- أسباب انسحاب البرغوثي من انتخابات الرئاسة
- الانسحاب وتداعياته المباشرة وغير المباشرة
- تأثير انسحاب البرغوثي على حركة فتح

- تحديات تواجه أبو مازن


عبد الصمد ناصر: السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من منبركم منبر الجزيرة، أخيراً أصبح الشك يقينا مروان البرغوثي يسحب ترشيحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية موقف سبقه جدل حاد وتفاعل فلسطينيٌ فلسطيني سواء داخل حركة فتح التي يعد أمين سرها في الضفة الغربية أو في أوساط الشعب الفلسطيني التي يحظى باحترام وتقدير فئات واسعة منه. البرغوثي عرض مبررات موقفه في رسالة تلاها أحمد غنيم عضو اللجنة الحركية لحركة فتح وأستعرض فيها مطالبه من القيادة الفلسطينية مجملا إياها في ثماني عشر نقطة حول إجراء إصلاحات سياسية واستمرار الانتفاضة وعدم التنازل عن الحقوق الأساسية للفلسطينيين في أي مفاوضات مقبلة مع الإسرائيليين، فيا ترى ما الذي حمل البرغوثي حقيقة على التراجع عن ترشيح نفسه؟ هل بسبب تهديد بعض أقطاب حركة فتح بشطبه من الحركة إذا لم ينسحب، أم لتقديره خطورة ذلك على وحدة صفوف الحركة؟ وما تداعيات هذا الانسحاب على صورته في الحركة وهل انسحاب البرغوثي من سباق الرئاسة الفلسطينية يجعل من محمود عباس المرشح الوحيد الأقوى في هذه الانتخابات؟ هذه بعض من أسئلة ربما كثيره سنطرحها للنقاش اليوم في هذه الحلقة للمشاركة يرجى الاتصال على الأرقام التالية الهاتف 9744888873 والفاكس 9744890865 وكذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net.

أسباب انسحاب البرغوثي من انتخابات الرئاسة

أول مشارك معنا الليلة من كندا عمرو العسال سيد عمرو يعني برأيك لماذا أعلن أخيرا البرغوثي انسحابه من الانتخابات الرئاسية؟ عمرو العسال ربما عمرو ليس جاهزا الآن صلاح عبد الحي من الأردن هل تريد أن أعيد السؤال سيد صلاح أم أنك سمعت؟ إذا سمعت فأجب.

عمرو العسال: أيوه يا عبد الصمد أولا انسحاب الأخ مروان البرغوثي يعتبر خطوة يُحمد عليها لعدم انشقاق الصف الفلسطيني أما بالنسبة للتخوف على ثوابت بتاعة القضية الفلسطينية فأنا أعتقد إنه الشعب الفلسطيني أثبت عبر التاريخ إن هو قادر على إنه يحمي ثوابته ويدافع عنها بغض النظر عن مين القائد أولا مش هيجي قائد تاريخي زي أبو عمار اللي قدر إن هو يصمد بالقضية الفلسطينية على مدار السنين في وجه التغيرات العديدة والتقلبات العديدة اللي قابلتها، بالنسبة للشعب الفلسطيني فهو شعب حر ناضج يقدر يدافع جيدا عن ثوابته بغض النظر عن مين هيكون على رأس السلطة سواء كان مروان البرغوثي أو غيره فأنا بأعتقد إن هي خطوة يُحمد عليها الأخ البرغوثي بانسحابه لعدم شق الصف الفلسطيني ولا خوف أبدا على حرية الشعب الفلسطيني في الدفاع عن ثوابته لأنه شعب زي ما قلنا حر أبيّ ناضج عارف ثوابته، النقطة الملحوظة اللي بأحب هنا أوجهها لقناة الجزيرة إن هو ياريت لو تعمل برنامج عن الدعم العربي للقضية الفلسطينية لأن الدعم العربي للقضية الفلسطينية النهاردة يكاد يكون غير موجود إن كان موجود فهو مجرد صفحات الجرائد لكن إحنا عايزين نعرف إيه هو عن طريق قناة الجزيرة تعمل برنامج يوضح لنا إيه هي الأموال اللي بتدفع للفلسطينيين إيه هو الدعم الفعلي مش مجرد إن هو رئيس جمهورية يطلع هنا على صفحات الجرايد يقول لك أنا بأعمل على السلام ما بين الفلسطينيين وإسرائيل فده طبعا يعني جهد بسيط جدا جدا فنتمنى من قناة الجزيرة أيضا إن هي توجه بعض مجهودها للشأن المصري لأن كما هو معروف إنه مصر هي قلب العالم العربي..

عبد الصمد ناصر: هذا موضوع أخر أخ عمرو هذا موضوع آخر..

عمرو العسال: أيوه أنا بطلب بس بطلب منك في عجالة سريعة يا أخ عبد الصمد لو تقدروا توجهوا يعني بعض المجهود للشأن المصري لأنه مصر..

عبد الصمد ناصر: نعم تقطع أو انقطع الصوت من عمرو العسال على كل حال من المصدر صلاح عبد الحي من الأردن صلاح يعني قال قبل قليل الأخ عمرو العسال بأن هذا يخدم القضية الفلسطينية ولكن برأيك يعني هل جاء انسحاب البرغوثي بضغط من الحركة التي هدد بعض أقطابها هدده بتشطيبه منها أم ربما تقديرا منه لوضع الحركة والوضع الفلسطيني بشكل عام في هذا الظرف الدقيق؟

