- سبع فتيات يتحدين الإعاقة
- الأرشيف العثماني شاهد على التاريخ
- فاعلية العلاج البديل بالمغناطيس

محمد خير البوريني: أهلا ومرحبا بكم مشاهدينا الكرام إلى حلقة جديدة من مراسلو الجزيرة، نستعرض من الأردن قصة عائلة يتيمة أبتلى الله معظم أفرادها بإعاقات مختلفة تعاني وتكافح من أجل البقاء والتمتع بأبسط قدر من الحياة الإنسانية الكريمة. ونتناول من تركيا الأرشيف العثماني الذي يؤرخ لأكثر من أربعين دولة من دول عالم اليوم التي كانت تخضع للحكم العثماني. ونعرض من العاصمة البريطانية تقريرا حول توصية بتوسيع استخدام العلاجات التكميلية بالمغناطيس التي تتوفر بأسعار تتاح للجميع، أهلا بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة، لكل شيء إذا ما تم نقصان فلا يغر بطيب العيش إنسان، أن يوجد فرد أو اثنان من ذوي الاحتياجات الخاصة في أسرة أمر يمكن احتماله ولكن أن يكون سبعة من تسعة أفراد في أسرة واحدة من ذوى الاحتياجات الخاصة فهو بلا شك ابتلاء كبير أعان الله أصحابه، برنامج مراسلو الجزيرة زار أسرة في مدينة الزرقاء الأردنية واطلع على جوانب من حياة أفرادها وتواصلهم مع الحياة، تقرير ناجي زكارنة.

[تقرير مسجل]

سبع فتيات يتحدين الإعاقة

ناجي زكارنة: مع أولى ساعات الصباح تغلق مرزوقة باب المنزل خارجة إلى عملها كالكثيرات من بنات وسيدات المجتمع الأردني، يبدو هذا طبيعيا للجميع لكن ذلك ليس بالنسبة لمرزوقة تماما فهي تمارس عملها رغم إعاقتها، تعيل هذه الآنسة أسرة تتكون من تسعة أفراد، تقضى في العمل ثماني ساعات بكل جد ونشاط دون أن يكون للإعاقة أي آثر سلبي على طبيعة حياتها العملية وبالابتسامة تودع زميلاتها لتعود إلى الأسرة مجددا مرورا بأزقة وشوارع حي الجندي في مدينة الزرقاء وتدخل منزلها مجددا وتحمل في داخلها هموم من بداخله، مأساة يومية تتمثل في معاناة أم وبناتها السبع المصابات بالصمم الذي تضاف إليه حالات عمى وضعف بصر بالنسبة لأربعة منهن، سارة البنت الوحيدة في الأسرة التي لا تعاني من أي من تلك الإعاقات وهي حلقة الوصل الوحيدة بين العائلة والعالم الخارجي.

سارة: طبعاً عندي أخوات خرس تقريباً سبعة يعني، يعني لا بيحكين ولا بيسمعن، عندهم تقريبا نظر خفيف.. يعني أكثر شيء البنات الاثنين الكبار.. يعني عندهم النظر عدم.. يعني ما فيش حدا يساعدهم، قاعدة على الفاضي.

