مقدم الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

حمدين صباحي: عضو مجلس الشعب المصري

تاريخ الحلقة:

29/03/2004

- مصير جامعة الدول العربية
- جدوى عقد القمة العربية
- أسباب تأجيل القمة العربية
-
وجهات نظر عربية
- العلاقة بين تأجيل القمة واغتيال الشيخ ياسين

جمانة نمور: أهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من منبر الجزيرة. هل تُعقد القمة العربية في موعد جديد أم أن الخلافات العربية-العربية توصلت إلى حد يمنع مجرد اجتماع القادة العرب على طاولة واحدة للتباحث في قضاياهم؟

هذه بعض من أسئلة كثيرة تجول في خاطر الشارع العربي بعد إعلان تأجيل انعقاد القمة العربية التي كانت مقررة في تونس إلى أجل غير مسمى بسبب ما أثير حول وجود خلافات بين الدول العربية بشأن عديد من القضايا الجوهرية وجاء إعلان مصر استعدادها لاستضافة القمة بدلا من تونس ليضيف جدلاً جديداً بين العرب خاصة بعد أن عادت تونس لتعلن تمسكها بحقها في استضافة القمة في دورتها الحالية وأخيراً أعلن الرئيسان المصري واليمني أنهما مستعدان لعقد القمة في القاهرة في السادس عشر من أبريل المقبل كل هذا الاختلاف والتخبط حول عقد القمة من عدمها فتح الباب أمام العديد من الأسئلة أهمها ما أسباب تأجيل انعقاد القمة؟ وما هي تداعيات هذا التأجيل على القضايا العربية؟ وما مصير مبادرات الإصلاح في العالم العربي؟

هذه الأسئلة وغيرها تشكل محاور حلقة اليوم من برنامج منبر الجزيرة نحن في انتظار مشاركاتكم على رقم الهاتف مفتاح قطر 9744888873 الفاكس 9744890865 كما يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net وقبل أن نتلقى مشاركاتكم معنا من القاهرة الأستاذ حمدين صباحي عضو مجلس الشعب المصري. السيد حمدين أول ما وصلتك أنباء التأجيل ما كان رأيك في هذه القمة وما آلت إليه الأوضاع؟

مصير جامعة الدول العربية

حمدين صباحي: أعتقد أن تأجيل القمة العربية في تونس أمر مؤسف أصاب كثيرين بشعور بخيبة الأمل لكنني كما أعتقد لم أكن أتوقع من هذه القمة في حال انعقادها أي استجابة حقيقية لما يحتاجه الشارع العربي الآن، لا كانت تستطيع أن ترد على الاغتيال الصهيوني لشيخ المجاهدين الشهيد أحمد ياسين لم تكن لتستطيع أن تقدم دعماً حقيقيا للانتفاضة ولا للكفاح المسلح الفلسطيني وفي وجود زيباري ممثل الاحتلال العراقي عضواً في هذه القمة لم تكن لتقول شيئاً ذو قيمة لدعم المقاومة ضد الاحتلال وأعتقد أنها أيضا كانت في مأزق حول مشروع الشرق الأوسط الذي طرحته الإدارة الأميركية لأن الإقرار بهذا المشروع يعني ضمناً أو صراحة إلغاء مؤسسة جامعة الدول العربية لأن أميركا تريد أن تقيم على أنقاضها مؤسسة جديدة تعبر عن النطاق الجغرافي الذي تطمح إليه باسم الشرق الأوسط الكبير.


طبائع الحكام العرب وطرائقهم في الإدارة لا تعطي أي أمل في أنهم سيتفقون على إصلاح جاد ينقل جامعة الدول العربية من كونها مؤسسة أصابتها الشيخوخة والوهن إلى مؤسسة جادة تستطيع مقاومة التحديات
وهذا أمر لا تملكه هذه القمة لأنه ينفيها ولا تملك رفضه لأن النظام الرسمي العربي أصبح أضعف كثيراً من أن يتحدى الولايات المتحدة الأميركية وإرادتها ويبقى موضوع إصلاح جامعة الدول العربية وأظن أنه كان موضوعاً مهماً لكن طبائع حكامنا العرب والطريقة التي يديرون بها مسؤوليتهم تجاه الأمة لم تكن تعطيني أي أمل في أنهم سيتفقون على إصلاح جاد ينقل جامعة الدول العربية من كونها مؤسسة أصابتها الشيخوخة والوهن وعجزت عن تجسيد ما تطمح إليه الأمة، إلى مؤسسة جادة تستطيع أن ترد على التحديات المطروحة علينا ورغم هذا كله لم أكن أتوقع..

جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن يعني ما مصير الجامعة.. سيد حمدين ما مصير هذه الجامعة إذا الآن بعد هذا التأجيل؟

حمدين صباحي [متابعاً]: أعتقد إن مصير الجامعة محل سؤال كبير وهو مصير غامض على هذا النحو هي مهددة أصلاً بضغط مشروع الشرق أوسطي الذي يطالب بإلغائها مهددة بقرار الرئيس التونسي الذي عبر عن كثير من التجاوز من وجهة نظري والانفرادية وعدم اللياقة بأنه تقريباً ألغى الاجتماع وليس أجَّله فقط أعتقد أن جامعة الدول العربية محل تساؤل الآن من ناحية هي مفلسة كالنظام الرسمي الذي تمثله وفاقدة لمشروعيتها وغير موجودة في الشارع العربي ومن ناحية أخرى هي نوع من أنواع الرمز الأخير لأن هذه الأمة لديها حد أدنى من مؤسسات التعبير عن وحدتها أو رغبتها في أن تتحاور من أجل المستقبل بالمعنى الأول أظن إنه جامعة الدول العربية استنفذت أغراضها بالمعنى الثاني مطلوب الحفاظ عليها إذا أمكن تطويرها وهو أمر أراه صعب المنال في ظل الأوضاع الراهنة.