صلاح عبد الحي: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

"
قضية ترشيح البرغوثي عبارة عن زوبعة في زنزانة. وقد سمح شارون بهذه المهزلة لاستخفافه المفرط بعقول من يهرولون نحو الانتخابات
"
مشارك
صلاح عبد الحي: هناك مثل يقول زوبعة في فنجان ولكنها في الحقيقة زوبعة في زنزانة سؤال يطرح نفسه يا أخ عبد الصمد نفترض أن البرغوثي فاز بأغلبية الأصوات فهل سيخرجه شارون أم يباشر مهامه من داخل السجن فسواء هذا أو ذاك فتلك والله مصيبة واستخفاف بعقول الفلسطينيين جميعا بل الآدميين ومع ذلك فقد صدّق أبو مازن هذه المهزلة وأخذ يهدد البرغوثي بفصله من المنظمة وبالتالي قطع مورد رزقه وربما كانت هذه القشة التي قسمت ظهر البعير وقد سمح شارون بهذه المهزلة لاستخفافه المفرط بعقول من يهرولون نحو انتخابات ستفرز حتما طاقما دمويا يستمتع به مصاصو الدماء البوشيين والشارونيين وهل يُعقل أن يُقدم عاقل على مثل هذه المسرحية الدموية من ناخب أو مُنتَخب؟ وإني أُذكِّر البرغوثي شرطا هو أهم شرط نسى أن نذكر به أبا مازن وهو وجوب استمرار الانتفاضة حتى تحرير كل شبر من أرض فلسطين وأن أرض فلسطين ليست ملكا له ولزمرته بل هي لكل مسلم شريف غيور على أعراض المسلمين وكرامتهم ولم يلوث يديه بأيدي المغتصبين القذرة وأن فلسطين ستعود على يد هؤلاء المؤمنين الشرفاء وحينما ينادي أميرهم حي على الجهاد ملبيا نداء نساء فلسطين لبيك يا أختاه لبيك يا أختاه لبيك يا حيفا ويافا والقدس وهذه هي الطريقة الوحيدة التي ترجع بها فلسطين عزيزة كريمة وبقية بلاد المسلمين محررة من أيدي الغاصبين وعملائهم من الحكام المفسدين وشكرا يا أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك صلاح.

صلاح عبد الحي: هناك نقطة أخرى أرجو أن تسمعها.

عبد الصمد ناصر: باختصار يعني هناك من ينتظر على الهاتف باختصار سيد صلاح.

صلاح عبد الحي: آه بالنسبة لقناة الجزيرة في برنامج الشريعة والحياة بالنسبة لبرنامج الشريعة والحياة فقد اتصلت بالبرنامج ثلاث مرات يُفتح لي الخط دون أن يتكلم معي الموظف على السنترال ويبقى الخط مفتوح على البرنامج دون أن يتكلم معي..

عبد الصمد ناصر: نعم ربما كان هناك كان هناك ربما خلل فني..

صلاح عبد الحي: يقفل الخط دون كلام.

عبد الصمد ناصر: فلم يتم الاستجابة لك نعم على كل حال شكرا لك صلاح عبد الحي من الأردن محمد ظاهر من باريس محمد ظاهر قال قبل قليل صلاح بأن ما جرى فعلا هو حسب تعبيره زوبعة في زنزانة ليس إلا هل تتفق معه؟

محمد ظاهر: ألو السلام عليكم دكتور عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد ظاهر: نعم أنا أعتقد أن السيد مروان البرغوثي قد أخطأ خطأ كبيرا وهو أنه لم يُرشح نفسه قبل أن يُرشح أبو مازن وترشحه اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح أعتقد هذا خطأ كبير جدا أن البرغوثي لم يُرشح نفسه قبل هذا التاريخ هذه النقطة الأولى، النقطة الثانية أن السيد مروان البرغوثي تعرض إلى حملة شعواء وضغط كبير رغم أنه مسجون.. يعني إلى هذه الحملة حملة شعواء أقول حملة شعواء من قبل أول شيء إسرائيل لأنه شارون وحزب العمل الآن يشاركون في حملة أبو مازن الحكومة الآن المشكلة الإسرائيلية هي عبارة عن يعني دعم كبير لأبي مازن في الانتخابات وأعتقد أن إطلاق السجناء أيضا عبارة أيضا عن دعم أبو مازن وأنا أعتقد أن الأوروبيين وأميركا سوف تضغط على إسرائيل لكي تجعل هذا الشهر شهر عسل على الشعب الفلسطيني بمعنى أن إسرائيل لا تقوم بعمليات ضد الشعب الفلسطيني لكي يتاح لأبي مازن أن ينتخبه الشعب الفلسطيني لكي يكون المرشح الوحيد للشعب الفلسطيني، أنا أقول للطيب عبد الرحمن لماذا هذا الضغط الكبير على..

عبد الصمد ناصر: عبد الرحيم.

محمد ظاهر: مروان البرغوثي من أنت بالنسبة لمروان البرغوثي هل نضالك يشبه نضال البرغوثي؟

عبد الصمد ناصر: يعني محمد ظاهر..

محمد ظاهر: نعم.

عبد الصمد ناصر: يعني دون أن نجرح في السيد الطيب عبد الرحيم ولكن هل يعني أنت تعارض انسحاب البرغوثي وما الذي كان سيجنيه البرغوثي لو ظل على موقفه؟

محمد ظاهر: نعم أخي عبد الصمد أنا في الحقيقة أعارض السيد مروان البرغوثي في سحب ترشيحه لأنه له شعبية كبيرة وكان المفروض أنه هو الذي ينجح في هذه الانتخابات والناحية الأخرى أنا أعتقد أنه سوف ينسى يعني بمعنى آخر لو كان الآن مرشح وقد انتخبه الشعب الفلسطيني فسوف يكون هناك ضغطا عربيا ودوليا على إسرائيل لكي تحترم الرئيس الذي انتُخب من قبل الشعب الفلسطيني وتطلق سراحه وهذه نقطة هامة جدا البرغوثي لم ينتبه لهذه النقطة لأنه الآن سوف يبقى مدى الحياة في السجن وسوف ينساه أبو مازن وينساه كل الحاشية يا أبو مازن وأنا أقول لأبي اللطف أبو اللطف المعروف أن أبو اللطف ضد اتفاقيات أوسلو فلماذا الآن يقوم بالضغط على البرغوثي ويهدد البرغوثي في الطرد من حركة فتح..

عبد الصمد ناصر: بشطب اسمه نعم من الحركة.

محمد ظاهر: نعم أنا اعتقد أن أبو اللطف الآن يدافع عن مصالحه لأنه يخاف من انتقام أبو مازن له لأنه انتقد أبو مازن في أكثر من مرة وهو يخاف من انتقام وهو بذكاء شديد الآن يحاول يعني استعادة القوة لكي يكون له منصب كبير في الحكومة القادمة وأنا أقول..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك محمد ظاهر لنسمع رأي طلال الرمحي من الأردن سيد طلال تفضل.

طلال الرمحي: مساء الخير أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

طلال الرمحي: أخي عبد الصمد كل ما بنى عليه مروان البرغوثي مسببات انسحابه ما هي إلا عبارة عن مقطوعة من الوجدانيات بُنيت على التمني ونحن نقول لأخونا مروان ليس كل ما يتمنى المرء يدركه تجرى الرياح يا مروان بما لا تشتهي السفن كان على مروان أن يعود إلى أرشيف من شقوا عصا الطاعة على أبواب فتح من أمثال أبو موسى وأبو خالد العملة وعبد الله محمد عطا الله أبو الزعيم والشهيد عرفان الصرطاوي والأخ صبحي ياسين قائد فرقة خالد بن الوليد القساميين ومصطفى الكايد وعيب أنا أقول والمتحدث..

