لعبت الأزمة الاقتصادية التي أثرت على الاقتصاد العالمي دورا كبير في مضاعفة أعداد مستخدمي الدراجات الهوائية في نيويورك، خصوصا أن المدينة تعاني من زحام مروري خانق.

وكشفت الفقرة الأولى من حلقة الثلاثاء (28/10/2014) من برنامج "الاقتصاد والناس" عن إنشاء بعض المستثمرين مشروعا استثماريا يساعد على استخدام الدراجات الهوائية، يغطي أنحاء نيويورك ويهدف إلى حل أزمة المواصلات. وبلغ عدد المشتركين في المشروع أكثر من مائة ألف بعد عام واحد على إطلاقه.

وعبّر بعض المشتركين عن سرورهم بالمشروع الذي يساعدهم في الوصول إلى أماكن أعمالهم وهم في مزاج جيد بعد تمرين صباحي، ولم يخف آخرون مخاوفهم من التعرض لحوادث السير على الطريق، أو التعرض لتغيرات الطقس المختلفة من أمطار وثلوج وصقيع.

تسلية المسنين
ومن نيويورك تتوجه كاميرا البرنامج مع المراسل فادي سلامة إلى مدينة يوكوهاما اليابانية التي تحتضن مدينة ملاهٍ تقدم البهجة للجميع، وتختص بوجود مراكز للتسلية تعنى بكبار السن، وتقدم لهم أفضل خدمات ممكنة تتمثل في الفحص المجاني وألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية التي تعينهم على تحريك أجسامهم وتطوير سرعة التركيز والتفكير لديهم.

وأعرب بعض كبار السن عن إعجابهم بالوسائل الترفيهية الجديدة التي تعينهم على الرياضة البدنية والذهنية وهم يستمتعون بالمرح واللهو.

فيلكا
ومن اليابان انتقلت الكاميرا مع المراسلة سمر شدياق إلى جزيرة فيلكا الكويتية التي توصف بالجزيرة المهجورة التي تنتظر عودة الحياة إلى أرجائها من جديد.

وتعد الجزيرة التاريخية معلما بارزا في تاريخ الكويت القديم، إذ إنها مرت بالعديد من الحقب القديمة وقامت بها حضارة "دلمون"، وسكنها يونانيون أيضا في بعض مراحل تاريخها.

وشكلت جزيرة فيلكا بموقعها الإستراتيجي محطة مهمة للتجار الذين كانوا يدخلون إلى منطقة شط العرب، وقامت العديد من بعثات التنقيب الأميركية والأوروبية بالكشف عن العديد من الآثار التي تم ترحيلها بواسطة الحكومة الكويتية إلى داخل المدينة.

ويعتبر الغزو العراقي للكويت عام 1990 بداية النهاية لاستقرار وازدهار الجزيرة التي تم تهجير سكانها إلى العاصمة الكويتية، رغم أنها لا تزال تنتظر مشاريع حكومية وعدت بتحويلها إلى منتجع سياحي.

اسم البرنامج: مراسلو الجزيرة

عنوان الحلقة: دراجات نيويورك الهوائية وجزيرة فيلكا        

مقدم الحلقة: ناصر الحسيني

تاريخ الحلقة: 28/10/2014

المحاور:

-   مستخدمو الدراجات الهوائية يتزايدون في نيويورك

-   مسنون يابانيون يتمتعون بألعاب الفيديو

-   جزيرة فيلكا معلم سياحي مهمل

ناصر الحسيني: في هذه الحلقة: ارتفاع أعداد مستخدمي الدراجات الهوائية في نيويورك، الألعاب الإلكترونية وسيلة ٌجديدةٌ للترفيه عن المسنين  في اليابان، جزيرة فيلكا الكويتية بين ماضٍ عريقٍ وحاضرٍ تسكنه الذكريات.