ناجي زكارنة: سلميان الابن الوحيد للعائلة كان أصم أيضاً ويعاني من ضعف في الإبصار، توفي الولد الوحيد في حادث سير وهكذا كان رب الأسرة قد قضى أيضاً قبل سنوات، سبع فتيات ست منهن حبيسات المنزل بلا عمل أو مستقبل، لا يسمع لهن صوت كما لا يستطعن الرؤية بوضوح، صمت رهيب وصورة مشوشة ينتظرن بصبر هن مجبرات عليه وبين الأسرة تواصل من نوع آخر يبدو للناظر بأنه عالم صامت ولكنه على عكس ذلك ففي عالم هذه الأسرة حوارات وجدل يطول ونقاشات تارة بإشارات الأيدي وتارة أخرى باللمس، على وجبات الطعام الرئيسة تجتمع الأسرة، لكن التحضير لمائدة اليوم بدأ مبكراً خاصة بعد أن علمت العائلة بقدوم فريق من قناة الجزيرة، هنا ترى الكل يتلمس طريقه للمساعدة في استقبال الضيوف، إعاقات الشقيقات السبع لم تمنعهن من الالتفاف حول المائدة لتبقى الأم التي تحملت سنوات طويلة من الألم والمشقة ولم تجد غير زوج ابنتها الأصم ليحملها إلى تناول وجبتها، حان موعد الطعام، لم تتمكن بقية الفتيات من معرفة الوقت لولا تنبيه شقيقاتهن لهن بمواعيد الصلاة وحلول موعد الآذان، في غمرة حديثنا طرق زائر باب المنزل ولكن يا ترى كيف يسمعون الطرق على الباب؟ أفراد هذه الأسرة يعيشون أوضاعا خاصة بحكم أحوالهم الاجتماعية ومعاناتهم الجسدية والحسية إلا أنهم استطاعوا على ما يبدو التعايش مع الإعاقة كيفما كان شكلها ومهما بلغت درجتها.

أم سليمان: والله بأطالب لهن مصروف والستر.. زي العالم ينستروا، يكونوا مستورات وودي إياهن يصرفون ويمشون زي العالم، هذا اللي ودي إياه منه..

ناجي زكارنة: مأساة هذه العائلة وغيرها من عائلات مصابة من ذوي الاحتياجات قد تكون على درجة أكبر من التعقيد لولا أصحاب الأيادي البيضاء من الأهل والمحيط في بلد لا يزال فيه قدر معقول من التكافل الاجتماعي والتواصل الإنساني في عصر طغت عليه المادة وانشغال الأخ عن أخيه في كثير من الحالات، النوادي أو الجمعيات المتخصصة في مساعدة ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تقوم بمد يد العون لأسر كهذه قدر استطاعة هذه الجهات التي تعاني بدورها من نقص في الإمكانيات مقارنة بما يمكن تقديمه لهذه الشريحة الاجتماعية.

مشهور أبو نصير- رئيس نادي الأمير علي للصم- الزرقاء: الإمكانيات المالية ضعيفة جدا وأننا لا نتلقى سوى 2000 دينار سنوي في وزارة الشباب.

ناجي زكارنة: حالة عائلة أم سليمان قد تبدو فريدة من نوعها ولكنها ليست في الواقع سوى نموذج لجزء لا يستهان به من المجتمع، ليس في الأردن فحسب بل في جميع أنحاء العالم الذي يعاني فيه نصف مليار إنسان من إعاقات مختلفة، ما يضع المجتمع الدولي أمام تحديات جسام ليس أقلها كيفية تفادي هذه الإعاقات منذ مرحلة ما قبل الولادة وكيفية مساعدة المعاقين عبر مراحل حياتهم الصعبة، ناجي زكارنة لبرنامج مراسلو الجزيرة، الأردن.

محمد خير البوريني: اهتم الأتراك العثمانيون بتوثيق كل صغيرة وكبيرة داخل دولتهم، كانوا يحتفظون بهذه الوثائق في مدينة إسطنبول التي كانت عاصمة لهم، يوجد في هذه المدينة أكثر من مائة مليون وثيقة تتعلق بنحو أربعين دولة مستقلة في هذا العالم وذلك منذ القرن الخامس عشر الميلادي وحتى انهيار الدولة العثمانية، تقرير عامر لافي.



[تقرير مسجل]

الأرشيف العثماني شاهد على التاريخ

عامر لافي: منذ فجر التاريخ والإنسان يسعى لتسجيل ما يمر به من وقائع وأحداث وتفاصيل، فقد خطت يداه صور ورسومات على جدران الكهوف والمعابد ليترك لنا وثائق وإشارات للتعرف على تاريخ طالما سعى الفضول الإنساني لكشف مكوناته وأسراره وخفاياه، يؤكد متخصصون أن الأرشيف العثماني هو الأكبر في العالم، يصفه البعض بأنه بحر من الوثائق والسجلات التي تروي ملامح التاريخ الكامل لدولة امتدت حدودها عبر قارات ثلاث لأكثر من ستة قرون.