عبد الصمد ناصر: ماذا تقصد طلال؟

"
كل من حج إلى صحراء بير السبع لإقناع البرغوثي بالعدول عن ترشيح نفسه ما هو إلا عرّاب مدفوع من قبل الخيول الهرمة، وما حصل عليه البرغوثي ليس إلا حرقا سياسيا مميتا له ولأنصاره
"
مشارك
طلال الرمحي: الآن سأقول لك كل شيء يا أخي أن كل من حج إلى صحراء بير السبع لإقناع مروان بالعدول عن ترشيح نفسه ما هو إلا عرّاب مدفوع من قبل الخيول الهرمة وما حصل عليه مروان اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء هذه الليلة ليس إلا حرقا سياسيا مميتا له ولأنصاره إن لم أقل وأنا صادق القول وبالتجربة جسديا نحن نعلم أن مروان لم يرشح نفسه يا عبد الصمد إلا على ضوء عشرات المئات والعرائض والتواقيع المطالبة بترشيح نفسه مذكرينه بشعاراته في الانتفاضة الأولى والثانية التي تقول من سرقوا أموال الشهداء هم الذين يبيعون الوطن وثم شعارا آخر رفعه مروان من أجل المحافظة على أموال الشعب الفلسطيني ووضع حد لتحويلها إلى أرقام وأرصدة وكازينوهات وشاليهات لحساب شركات الأقرباء والأنسباء والأزلام والمحاسيب ندعوا للمحاسبة والتغيير كنا على علم يا أخ عبد الصمد بأن الحرس القديم في فتح يناضلون ويستميتون لمنع مروان البرغوثي من الترشيح بكل الوسائل في الداخل لوحوا بورقة الانشقاق في فتح والفتنة وتمزيق نسيج الوحدة الوطنية وضياع التيار القادم من بلاد الواق واق وخارجيا وعربيا قالوا أن مروان سيفسد كل ما طُبخ في زمان طويل في مطابخ أوسلو وغيرها وفي العقبة وعلى هؤلاء ألا يعلنوا أن يعلنوا مباشرة أو غير مباشرة أن صاحب خطاب سيدي الرئيس وإما لا رئيس الحقيقة يا أخ عبد الصمد إن هؤلاء خوفهم الأساسي من جيل الشباب القادر على التغيير الذي سيكف أياديهم ويبعدهم ويحاسبهم على نهب أموال الشعب الفلسطيني..

عبد الصمد ناصر: واضح نعم.

طلال الرمحي: وشهدائه الأبرار وهذا ما يؤرقهم ويرعبهم أكثر بكثير من الانشقاق وتدمير نسيج الوحدة الوطنية الذي لم تمزقه صواريخ الطائرات والدبابات والمدافع والمطاردات والسجون الإسرائيلية وعلى أحبار مروان أن يرددوا:

كل ما قمنا نضيع طريقنا كسر الظلام زجاجة المصباح

شكرا يا أخ عبد الصمد.

الانسحاب وتداعياته المباشرة وغير المباشرة



عبد الصمد ناصر: شكرا لك طلال الرمحي، أحمد إبراهيم من فلسطين يعني أحمد لو اختصرنا ما قاله طلال الرمحي لربما هذا الطارئ الأخير الآن في موقف البرغوثي ربما دق حسب تعبيره أو حسب ما فهمت منه ناقوس الخطر في حركة فتح حول صراع بين جيلين جيل سماه الحرس القديم وجيل الشباب الذي يهفو لامساك بزمام الحركة هل هكذا ترى الأمر؟

أحمد إبراهيم: سيدي أولا مساء الخير لك ولكل المشاهدين في فلسطين والعالم.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

"
هناك صفقة دفع ثمنها الشعب الفلسطيني وهو يتابع عبر شاشة الجزيرة ترشّح البرغوثي تارة وانسحابه تارة أخرى، وكأن قضيتنا الفلسطينية باتت مرتبطة بهذا الترشيح
"
مشارك
أحمد إبراهيم: أشكر المشاركين من الخارج ولكن ما أود أن أقوله لكم أن هذه مسرحية لم تعد تفوت على شعبنا الفلسطيني يوم نترشح ويوم ننسحب فإذا كان الأخ مروان البرغوثي الذي رشح نفسه مرة وانسحب مرة والآن ينسحب للمرة الأخيرة لأنه لا مجال له لأن يترشح كان موقفه دقيقا ووطنيا فلماذا لا ينسحب من أجل مرشحين آخرين؟ لماذا انسحب وأعلن تأييده لأبي مازن وهو يعرف ما هو الخط الذي يسير عليه أبو مازن؟ وماذا يريد أبو مازن من الشعب الفلسطيني؟ لماذا لا ينسحب لابن أسرته الدكتور مصطفى البرغوثي؟ لماذا لم ينسحب لأي مرشح ممكن أن يكون مساند ومواقفه ثابتة أكثر من المرشح الذي انسحب من أجله؟ هل هناك صفقة دفع ثمنها شعبنا الفلسطيني وهو ينظر على شاشة الجزيرة متتبع يوم مروان البرغوثي يرشح نفسه ويوم مروان البرغوثي ينسحب وكأن قضيتنا الفلسطينية باتت مرتبطة في هذا الترشيح؟ أخي مروان أناشدك من سجنك من زنزانتك أن تستذكر مواقفك وخطاباتك التي أنا سمعتها على المنارة في رام الله عندما قلت خيارنا خيار المقاومة لا يمكن أن نتنازل عن هذا الخيار أعطِ هذا الخيار لمن يمكن أن يقود الشعب الفلسطيني ويعطيه حقه وأنا من على هذا المنبر اسمح لي أخي أن أناشدك في الجزيرة لن تكونوا منبرا فقط لطرف واحد في هذه الانتخابات فشعبنا الفلسطيني يريد التغيير وهناك مرشحين حملوا هذه الراية على أكتافهم فكونوا سندا لهم وشكرا لكم.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أحمد إبراهيم، فارس محمد من السعودية سيد فارس يعني قال قبل قليل أحمد بأن هذه الزوبعة كما سماها البعض وهو سماها مسرحية ربما تترك انطباع هل تترك برأيك انطباع عن أن مروان البرغوثي الذي يحظى بتقدير فئة كبيرة من الشعب الفلسطيني بأنه ربما قد لن يكون قائدا حقيقيا للشعب الفلسطيني بالنظر إلى قراراته المترددة حول الترشيح أو عدم الترشيح؟ هل سيؤثر هذا برأيك على مصداقية البرغوثي في الشارع الفلسطيني؟

فارس محمد: مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير.

