا سجونهم للتحقيق مع أبناء الأمة العربية مع أبناء جلدتهم، أنا أتساءل مع علماء المسلمين في الأزهر لماذا هذا السكوت لماذا هذا الخضوع هل أبناء الفلوجة هم من مدينة في المريخ هل أبناء الفلوجة هما مو مسلمين لماذا هذا السكوت؟ يا أهل مصر يا أبناء الأمة العربية والإسلامية نحن نشكر أبناء الجزيرة العربية الستة وعشرين عالم الذين برَّروا الجهاد وبرَّروا القتال وهنا أود أوضح نقطة.

عبد الصمد ناصر: تقصد العلماء في المملكة العربية السعودية؟

لطيف السعيدي: ألو..

عبد الصمد ناصر: نعم.

لطيف السعيدي: أوضح نقطة واحدة وهي أرجو من أبناء العراق، أبناء العراق العرب أبناء أهلي وأعمامي أن يبتعدوا عن الطائفية أن يساعد ابن الجنوب ابن الشمال ابن الجنوب يساعد الوسط أن يتركوا.. والله لو لم يُساعَدوا فسيحكمهم العلوج والله لو لم يُساعدوا بعضهم يساعد البعض الآخر سينتهون إذ اليوم بالفلوجة بكرة بالناصرية وبكرة بالنجف وبكرة في الديوانية، يا أهلي ساعدوا أهل الفلوجة يجب عليكم مساعدتهم يا أبناء الناصرية يا أبناء الديوانية يا أبناء البصرة هبوا هبة رجل واحد في وجه الظلمة في وجه المرتزقة في وجه العملاء في وجه الكفرة في وجه اللذين أتوكم عبر البحار، يا سيدي عندما صدام غزا الكويت سمعنا من الأزهر وسمعنا من الدول العربية الأخرى تدين غزو العراق تدين غزو صدام إلى الكويت لماذا لم يدينون الغزو الأميركي إلى العراق؟ لماذا لم يدينوا قصف الفلوجة؟ لم نسمع إدانات من العلماء المسلمين سواء في مصر أو في جاكرتا أو في كل دول العالم لماذا هذا السكوت هل هم يخافون من أميركا، أميركا اليوم إذا دخلت في الفلوجة بكرة ستدخل في دول أخرى وفي مدن أخرى وما حدث في الفلوجة سيحدث لهم إذا لم يسارعوا لنجدة إخوانهم إذا لم يسارعوا لنجدة العراقيين العرب المسلمين، قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر يا أيها الناس اتقوا الله..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: سيد لطيف.

لطيف السعيدي [متابعاً]: يا أيها العرب اتقوا الله يا مسلمين ذبحتونا يا حكام العرب والمسلمين ذبحتونا في زمن صدام وها أنتم تذبحونا بيد الأميركان وتتفرجون علينا، كيف يستساغ لكم أن يعين ابنكم على بعضكم بعض كيف الواحد يعين الثاني وتتركون هؤلاء في يوم العيد يذبحون..

عبد الصمد ناصر[مقاطعاً]: شكرا لك.

لطيف السعيدي [متابعاً]: أين عيدكم هذا هو عيد، عيد بأية حال عُدت يا عيدُ بما مضى أم بأمر فيه تجديد لماذا يا عرب؟ لماذا يا عرب؟ لماذا يا عرب؟ هكذا تسكتون على قتل أبنائكم ونسائكم تُهتك صدقوني نساء تُهتك بالعراق..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: شكرا لطيف.

لطيف السعيدي [متابعاًً]: أحد المتكلمين على أحد القنوات يقول أن الجندي الأميركي يفتش المرأة ويلعب بأفخاذها ألا تستحون يا عرب ألا تخجلون يا عرب.

عبد الصمد ناصر: سيد لطيف صرختك وصلت ونتمنى ألا تكون صرخة في وادي، على كل حال سنواصل باقي المشاركات في الجزء الثاني من البرنامج بعد هذا الفاصل فكونوا معنا.