أهلاً بكم مشاهدينا في هذه الحلقة الجديدة من برنامج مراسلو الجزيرة، تضاعفت أعداد مستخدمي الدراجات الهوائية كوسيلةٍ للمواصلات في أميركا في السنوات الأخيرة خصوصاً عقب الأزمة الاقتصادية، وما شجع على الإقبال على استخدام الدرجات هو وجود المواقف الخاصة بها والممرات المخصصة لها في كثيرٍ من الطرق، ولذلك زاد عدد مستخدميها هروباً من الازدحام أو لأغراض الرياضة والترفيه والتنزُّه، مراد هاشم يجول بنا شوارع نيويورك التي زاد عدد مستخدمي الدراجات فيها الآن عن 100 ألف شخص.

[تقرير مسجل]

مستخدمو الدراجات الهوائية يتزايدون في نيويورك

مراد هاشم: زحامٌ مروريٌ خانقٌ في شوارع مدينة نيويورك ونظامٌ ضخمٌ للمواصلات العامة ومتعدد الوسائل لكنه مزدحمٌ أيضاً، المدينة التي تعد عاصمةً عالميةً للمال والأعمال يتدفق إليها الملايين كل صباح وكثيرٌ منهم يقضون ساعاتٍ في الطرق قبل أن يصلوا إلى وجهاتهم أو أعمالهم، الدراجات الهوائية اختِيرَت لتكون جزءاً من حل المشكلة، في البدء بمبادراتٍ فرديةٍ من قِبَل أشخاصٍ تكفلوا بشراء أو استئجار دراجاتٍ للتواصل ثم عبر فتح المجال للقطاع الخاص للاستثمار فوُلِدَ المشروع المعروف بـ City bikeالمشروع يُغطي حالياً بعض أجزاء المدينة ويُوفر آلاف الدراجات الهوائية في محطاتٍ ومواقفٍ موزعةٍ على الشوارع والأحياء وهو في توسُّعٍ مستمر، المشتركون في المشروع الذي يُعد الأكبر من نوعه في الولايات المتحدة تجاوز عددهم 100 ألف مشترك بعد عامٍ واحدٍ فقط على انطلاقه، هذه المحطة تقع بالقرب من منزل إيد وهناك محطةٌ أخرى مماثلة تقع بالقرب من مقر عمله وكل ما يفعله إيد يومياً هو دفع مبلغٍ لاستئجار دراجة ثم الانتقال بها بين المحطتين.

[شريط مسجل]

إيد ناسكوت: أستخدم الدراجة كوسيلة مواصلاتٍ منذ حوالي سنتين وقبل ذلك قضيت سنواتٍ أستخدم القطار إلى حين بدأ هذا المشروع فبدأت باستعمال الدراجة بشكلٍ يومي، إنها تجربةٌ رائعة تجعلك تصل إلى عملك بسهولة وأنت في مزاجٍ جيد إذ إنك تقوم بتمرينٍ رياضي.

مراد هاشم: يعمل إيد مصوراً تلفزيونياً ويُجنبه التنقل بالدراجة زحام المدينة لكنه يُعرضه أكثر لمخاطر الحوادث المرورية، فسائق الدراجة كما يقول غير محمي كما هو حال راكب السيارة أو وسائل المواصلات الأخرى.

[شريط مسجل]

إيد ناسكوت: من المهم أن يتبع مستخدمو الدراجات الإرشادات المرورية على نحوٍ أفضل مما هو حاصلٌ حالياً، الكثير من الناس يخشون ركوب الدراجات بسبب الزحام في نيويورك والخوف من حوادث غير متوقعة، فضلاً عن أنّ بعض المشاة يعيقون حركة الدراجات.

مراد هاشم: مستخدمو الدراجات الهوائية لأغراض الرياضة والترفيه والتنزُّه يُعدُّون بالآلاف أيضاً، ومما يُشجع على الإقبال على استخدام الدراجات الهوائية لمختلف الأغراض وجود تسهيلاتٍ كثيرة، فمواقف الدراجات في كل مكان والممرات المخصصة لها في كثيرٍ من الطرق والشوارع كما أنّ القوانين التي سُنّت بشأنها تُسهل نقلها في المواصلات العامة بل وتُقدم إعفاءاتٍ ضريبيةً لمستخدميها، كما أنّ منظماتٍ كثيرةً تُعنى بالدفاع عن حقوق مستخدمي الدراجات وتمثيل مصالحهم وتنظيم نشاطاتهم.