فارس محمد: اسمح لي في البداية أن أحيي الأخ مروان البرغوثي وأقول هم العظماء دائما يضحون من أجل أمتهم وقضاياها الحقيقة قد يكون هذا واردا إذا لم نفهم القضية السياسية في عملية الانتخاب أعتقد إن عملية الانتخاب لرئاسة السلطة الفلسطينية لا تختلف كثيرا عن الرئاسة في مصر الفرق بسيط جدا وهو أن القانون الذي يحدد الانتخابات في مصر مكتوب بينما في الفلسطينيين غير مكتوب عندما ننظر إلى ما تقوله منظمة فتح تقول إنها لم تسمح بالازدواجية بين رئاسة السلطة وبين رئاسة منظمة التحرير وهذا يعني قطعيا بأنه يجب أن يكون رئيس السلطة الفلسطينية هو رئيس منظمة التحرير الفلسطينية وبالتالي فإن عملية دخول انتخابات قد تكون من باب الدمقرطة لا أكثر بشرط ألا يكون لدى المرشح ألا يكون لديه أمل أو نسبة في عملية النجاح وبالتالي لو كان مروان البرغوثي خارج السجن ولم يكن منتميا إلى منظمة فتح وكان لديه هذه الشعبية لما سُمح له بأن يخوض عملية الانتخاب ولو منع بأي طريقة ربما كان.. وجد مروان البرغوثي في السجن بعض المأمن لكي يطلب بعض المطالب التي تحقق المستوى الأدنى هو لم يدخل عملية هذه الانتخابات وأنا قلت عبر وسيلة إعلام قبل أن يسحب المرة الأولى أنني متأكد بأن مروان البرغوثي لن يرشح نفسه ولكنه يريد أن يبدأ بعملية الإصلاح من القاعدة وهنا ما لاحظناه في عملية فتح عندما قررت إنه في شهر ثمانية فسيكون هناك مؤتمر لعملية المراجعة وهذه التاريخ والمسافة بعيدة جدا بحيث تتم عمليات إجراءات وانتخابات كثيرة جدا وبالتالي تفقد أي ضغط من مروان البرغوثي أو غيره وهذا ربما دفع مروان البرغوثي لأن يعيد مرة أخرى انتخاب.. ترشيحه أعتقد أنه يحاول قدر الإمكان إصلاح من الداخل من داخل منظمة التحرير الفلسطينية لن يسمح لمروان البرغوثي ولا لغير مروان البرغوثي إذا كان لديه نسبة كبيرة جدا في أن ينجح في الانتخابات أن يشترك في الانتخابات.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك فارس محمد من السعودية.

فارس محمد: شكرا.

عبد الصمد ناصر: محمد أبو علي من الأردن تفضل.

محمد أبو علي: مساء الخير عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير أخي.

محمد أبو علي: أخي الكريم لنكن دقيقين في هذه المرحلة بخصوص الانتخابات لابد أن نؤكد على إنه المرحلة الحرجة من تاريخ الشعب الفلسطيني تكتب الآن قسرا وعنوة من خلال تأثير ميزان القوى العالم المختل لدرجة لا يمكن وصفها بما تستحق لصالح انعدام القيم والأخلاق والعدالة وأبسط مفاهيم الشعور الإنساني من خلال هيمنة المحافظين الجدد على مقاليد الحياة هم ونفر من أعوانهم ينتشرون على امتداد المعمورة هنا وهناك بما فيها فلسطين أما لو قُدر لمنهج ولا نقول مروان تحديدا لمنهج البرغوثي في شكله الذي ظهر عليه خلال فترة انتفاضة الأقصى المباركة على امتداد الأرض الفلسطينية وبنزاهة مطلقة وديمقراطية حقيقية وظروف نموذجية بعيدا عن التأثير الخارجي سواء من الجوار أو من الخارج أو من قبل سلطات الاحتلال التي لا تترك شاردة أو واردة من حياة هذا الشعب الأسير إلا وتتدخل بها نقول لو قُدر لهذا النهج سواء مثله البرغوثي باسمه شخصيا أو النابلسي أو الطوباسي أو الكرماوي أو الغزداوي بحيثيته لحقق نصرا مؤزرا وفوزا ساحقا بديمقراطية الأغلبية لإدارة ضفة الأمور لكن ما ذكرناه لا يمكن تحقيقه ولا يعني أحدا على وجه البسيطة من أصحاب القرار يا أخ عبد الصمد إن محليا أو عربيا أو إقليميا أو دوليا ألا وهي العدالة فإن النتيجة مضمونة في مثل هذه الظروف مضمونة لصالح المرشح الذي يحظى برضا الأميركان والجيران وأبناء العمومة في فلسطين وبنسبة حضارية هذه المرة لن تتجاوز 75%.

عبد الصمد ناصر: طيب محمد، يعني لنفترض أن مروان البرغوثي رشح نفسه ومضى في ترشيحه ويعني وصل إلى الرئاسة وافترضنا أنه أطلق سراحه يعني هل كانت تعتقد بأنه كان في منصبه هذا السياسي هل كان سيمضي قدما في مطالبه بالانتفاضة وبالكفاح المسلح أم أنه ربما قد يكون مضطرا بالرضوخ لإكراهات معينة سواء عربية إقليمية دولية إلى الدخول في التفاوض السياسي علما بأنه كان أحد الذين من القيادات الفلسطينية التي ساهمت في فتح باب الحوار مع إسرائيل في أوائل التسعينات؟

محمد أبو علي: نعم.. يا سيدي الكريم ما تفضلت به صحيحا لنقل أن الشهيد الراحل أبو عمار كان بداية كان أول من بدأ في اتفاقيات أوسلو وكانت نتائجها مضمونة ولكن لم ينحنِ هذا الشخص وأصبح إرهابيا بعد عشر سنوات في نظر بوش ونظر شارون ولم ولن تُجلي ولن تجني.. ولن يجني الشعب الفلسطيني من هذه الاتفاقيات سوى ألوف الأسرى وألوف الشهداء وألوف الأسر المخلوعة من بيوتها أما تأثير انسحاب مروان يا أخ عبد الصمد على صورته داخل الحركة والمجتمع الفلسطيني فستكون سلبية طبعا بكل تأكيد وسيتم تفسيرها الآن على أنها صفقة بينه وبين السلطة لدور المستقبلي وبرضا مباركة أبناء العمومة والمحافظين الجدد والجيران..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك.