[فاصل إعلاني]

خزي الصمت العربي وشرف المقاومة العراقية

عبد الصمد ناصر: أهلا بكم من جديد في منبر الجزيرة، نواصل مشاركتكم ومعنا أبو زيد من الإمارات، أبو زيد قبل قليل كانت هناك صرخة يعني نابعة عن حُرقة داخلية من لطيف السعيدي من بريطانيا لما يجري في الفلوجة صرخة إلى المجتمع العربي إلى المجتمع الدولي، هل تعتقد بأن هذا التعتيم الإعلامي على أحداث الفلوجة والصورة غير المكتملة التي تصل عما يجري هناك ربما قد يبرر هذا الصمت الدولي لا نقول فقط العربي لأنه يكاد المرء أن يكون يائس من أي تحرك العربي الإسلامي ولكن إذا كانت الأمم المتحدة لا تتحرك فهل ننتظر تحرك عربي ربما لن يكون ذي جدوى؟

أبو زيد- الإمارات: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله.

أبو زيد: تحياتي لك أخي عبد الصمد وتحياتي لقناة الجزيرة المباركة التي تحاول أن تظهر الحقيقة كما هي أخي أنا زرت العراق في فترة الصيف قبل شهرين أو ثلاثة أشهر وأؤكد لك وللعالم الإسلامي والعربي والله أن الحقيقية ليس هي كما في الإعلام، الحقيقة بفضل الله سبحانه وتعالى أن المجاهدون يقتلون يوميا من هؤلاء العلوج يوميا مُعدل لا يقل عن عشرة أشخاص من القوات الأميركية والله عدد القتلى الأميركيين وأتحدى هذا الكذاب المجرم بوش أتحداه أمام العالم أن يُعلن قتلاه الحقيقيين أمام الفضائيات والدليل على أنهم يريد يخفون الحقيقة هو عدم السماح للفضائيات وأول هذه الفضائيات القناة الفضائية المباركة الجزيرة التي تحاول أن تظهر الحقيقة، أتحداه أن يعلن الحقائق كما هي في الفلوجة وفي الموصل وفي بغداد وفي سامراء وفي البعقوبة وكل هؤلاء المدن الغيارة، الغيارة والنشامة اللذين يدافعون عن الأمة يدافعون عن الأمة أنهم مجاهدون أبطال والله أنهم.. والله أنهم.. والله أنهم يستحقون أن يُحملوا.. أن يكونوا تاج على رأس كل عربي ومسلم غيور على هذه الأمة وغيور على هذا الدين ومن خلال قناة الجزيرة المباركة يا أخي عبد الصمد أقول للعرقيين خاصة أن هذه الحرب حرب صليبية.. أن هذه الحرب حرب صليبية وهناك خندقان إما خندق الإسلام وإما خندق الكفر فمن لم يكن في خندق الإسلام فهو في خندق الكفر، هم يقولون أن الذي ليس معنا فهو ضدنا ونحن نقول الذي ليس بخندق الإسلام فهو في خندق الكفر، مهما تكون عمامته صغيرة أو كبيرة صغيرة أو كبيرة مهما يكون من مرجعية وغير مرجعية هذا هو اختبار من الله ليميز الله الخبيث من الطيب أيها المجاهدون الأبطال نحييكم أبطال الفلوجة ومجاهدين موصل الأبطال ومجاهدي بغداد وسامراء وبعقوبة وكل المجاهدين الشرفاء الغيارة وأحيّي مجاهدين التيار الصدري الذين وقفوا مع إخوانهم المجاهدين الأبطال الغيارة أما الآخرين اللذين يتفرجون أو يتصيدون في الماء العكر لكي يحصلوا على مناصب ذليلة.. ذليلة من الكفار والخونة والعملاء ها دول المنافقين اللذين دخلوا.. دخلوا مع القوات الأميركية من علاوي وجماعته هؤلاء المنافقين إنهم سوف..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً] : أبو زيد شكرا لك أبو زيد من الإمارات، أم عمر من الدوحة تفضلي.