جمانة نمور: انتقدت يعني في بداية جوابك الموقف التونسي ولكن البعض يرى بأن ما قامت به تونس على العكس من ذلك هي لم ترد إحراج أي من الدول الكبيرة إذا صح التعبير والتي لها ثقل في هذه الجامعة وبالتالي أن هناك أسباب أخرى كانت وراء التأجيل غير المعلن عنها برأيك ما هي هذه الأسباب الحقيقية؟

حمدين صباحي: الأسباب أعتقد يعني هو نوع من التكهن لكن أظن إن إحراج الدول الكبيرة يأتي من إلغاء دولة صغيرة لاجتماع هي مدعوة إليه ولا أوافق على هذا التفسير اللي حضرتك قدمتيه أظن أن تونس كانت تتبنى أو يعني مشروع قريب من الرؤية الأميركية ويصب في تعزيز هذا الاتجاه الزيارة الأخيرة للرئيس زين العابدين بن علي للبيت الأبيض ولقاؤه مع جورج بوش وأظن أن بعض الدول العربية الصغيرة الأخرى ساعدت في هذا الاتجاه وهي التي أعتقد أنها دول أقرب للخط الأميركي أو أكثر طاعة طبعاً باقي الأنظمة العربية مطيعة أيضا لأميركا لكن هذه الدول الصغيرة هي الأكثر طاعة للمشروع الأميركي وتصوراته أعتقد أن قرار زين العابدين بن علي..

جمانة نمور: نعم مادمت تتحدث يعني.. مادامت تعتمد على هذا التصنيف دول صغيرة ودول كبيرة قادة من الدول الكبيرة يعني غابوا عن القمة أعلنوا وقادة آخرين مثلا الرئيس حسني مبارك نفسه لم يوضح صراحة إذا كان سيشارك أم لا في هذه القمة مما خلق إرباكاً كما رأى بعض المحللين.

حمدين صباحي: ربما يكون هذا صحيح لكن الأكثر ترجيحاً هو أن مصر والسعودية وسوريا كانت تقدمت بمشروع لإصلاح أوضاع جامعة الدول العربية وكان لها رؤية تحقق حد أدنى مما يمكن تسميته ممانعة للقبول التام بالمشروع الأميركي الشرق أوسطي الكبير وأظن أن هذه الدول التي أضيرت من إلغاء الاجتماع وبالذات بالطريقة التي ألغي بها.

جمانة نمور: شكرا لك عضو مجلس الشعب المصري حمدين صباحي من القاهرة ونبدأ مشاهدينا بتلقي أولى اتصالاتكم ومعنا من قطر الأخ رجب مساء الخير..

رجب رياض: مساء الخير يا أفندم إزي حضرتك؟

جمانة نمور: أهلا وسهلا الحمد لله.

جدوى عقد القمة العربية

رجب رياض: حقيقة عار على أمة دان الوجود لها أن يكون هذا مآلها، نصرخ في وجه القادة العرب كفي استهزاء بالمواطن العربي حيث أن القرار المفاجئ التونسي قد بعثر ما تبقى من كرامة الأمة العربية وعمل على شق الصف العربي لابد على دول القادة سرعة اتخاذ قرار عقد القمة في مصر ونرحب بالقرار المصري اليمني لعقدها بالقاهرة فوراً فالأمر جد خطير هناك ملفات معقدة كثيرة ملف العراق وفلسطين والعرب الآن في مرحلة تيه وضياع بل ويغرقون في كثير من القضايا وفي كثير من.. وفي مستنقع العولمة الأميركية الصهيونية.

جمانة نمور: تشير إلى هذه الملفات المعقدة ولكن برأيك لو عقدت هذه القمة يعني كان سيكون لها تأثير في هذه الملفات؟

رجب رياض: أعتقد أن عقد القمة في هذا الوقت محتاج إلى جدية الأمور في بلد في دول مثل دول القادة مثل دول زي مصر أو السعودية الأمر جد خطير ونحن في حاجة إلى قرارات فاعلة لتفعيل مصير الأمة العربية، الشيخ أحمد ياسين في حياته وفي استشهاده حرّك العالم فأين زعماء العرب؟ شكراً جزيلاً.

جمانة نمور: شكراً لك نتحول إلى مصر ومعنا من هناك الأخ حسين مساء الخير أخ حسين سلام عليكم.

حسني عبد الجليل: السلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام تفضل

حسني عبد الجليل: حسني عبد الجليل يا أخت جمانة تصحيح للاسم بس

جمانة نمور: أهلا وسهلا بك تفضل

حسني عبد الجليل: حسني عبد الجليل

جمانة نمور: نعم.. وصل التصحيح تفضل

حسني عبد الجليل: أهلا وسهلا يا أخت جمانة أسباب التأجيل يا أخت جمانة هي ضغوط من أميركا طبعا وتهافت كل الدول العربية على تقديم تنازلات من خلال المبادرات كل دولة راحة القمة ومعها عشر مبادرات حطاها في جيبهم عشان المبادرة دي لو شافوا يعني كل دولة معها عشر مبادرات كلهم إذلال، الدولة راحة على أساس إن لو لقت دولة ثانية بتقدم تنازلات تطلّع من جيبها المبادرة الثانية اللي فيها ذل وإذلال أزيد، ونسوا شعب فلسطين وقضية فلسطين ونسوا الشيخ الشهيد ونسوا العراق وكل دولة راحة لمصالحتها الخاصة ومصر أما تقدمت باستضافة القمة كان لازم هتعمل كده بحكم مواقعها وبحكم حجمها كان لازم هتعمل كده لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وحفاظا لماء الوجه العربي وتونس من البداية مش عايزة.. عايزة تفشل المؤتمر وأما حست إن المؤتمر هينعقد في أي مكان ثاني قررت استضافة المؤتمر على مضض وقررت استضافته عشان تفشله وبعدين الكبير كبير يا أخت جمانة المفروض أن الدول الكبيرة دية يعني المفروض ترعى الدول الصغيرة أو تقلم أظافرها دولة زي الكويت مثلا..