مصطفى بوداك- نائب مدير دائرة الأرشيف- إسطنبول: لدينا في هذا الأرشيف ملايين الوثائق التي تتعلق بجميع نواحي الحياة لنحو أربعين دولة من دول العالم ولقد وقعنا اتفاقيات تعاون مع العديد من هذه الدول ومنها مقدونيا وبلغاريا وليبيا واليمن.

عامر لافي: وبهدف الحفاظ على هذا الكنز وما يحتويه من وثائق تاريخية لا تقدر بثمن وضعت إدارة الأرشيف تحت الإشراف المباشر لرئاسة الوزراء التركية وبدأ العمل بشكل جدي على تصنيف وترجمة هذا المخزون الضخم الذي عانى من الإهمال لفترة طويلة بعد سقوط الدولة العثمانية في الربع الأول من القرن الماضي.

"
بدأت إدارة الأرشيف برفع عدد موظفي القسم وبدأت باستخدام الطرق العلمية الحديثة في مجال التصنيف لكي يسهل على الباحثين والمتخصصين الاستفادة منها
"
 إسكندر

إسكندر- مسؤول قسم التصنيف في الأرشيف العثماني- إسطنبول: اعتبار من عام 1986 بدأت إدارة الأرشيف برفع عدد موظفي هذا القسم، ثم بدأنا باستخدام الطرق العلمية الحديثة في مجال التصنيف وقد قطعنا اليوم شوطا كبيرا في تصنيف هذه الكميات الهائلة من الوثائق لكي يصبح من السهل على الباحثين والمتخصصين الاستفادة منها.

عامر لافي: الوثائق التي تتعرض للتلف الجزئي بسبب عامل الزمن أو ربما الإهمال يتم إحضارها إلى هذا المكان حيث يعمل فريق متخصص على رد الروح في هذه الأوراق من جديد.

شكرية إرسين- مسؤولة قسم الصيانة في الأرشيف العثماني – إسطنبول: نحن نتعامل مع كل ورقة تصل إلينا على أنها مريض يتوجب تشخيص حالته الصحية، فإذا لم نتمكن من تأهيل هذه الوثائق والاستفادة منها مجددا سيكون المردود عكسيا.

عامر لافي: بعد التصنيف وعمليات التأهيل كما وصفتها السيدة إرسين يتم الاحتفاظ بهذه الوثائق تحت درجة حرارة ورطوبة معينة داخل غرف خاصة لحمايتها من التلف والحرائق.

مصطفى حقي أرتان- رئيس قسم التخزين ورعاية والوثائق- إسطنبول: لدينا ستة مخازن مساحة الرفوف فيها تتجاوز ستة عشر كيلو مترا مربعا ويتم حفظ الوثائق هنا بدرجة حرارة تتراوح بين سبعة عشر وعشرين درجة مئوية، الغرف مزودة بنظام يفرغها من الأوكسجين خلال ثلاثين ثانية إذا ما شب حريق في المكان لا سمح الله.

عامر لافي: ولا يسمح لغير العاملين هنا بدخول هذه الغرف غير أن كاميرا الجزيرة تمكنت من ذلك واستطعنا الاطلاع على بعض الوثائق الموجودة على هذه الرفوف، هذه الوثائق تمثل على سبيل المثال قائمة بأسماء طلبة يمنيين قدموا لتلقي العلم في عاصمة الدولة العثمانية الأستانة في القرن الثامن عشر وهذا المخطط أعده مهندس معماري لمسجد بني في مدينة الموصل شمال العراق في الفترة نفسها، أما هذا المخطط الخاص بالمسجد الأقصى المبارك فهي ورقة من خمسة ملايين وثيقة تتعلق بمدينة القدس وحدها، هذا بالإضافة إلى وثائق أخرى كثيرة تتعلق بشكل أو بآخر بالمنطقة العربية.