[شريط مسجل]

كارولين سانبينيرو/مسؤولة الحملات في منظمة "خيارات أكثر للمواصلات": عدد مستخدمي الدراجات الهوائية كوسيلة مواصلاتٍ تضاعف في نيويورك خلال السنوات الأربع الماضية، حيث أضافت المدينة أكثر من 300 كيلومتر من ممرات الدراجات مما يُشجع أكثر على استعمالها.

تشارلي غثري: بهذه الوسيلة أضرب عصفورين بحجر، أتوجه إلى العمل وأحصل في الوقت ذاته على نصف ساعةٍ من الرياضة إضافةً إلى الفوائد البيئية فأنا لا أُلوّث الهواء وأشغل مساحةً أقل في الشارع.

مراد هاشم: في مدينةٍ متقلبة المناخ كنيويورك يُمثل الطقس تحدياً لمستخدمي الدراجات الهوائية، إذ يُضطرون أحياناً بسبب الأمطار أو الثلوج إلى تركها والتنقل بوسائل المواصلات الأخرى، لكن تبقى الدراجات خيارهم المفضل لاسيما أنها لا تلوث البيئة ولا تزيد الازدحام المروري سوءاً، المزايا العديدة الصحية والبيئية والاقتصادية للدراجة الهوائية تُفسر حضورها الواسع والمتنامي في مدينة نيويورك وكذلك تنوع وتعدد استخداماتها اليومية.، استخدام الدراجات الهوائية كوسيلةٍ للتواصل يشمل ما يُعرف هنا بعربات البيديكاب التي تقودها دراجاتٌ هوائية وهذه بدأت في الانتشار بشكلٍ واسعٍ في المدينة وخصوصاً في المواقع السياحية، حيث توفر إمكانية التجول على مهلٍ وبتكلفةٍ مناسبة وبشكلٍ عام تبدو الدراجة خياراً مثالياً لاستخداماتٍ عديدة في زمن الأزمة الاقتصادية.

[شريط مسجل]

عمر شانشيز: تكلفة المواصلات تضاعفت بشكلٍ كبير سواءٌ كان ذلك بالنسبة للسيارات أو المواصلات العامة كالقطارات والباصات، لذا بالنسبة للقاطنين داخل المدينة بإمكانهم أن يوفروا مالاً ووقتاً ثميناً عبر استخدام الدراجة.

مراد هاشم: مئات الشركات توفر خدمات بيع وتأجير وإصلاح الدراجات الهوائية على اختلاف مواصفاتها، كما أنّ الدراجات الهوائية أصبحت الخيار المفضل لمئاتٍ من الشركات والمحلات والمطاعم لتوزيع السلع والمنتجات وإيصال الأطعمة والخدمات إلى الزبائن، ورغم هذا الانتشار الواسع للدراجة الهوائية في نيويورك إلا أنها مع ذلك تحتل المرتبة الـ 30 من بين 70 مدينةٍ أميركيةٍ صُنّفت كأكثر المدن استخداماً للدراجات. مراد هاشم لبرنامج مراسلو الجزيرة نيويورك.

[نهاية التقرير]

مسنون يابانيون يتمتعون بألعاب الفيديو

ناصر الحسيني: ومن نيويورك إلى ضواحي طوكيو حيث يوجد مركزٌ يُمضي فيه المسنون نهارهم مستمتعين بألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية، ما يُميز هذا المركز أنه يُتيح للمسنين الذين جاوز بعضهم الثمانين تحريك عضلاتهم وتمرين أذهانهم في أجواءٍ يسودها المرح خلافاً لبعض دور الرعاية التي يسود فيها الصمت والملل، عن طبيعة هذا المركز وكيف يقضي فيه المسنون أوقاتهم يُحدثنا الآن الزميل فادي سلامة.