جمانة نمور: أخ حسني يعني نحن الآن بصدد دراسة موضوع القمة والقضايا الخلافية وتأثيراتها على ما يحدث في العالم العربي وليس يعني في موضوع تصنيف دول نود أن نركز أكثر على الموضوع مثلا الأخ صلاح في الأردن الأخ حسني قال إن تونس كانت تريد إفشال المؤتمر برأيه هو ذلك أن هناك تحضيرات كثيرة سبقت هذه القمة على العكس كان البعض يقول بأن تونس كانت تريد قمة ناجحة لذلك كانت تود أن يكون هناك ظروف ملائمة لها هل يمكن أن يكون هذا مبرراً لتونس مثلاً برأيك.. أخ صلاح

صلاح عبد الحي: ألو

جمانة نمور: نعم تسمعني؟

صلاح عبد الحي: أينعم

جمانة نمور: تفضل


إن القمم العربية أو الإسلامية ليست إلا أدوات في يد الغرب للحيلولة دون نهضة هذه الأمة، فمثل هذه اللقاءات لا تأتي بخير للأمة
صلاح عبد الحي: أولا أود أن أشير إلى مقدمة مهمة تتعلق في الموضوع أن القمم العربية أو الإسلامية ليست إلا أداة من أدوات الغرب للحيلولة دون نهضة هذه الأمة فهي لا تأتي بخير دائما لهذه الأمة ثانيا إن الدول الصانعة للجامعة العربية ولهذه القمم وأقصد أميركا وبريطانيا أولاً لها مؤثر دائما في مقدمات وفي نتائج هذه القرارات التي تصدر عن هذه القمم ولذلك نرى الآن أثر هذا الصراع بتصور بعد أن أصبحت بريطانيا لها كلمة في العراق ولذلك تريد أن تؤثر أيضا في مجريات الأمور منافسة لأميركا في القمم أو في القمة العربية فتأخير هذه القمة أتصور أن أميركا هي المؤثر الأكبر في تأخيرها لأن هناك ظروفاً دولية ومحلية قد تؤثر وتطغى عاطفياً على مجريات القمة مثل قتل الشيخ المجاهد أحمد ياسين حتى لا تقع القمة العربية تحت هذا التأثير العاطفي وهناك شيء آخر هو أن مبادرة شارون أيضا في الطريق إلى البحث في واشنطن فيجب أن تكون هناك رؤية أميركية يهودية بحيال هذه المبادرة لكي تكون لها تأثيرها وموقعها في القمة العربية..

جمانة نمور: نعم شكرا لك أخ صلاح نتحول إلى سوريا ومعنا من هناك الأخ علي أخ علي برأيك ما هي أسباب هذا التأجيل وما هي تداعياته؟

أسباب تأجيل القمة العربية

علي مصطفى: من وجهة نظري كأحد الشباب العربي المؤمن بوحدة هذه الأمة كسبيل لحياتها وبقائها في وجه كل المحتلين والمستعمرين والغاصبين للكراسي أقول السبب هو أن من قسَّم هذه الأمة أخت جمانة الواحدة من قسَّم هذه الأمة الواحدة إلى اثنان وعشرون دولة ورسم بالمسطرة لها حدود ووضع لها حراساً وجيوش ويحاول جاهداً لإعطاء كل دولة بين قوسين طبعا دولة هوية ثقافية شبه مستقلة تصل بالبعض لوصفها بأنها أمة بحالها كالأمة المصرية والسورية وإلى آخره إن من فعل كل ذلك ولازال يفعل تارة بواسطة الجيوش وتارة بالعملاء وتارة بما تيسر من حكام هو من أجَّل وسعى ويسعى وسيبقى يسعى للإلغاء حتى أبسط رمز لوجود شيء اسمه أمة عربية وأنني أجزم ألا علاقة للتأجيل بمشاريع الإصلاح التي تأتي من الخارج أو الداخل فكله كلام يبرر استمرار الحكام على كراسيهم خاصة من تثبت له أميركا والصهيونية كراسيه بمسامير بلاستيكية لا تلبث هي أن تخلعها وقت تشاء أو تشعل بعض النار في أحد المسامير البلاستيكية فتهوي الكراسي بمن عليها ليأتي مخلصاً آخر ليس سوى مستبداً قادماً على دبابة أميركية أو غيرها أخيراً اسمحِ لي أن أناشد الشباب العربي أن يعي ضرورة النهوض قبل فوات الأوان وأظن الطريق لتوحيد الصف والكلمة ثم الأمة هو وحده السبيل للنهوض والبقاء وليس مهزلة قمم الحكام والسلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام معنا الآن الأخ علي من السعودية أخ علي هل برأيك الأسباب هي خارجية والتأثير هو خارجي فقط كما أشار المشارك قبل قليل؟

علي محمد: بالنسبة للأسباب طبعاً متعددة لكن يجب إن يعترفوا جميعا إنه فيه خلل يعني طالما نحن نسمع إصلاح النظام إصلاح الجامعة إصلاح معناته فيه خراب أو فيه دمار طال المؤسسات هذه لازم يشكلوا لجنة تحقيق وتبحث وتعرف مين المتسببين بالخراب اللي وصل للمؤسسات العربية هذه سواء أميركا أو إسرائيل أو غيرها..

جمانة نمور: مَن الذي يعني يمكن أن يفتح تحقيق؟

علي محمد: عمرو موسى يعني يشكل لجنة يحقق، عمرو موسى مثلاً يشكل لجنة للتحقيق يعرفوا إيش السبب ومن وقف وراء الخراب هذا لأن هو الآن يقول إصلاح..

جمانة نمور: شكرا لك.. نعم.. شكرا لك أخ علي معنا الأخ خالد من السعودية أهلا بك

خالد الزهراني: مساء الخير

جمانة نمور: مساء النور

خالد الزهراني: أنا أقول إنه منذ أن بدأت القمم العربية لم تفعل شيء لا للشعوب العربية ولا للقضايا العربية يعني أنا المفروض إن الجامعة العربية هذه تغلق وخلاص يعني يقدم عمرو موسى استقالته لأن صراحة استنزاف يعني إحنا ماذا استفدنا من الجامعة العربية منذ أن أنشئت يعني لم تقدم أي شيء لا لقضايانا ولا للشعوب العربية فالمفروض إنه بدل دفع رواتب لعمرو موسى وللموظفين أن يقدموا استقالتهم وخلاص تنتهي هذه الجامعة اللي لم تفعل..