أم عمر- قطر: ألو السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أم عمر: ألو..

عبد الصمد ناصر: تفضلي أم عمر أنتي على الهواء.

"
الفلوجة أظهرت للعالم معنى الرجولة ومعنى الإسلام ومعنى العراقي الشريف النزيه الذي يحب بلده، ويجب على العراقيين سنة وشيعة أن يكونوا يدا واحدة وإن شاء الله النصر قادم بإذن الله
"
       أحد المشاركين

أم عمر: أيوه نعم كيفك أخ عبد الصمد وأنا حبيت بس يعني أعلق على الموضوع الفلوجة واللي صاير الآن في الفلوجة، يعني أنا ماعرفش أقول يعني الأخ اللي اتصل من بريطانيا يعني كفى ووفى بكلامه وأنا أشُد على كلامه كل اللي قاله وفعلا يجب أن نكون كلنا أيد واحدة وأنا أتمنى من كل العراقيين، من كل عراقي نزيه مسلم عنده خوف الله وضمير أنه يكون يد واحدة، يعني أتمنى من كل العراقيين يعني مع الأسف أنا ما أعتب على أميركا صح هما مُحتلين لكن أعتب على الجيش أو ما يُسمى الحرس الوطني يتزعمه علاوي وجماعته وأنا واثقة جدا وأقولك معظم اللي فيه مع الأسف هم مش عراقيين ولا عندهم حتى ضمير ولا دين ولا أخلاق، إن الإنسان يوصل مرحلة أنه تحت لواء كافر يهدم مدينة هي تاج راس كل العالم مو بس العراق بس وإني أهني أهلنا بالفلوجة يعني ولأفراد الفلوجة عندنا يعني الحمد لله أبطلوا المقولة اللي كانوا كل الناس تُعَير العراق بها أنه بغداد سقط في كام يوم، لأ الآن العراق زي الفلوجة الآن أظهرت لكل العالم شو معنى الرجولة وشو معنى الإسلام وشو معنى العراقي... العراقي الشريف النزيه اللي يحب بلده يحب أهله يحب.. إحنا كنا كعراقيين سنة وشيعة أنا أؤكد عليها سنة وشيعة عراقيين ومسلمين يجب أن يكون أيد واحدة وإن شاء الله النصر قادم بإذن الله وهذه بشارة للنصر واللي..

عبد الصمد ناصر[مقاطعاً]: شكرا أم عمر.