[تقرير مسجل]

فادي سلامة: مدينة يوكوهاما المجاورة لطوكيو تُشتهر بحديقة الملاهي الكبيرة فيها التي تضم ثاني أكبر دولابٍ هوائيٍ في اليابان، الكثير من الشُّبان يزورون يوكوهاما لقضاء يومٍ مثيرٍ مع أصدقائهم ويبدو أنّ ما يمكن ليوكوهاما أن تُقدمه لزوارها لا يقتصر على فئة الشُّبان فللمعمَّرين أيضاً حصةٌ من تلك الإثارة. هذا المتجر الكبير يقع قُبالة حديقة التسلية في يوكوهاما وهو يضم داراً للرعاية النهارية للمسنين، هذه الدور انتشرت في اليابان منذ بضع سنوات وهي تختلف عن دور العجزة العادية لأنّ المعمَّرين لا يقيمون فيها بشكلٍ دائم بل يزورونها خلال ساعات النهار فقط ليقضوا وقتاً ممتعاً مع أقرانهم، وفي الوقت نفسه يحصلون على بعض الرعاية الطبية كقياس الحرارة والوزن ومراقبة الوظائف الحيوية الأخرى وتقديم الأدوية وإجراء بعض التمارين الرياضية، تتنافس دور الرعاية النهارية للمسنين فيما بينها على تقديم أفضل خدماتٍ ممكنة لجذب المزيد من المعمَّرين، وقد توصلت دار كايكايا إلى طريقةٍ جعلت المعمَّرين يدمنون على زيارتها والفضل في ذلك يعود لهذا الركن لألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية، ألعاب الفيديو والألعاب الأخرى التي تعتمد على الحركة تجعل المسنين يُحركون عضلاتهم ويُمرّنون ذهنهم ويستمتعون في نفس الوقت بالجو المرح، وبعد أن يُمضوا النهار في اللعب معاً يعودون إلى منازلهم ليلاً سعداء، السيدة تشيكاكو أوتا عمرها 92 عاماً وهي بطلة دار كايكايا بلا منازعٍ في لعبة لمس الأضواء الإلكترونية التي تعتمد على قوة التركيز وسرعة الحركة، وكلما انتهت من اللعبة تُسجل عدد النقاط التي أحرزتها لتُقيم أدائها، فهناك بطولةٌ تنظمها الدار وهي ترغب بأن تحافظ على مركزها الأول، تزور تشيكاكو الدار كل يوم وتقضي ساعاتٍ بالتدرب مع رفاقها على الألعاب الإلكترونية وألعاب سحق الضفادع والتماسيح والأفاعي بالمطارق والأقدام أيضاً، ولا ترى تشيكاكو في إدمانها على اللعب في هذا المركز أمراً سيئاً فقد كان له تأثيرٌ إيجابيٌ على حالتها الصحية البدنية والذهنية.

[شريط مسجل]

أوتا تشيكاكو/معمّرة يابانية: كانت قدماي ضعيفتان ولا أقوى على الوقوف ولكن الآن تحسنت قدرتي على المشي كما أنّ عملية تسجيل النقاط لمراقبة أدائي في كل يوم أنعشت ذهني، ولذلك أُحرز نتائج جديةً في هذه الألعاب.

فادي سلامة: هذه الوسيلة الجديدة للترفيه تجذب الكثير من المسنين ويقول القائمون على هذه الدار إنّ لديهم أدلةً طبيةً تُثبت أنّ النتائج التي يحققها ركن الألعاب من حيث تحسن الوضع الصحي للمسنين أفضل من دور الرعاية العادية التي تغلب عليها أجواء الملل والصمت.

[شريط مسجل]

يوشياكي كاوامورا: بينما يلعب كبار السن يحركون أجسادهم ويُنشطون عقولهم، لقد أدركنا أنّ تحقيق هذا الأمر لا يحتاج إلى ألعابٍ معقدةٍ وتدريبٍ مرهق، وقد أكد الباحثون في جامعة كيوشيو اليابانية نجاعة طريقتنا بعد أن زودناهم ببيانات المعمّرين في المركز.