جمانة نمور: نعم هذا جزء من المشاريع المطروحة موضوع الجامعة وإصلاحها ماذا عن مجرد لقاء الرؤساء يعني القمة قمم عربية ربما في العالم عادة العالم الغربي في ظل صعوبات ومشاكل تجتمع القادة يجتمعون ماذا عن اجتماع قادة يعني عقد القمة بحد ذاته؟

خالد الزهراني: يعني صراحة يعني إحنا لما ننظر للاتحاد الأوروبي نجد إنه فرق بعيد يعني والقادة العرب في هناك اختلافات في هناك قطريات يعني كل ينظر إلى مصلحته وهذه هي حالنا الواقع في العالم العربي يعني وأعتقد إنه هذا هو حال الانحطاط العربي وكل قُطر أيضا بينظر لمصلحته يعني بيغض النظر عن.. وأستنكر يعني كلام الأخ حسني اللي قعد يتكلم عن دول صغيرة ودول كبيرة هذا من أسباب ضعف الدول العربية وهذا إنه نقارن دولة كبيرة بدولة صغيرة يعني مع الأسف يعني إحنا شعوب لم نعِ الدرس ولم يعني يدي لنا وقت طويل حتى نعرف نتقدم مثل أوروبا ومثل بقية البلدان يعني بهذا الشكل ونحن نتكلم دول صغيرة ودول كبيرة يعني هذا مع الأسف يعني شيء.. أنا أتمنى أنها لا تنعقد هذه القمة العربية وأن كل دولة ترعى مصالحها أفضل من هذه القمم التي يصرف عليها الشيء الكثير ولا نستفيد منها ولا أي شيء وشكراً لكم.

جمانة نمور: شكرا لك أخ خالد الأخ محمد من فرنسا مساء الخير..

محمد علي: ألو

جمانة نمور: نعم

محمد علي: مساء الخير

جمانة نمور: مساء النور تفضل

محمد علي: والله أنا عايز أقول لحضرتك إن بالنسبة للزعماء العرب أتحدى أي زعيم عربي يقدر يقول لشارون لا، ليه لأن كلهم جبناء بلا استثناء مفيش أي زعيم عربي أو مسلم راجل يقدر يقول لشارون لا، وشارون على استعداد دلوقتي يروح

جمانة نمور: يعني.. أخ محمد يعني أنت تتحدث وكأن شارون يلقي أوامر والكل يقول له سمعا وطاعة يعني لا أدري ما أسباب هذا التأجيل ما هي مبرراته عند هذا التجريح يعني ما هي مبرراته عندك؟

محمد علي: لأن الجامعة العربية أصلا كل.. ألو

جمانة نمور: نعم

محمد علي: كل ما يحدث داخل الجامعة العربية هو بأوامر من شارون عن طريق أميركا لأن هو بيدي أوامره لأميركا إذا كان هو.. هو جايب أميركا تدافع عنه عشان ينفذ خريطته من النيل للفرات جايب أميركا احتلت له العراق وبعد كده هتحتل له مصر إن شاء الله يعني قريب جدا هيحتلوا مصر كمان هتتنفذ نفس الخطة اللي هم بيعملوها من النيل للفرات وهيتحقق حلم إسرائيل الكبرى عن طريق كده فالزعماء العرب زعماء جبناء لأنهم ليسوا على قلب رجل واحد.

جمانة نمور: طيب شكرا لك أخ محمد وعبرت عن نظريتك هذه من فرنسا ونتحول الآن إلى السعودية، ما رأيك في تحميل القادة العرب كل هذه المسؤوليات أخ علي؟

علي الزبيدي: السلام عليكم

جمانة نمور: عليكم السلام تفضل

علي الزبيدي: تحياتي لكم جميعاً

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً

علي الزبيدي: لا شك أن القمة العربية ستفشل في نظري سواء عقدت أم لم تعقد ومن مؤشرات هذا الفشل الخلافات بين وزراء الخارجية على الإصلاح وتخفيض المستوى التمثيل الدولي بين الدول وهذا لا يمنع أن تُعقد والفشل هذا يكون طريق النجاح وشكراً.

جمانة نمور: شكرا لك نتحول إلى ألمانيا ومعنا من هناك الأخ هاني مساء الخير

هاني الفرجاني: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور:أهلاً وسهلاً

هاني الفرجاني: أخت جمانة يعني أود أن أقول بداية هذا الاجتماع الذي كان في تونس هو عبارة عن مسرح للعرائس مسرح للعرائس لماذا جامعة عربية يعني أنا عايز أفهم لماذا جامعة عربية الجامعة العربية هذه ما هي إلا أكذوبة للضحك بها على شعوب الوطن العربي اللي هم أساساً يعني محكومين من قبل يعني تقدري تقولي مش عارف يعني ديكتاتور يمكن أسهل..

جمانة نمور: أخ هاني يعني لنفهم وجهة نظرك أكثر يعني برأيك ليس هناك ما يجمع العرب؟

هاني الفرجاني: ليس هناك كيف يجمع العرب الآن أنا مثلاً في أي دولة عربية تقدري تقولي إن أي واحد مصري باستطاعته إنه يذهب إلى الخليج يشترط أن يأخذ باسبوره أو بطاقته

جمانة نمور: يعني أنت تبتعد عن الموضوع يعني ليس هناك ما يجمع العرب؟

هاني الفرجاني: كيف لجامعة عربية أخت جمانة هذه جامعة حدود ولازم يكون فيه وحدة أولاً يبدأ بوحدة حقيقية ليس وحدة ناس ده وزير خارجية رايح دافع يدفعوا له فلوس واستقبالات وتبويط وبوس وحب ومش عارف شنو وفي الآخر فشلت القمة تعقد في الوقت المقبل في تاريخ هذه أكذوبة على الشعوب العربية هي امتصاص للغضب العربي اللي هو الشارع المفروض أن يتحرك الوطن العربي الشعوب تتحرك دون الحكومات وتنقض على حكوماتها وتقتل ما تقتل مثل ما حدث في جورجيا وغير ذلك يا أخت جمانة إحنا شعوب مقهورة مظلومة.

جمانة نمور:شكرا لك أخ هاني من ألمانيا والمزيد من وجهات النظر نتعرف عليها بعد هذا الفاصل فكونوا معنا.

[فاصل إعلاني]

وجهات نظر عربية

جمانة نمور: من جديد نرحب بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة ونتعرف على بعض وجهات النظر التي أرسلت إلينا عبر الإنترنت وعبر الفاكس نأخذ المشاركة الأولى الأخ ناصر من سوريا يقول منذ عام 1945 لم تتقدم جامعة الدول العربية بأي مشروع نهضوي يخدم العرب كأمة وإذا ما زادت من حقد الجماهير على رؤسائهم وكرست مفهوم خيانة الحكام العرب المتأميركين برأي الأخ ناصر.

الأخ محمد حسن الأهدل يقول في مشاركته يقول مسؤول إسرائيلي بأن العرب بدؤوا يفهمون عندما أجلوا القمة وله الحق في أن يقول، لأن العرب باعوا دم أحمد ياسين ما سيقولون في قمتهم وهم خائنون ويعلمون بغضب الشعوب عليهم بماذا سيواجهونهم هذا وفق ما قاله الأخ محمد إذا في مشاركته.