محمد أبو علي: وهنا تكون الطامة الكبرى والخاسر الأوحد هو الشعب الفلسطيني وتضحياته عبر قرن من الزمان جنى كل الجيران..

عبد الصمد ناصر: محمد، نعم.

محمد أبو علي: وجنى كل الأشقاء وجنى كل الأعداء ثمرة هذه التضحيات وحُرم الشعب الفلسطيني.

عبد الصمد ناصر: محمد، شكرا لك محمد سنواصل باقي المشاركات سواء عبر الإنترنت أو عبر الهاتف بعد هذا الفاصل فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

تأثير انسحاب البرغوثي على حركة فتح



عبد الصمد ناصر: أهلا بكم في الجزء الثاني من برنامج منبر الجزيرة نأخذ الآن مشارك من سوريا موسى شتى سيد موسى يعني هل تعتقد بأن انسحاب البرغوثي سيساهم في توحيد أو تقوية لحمة حركة فتح؟

موسى شتى: السلام عليكم سيد عبد الصمد يعطيك العافية.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

موسى شتى: بالنسبة لأول شيء دارت في العملية الفدائية..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: سيد موسى رجاء لو تخفض صوت التليفزيون عندك في البيت.

موسى شتى: أول شيء نبارك العملية الفدائية التي قاموا بها رجال المقاومة الفلسطينيين ونشد على أيديهم من مخيمات سوريا مخيم النيرب ثانيا بالنسبة للسيد مروان البرغوثي نحييه وإن شاء الله يخرج من السجن ونقول له إن شاء الله تعالى تكون أنت من الأولين في الانتفاضة المقبلة وكما قال الشهيد أبو علي إياد رحمه الله منذ ثلاثين سنة تقريبا أو أكثر مادام هناك طفلا فلسطينيا مادام هناك في قضية فلسطينية وبالنسبة للسيد أبو مازن يعني نحن خائفين في مخيمات الشتات أن يعني طبعا في هناك قضية.. قضية اللاجئين وقضية القدس هاي أولا وأخيرا ونقول للسيد مروان البرغوثي إنه إحنا في مخيمات الشتات نشد على أيديه ونبارك له إن شاء الله تعالى في التوفيق إذا صار في اتفاق بينه وبين السيد أبو مازن وبالنسبة للانتخابات كمان نطالب الشعب الفلسطيني أن ينتخبوا مرشحهم الوطني ويدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وإقامة دولة فلسطينية هذا ما أتمناه..

عبد الصمد ناصر: طيب سيد موسى أنتم في مخيمات الشتات في سوريا هل هناك مرشح موحد للجميع للفلسطينيين هناك يعني يفضلون أن يفوز؟

موسى شتى: أكيد يعني نرشح الإنسان الوطني الذي يدافع عن حقنا في العودة وتقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف هذا الذي نتمناه من منتخبنا في الأرض المحتلة.

عبد الصمد ناصر: نعم شكرا لك سيد موسى شتى من سوريا علي محمد من السعودية تفضل.

علي محمد: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

علي محمد: مساك الله بالخير.

عبد الصمد ناصر: مساك الله.

علي محمد: في البداية أنا يا عزيزي يعني يمكن تكون أول مرة أنا أقف على قناة الجزيرة للمشاركة في هذا البرنامج..

عبد الصمد ناصر: مرحبا بك يا سيدي.

علي محمد: وأحب أن أحييك وعلى البرنامج هذا.

عبد الصمد ناصر: مرحبا بك.

علي محمد: بالنسبة للأخ مروان البرغوثي فك الله أسره من أيدي قوات الاحتلال فأنا أعتقد في وجهة نظري أنه ترشيحه لرئاسة السلطة الفلسطينية في الفترة هذه وخاصة هو الآن في السجن يعني بمعنى آخر أنه الرجل ما بيده حاجه.. يعني خلف القطبان فأنا أحس إنه يمكن النقطة هاي تكون محسومة مسبقا حتى عند الأخوان في السلطة الفلسطينية أبو مازن أو في حركة فتح موضوع الرئاسة هذا برأيي إنه حُسم سابقا بعد وفاة أبو عمار الله يرحمه بالنسبة للقضية الفلسطينية وأنا أتكلم معك متابع للانتفاضة الأولى وللانتفاضة الثانية حقيقة أنا أُصبت بالدهشة في مواقف كثيرة جدا من القضية الفلسطينية لكن يبقى إنه الخيار اللي اتخذه الشعب الفلسطيني اللي هو خيار المقاومة اللي كان ينادي به مروان البرغوثي هذا هو اللي يبقى دائما إحنا كشارع عربي ننظر دائما للقضية الفلسطينية مش للمرشح الفلاني أو المرشح الآخر ننظر إلى الشعب نفسه هو الشعب الرمز المتبقي لأن المستقبل أنا أتوقع إنه بيد الله عز وجل إنه القضية تأخذ مثلا مجرى آخر إنه اللي يُطبخ في البيت الأبيض واللي يطبخ في إسرائيل للقضية الفلسطينية وكيف راح تُعالج خلال الفترة القادمة من خلال أحد المرشحين الحاليين رأيي يكون مختلف جدا نحن رأيينا مثلا الاتفاقية اللي كانت في أوسلو اللي كانت في شرم الشيخ شيء جديد فأنا هذه اللي أحب أن أشارك فيه وشكرا على هذا البرنامج.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك سي علي لنأخذ مواطنا فلسطينيا من فلسطين، محمد التميمي من فلسطين سيد محمد يعني مادمت في فلسطين أريد أن أعرف وجهة النظر الشارع الفلسطيني بخصوص كل هذه البلبلة وهذا الجدل الذي أثير حول ترشيح مروان البرغوثي وأخيرا يحسم بعدم ترشحه يعني كيف تابعتم الموضوع؟