أم عمر: عفوا بس أخي واللي يريد تحرير العراق واللي يريد تحرير الكرامة يستاهل ما يخالف يضحي بدماء لكن يضحي بدماء بعزة وكرامة ما نضحي بدماء بذل أو نعيش بذل وخيانة تحت علاوي أو تحت غير علاوي وعلاوي له يوم إن شاء الله، اليوم صارت مظاهرات في العراق طلعت مظاهرات ببغداد قالوا علاوي قبرك في الفلوجة وإنشاء قبرك سيكون في الصقر وكل من سار على نهج علاوي وهذه العراق طول عمرها تظل وطول عمرهم أهل الفلوجة وطول عمرهم المجاهدين راح يكونون تاج رأسنا إحنا تاج على رأس كل عراقي وأنا أقولها كل العراق تنادي فلوجة عز بلادي، تبقي العراق تاج رأس الدنيا كلها والله ينصرهم إنشاء الله والنصر قادم بإذن الله.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أم عمر من قطر نعم قبل أن آخذ خالد أستأذن خالد الشمري لأخذ فاكس من محمد صالح من السعودية، يقول فيه أن ما تقوم به أميركا في الفلوجة أسقط القناع عن وجوه هؤلاء وصفهم بالفاكس بالمجرمين اللذين باستمرار يتحدثون عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان هؤلاء إنهم يستخدمون قذائف اليورانيوم المخصب كما رأينا يقول، إنهم يمنعون وصول الدواء والغذاء إلى المرضى والأطفال والنساء داخل الفلوجة أما سكوت الحكام العرب والشعوب العربية فهؤلاء ميئوس منهم وليتهم يكتفون بالسكوت بل يساندوا الأميركيين إعلاميا ومعنويا وربما ماديا، دكتور شكري الهزيل من ألمانيا بعث كعادته بفاكس يقول يبدو أن العرب قد رُوِّضوا في زرارب أو زرازب ما أدري ماذا يقول السلاطين والحكام إلى درجة أنهم أصبحوا فضيحة عارية بكل عورتها وتحولوا إلى جثة حية هجرتها كل مقومات الحياة والكرامة الإنسانية وما الصمت العربي على ما يجري في الفلوجة والعراق من إبادة جماعية وبربرية إلا دليل قاطع على المُنحدر الإنساني والوطني الذي وصل إليه العرب وبالتالي لابد من طرح الأسئلة التالية حول ما يجري في الفلوجة، لماذا تصمت بالدرجة الأولى المرجعيات الدينية العراقية التابعة لإيران على ما هو جاري في الفلوجة؟ وما هو الفرق بين جيش لحد في جنوب لبنان سابقا وبين ما يسمى بالحرس الوطني العراقي وعلاوي في العراق؟ لماذا يتواطأ الإعلام العربي وخاصة الطائفي منه مع العدوان الأميركي على الفلوجة؟ ولماذا توصف المقاومة ضد الاحتلال الأميركي بمجرد ظاهرة مسلحين أو إرهابيين بينما للمثال توصف المقاومة في جنوب لبنان بالمقاومة أليس في هذا انفصام وانتهازية طائفية صارخة واستخفاف بالعقل العربي؟.. مشاركة لا تُمثل سوى رأي الدكتور شكري الهُزيل مع بعض التحفظات على ما جاء فيها طبعا ونواصل مشاركات عبر الهاتف خالد الشمري من السعودية سامحنا أخ خالد انتظرتنا طويلا تفضل.

خالد الشمري- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام.

خالد الشمري: تحية يا كل المجاهدين في العراق تحية إلى كل المجاهدين في أنحاء الأرض تحية إلى أخوانا الأبطال في الفلوجة الله أكبر، ما حصل في الفلوجة أفاق ضمائرنا وجعلنا نتكلم وجعلنا ندعو في المساجد في رمضان الناس تبكي وتدعوا لهم هؤلاء بايعوا أنفسهم لله يقول فيهم الله سبحانه وتعالى { إنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ المُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ ويُقْتَلُونَ وعْداً عَلَيْهِ حَقاً فِي التَّوْرَاةِ والإنجِيلِ والْقُرْآنِ ومَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَذِي بَايَعْتُم بِهِ وذَلِكَ هُوَ الفَوْزُ العَظِيمُ } هؤلاء بايعوا الله وذلك هو الفوز العظيم هؤلاء بايعوا هؤلاء الأبطال لكن هناك نداء لأخوانا الشيعة عندما هوجمت النجف وقفوا معهم أهالي الفلوجة وجاهدوا وقاموا في كل أنحاء الأماكن السنية، أين موقفهم الآن أين السيد علي السيستاني أين التيار الصدري؟ لماذا لا يوقفون النفط في الجنوب لماذا لا تفجر الأنابيب حتى يعرفوا هؤلاء الكفارة الصليبيين أنهم جاؤوا فقط من أجل النفط والبترول ليس من أجل شيء أخر والسيطرة على ثروات العالم الإسلامي ومحقهم وأما حكومة علاوي فهم يعملون لدي السيد والخادم عُمره أبدا ما يقول للسيد لا، أما ما حصل عندنا في السعودية من الأبطال الستة وعشرين لله الحمد أنه هناك مواقف مشرفة لأبطال ومجاهدين من عندنا وأيضا أئمة في المساجد يدعون لإخواننا دون خوف من أي شيء وحسبنا الله ونعم الوكيل هذه مصيبة وهذه حرب صليبية على المسلمين نسأل الله النصر نسأل الله الثبات لإخواننا في الفلوجة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام خالد شكرا لك جاسم محمد وهو من التجمع الوطني العراقي يوجد حاليا في قطر تفضل سيد جاسم.