لدينا أيضا مشاركة يعني لا اسم للذي شارك فيها يقول هو سوري لبناني عربي يقول هل ملك العرب قرارهم السياسي في أمورهم الداخلية حتى يقرروا ما إذا كانوا سيعقدون قمة أم لا الزيارات لواشنطن في إبريل أهم من تونس في مارس، أيضا لدينا العديد من المشاركات عبر الفاكس نقرأها بعد أن نأخذ بضعة مشاركات عبر الهاتف، الأخ فارس من السعودية مساء الخير..

فارس محمد: ألو مساء النور

جمانة نمور: أهلا بك


أن تؤول القمة إلى ما آلت إليه في ظل الشعار الذي حملته وهو العمل من أجل الإصلاحأمر متوقع، فهذه الدول التي تتدنى فيها مستويات الحرية تعتبر الإصلاح أخطر عليها من إسرائيل
فارس محمد: أهلا بكِ الحقيقة أنا كنت أتوقع أن تؤول القمة إلى ما آلت إليه كنت أتوقع أن تعقد القمة وتؤدي إلى الخلاص على الجامعة بدل من إصلاح الجامعة أو يتم تأجيل الجامعة إلى أجل غير آت لسببين السبب الأول يا أخت جمانة إنه الدول العربية في هذا التفاوت بالنسبة للحرية في بعض الدول قد تصل إلى 15% بينما الأخرى قد لا تتجاوز 2% وعندما ترفع الخمسة عشر إلى عشرين أو خمسة وعشرين فإن هذه المسافة هي مذهلة ومرعبة بتلك الدول التي لا تتجاوز 2% وبالتالي فالإصلاح في الدول العربية هو أخطر من إسرائيل وأهم من القضية الفلسطينية بالنسبة للحكام. السبب الثاني وهو الأهم إنه هذه القمة العربية يا أخت جمانة تختلف عن كل القمم العربية لأن هذه هي القمة العربية الوحيدة التي سيأتي من يقول للقادة العرب نفذ ما قررته وخصوصاً في مجال الإصلاح ليست مرتبطة بالشعوب الضعفاء التي تصدر قرارات كثيرة عبر خمسين سنة من القرارات التي لم نر منها أي تنفيذ هنا عندما تصدر قرارات بالإصلاح عندما تقولون أن الإصلاح من الداخل ها أنتم قررتم عليكم أن تنفذوا ربما تكون هناك قمة شكلية ليس لها جدول أعمال في القاهرة ولا حتى لها بيان ختامي ربما يكون الهدف هو شكلي لحفظ ماء الوجه لا أكثر ولا أقل وشكرا لكِ.

جمانة نمور: شكراً لك أخ فارس الأخ عبد الرحمن من تونس ما رأيك؟

عبد الرحمن المرسني: أخت جمانة ألو..

جمانة نمور: نعم أهلاً

عبد الرحمن المرسني: أخت جمانة أنا أريد أن أذكر أن هناك إرادة في تجفيف منابع العمل المشترك من الأول وأريد أذكر كذلك أن هناك العديد من الدول العربية التي حجبت أجور العديد من الموظفين مثل الأخ عمرو موسى كما أن..

جمانة نمور: إذاً قطع الاتصال من المصدر على أمل أن يتمكن من المشاركة ربما عبر الإنترنت أخ عبد الرحمن الأخت منى من عمان مساء الخير..

منى حسين: السلام عليكم أخت جمانة

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضلي

منى حسين: كيف حالك أختي؟

جمانة نمور: الحمد لله..

منى حسين : أختي في البداية أود أن أعزي في الشيخ الشهيد الشيخ العظيم أحمد ياسين فقيد الأمة جميعاً.

جمانة نمور: هل لك أن تخفضي صوت جهاز التلفاز لو سمحتِ

منى حسين: نعم أختي مع مؤتمر العربية لا جدوى من عقدها أبداً لأنها لم ولن تقرر ما تريده شعوب العربية قمم فاشلة لا جدوى منها أخت هذه الأموال الطائلة التي تنفق على هذه القمم دائماً هذه الأموال أحق بها الشعب الفلسطيني يا أختي أحق بها الإنسان العربي لا يهتمون بالشعوب العربية ولا حتى شيء من الحرية لهم وشكراً لك أختي.

جمانة نمور: شكراً لكِ الأخ محمد في العراق مساء الخير..

محمد الاسدي: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً بك

محمد الاسدي: أخت جمانة ما نلاحظه من نتيجة يعني المؤتمر الذي حصل أن هناك عدواً أكبر من شارون وغيره نحن نعرف شارون ونعرف حجم إمكانياته واستطعنا أن نشخص هذا العدو كعدو العدو الأكبر هو تخلف وجهل الشعوب العربية وتسلط الأنظمة الحاكمة عليها وإن كان هناك جانب إيجابي أن كان ثمة إيجابية في هذا في موضوع فشل القمة هو الإيجابية في صفوف الجامعة وانهيارها لكي نعلم جميعا كعرب أنه في غياب إرادة الشعوب الحرة والإرادة الشعبية فليس هناك من حل لقضايانا كعرب وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك إذا بعض المشاركات أيضا عبر الفاكس الأخ محمد صالح من السعودية يقول أنا أعتقد أن بند إدانة قتل الشيخ أحمد ياسين رحمه الله كان هو سبب فشل القمة بمعارضة أميركية وأيضا القمة انعقدت أو لم تنعقد هي غير مجدية إطلاقاً، الدكتور شكري الهزيل من ألمانيا يقول بأن عملية تأجيل القمة تدل على الانهيار الإفلاس السياسي لأنظمة الحكم المثال ليس للحصر حقائق برأيه على ما يصفه تواطؤ لبعض الأنظمة العربية مع إسرائيل موضوع طرح الأردن ورقة تدين العمليات الاستشهادية الفلسطينية في رأيه وموضوع إدانة مصرية لعملية اغتيال الشيخ ياسين هذا برأي الدكتور شكري من ألمانيا وأيضا يرى بأن هناك تناغم بعض دول الخليج يصفها بالصغيرة مثل قطر الكويت البحرين مع المشروع الأميركي المسمى بالشرق الأوسط الكبير، الأخ محمد من النرويج يقول ما من مؤتمر للقمة إلا وهناك من يدعم الخلاف فمنهم من يرى مصلحة في التأجيل ومنهم من يريد تغييراً ويعطي تاريخياً موضوع من أتى على أمانة الجامعة العربية، نتابع تلقي اتصالاتكم معنا الأخ محمد من الإمارات مساء الخير.. الأخ أحمد من النرويج مساء الخير..