محمد التميمي: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد التميمي: أول شيء يعني كشعب فلسطيني يجب أن نفرق عندما نقول مثلا حركة فتح والشعب الفلسطيني حركة فتح فصيل في الشعب الفلسطيني له وجوده لكن هو مش غالبية الشعب الفلسطيني غالبية الشعب الفلسطيني مسلمين عاديين يعني وفي فصائل كبيرة اللي هي فتح وحماس بالنسبة لحركة فتح اللي مرشحينها دول كمروان البرغوثي يعني الإعلام له أكبر من حجمه وطالما أسير الله يفرج أسره يعني بأحكي لك أنا الشارع وكصدق وكإنسان لا يتعمد على أي تنظيم يعني مش معني بأي تنظيم فلسطيني مروان البرغوثي كتأييده له ناس اللي هم في اللجنة الحركية العليا اللي بيجوا دائما على التليفزيون اللي يعني اللي هم يعني اللي بيحاولوا يظهروا أنه له حجمه هو إنسان له دوره في حركة فتح وإحنا كشعب فلسطيني بنتمنى لكل أسير إنه يفرج كربه الشعب الفلسطيني كغالبة يعني كقاعدة شعبية كبيرة مش معني في كل هذه الأمور يعني غير منتبه لها بس اليوم إحنا كشعب فلسطيني ما بحكي لك إياه بصدق أزعجنا كثير موقف أبو مازن من الاعتذار للكويت وهذا شيء أثر تأثير كبير فينا وإحنا إن شاء الله رب العالمين كشعب فلسطيني نرفض هذا الاعتذار بالعكس يجب على الكويت أن تعتذر لأمتنا العربية والإسلامية عن مواقفها الخطيرة ضد أمتنا وكل تحية إحنا من الشعب الفلسطيني تحية واعتذار صادق من كل شعبنا إلى السيد الرئيس القائد صدام حسين لما قام به اليوم أبو مازن اللي ممثل نفسه وممثل زبانيته..

عبد الصمد ناصر: ولكن محمد حتى أعود إلى موضوع الحلقة أنت لا تمثل إلا نفسك في هذه وجهة النظر هذه ورد الفعل هذا..

محمد التميمي: لا سووا استطلاع سووا في الجزيرة استطلاع سري..

عبد الصمد ناصر: طيب دعني أبقى في موضوع الليلة محمد.

محمد التميمي: مش على التليفزيون ستجد غالبية الشعب الفلسطيني هذا الرأي تتبناه.

عبد الصمد ناصر: هذا رأيك أنت وأنت بذلك..

محمد التميمي: يتبناه.

عبد الصمد ناصر: نعم لا تمثل إلا نفسك طيب هل تعتقد بأن البرغوثي أخطأ في حق نفسه أو أساء إلى سجله السياسي حينما أعلن انسحابه من هذه الانتخابات؟

محمد التميمي: هذه شاغلة بتخصه في حركة فتح قلت لك يعني حركة فتح حركة تنظيم رئيسي للشعب الفلسطيني إحنا كشعب فلسطيني الغالبية إحنا هو الزلمة كان معني إنه يعني يكون له دور إنه الأضواء تتجه إليه حتى تتحلحل قضيته وإحنا إن شاء الله يعني كشعب فلسطيني كله بيعمل على تحرير الأسرى مش مروان جميع الأسرى من الصغير إلى الكبير ورئيسنا إحنا رئيس الشعب الفلسطيني إحنا كشعب فلسطيني يعني كجزء من الأمة يعني إحنا بيت المقدس رئيسنا ينتمي إلى هذه الأمة ويرفع راية لا اله إلا الله محمد رسول الله كالسيد القائد صدام حسين والشيخ أسامة بن لادن.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك محمد التميمي من فلسطين، أحمد هويس من سوريا.

أحمد هويس: السلام عليكم أخي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أحمد هويس: تحية لك.

عبد الصمد ناصر: ورجاء ألا..

أحمد هويس: ولمشاهدينا الكرام من نواكشوط إلى مسقط.

عبد الصمد ناصر: أحمد..

أحمد هويس: وإلى كل البلدان العربية والإسلامية.

عبد الصمد ناصر: أستاذ أحمد..

"
الانتخابات الفلسطينية ضرورة حتمية ومصيرية، ولكننا نخشى من المتأمركين المبرمجين على تأدية أدوارهم
"
مشارك
أحمد هويس: ثقتنا بمروان البرغوثي ستبقى كبيرة وعظيمة مثله فهو عظيم بنظرنا وقائد سياسي ميداني عظيم ونقي يشرف الشعب الفلسطيني ويشرف العرب سواء ترشح أو انسحب سيان له حضور ومكانة ومعزة في قلبنا وله الأولوية إذا كانت الانتخابات في العراق الشقيق خيانة للأمة وللوطن والدين ولا يشارك فيها إلا خائن وكافر وديوس وعميل لأميركا فإن الانتخابات بفلسطين ضرورة حتمية مصيرية تاريخية ولكننا نخشى من المتأمركين المبرمجين لهذا الدور أخي في هذه الظروف المستجدة بعد وفاة عرفات فإن الشعب الفلسطيني الصابر الصامد المجاهد الذي مازال يقدم ضريبة الدم يجب ألا يساوم أحد على دماء الشهداء ولا يعتذر أحد لساقطين خانوا الأمة والدين أخي عبد الصمد نحن بأمس الحاجة لوحدة الصف الفلسطيني ووحدة الكلمة ووحدة الفصائل المقاتلة ووحدة القرار السياسي للوصول إلى شبه إجماع فلسطيني أو إجماع الأغلبية فهذه الانتخابات التي لابد وأن تكون نجاحها لا يتم إلا بالإجماع والنزاهة نحن في سوريا نطالب حماس والجهاد والشعبية والديمقراطية وكافة فصائل فتح والمقاتلين الشرفاء ألا تجعلوا من الفرصة مزاد وألا تجعلوا تفوت علينا الوجه الأنقى للشعب الفلسطيني المثقف الشعب الفلسطيني الذي يؤمن بالديمقراطية الشعب الفلسطيني الذي يجب أن تشارك فيه جميع الفئات يجب أن نستفيد من أخطاء كامب ديفد ووادي عربة وأوسلو هؤلاء المهرولين لإسرائيل خانوا الله والرسول أقول شعراً أخي عبد الصمد..

عبد الصمد ناصر: برجاء ألا تطيل علينا بأبياتك سيد أحمد.

أحمد هويس: لن أطيل.

عبد الصمد ناصر: نعم بيتين فقط.

أحمد هويس: أخي مروان كنت الصمود

وكنت الرفض منتفضا

إما تهافت للأسلاب مُسْتَلب

لقد تخلت عن الإسلام شرذمة

من الأعاريب لا دين ولا حسب

كم تسألوا القدس عن حكام ردتنا

فلا جواب ومسحوب ومنسحب

كنت القضية إيمانا ومنزلة

كنت الحضور وفي الميدان تلتهب

خلف اليهود يهود من أرُوماتهم

ومثلهم بيننا كم يعجب العجب

نبكي عليك ورام الله تلعنهم

مبارك عارهم إيمانه الكذب

مبارك عارهم إيمانه الكذب

كوفية وعقال..