فادي سلامة: الألعاب التي تُقدم في صالة كايكايا تم تصميمها خصيصاً من أجل كبار السن، وتتوقع الشركات التي تصمم هذه الألعاب أن يزداد الطلب عليها فهي تعتمد على سوق المجتمع الياباني الذي يسير بسرعةٍ كبيرةٍ نحو الشيخوخة، حيث يتوقع أن تتجاوز أعمار نصف اليابانيين 65 عاماً بحلول عام 2055.

[شريط مسجل]

كيم يونغون/ مصمم ألعاب: هناك طلبٌ متزايدٌ على الألعاب المخصصة لكبار السن، وعلينا أن نواكب هذا الطلب بتقديم منتجاتٍ جديدة، لكننا نواجه سؤالاً صعباً وهو عن نوع الألعاب التي يجب أن نطورها، فهل نقدم لكبار السن ألعاباً هدفها تحسين الصحة أم ألعاباً للتسلية فقط؟

فادي سلامة: الإجابة عن هذا السؤال توجد في منطقة أكيهبارا في طوكيو التي تعتبر أكبر تجمعٍ في العالم لشركات الإلكترونيات وشركات تصميم ألعاب الفيديو بالإضافة إلى أنها تضم أكبر صالات الألعاب الإلكترونية في اليابان، الشركات التي تُدير هذه الصالات لم تعد تستهدف فقط فئة الشُّبان، وهناك أقسامٌ مخصصةٌ بالفعل لفئة متوسطي العمر، وقد بدأت بعض الشركات بدراسة افتتاح أقسامٍ جديدةٍ خاصةٍ بكبار السن، فهل ستحظى ألعاب القتال والمعارك التي يحبها الشُّبان بشعبيةٍ أيضاً بين كبار السن؟ تُشير بعض الدراسات إلى أنّ للألعاب الإلكترونية تأثيراً إيجابياً على الحالة الصحية الذهنية والبدنية لكبار السن، لكن بعض المعمّرين يهتمون فقط بجانب الترفيه والتسلية، منذ 40 عاماً يتردد هيروشيماكي الذي يبلغ من العمر الآن 76 عاماً يتردد على أكيهبارا ولكنه لم يكن يأتي للعب في الصالات الكثيرة التي تنتشر هنا بل للعمل، فقد كان مندوب مبيعاتٍ لإحدى شركات الألعاب الإلكترونية وهو يقول إنّ ألعاب الترفيه ستشهد انتشاراً واسعاً بين كبار السن، ويستند في ذلك إلى خبرته الطويلة في مجال صناعة الألعاب وكونه من هذه الفئة العمرية أيضاً.

[شريط مسجل]

هيروشيماكي/معمّر ألعاب: ألعاب الترفيه والتسلية تعتمد على رد الفعل ولا تحتاج للكثير من التفكير وهو ما سيجذب المسنين للاستمتاع بها حتى ولو كانوا بمفردهم، أما الألعاب التي تهدف لتنشيط الحالة الذهنية فستقتصر على دور الرعاية لأنها تقوم على مبدأ الرغبة في التنافس مع الآخرين.

فادي سلامة: تتسارع وتيرة طرح الشركات اليابانية للألعاب المخصصة لكبار السن، وخلال السنوات القليلة القادمة قد نبدأ بالحديث عن ظاهرة إدمان كبار السن على ألعاب الفيديو بدلاً من الأطفال والشُّبان. فادي سلامة لبرنامج مراسلو الجزيرة، طوكيو.

[نهاية التقرير]

جزيرة فيلكا معلم سياحي مهمل

ناصر الحسيني: مشاهدينا الكرام، نُتابع معكم هذه الحلقة من برنامج مراسلو الجزيرة وفيها بعد الفاصل: فيلكا جزيرةٌ مهجورة تنتظر عودة الروح لتعود كما كانت في الماضي.