جاسم محمد معروف- التجمع الوطني العراقي: ألو السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

جاسم محمد معروف: تحية لك يا عبد الصمد وإلى الإخوان في قطر وفي غير قطر.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك تفضل.



مستقبل العراق ووحدة العراقيين

جاسم محمد معروف: عزيزي اللي يحدث في الفلوجة يعني يمكن الإخوان عبَّروا عنه بشكل كافي هو مأساة هذه المأساة لكن المشكلة بالنسبة إيلنا إحنا العراقيين هو المستقبل، المستقبل بالنسبة إيلنا كل شيء واضح بأنه مجهول هذا هو الخطر الحقيقي وسبب مجهول لأنه غياب المشروع الوطني العراقي، لحد الآن لم يتبلور مشروع وطني عراقي المطروح الآن هو مشروع الاحتلال وحكومة علاوي والأحزاب اللي هي محسوبة على.. العفو اللي هي في الوزارة المشاركة في الوزارة هذه الأحزاب.

عبد الصمد ناصر: يعني المنخرطة في العمل السياسي الآن.

جاسم محمد معروف: المنخرطة في العمل السياسي هذه لازالت لم تملك أي مشروع سياسي واضح ومحدد، المطروح الآن هو المشكلة الارتهان إلى قوة السلاح إلى المال إلى العِرق وإلى الطائفة وهذه تشكل مخاطر حقيقية على مستقبل العراق على وحدة العراق، الخوف أنه تتحول هذه المواجهة بين الاحتلال وقوى الاحتلال من جهة والمقاومة العراقية من جهة أخرى إلى أن تتحول إلى اقتتال داخلي هذا اللي لابد من أن يكون هناك حذر مع أني أدرك بأن العراقيين متوحدين العراقيين لا خوف على أنه يمكن أنه تتفجر وحدتهم الوطنية لكن قوة التدخل الأجنبي قوة المخابرات الأميركية وقوة الأجهزة الموساد وتدخلها في الوضع العراقي يمكن أن تُفجر الوضع العراقي والدفع نحو الهاوية، الهاوية هي الحقيقية هو أنه يندفع العراق نحو حرب أهلية.

عبد الصمد ناصر: طيب سيد جاسم تحدثت قبل قليل عن هذه القوة المنخرطة في العملية السياسية يعني المشاركة دعنا نقول مشاركة تحت لواء الحكومة العراقية المؤقتة، هذه القوة تأخذ على المقاومة أنها لا توفر الفرصة لهذا الخيار الذي تبنوه الخيار السياسي وبالتالي يجب إعطاء الفرصة لإجراء انتخابات وهذه الانتخابات ستفرز حكومة أو سلطة مُنتخبة وبالتالي لن يبقى هناك لن يكون هناك مستقبلا داع لوجود قوة أجنبية في العراق هل تتفق أنت مع هذا الرأي وكيف تنظر إليه؟