عبد الصمد ناصر [مقاطعاً]: يا أحمد هويس..

أحمد هويس: يصدق السبب.

عبد الصمد ناصر: يا أحمد..

أحمد هويس: نعم حبيبي.

عبد الصمد ناصر: أنت تجاوزت بعض الخطوط المسموح بها في البرنامج لا نريد إساءة أحد على كل حال لا نريد مثل هذه المساهمات مرة أخرى رجاء أحمد هويس، مفلح الأشجعي من السعودية تفضل.

مفلح الأشجعي: ألو مساء الخير.

عبد الصمد ناصر: مساء الخير أخ مفلح.

مفلح الأشجعي: كيف حالك أخوي عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: الله يبارك فيك تفضل.

مفلح الأشجعي: أولا بداية تحية لكل من يقف خلف العملية الفدائية التي وقعت اليوم في معبر رفح وحقيقة يعني من وجهة نظري أن هؤلاء هم من يستحقون وبجدارة تولي الرئاسة لأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة لأن المسائل السياسية يعني منذ عشرات السنين ونحن في أمور سياسية ونسير كما يقول مثلنا الشعبي حقيقة في السعودية من جرف إلى دحديرة يعني من تنازلات إلى تنازلات عموما فيما يخص موضوع البرنامج نقدر جميعا مواقف الأخ مروان البرغوثي ونقدر نضاله ونقدر تشديده على خيار المقاومة ونقدر ولكن يعني عموما يهمنا من يخدم القضية من يخدم القضية الفلسطينية من يتقدم فيها ما همنا وجود انشقاقات ووجود يعني مثل بعض هالأمور هناك من ينظر مثلا إلى أن ترشيح مروان البرغوثي ما هي إلا مثلا مسرحية محاولة يعني لغض النظر عن ليأخذ أو الجيش الإسرائيلي ليأخذ مثل ما تقول راحته ليعبث ويعيش فسادا في الأراضي الفلسطينية حقيقة يعني أنا جد من المصدقين في مقولة غربية أنهم يرحبون بالعقل العربي لأنه عقل نظيف غير مستخدم فحقيقة هذه المقولة يعني هل العرب يعني ما وجد لهم يعني ما يشغلون به عقولهم ألا حدوث الانشقاقات ونسير دائما إلى الخلف نتقهقر حتى.. عموما بداية يعني حتى الاعتذار الفلسطيني حقيقة اليوم للكويتيين نقول أن الاعتذار صابون القلوب ومهما كان الفلسطينيين إخواننا وأهل الكويت إخواننا عموما لكم يا عرب أقول الغرب يصنع طائرات وصواريخ والشرق الأوسط ضاع نصفه بلاش بيحطوا لهم في صفحة العلم تاريخ وحنة لماضينا نعيد النقاش ومن عقب ما كنا إقبال شواميخ صرنا تحت حكم الأجانب ولا شيء، شيء يدوخ الرأس تدويخ وإيش لون عقب الحر حامل الأراشي أقولها والقلب أقوى من السيخ متى نشوف الحق فالأرض ماشي لا أني ولا التاجر..

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أخ مفلح.

مفلح الأشجعي: لا أني ولا التاجر لا أني ولا الشيخ أنا فقير ورأسمالي معاشي والسلام عليكم.

تحديات تواجه أبو مازن



عبد الصمد ناصر: مفلح شكرا لك وعليكم السلام أنور عبد السلام من بريطانيا أستسمحك أنور فقط لألقي نظرة على بعض المشاركات هناك مشاركة من عبد العظيم قدر المراغي من مصر يقول البرغوثي يمتاز بالنسبة للفلسطينيين ولنا وهو صاحب شخصية قيادية وشخصية جذابة ويعتبر أملا للفلسطينيين لقيادة دولتهم كما نرجو من الله أن يكون البرغوثي بحريته ليكون مرشحا لقيادة فلسطين ونرجو من الله أن يكون أبو مازن على قدر المسؤولية لتحقيق الحلم بإقامة الدولة، مشارك سمى نفسه موسى موسى وقال بأنه صحفي من إسرائيل يقول بأنه يعتقد أن مروان أخطأ في انسحابه يكون أعطى الضوء الأخضر لمحمود عباس للانفراد بالسلطة في حال انتخابه بحجة أنه يتمتع بشرعية لكل خطوة يقوم بها سواء كانت تحظى برضاء الشعب أم لا والجميع يعرف كما يقول هو الخطوط العريضة يعرف الخطوط العريضة لأبي مازن حتى لو نجح أبو مازن وكان منافسه مروان البرغوثي عند أذن سيسحب أبو مازن أو سيحسب ألف حساب لكل خطوة يخطو بها لمستقبله السياسي ماذا ما جاء بالحديث عن أبو مازن هل تعتقد بأن الحركة ستلتزم بالمطالب الثمانية عشرة أعتقد التي حددها البرغوثي في رسالته وبالتالي ألقى الآن الكرة في ملعب أبو مازن وأبو مازن أمام تحدي الآن؟ تفضل أنور.

أنور عبد السلام: عزيزي الأخ عبد الصمد ألخص مداخلتي وهاي يمكن أول مداخلة على قناة الجزيرة المحترمة..

عبد الصمد ناصر: مرحبا بك سيدي.

"
اتهمنا محمود عباس وكأنه إياد علاوي أو حامد كرزاي، ولم نعطه فرصة قبل أن نطلق الأحكام عليه
"
مشارك
أنور عبد السلام: اليوم في ثلاث نقاط وباختصار الأولى أنا مش فاهم إيش لماذا صبغنا أبو مازن محمود عباس واتهمناه قبل الرجل ما يعمل أي شيء للشعب الفلسطيني يا أخي خلينا نعطي الرجل فرصة اتهمناه كأنه أياد علاوي وحامد كرزاي وإلى آخره في نظري إنه المفروض أن نعطي الرجل فرصة ونشوف خيره من شره هذا أولا النقطة الثانية أكبر شهادة وضعها التاريخ للأخ مروان البرغوثي بالنضال الصلب أنه في سجون الإسرائيليين وسيبقى مروان البرغوثي رمزا للشعب الفلسطيني اليوم وبكرة والنقطة الأخيرة أذكر بأن نيلسون مانديلا قضى في سجون إفريقيا الجنوبية خمسة وعشرين عاما وخرج ليكون رئيسا للجمهورية ولذلك ليس هذه الفرصة الأخيرة للأخ مروان البرغوثي لأن يكون بطلا ومناضلا فلسطينيا قادما ولكن خلينا نشوف اللي جاي ونتمنى للشعب الفلسطيني وللانتخابات الفلسطينية كل خير إن شاء الله وأن تكون ديمقراطية وحرة على الأقل تعطي مثال لبقية الأمة العربية وشكرا يا عزيزي.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك أنور، عبد الرحمن الشمري من السعودية.