[فاصل إعلاني]

ناصر الحسيني: أهلاً بكم من جديد، تُعد جزيرة فيلكا التي لا تبعد كثيراً عن سواحل مدينة الكويت معلماً سياحياً مهماً بسبب مكانتها التاريخية والاقتصادية في الماضي كمحطةٍ تجاريةٍ هامة وقد ظلّت مأهولةً إلى أن تعرضت للغزو العراقي، وبعد التحرير أخذ عدد القاطنين بها يقل شيئاً فشيئاً حتى أصبحت الآن خاليةً تماماً من السكان، سمر شدياق زميلتنا تأخذنا في رحلةٍ للتعرف على معالم هذه الجزيرة التاريخية ومحاولات إعادة تأهيلها وتحويلها إلى منتجعٍ سياحي.

[تقرير مسجل]

سمر شدياق: بعد تجاوز نحو 26 كم فقط عن مدينة الكويت وصلنا إلى جزيرة فيلكا، حيث تعبق في أرجائها رائحة التاريخ لحضاراتٍ وحقبٍ زمنيةٍ مختلفة، ما تبقى من آثار التاريخ لا تزال جزيرة فيلكا شاهدةً عليه في موقعي سعد وسعيد والمنطقة المحيطة بهما التي تتميز بتنوع ثقافات الألف الثاني والأول قبل الميلاد، قلعة تل سعيد شُيّدت في بداية القرن الثالث قبل الميلاد ومرّت بالعديد من المراحل الاستيطانية كما هو الحال مع موقع تل سعد الذي يُعرف بالمدينة الدلمونية نسبةً لحضارة الدلمون وتحول في ثلاثينيات القرن الماضي إلى استراحةٍ لحكام وشيوخ الكويت.

[شريط مسجل]

حمد القحطاني/أستاذ التاريخ الحديث في جامعة الكويت: أول من سكن هذه الجزيرة هم القريبون من حضارة الدلمون، وحضارة الدلمون هي حضارة مركزها مملكة البحرين حالياً، ثم بعد ذلك هناك من الناحية التاريخية قام الاسكندر المقدوني خلال القرن الرابع قبل الميلاد ببناء قلعة بل معبد وهناك سكان من اليونان يقطنون هذه الجزيرة، ثم بعد ذلك عندما تأسست الكويت في عام 1613 بدأ السكان يقطنون فيها.

سمر شدياق: تتميز فيلكا بأنها الجزيرة الوحيدة المأهولة بالسكان نظراً لموقعها الاستراتيجي في شمال الخليج العربي، شكلت محطة استراحةٍ للتجار الذين حطّوا رحالهم يوماً في الجزيرة الواقعة بين الطرق التجارية القديمة.

[شريط مسجل]

حمد القحطاني: التجار الذين يأتون في العصور المختلفة قبل الميلاد من بلاد الرافدين في العراق في حضارة بلاد آشور في حضارة بلاد العراق وبابل وغيرها، لا بد أن يخرجوا من شط العرب ثم يتجهون إلى جزيرة فيلكا، فيأخذون هناك استراحة ثم يكملون المسيرة.

سمر شدياق: مسيرةٌ تركت بصماتها في أنحاء الجزيرة التي تعاقبت على تنقيب مواقعها الأثرية بعثاتٌ أميركية وأوروبية، آثارٌ بقي بعضٌ منها في المكان بعد أن نقلتها الحكومة الكويتية إلى داخل المدينة بعد الغزو العراقي الذي قضى على مشاريع عديدة قبل أن ترى النور، في الخامس من أغسطس كان هذا المكان على موعدٍ مع انطلاق بنكٍ جديد إلا أنّ الغزو قبل 3 أيامٍ فقط وضع حداً لجهود أهالي فيلكا الذين ترك أبناؤهم حينها مقاعد هذه المدرسة وتوجهوا إلى قلب العاصمة بعد قرارٍ رسمي بإجلاء جميع المواطنين، غادروا مع ذكريات سنواتٍ حملت أيامها أجمل ليالي الطرب الأصيل، هذا هو الصوت الذي صدح هنا في أجواء فيلكا في نهاية القرن الماضي، هذه الحديقة شهدت حفلاتٍ موسيقيةً أحياها كبار الفنانين العرب من أمثال عبد الحليم حافظ وفيروز، إلى أن انقلب المشهد وطغى صوت هذا المدفع وهدير تلك الدبابات العراقية، ومن ماضٍ كانت تعُجُّ به مظاهر الحياة إلى حاضرٍ تسكنه الذكريات حاضرٍ يسوده السكون في كافة أرجاء الجزيرة، هدوءٌ يسيطر على المكان منذ عام 1990 إبّان الغزو العراقي للكويت، ومنذ ذلك التاريخ تقف فيلكا وحيدةً على حالها دمارٌ وخرابٌ من أيام الغزو في أرجاء الجزيرة، شوارع خالية مطاعم مقفلة منازل مهجورة تنتظر بشوقٍ عودة أصحابها، أهالي فيلكا يأبون إلا وأن تحط رحالهم في جزيرتهم كما يقولون لاستعادة أجمل الذكريات.