جاسم محمد معروف: يا سيدي عبد الصمد أنا منخرط بالعمل السياسي من يعني من بدايات عمري ويمكن أقول بأنه بالتسعين كنت موجود في لندن وأعرف هذه التنظيمات وهذه الأحزاب وهم ممكن يسمعون صوتي يعرفوني كلي زين بأنه كنت مشارك فعال في هذه النشاطات أنا لحد الآن طبعا من تلك الفترة خلاف إلى يومنا الحاضر هذه الأحزاب اللي فيها موجودة ومشاركة وأخص بالذكر حزب الدعوة الإسلامية اللي يقودها الدكتور محمود الجعفري والحزب الشيوعي العراقي والحزب الإسلامي العراقي، هذه الأحزاب الأساسية والمجلس الإسلامي الأعلى كان مؤمن من ناحيتها أن تقدم مشروع وطني عراقي توحيدي يكفل ويؤمن بأنه انتقال للسلطة بعد إسقاط صدام حسين.. يعني يؤمن وحدة العراق استقلال العراق تحرر العراق الاقتصادي حل المشاكل الاجتماعية تفويت الفرصة على أي احتمال لاندلاع حرب أهلية في العراق لكن للأسف بأنه هذه الأحزاب لحد الآن لم تطرح مشروع وطني عراقي متكامل الحل اللي أتصوره هو..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: كيف يمكن.. سيد جاسم كيف يمكن أن يكون هذا المشروع ولم.. يعني لم يتم إرساء مؤسسات قائمة بذاتها مؤسسات تستنزل الدستور مؤسسات منتخبة لماذا لا يفسح المجال للعمل السياسي وبعدها يكون لكل حادث حديث لنرى بعدها ماذا سيحدث؟

جاسم محمد معروف: أخ عبد الصمد لو نأخذ الحقيقة والواقع كما هو ما نستطيع أنه هن إحنا الواقع نصيغه وفق رغباتنا وفق أحلامنا وفق ما إحنا نتأمله ونعتقده وإنما الواقع هي شيء آخر الواقع العراقي في الوقت الحاضر، ما هي العناصر الأساسية اللي تتحكم فيه صدقني بأنه الذي يتحكم فيه هو طرفين الاحتلال من جهة والإرادة الأميركية، الإرادة الأميركية بدأت من 11 أيلول 2001 هذه الإرادة الأميركية عندها خطة تسميها الحرب على الإرهاب، الحرب على الإرهاب المقصود فيها الحرب على الإسلام الأصولي، الإسلام الأصولي ها اليوم السُني لكن بكره الإسلام بأكمله السني والشيعي وهذا ما شفناه حتى في النجف هم ما يتوانوا عن أنهم يواجهون حتى المراقد الشريفة في العتبات المقدسة في النجف، القضية بأن هناك مشروع وطني.. مشروع احتلالي لكن في مواجهة هذا المشروع الإحتلالي الأميركي ما لحد الآن ما موجود المشروع الوطني العراقي التوحيدي.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك سيد جاسم محمد معروف من قطر شكرا لك قبل أن آخذ محمد بابا من الإمارات آخذ مشاركة عبر الإنترنت من مصطفى خليل مصطفى في المشاركة رقم اثنين قال فيها لقد شرفتنا المقاومة الباسلة في الفلوجة ورفعت من رؤوسنا ومن قبل في فلسطين ولبنان ونهنئهم على هذا النجاح العظيم الذي حققوه فعدد القتلى الأميركيين تجاوز الأربعين وأكثر من مائتين وخمسين جريحا حسب بيانات الأميركيين في الوقت الذي تخاذلت فيه الجيوش العربية عن القيام بواجبها في الدفاع عن الأوطان ونستبشر بالخير بالمستقبل لأن المقاومة ستبرز قيادة صالحة لقيادة هذه الأمة في العقود المقبلة إن شاء الله لتكون بديلا للأنظمة الكارتونية المتخاذلة، أبو عبد الله.. أبو عبد الله من هولندا يقول كل العالم يتحدث عن الفلوجة وكلهم يقولون إن المعركة لم تزل فالله أكبر ويأبى الله إلا أن يُظهر الحق ويُزهق الباطل فها هي الفلوجة تقف أمام أعتى وأقوى قوة مادية واقتصادية في العالم لكنها ضعيفة أمام أناس وقفوا مع الله العظيم القوي الجبار بوركتِ يا فلوجة العز وبورك أبطالكِ وشهدائكِ، مشاركة من أسامة منصور مراد من أسبانيا رقم خمسة تُرى هل تبادلت أميركا الأدوار مع الإعلام العربي والحكومات العربية فأصبحت ترتكب المجازر وتمنع وسائل الإعلام المستقلة من نقل الخبر ومع علم الجميع بأن هذه هي الحال، أنا أرجو من أي شخص دعم الاحتلال أن يذكر فرق واحد إيجابي فرقا واحدا إيجابيا حصل عليه المواطن العراقي غير المتعاونين مع الاحتلال الأميركي والحكومات المعينة، محمد بابا من الإمارات تفضل أخي.