مصطفى بوداك: لدينا عدد هائل من الوثائق التي تخص الدول العربية، عدد منها كان قد استخدم في حل بعض مشاكل الحدود الدولية ومنها على سبيل المثال مشكلة المياه الإقليمية الليبية.

عامر لافي: هنا في هذه القاعة يفتح الأرشيف أبوابه للباحثين والدارسين الذين يتوافدون من كل دول العالم.

فؤاد رجب – مسؤول قاعة البحث العلمي في الأرشيف العثماني- إسطنبول: القاعة مفتوحة لكل من يرغب في البحث من داخل تركيا أو للقادمين من الخارج بغض النظر عن موضوع البحث، شرطنا الوحيد هو أن يتجاوز عمر الباحث ثمانية عشر عاما.

عامر لافي: كما يمكن للباحثين أن يحصلوا على بعض الوثائق عن طريق شبكة الإنترنت إلا أن 5% فقط من وثائق الأرشيف التركي تم إدخالها إلى الشبكة حتى الآن وسط آمال كبيرة برفع هذه النسبة في القريب العاجل، الأرشيف العثماني بحر من الوثائق والمعلومات وكما هو الحال في أي بحر من بحار العالم لا يخلو من الكنوز والدرر واللؤلؤ والمرجان، جميعها تسكن في الأعماق ومن أراد الوصول إليها فلابد له أن يكون ماهرا في الغوص ولاشك فإنه سيصل إلى مراده، عامر لافي لبرنامج مراسلو الجزيرة، إسطنبول.



[فاصل إعلاني]

فاعلية العلاج البديل بالمغناطيس

محمد خير البوريني: أوصت لجنة بريطانية مستقلة بتوسيع استخدام العلاجات البديلة أو التكميلية في القطاع الصحي الحكومي مع ازدياد إقبال المواطنين البريطانيين على هذا النوع من العلاج، العلاج المغناطيسي طريقة استخدمها المصريون القدامى والوخز بالإبر اشتهر بها الصينيون ولكننا نجد من يحذر من المبالغة في التفاؤل بشأن منافع هذا النوع من العلاج، تقرير ناصر البدري من بريطانيا.

[تقرير مسجل]

ناصر البدري: هذه إحدى المريضات التي لجأن إلى العلاج بالمغناطيس للتخفيف من آلام العظام التي تعانيها منذ فترة طويلة ولم تفلح في علاجها المسكنات أو الأدوية التقليدية.

"
هناك أدلة مقنعة تشير إلى فاعلية المغناطيس في علاج الآلام وفي الجروح وهذان مجالان أجريت فيهما أبحاث عدة
"
نايجون إيكسلس

نايجون إيكسلس- طبيب متخصص في العلاج بالمغناطيس– بريطانيا: هناك أدلة مقنعة تشير إلى فاعلية المغناطيس في علاج الآلام وفي الجروح وهذان مجالان أجريت فيهما أبحاث عدة، من ناحيتي قمت بمراجعة ما نشر حول هذه المسألة وراجعت أيضا نجاح المغناطيس في التخفيف من الآلام وقد وجدت من خلال تلك الدراسات جميعا خفضا مهما في الآلام.

ناصر البدري: شيري بلير زوجة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يعتقد أنها والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون من المداومين على استخدام هذا الأسلوب من العلاج، الدراسات أظهرت نجاح هذا الأسلوب في علاج أمراض عدة من بينها تقرحات الأقدام والتهاب المفاصل هذا بالإضافة إلى الآم الظهر المزمنة وغيرها من العلل الأخرى التي فشلت في علاجها الأدوية التقليدية.

نايجون إيكسلس: النتائج تعتمد على الجهاز المستخدم لأننا لا نتحدث عن مغناطيس صغير وإنما عن مولد لمجال مغناطيسي قوي يوضع في المكان المعني وإذا أردنا وضع مغناطيس على اليد مثلا أو على الركبة أو المرفق فنحن نضع ذلك الجهاز المولد في المكان عينه، عندئذ فقط تظهر تأثيرات التجارب على المرضى، 73% من الذين أجريت عليهم التجارب أظهروا تحسنا ملحوظا في الآلام التي يعانون منها.