[شريط مسجل]

أحد الكويتيين 1: معروفين بصيد الأسماك ومعروفين بطيبتهم وكرمهم، وكانوا من أجدع الناس على ما يقولون.

أحد الكويتيين 2: حالياً لا ما لنا أملاك، حالياً ما في أملاك بعد التحرير كل شيء صار حق الدولة يعني، البيوت وهذا كلها تثمّنت وأهل الجزيرة كلهم طلعوا وراحوا للكويت، ما في شيء يعني حالياً بس نحن نجيء هكذا كسياحة صيد سمك وبس.

سمر شدياق: وحتى يعود الزمان يوماً وتتغير صورة الواقع مستقبلاً تترقب فيلكا المهملة منذ أكثر من 24 عاماً مشروع تحويلها إلى معلمٍ سياحي بارزٍ في المنطقة.

[شريط مسجل]

عبد الله الكندري/اللجنة الفنية في المجلس البلدي: جزيرة فيلكا ما يُقارب مساحتها 43كم مربع يعني 43 مليون متر مربع، خطها الساحلي كبير جداً ممكن أن يتم الاستفادة منه،في عام 2008  أصدرت اللجنة الفنية في المجلس البلدي قرارا  بإنشاء جسر يربط بين مدينة الكويت ورأس السالمية مع جزيرة فيلكا، مع العلم فيها بُنية تحتية جيدة مع العلم فيها خدمات جيدة يعني حتى فيها محطة كهرباء تحتاج إلى تشغيل فيها الكثير من الخدمات فقط عملية جدية في اتخاذ القرار والجهاز الحكومي القادر على التعامل مع الحدث.

سمر شدياق: ولذلك يُبدي المعنيون رغبةً جادةً بانطلاقة صافرة العمل للبدء في تشييد منتجعٍ ترفيهي وثقافي يجعل من فيلكا لؤلؤةً سياحية.

[شريط مسجل]

عبد الله الكندري: أحلام اليوم حقائق الغد، الآن كلها تصريحات ومجرد خطط حقيقية وهناك بعض الخطط الرائعة التي اطلعنا عليها من بعض الشركات التي هي حول تطوير الجزيرة، نتمنى وهذه رغبة حقيقية أن تكون بداية ليتوجه الساكنون داخل دولة الكويت في الخارج للسياحة للجزر، ممكن أن تكون هذه جزيرة قاطبة لأهل الخليج كلها.

سمر شدياق: يتطلع الكويتيون إلى يوم إعطاء الضوء الأخضر للبدء بإعادة إحياء فيلكا وهو ضوءٌ سيُضيء الجزيرة في سماء الخليج ويصبُّ في خانة الرؤية المحدودة بتحويل الكويت إلى مركزٍ مالي وتجاري في المنطقة. سمر شدياق لبرنامج مراسلو الجزيرة، الكويت.

[نهاية التقرير]

ناصر الحسيني: بهذا التقرير للزميلة سمر شدياق عن جزيرة فيلكا نأتي مشاهدينا الكرام إلى نهاية هذه الحلقة من برنامج مراسلو الجزيرة، موعدنا يتجدد الأسبوع المقبل أيضاً، دمتم بخير وإلى اللقاء.