تجولت كاميرا برنامج "مراسلو الجزيرة" حلقة الثلاثاء 11/2/2014 بين مملكة النساء في الصين حيث يلعبن دور الملكات المتوجات على مجتمعهن، وإبداع النساء بشمال باكستان في أعمال رجالية، ومن صربيا استعمال "دودة العلق" في علاج الأوعية الدموية.

ملكات الصين
مراسل الجزيرة في الصين زار مملكة النساء في إقليم يونان حول بحيرة "لوقو" حيث تسيطر النساء في مجتمع قبائل "الموسو" على مقاليد الأمور، وتصدر النساء الأوامر فيطيع الرجال، حيث تحكم هذه المجتمعات علاقات اجتماعية خارجة عن المألوف، إذ لا توجد علاقات الزواج المتعارف عليها في معظم المجتمعات.

كما أن المواليد وتربيتهم وتنشئتهم هي شأن الأم وأهلها، إذ لا يعرفون من هم آباؤهم مطلقا.

هنزا باكستان
من إقليم "هنزا" بأقصى شمال باكستان رصد مراسل البرنامج اقتحام النساء لمجالات عمل كانت حكرا على الرجال فقط، مثل إصلاح السيارات والنجارة والزراعة، حيث أبانت متحدثات أن معظم الرجال في هذا الإقليم يساندون المرأة ويقفون معها رغم تمسكهم بعاداتهم القروية.

وتحس المرأة بالاستقلال الذاتي، ولعب التعليم دورا أساسيا في ذلك بحسب إحدى المتحدثات، حيث تحاول المرأة تشكيل هوية خاصة بها، إذ برعت النساء في مجالات توصيل الكهرباء والنجارة مثلا.

دودة العلق
ومن صربيا نتابع استعمال دودة العلق في تنشيط الأوعية الدموية، بين مادح وقادح لهذه الوسيلة، حيث أبانت صاحبة المركز أن هذا العلاج مستمر منذ آلاف السنين، مبينة أن الدودة تعيد الحيوية للأوعية الدموية، وتجعلها تعمل بشكل طبيعي.

وباستقصاء بعض المرضى المداومين أفادوا بتحسن حالاتهم بعد خضوعهم لجلسات علاج متتابعة.

ولكن بالبحث تبين أن دودة العلق من المحميات التي يحظر القانون صيدها وتربيتها في البلاد، كما أن بعض الأطباء يحذرون من استغلال الحاجة النفسية للمرضى، مؤكدين أن دودة العلق لا يمكن أن تكون علاجا.

النص الكامل للحلقة