عبد الرحمن الشمري: السلام عليك يا عبد الصمد كيف الحال؟

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تفضل.

عبد الرحمن الشمري: تحية لك يا مدير منبرنا الحر.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك تفضل.

عبد الرحمن الشمري: أخي العزيز أنا ذكرني فيما يجري على أرضنا العربية اليوم توصيات حكماء صهيون في مؤتمر بادن بسويسرا عام 1886 أعتقد عندما قالوا سنعين الحكام ونحكمهم من خلف الستار لتحقيق أهدافنا وإقامة دولة إسرائيل أرض المعاد والكلمة الثانية قال سنوجد الفرقة بين الحكام والشعوب وسنعد الحكام بحمايتنا والشعوب بعدالتنا من طرف الحكام قال ويل لمن خرج عن إرادتنا سنجعله كالأعمى الذي فقد عصاه وهذا واقعنا اليوم الآن المؤتمر اللي بالمغرب يمثل وعده للشعوب وبعدين أنا بأحيي وبعدين بالنسبة للأخ مروان البرغوثي رجل قائد ولا أحد يشك في قيادته ورجل شريف وهو محفوظ له حقه الجهادي والوطني ولكن وبأحيي هالأخ أحمد هويس اللسان العربي المعبر عن القلب العربي بعدين بيقول إنه (كلمة غير مفهومة) من مؤتمر سايكس بيكو لا يصل للحكم أو لكرسي الحكم إلا لمن أراد الصهيونية العالمية ويدل على ذلك إن الأمة العربية تنتهك أعراضها وتدمر أوطانها ويعمل بها الأمر وتذوق الأمرّين ولا نجد أحد من حكامنا الأقوياء الذين يزعمون إنهم قادة الأمة ما نجد من يتحرك نذبح بالفلوجة نذبح بفلسطين نذبح في كل مكان ولا كأن شيء كان يقتل واحد صهيوني تقوم القيامة حتى من حكامنا العربي يستنكرون ويسمى أملهم روح الدفاع عن الوطن والجهاد يعتبر إرهاب.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك محمد.

عبد الرحمن الشمري: وللأسف..

عبد الصمد ناصر: نعم.

عبد الرحمن الشمري: وهاي الصهاينة وتحياتي للجميع.

عبد الصمد ناصر: شكرا لك عبد الرحمن شكرا لك سيدي بكر إبراهيم من السعودية تفضل.

بكر إبراهيم: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

بكر إبراهيم: أنا في رأيي كان على الشعب الفلسطيني إنه لو تراجع البرغوثي ألف مرة يرجع وما يقبل غير البرغوثي وكان على الشعب الفلسطيني لابد أن يصر على انتخاب السياسات مثل البرغوثي أو أشخاص من حماس لماذا؟ لأنه الإسرائيليين اختاروا رجل الحرب وهو شارون والأميركان بكامل إرادتهم اختاروا رجل الحرب وهو بوش اللي وعدنا بالديمقراطية ووعد العالم ولا نشاف منه شيء إذا المناسب لهذه المرحلة من هو البرغوثي أو أي قيادي من حماس أو ما شاب والسلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام شكرا لك بكر، محمد غوشة من الأردن تفضل.

محمد غوشة: السلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: وعليكم من السلام ورحمة الله وبركاته.

محمد غوشة: يا أخي بالنسبة للانتخابات الفلسطينية قبل أي شيء قبل كل شيء بالنسبة لأبي مازن، أبو مازن معروف ما بده حد يكشفه هو ودحلان أبو عمار قبل وفاته زاحهم لأنه يعني ثبت إنه مواقفهم غير سليمة ووصل بأنه هو كرزاي بده ينفذ بده يعمل حاله كرزاي في فلسطين أو زي علاوي في العراق فأهم شاغلة..

عبد الصمد ناصر: يا محمد لماذا نحكم على الرجل وهو الذي لم يستلم إلى الآن القيادة؟

محمد غوشة: مش أنا اللي بحكم عليه، مش أنا اللي بحكم عليه اللي حكم عليه الشعب الفلسطيني واللي حكم عليه أبو عمار واللي حكم عليه نفسه حكم على نفسه اليوم أي إنسان بده يترشح لنفسه لانتخابات بيتجه لشعبه هذا اليوم في الكويت وإمبارح كان في سوريا وقبلها في مصر ويوم في عمان قاعد بسوي بحاله خارجيا ليش ما سوى حاله بين شعبه ليش ما سوى بحاله بين الشعب الفلسطيني يقول أنا يا شعبي الفلسطيني هاي أنا وبعدين في الشاغلة الثانية نرجو من جميع الفصائل الفلسطينية بدون أي استثناء إنها تدافع عن اغتصاب السلطة من قبل أبو مازن لأنه تركهم للانتخابات يعني بيتركوا لأبي مازن أن تعيش أنت بالسلطة زي ما بدك والسلام عليكم.

عبد الصمد ناصر: ولكن أبو مازن..

محمد غوشة: عفوا تفضل.

عبد الصمد ناصر: معه مرشحون آخرون والشعب سيقول كلمته عبر صناديق الاقتراع سيد محمد.

محمد غوشة: أبو مازن المرشحين وينهم وين مسموح لهم يعملوا وين مسموح لهم يشوفوا هو قاعد يسوق سواء عربيا يعني على مستوى الرئيس مبارك بيقول لك وين اللي بده يفوز اليوم البرغوثي بيانه لما بيقول إنه والله أنا إذا بدي أظل مترشح كأنه بدنا نفقد الدعم الأوروبي هذا يعني إن أوروبا والله كمان تدفع باتجاه فوز أبو مازن.

عبد الصمد ناصر: نعم محمد غوشة.

محمد غوشة: يعني وين هذا الكلام هذا الكلام ما بيصير.

عبد الصمد ناصر: محمد غوشة.

محمد غوشة: ليه تتدخل ليش تتدخل أوروبا وأميركا في الانتخابات الفلسطينية؟

عبد الصمد ناصر: اعذرني محمد أقاطعك، أقاطعك اعذرني وقت البرنامج انتهى شكرا لكم ونلتقي في الأسبوع القادم بحول الله.