أحمد السعدي: نعم..

جمانة نمور: مساء الخير

أحمد السعدي: مساء الخير أهلاً بحضرتك جمانة..

جمانة نمور: أهلاً بك تفضل..

أحمد السعدي: والله إيش أقول للعرب الخونة والله كلهم كلاب

جمانة نمور: أخ أحمد وقد عبر عن وجهة نظره من النرويج وكنا نأمل منه أن ألا يستخدم هذا التعبير الذي استمعنا منه للتو لكنا حظينا بفرصة لسماع وجهة نظره أكثر إذا نتابع تلقي الاتصالات معنا الأخت أم راكان مساء الخير..

أم راكان: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً بك

أم راكان: كلنا نعرف يا أخت جمانة نتائج القمة قبل أن تنعقد ولو انعقدت هذه القمة فسيكون النتيجة نندد ونشجب ونستنكر هذا شيء معروف..

جمانة نمور: ولكن ما تأثير الآن عدم انعقادها يعني مجرد تأجيلها ماذا ستكون تداعياته برأيك؟

أم راكان: أنا شخصيا يا أخت جمانة بالعكس ارتحت نفسياً لأن القمة لن تنعقد لو انعقدت هالقمة نتائجها معروفة مسبقة ولا فائدة من انعقادها انظري الآن إلى الأخطر مسؤول كبير إسرائيلي يقول إن عدم انعقاد القمة دليل على تطور العرب، ماذا يعني هذا يعني استهزاء واستهتار بالعرب

جمانة نمور: نعم شكراً لكِ أخت أم راكان، الأخ عبد العزيز من السعودية مساء الخير..

عبد العزيز الحسيني: تسمعيني؟

جمانة نمور: أنا أسمعك تفضل..

عبد العزيز الحسيني: الحقيقة أنت تسألين عن الأسباب يا أخت جمانة هناك سبب رئيسي السبب الرئيس هو أن مشكلة العرب أنهم يخشون من ظاهرة الاستقطاب يعني يخشى الحاكم العربي لدولة ما أن تستقطبه دولة أخرى فيظن أنه تابع لهذه الدولة فكل واحد منهم أتى بمبادرة وكل واحد منهم يريد أن يفرض مبادرته وبالتالي صار هناك حرب مبادرات فحرب المبادرات يحسن أن تفضها تونس بأن تلغي هذه القمة وأنا الحقيقة أؤيد الرئيس زين العابدين بن علي في هذه الأطروحة وأنا أعتقد إنه قرار جداً ذكي إرجاء هذه القمة حتى يتفق العرب وأنا أعتقد أنه ما دام يريد أن يتفق العرب فأنا أعتقد إنهم لن يتفقوا أبداً وهناك نقطة جداً أخيرة يا أختي جمانة..

جمانة نمور: نعم ولكن يا أخ عبد العزيز كيف سيتفقون إذا لم يلتقوا ويتشاورا؟

عبد العزيز الحسيني: هناك اجتماع مجلس وزاري إنما فيه نقطة مهمة يا أختي الكريمة النقطة المهمة التي أريد أن أختم بها هو أنه ده ما دام هناك اجتماع في جامعة الدول العربية على أساس العروبة فقط ما راح ينجح التكتلات الاقتصادية هي التي سيكتب لها النجاح انظري إلى الاتحاد الأوروبي في إبان الاحتلال العراقي بريطانيا وفرنسا اجتمعت على الرغم إن هما على خلاف فيما يتعلق بالاحتلال العراقي لكن هناك أي خلاف بسيط بين دولتين عربيتين سيؤثر تماما على القمة العربية والدليل ما حدث في القاهرة من الخلاف اللي صار بين ولي العهد السعودي والعقيد القذافي ويعطيكم العافية شكراً.

جمانة نمور: شكراً لك الأخ حمزة في فلسطين مساء الخير..

حمزة عبد الرحمن: السلام عليكم..

جمانة نمور: وعليكم السلام

حمزة عبد الرحمن: وأرجو أن تعذري لغتي العربية الضعيفة يا سيدتي أقول طبعاً بعينك أنف العين عوار لقد سقطت ورقة التوت إن كان هنالك ورقة تستر عورة الجامعة العربية من هم الذين يجتمعون اليوم للجامعة إنهم حكام أنظمة أمضت سنين عروشها تنهب ثروات شعوبها وتجعلها تقاسي من حرمان قديم أصلهم الوضيع فاتهم أن الخطر محدق بهم ويضيقوا الخناق للانقضاض على الأوطان وقد أهملت تربية الجيوش للدفاع عن الأمة والوطن وإنما جعلت للدفاع عن العروش أصبح الجيش مرتزقة مشغولون بالمشاركة بالناس بقوة السلطان والسلاح للدق على الشعوب لا للدفاع عن الأوطان لقد نمّوا ثرواتهم الشخصية ونام الشعب العربي في غيبوبة من التسمم بهذه النظم الساقطة..

جمانة نمور: ولكن يعني أخ حمزة يعني رغم كل ما يعني ما تقوله من وجهة نظر خاصة بك يعني في هذا الإطار كان هناك قمم عديدة وكان هناك اجتماعات وكان من المؤمل أن تعتقد هذه القمة وأيضا أن يتم الاتفاق في خلالها ربما ولو على بند برأيك ما تداعيات التأجيل يبدو فقدنا الاتصال مع الأخ حمزة نوجه السؤال إلى الأخ حسن في الإمارات مساء الخير

حسن ناجيلا: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً بك.. أهلاً وسهلاً

حسن ناجيلا: حقيقة العرب لم يتفقوا أبدا في قممهم الماضية إلا قبيل خمسة.. أربعة أو سبعة وثلاثون عاماً في الخرطوم 1967 العرب لا أي شيء على ما أظن يجمع العرب، العرب تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى، العرب يذهبون إلى القمم وهم يُحرَّكون بالريموت كنترول الـ

(Global Media Center) في الـ (United States) هي تحدد سياسات الشرق الأوسط وعبر سفاراتها وعبر مكاتبها تجهز ماذا يقولون في القمم وهي ممكن يعني أن..