ناصر البدري: القطاع الصحي الحكومي في بريطانيا لجاء مؤخرا إلى اعتماد بعض أساليب العلاج بالمغناطيس من بين الوصفات الطبية التي تقدم للمرضى وبأسعار معقولة.

نايجون إيكسلس: إذا قام المرضى باستخدام هذه التجهيزات لمدة ثماني ساعات على الأقل يوميا فإنها ستمنع حدوث التقرحات مرة أخرى في الأقدام، نحن ننفق سنويا ما بين ثلاثمائة وستمائة مليون جنيه في القطاع الصحي البريطاني لعلاج جروح وتقرحات الأقدام، جزء كبير من تلك الميزانية لمنع تكرار تلك التقرحات والدراسة أكدت لنا أن العلاج المغناطيسي يوفر مائة وخمسين مليون جنيه على الأقل.

ناصر البدري: يأتي ذلك فيما أوصى تقرير طبي بريطاني باعتماد أساليب أخرى للعلاجات البديلة على نطاق واسع في القطاع الصحي الحكومي نظرا للفوائد التي تحققها للمرضى دون الأعراض الجانبية التي عادة ما ترافق الأدوية التقليدية.

كريستوف سمول وود– مؤلف تقرير حول فوائد العلاجات البديلة: تقريرنا يوصى بأن تنظر الهيئات الصحية بعناية فائقة إلى الفوائد الجمة التي يمكن للمرضى أن يجنوها من أساليب علاج بديلة كالوخز بالإبر والأعشاب وغيرها من البدائل الأخرى التي لها دورا في التخفيف من أعراض مرضية كثيرة.

ناصر البدري: ويشعر مرضى كثيرون بتحسن من جراء اعتمادهم على العلاجات البديلة بعد أن جربوا العلاجات التقليدية.

نيك استون- مريض بالسرطان- بريطانيا: جربت خمسة عشر دواء تقليديا ولكن دون نجاح وبعد عشر سنوات من المعاناة أنا مستعد لتجريب أي شيء لتخفيف الألم.

ناصر البدري: لكن خبراء آخرين يحذرون من المبالغة في فوائد العلاجات البديلة من ناحية اعتمادها فقط من دون تمحيص أو اختبار بنتائجها على المرضى وهم يؤكدون على أن العلاجات التقليدية تخضع لمقاييس صارمة للتحقق من فاعليتها في علاج المرضى على امتداد عقود عدة.

كريس غالاها- مدير قسم أمراض السرطان- مستشفى بارت في لندن: نعتمد مبدأ فعالية العلاجات المختلفة دليلا لتحديد الأدوية والأساليب التي نعتمدها وأعتقد أن نفس المقاييس لابد من تطبيقها على العلاجات البديلة.

ناصر البدري: غير أن ازدياد الطلب على هذا النوع من العلاجات البديلة جعل شوارع مدينة مثل لندن لا تكاد تخلو من عيادات متخصصة في تقديم العلاجات البديلة ولكن بأسعار قد تكون بعيدة عن متناول الكثير من أبناء بريطانيا وحتى عن متناول كثيرين من المقيمين فيها.

ناصر البدري: ما يقوله الكثير من مؤيدي العلاجات البديلة هو أنها لا تعود بفوائد صحية على الكثير من المرضى وحسب وإنما تؤدي أيضا إلى تخفيف الأعباء المالية على الكثير من المستشفيات البريطانية، ناصر البدري لبرنامج مراسلو الجزيرة، لندن.

محمد خير البوريني: إلى هنا نأتي مشاهدينا إلى نهاية هذه الحلقة التي يمكن متابعتها بالصوت والنص من خلال موقع الجزيرة على شبكة الإنترنت والصورة عند البث، العنوان الإليكتروني للبرنامج هو reporters@aljazeera.net والبريدي صندوق بريدي رقم 23123، الدوحة، قطر وكذلك الفاكس 009744887930، في الختام هذه تحية من المخرج صبري الرماحي وفريق العمل وهذه تحية مني محمد خير البوريني، في أمان الله.