محمد بابا– الإمارات: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام.

محمد بابا: الله جلّ وعلىّ يقول: { يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا اليَهُودَ والنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ومَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإنَّهُ مِنْهُمْ إنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي القَوْمَ الظَّالِمِينَ، فَتَرَى الَذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ} الحكام العرب يبادرون بإفصاح علاقاتهم مع أميركا ويهملون علاقاتهم مع الله جلّ وعلى وهذه العلاقة فاشلة لأنه، لأنه أحمد الشلبي كان جابته أميركا على دبابة لوسط بغداد وبعد ذلك قامت بإصدار مذكرة اعتقال ضده كذلك قامت بتفتيش مقر حزبه ذلك من هذا يبدو لنا أن العلاقة مع أميركا لا تؤمن استمرار المقعد الحاكم وبالتالي ندعو الحكام العرب إذا كان عندهم نخوة وعندهم أبسط الإيمان يعقدوا قمة طارئة تُندد بالعمليات الإجرامية..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: طيب محمد بابا الحكام العرب يعني الكثيرون تحدثوا عن وضع الحكام العرب نحن.

محمد بابا: نعم كمثل الحكومة العراقية.

عبد الصمد ناصر: نعم دعني أسألك يعني.

محمد بابا: نعم .. نعم.

عبد الصمد ناصر: الشارع العربي كان في عمومه يتغنى..

محمد بابا [مقاطعاً]: أنا جاي للموضوع.

عبد الصمد ناصر [متابعاً]: وإنجازات المقاومة العراقية لكننا في أزمة الفلوجة الحالية معركة الفلوجة الثانية لم نسمع صوتا في الشارع العربي..

محمد بابا [مقاطعاً]: نعم هذا مؤسف جدا.

عبد الصمد ناصر [متابعاً]: لم تبدو منه أي رد فعل على مُفرازات هذه المعركة لماذا برأيك؟

"
من المؤسف أن الشعوب العربية لم تتظاهر ولم تقاطع المنتجات الأميركية والبريطانية، بينما في  باكستان يتظاهرون ضد أميركا وإسرائيل وبريطانيا
"
       أحد المشاركين

محمد بابا: مؤسف جدا أن الشعوب العربية لم تتظاهر ولم تبدي أي تعاون ولم تقاطع المنتجات الأميركية والبريطانية هؤلاء المعتدين بينما في كراتشي في باكستان، الباكستانيون العجم المسلمون يتظاهرون ضد أميركا وإسرائيل وضد بريطانيا ولكن الشعوب العربية نائمة وتحتفل بأعيادها والمسلمون يُقتلون في العراق والحقيقة كذلك فيه غش في موضوع المقاومة العراقية هذه المقاومة عراقية بحتة ما فيها أجانب العراقيين معروفون بنخوتهم وكونهم شاركوا في جميع الحروب في فلسطين..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: محمد.

محمد بابا: نعم.. نعم.

عبد الصمد ناصر: أمامي دقيقتان فقط أو ثلاثة ومعي مشاركان نفسح لهم المجال شكرا لك على كل حال، ميرفت عبد الجبار من السعودية وباختصار سيدتي.

ميرفت عبد الجبار- السعودية: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام.