جمانة نمور: ولكن يعني أخ حسن لو كان ما تقوله صحيحا مثلا ولو كانت كل هذه محضرة وتأتي بأوامر كما أنت تقول إذا ما كان هناك خلاف وما كان هناك بحاجة للتأجيل أليس كذلك؟

حسن ناجيلا: الخلاف شكلي لكي يعني لكي يعلم أو يفتكر الإنسان العربي أن هنالك خلاف لكن هنالك لا يوجد خلافاً أبداً على ما أظن هم متفقون على تنفيذ السياسات وهم كل الدول العربية هي قطب واحد في قطب الأمركة وهذا ما يعلمه الإنسان العربي أما ما يعرف بالخلاف الآن ما يحدث هو خلاف شكلي..

جمانة نمور: شكراً لك أخ حسن نعود من جديد إلى مصر ومعنا الأخ محمد مساء الخير..

العلاقة بين تأجيل القمة واغتيال الشيخ ياسين

محمد أحمد: ألو

جمانة نمور: أهلاً

محمد أحمد: ألو سلام عليكم

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضل

محمد أحمد: بداية تحية لك يا أخت جمانة

جمانة نمور: شكراً

محمد أحمد: وفي البداية أنا بترحم على شهدائنا وعلى قادة شهدائنا الشهيد المناضل القائد أحمد ياسين وإلى رفاقه الشهداء وإلى أبناء فلسطين المناضلة الحبيبة المقاومة ولشعب العراق المقاوم المناضل ولعلمك هذا هم دول القيادات العربية ورحم الله جمال عبد الناصر حسين ورحمة الله على الملك فيصل ورحمة الله على الزعماء الحقيقيين اللذين كانوا يحبوا أوطانهم وأمتهم أما هؤلاء هم يعتبروا نادي المعوقين العرب وبعدين قمة ولا غير قمة حضورهم يشبه غيابهم هم حتى لو حصلت قمة إحنا يعني الواحد يشوف له فيلم ولا مسلسل أحسن ما يتفرج على الأشكال هذه اللي بنشوفها كل يوم..

جمانة نمور: أخ محمد إذاً عبر عن وجهة نظره من مصر نبقى في مصر ومعنا الأخ شاهين مساء الخير..

شاهين أبو الفتوح: مساء الخير أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً وسهلاً

شاهين أبو الفتوح: اسمحِ لي..

اصرُخي صرخك ميلاد اصمُدي ساعة الألم

يَامَا في الأرحام ولاد حلمها رَفْع العلم

زغردي لَجْل اللي جاد بالحياة ضد العدم

انهضي مفيش حداد اطلبي حقك اتظلم

اصرخي صحِّي الجياد انصري حلم اتهزم

اعبري أيام شداد يَامَا في البركان حمم

أمتي حان الميعاد قومي يا خير الأمم

انشدي لحن الجهاد أيقظي فينا الهمم.

جمانة نمور: نعم شكراً لك أخ شاهين الأخ جلال في قطر مساء الخير أهلاً وسهلاً..

جلال أبو لمود: لو سمحتِ ممكن أتكلم مع (كلمة غير مفهومة) أولا النهاردة اتكتبت شهادة وفاة جامعة الدول العربية أصبحت الجامعة خلاص نادي لحضور ولعرض الأكاذيب لابد إن هو.. حتى كان لابد النهاردة الانعقاد المفروض النهاردة الانعقاد حتى لو كان فيه خلافات كانت موجودة ما بين اللي هو الزعماء نفسهم أو ما بينهم وهم في بعضهم كان لابد إنه يحصل انعقاد للقمة النهاردة، النهاردة كان المفروض الانعقاد ده كان يتم على الأقل لو كان فيه خلاف بسيط ما بين اللي هو ما بين الرؤساء نفسهم هنا هو كان المفروض يتحل حتى لو كان على طريقة جانبية زي ما كان بيحصل دايماً لكن النهاردة اتكتبت شهادة الوفاة خلاص معادش في حاجة اسمها جامعة دول عربية من زمان من أول ما نشأت حتى على أي مستوى من المستويات سواء كان المستوى الثقافي سواء كان المستوى الاجتماعي بالنسبة للدول العربية كلها سواء كان المستوى السياسي فشلت في كل حاجة اتعملت بالنسبة لها جامعة الدول العربية هاتِ لي أي نجاح النهاردة تم لجامعة الدول العربية على المستوى العربي مفيش نجاح النهاردة خالص وشكراً يا ستي.

جمانة نمور: شكراً لك الأخ محمد في قطر مساء الخير..

محمد فهد: السلام عليكم

جمانة نمور: وعليكم السلام هل أنت متشائم يعني كتشاؤم الأخ جلال؟

محمد فهد: جداً جداً

جمانة نمور: وما الأسباب؟

محمد فهد: أول شيء السلام عليكم يا أخت جمانة

جمانة نمور: وعليكم السلام ورحمة الله

محمد فهد: ونعزي الشهيد أحمد ياسين نعزي الأمة العربية والإسلامية بوفاة أحمد ياسين، أخت جمانة ماذا تتوقعين من الجامعة العربية وهي أسست بمباركة إنجليزية؟ الآن السؤال ماذا سيفعل الشعوب العربية وليس الحكام؟ النقطة الثانية بالنسبة لعمرو موسى لو كان وطني بمعنى الكلمة لكان استقال من الجامعة العربية الشيء الثالث الآن المصالح العربية مختلفة..

جمانة نمور: يعني أخ محمد يعني أنت شككت في الأمين العام للجامعة العربية ولكن ماذا بيده أن يفعل يعني برأيك ماذا كان يمكن أن يخدم.. هل يستطيع أحد أن يخدم عمله بالاستقالة منه؟

محمد فهد: نعم يعني هو يستقيل من الجامعة العربية لأن هو كان في الجامعة العربية من سنة 2000 إلى 2004 ماذا فعلت الجامعة العربية في هذه الفترة الشيء الثالث أنا مثل ما قلت المصالح العربية..

جمانة نمور: وماذا فعلت الجامعة العربية خلال خمسين عاما إذاً أخ محمد؟

حمد فهد: لم تفعل أي شيئا لذلك يعني نطالب بإلغاء الجامعة العربية.