ميرفت عبد الجبار: تحية من القلب نبعثها على أهالي الفلوجة خاصة لأهالي الفلوجة خاصة ولأهالي العراق عامة، حقيقة المرء ليحزن عندما يرى ما يجري لأمته في كل اتجاه ويرى ما يحدث في الفلوجة على وجه الخصوص وكيف يهنأ المرء بعيد ويهنئ به وهذا هو الحال الدامي في أراضي الفلوجة لكن كل الدعوات وأصدقها نرفعها إلى الله سبحانه وتعالى بأن يُعجل بنصرهم صبرا أهالي الفلوجة ألا إن نصر الله قريب سنحمل بقلوبنا دعواتنا معكم ونرجو من كل مسلم أن لا يبخل على نفسه ولو بالدعاء بأن يرفع دعواته الصادقة علّ هناك دعوة تُستجاب فليس في الأمة هناك أشعث أغبر مَن أقسم على الله لأبره، بعض علماء المسلمين يقولون ليس هناك أرض ولا راية يقف المسلم تحتها حتى يجاهد ولكن لماذا إذا كان هناك لا يوجد أرض ولا راية؟ لماذا لا تكون هناك دعوات لكي تكون هناك أرض وراية وجهاد؟ لكن نشكر إخواننا جزاهم الله خير دعاة الجزيرة، دعوا إلى الجهاد في الفلوجة وحقيقة الوضع لا يُحتمل بأن ينتظر المرء حتى يكون هناك راية وجهاد إلى متى ننتظر والأمور على المسلمين تُسمع في كل مكان..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: ميرفت شكرا.

ميرفت عبد الجبار [متابعاً]: ندعو الله أن يعجل بنصرهم أنه على ذلك قوي عزيز بإذن الله.

عبد الصمد ناصر: نشارك مشارك أخر من السعودية، أبو نايف تفضل.

أبو نايف- السعودية: مرحبا أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مرحبا سيدي.

أبو نايف: كل عام وأنتم والله ما ندري كل عام.. ولكن تدري لا هون إحنا ما دام تحررنا لكن أنا بس أسأل سؤال أول شيء عندما كان تسليم الخطابة على سعودي ذبح صهيوني قام الحكام العرب وعلماء هذا الاستنكار وحسني مبارك يعني إذا كان خطه يعني..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاُ]: أبو نايف.

أبو نايف: نعم.

عبد الصمد ناصر: يعني في كل حلقة ألاحظ عليك بعض المشاركات التي تتضمن ما هو غير مقبول معنا في المشاركة.

أبو نايف: يا أخي هذا رأي أيش اسمه نعم.

عبد الصمد ناصر: نريد منك رأيا ولا نريد منك إساءة لأحد أبو نايف في كل مرة نفس الملاحظة.

أبو نايف: يا أخي ما هي إساءة هذا واقعنا لماذا يا أخي لحظة شوي، إحنا مثلا الأخ خالد اللي قبل شوي قال يدعون بالمساجد والله ممنوع الدعاء لأهل الفلوجة بالمساجد والله ممنوع وأنه كذب ولا صدق، سمعت أما طال عمرك لما يُذبح يهودي تقوم الدنيا وتقعد على رأسه علماء وحكام العرب وفلوجة ما سمعنا واحد تكلم، لا من الحكام ولا من رجال الدين ولا من الشعوب، الشعوب طبعا مكبلة ومقيدة وملجمة ثانيا الأخ اللي انتقد الجامعة العربية والمؤتمر الإسلامي والمنظمات الإسلامية هذه كلها مؤسسة على رغبة صهيونية ولو كانت كما أُسست لكان لها ردة فعل..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: أبو نايف شكرا لك انتهى الوقت.

أبو نايف: لكان لها ردة فعل.

عبد الصمد ناصر: أبو نايف عفوا على المقاطعة انتهى الوقت نلتقي في الأسبوع القادم في ملف آخر نفتحه للنقاش شكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.