جمانة نمور: شكرا لك نتابع تلقي اتصالاتكم معنا الأخ أحمد من اليونان مساء الخير..

أحمد العلي: ألو

جمانة نمور: نعم أخ أحمد مساء الخير

أحمد العلي: ألو.. مساء الخير

جمانة نمور: تفضل

أحمد العلي: أخت جمانة

جمانة نمور: أهلاً

أحمد العلي: نعم مساء الخير يا أخت جمانة سمعنتني؟

جمانة نمور: نعم نحن نسمعك وأنت معنا على الهواء تفضل..

أحمد العلي: نشكر طاقم.. شكراً لقناة الجزيرة وكل العاملين فيها (كلمة غير مفهومة) بتمنى من الرؤساء العرب أن يروحوا على مؤتمر القمة العربية في مصر بس يروحوا حالقين شواربهن ولابسين تنورات وشكراً..

جمانة نمور: أخ أحمد يعني كنا نفضل عدم التجريح ونتمنى على المشاركين عدم التجريح وهذا يعطي فرصة أكبر أمامهم لإعطاء وجهات نظرهم الأخ حازم من بريطانيا مساء الخير..

حازم الرفاعي: مساء الخير أنا الحقيقة يعني أحب يعني أوجه كلمة عاقلة لجموع الناس التي تتباكى على الجامعة العربية الآن إحنا لازم نعرف كويس جدا ماذا يقول خصومنا وماذا يبتغون أعدائنا بيبتغوا أن يتحطم.. تتحطم الجامعة العربية وأن تحدث حالة ضخمة جداً من الفوضى في العالم العربي وللأسف كل الناس اللي بتتكلم عندكم في قناة الجزيرة وفي أنحاء كثيرة جدا من العالم العربي اللذين يرفعون يعني لواء النحيب والبكاء هم بيفرشوا الطريق للقوى المعادية لشعوبنا أنها تتقدم بقوة، الجامعة العربية لعبت دور كبير في حياة العالم العربي الجامعة العربية لعبت دور كبير في إن الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية اعتبرت هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني الجامعة العربية لعبت دور كبير في التقريب في مناهج التعليم ما بين الشباب في جميع أنحاء العالم العربي ولذلك إحنا لابد أن ندعم الجامعة العربية ولابد أن ندعم دور مصر في دعم هذه الجامعة وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك أخ حازم إذاً نتابع تلقي اتصالاتكم ومعنا الأخت أم ربيع من إيطاليا مساء الخير..

أم ربيع: ألو

جمانة نمور: أهلاً بك

أم ربيع: ألو السلام عليكم

جمانة نمور: وعليكم السلام تفضلي

أم ربيع: أنا تونسية مقيمة في إيطاليا بالأحرى منفية في إيطاليا وأود أن أعبر عن رأيي في هذا الموضوع يعني..

جمانة نمور: تفضلي

أم ربيع: أخت جمانة مع احترامي لكل اللذين تدخلوا بصراحة هم لم يتطرقوا إلى جوهر الموضوع وأصل المأساة، المأساة الكبيرة التي يعيشها الشعب العربي من المحيط إلى الخليج والمأساة الخاصة التي يعيش فيها الشعب التونسي بشكل خاص يعني كشعب عريق وصاحب حضارة وثقافات متعددة ويستحق أكثر مما هو فيه يعني أنا أريد أن أقول لك أخت جمانة لو يتسع صدرك لدقيقة كلمتين في جوهر الموضوع حسب رأيي المتواضع وهو أن هناك أَجْنِبَة خفية تدخلت وأريد لها أن تفرض على قمة عربية هي فاشلة أصلاً ولن تؤدِ إلى أي نتيجة لأن كل القمم العربية السابقة منذ خمسين سنة والعرب يجتمعون وينددون ولم يصلوا إلى أي حل إلى حد الآن ففلسطين لازالت محتلة واحتلت معها العراق وكل المأساة التي نعرفها نحن نعيشها حالياً لكن أريد أن أقول أن هذا التأجيل وهذا التشرذم وهذه الخلافات وهذا الاحتقار للشعب العربي وحتى لوزرائه والوزراء العرب هو محاولة لفرض موضوع الديمقراطية الأميركية وقد كشفت عن وجهها البشع هذه الديمقراطية الأميركية في العراق وفي فلسطين..

جمانة نمور: نعم شكراً لكِ يا أخت أم ربيع بقي وقت قليل في هذه الحلقة نسمع فيه رأي الأخت اعتدال من الولايات المتحدة الأميركية مساء الخير..

اعتدال العسال: أهلاً مساء الخير..

جمانة نمور: تفضلي..

اعتدال العسال: والله بالنسبة للمؤتمر أنا باستغرب كيف العرب لسه بيستغربوا فشله حقيقة مش لازم نستغرب فشل انعقاد المؤتمر أبداً لو انعقد أو ما انعقد فالمحصلة واحدة كل ما يتعلق في أذهان المواطن العربي من بعد انعقاد المؤتمر وعدم فشله هو خلافات الرؤساء بعضهم ببعض وقطع علاقاتهم مع بعض أو انسحابهم من الجامعة العربية سياسة استعمارية فرق تسد هي كالوباء في حكوماتنا ما بيطبقوا غيرها أما بالنسبة للفلسطينيين أو العراقيين فهم عليهم إنهم يداووا جروحهم بيدهم وما يعلقوا آمال على أي حداً منهم من الموجودين من حكوماتنا الحالية فطول عمره الشعب الفلسطيني..

جمانة نمور: شكرا لك أخت اعتدال والاتصال الأخير في هذه الحلقة الأخ عبد الكريم من الأردن مساء الخير..

عبد الكريم: ألو

جمانة نمور: نعم أخ عبد الكريم بثواني ما رأيك؟

عبد الكريم: (خلل فني)

جمانة نمور: يعني الصوت ليس واضحاً من المصدر كما استمعتم مشاهدينا وبثوانٍ قليلة نحاول معرفة بعض الآراء ولو بشكل سريع هناك مشاركة الأخ عمّار يقول إن القمة العربية سواء انعقد أو لم تنعقد لا يعول عليها أي شيء مشاركة أخرى من الأخ عبد العظيم من مصر يعتقد بأن عدم عقد القمة بسبب عدم اتخاذ قرار جرئ بحق استشهاد الشيخ ياسين شكراً للمتابعة وإلى اللقاء.