- معاناة اللاجئين بالمغرب بعد قطع المساعدات عنهم
- مشاكل تعترض ترميم المساجد والكنائس في كوسوفو

- سر شهرة مدينة كاباو الليبية







محمد خير البوريني: تحية وأهلا ومرحبا بكم مشاهدينا إلى حلقة جديدة من مراسلو الجزيرة، نشاهد من المغرب قصة مواطنين عرب يعيشون هناك كلاجئين يقاسون ظروف فقر مدقع وضياع بسبب وقف المفوضية العليا للاجئين المساعدات عنهم منذ سنوات. ونتحدث من إقليم كوسوفو عن المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية التي تعرضت للإهمال بعد الحرب. ونعرض من ليبيا تقريرا حول مدينة أنجبت شخصيات بارزة تقع على قمة أحد الجبال نستعرض جانبا من التقاليد والتراث.

معاناة اللاجئين بالمغرب بعد قطع المساعدات عنهم

أهلا بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة مشهد تجمع اللاجئين السياسيين العرب أمام مقر المفوضية العليا للاجئين في العاصمة المغربية بات مألوفا وطوابير المحتجين على تأخر وصول المساعدات النقدية والشهرية تزداد طولا، حرمان وشعور بالذل والمهانة وتفكير بالعودة إلى الدول الأصلية التي كانوا قد غادروها بحثا عن حياة أفضل، تقرير حسن الراشدي.

[تقرير مسجل]

حسن الراشدي: في الرباط حيث مقر المفوضية العليا للاجئين أصبح المشهد مألوفا، لاجؤون سياسيون عرب وأفارقة يصطفون في طوابير ويحتجون على تأخر وصول المنحة التي تقدمها لهم المفوضية وهي بقيمة نحو ثلاثمائة دولار في الشهر، أبو غانم فلسطيني الجنسية وأبو عجيل ليبي الجنسية ومحمد جزائري وغيرهم، القاسم المشترك بينهم أنهم يحملون وثيقة لاجئ تحت حماية أو وصاية المفوضية العليا حسب معاهدة جنيف لعام 1951، لكن هؤلاء يشكون من أن المفوضية أوقفت منحهم مع أشكال المساعدة التي كانت توفرها لهم منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام وذلك لأسباب يجهلونها، يؤكد هؤلاء اليوم على عدم وجود أي مصادر دخل لهم وعلى عدم وجود وثائق إدارية رسمية، الأمر الذي يجعلهم عرضة للجوع والحرمان والشعور بالذل والمهانة أبو عجيلة عياد ناصر الليبي الجنسية متزوج وله طفل واحد تم الاعتراف به كلاجئ سياسي منذ عام 1993، لكنه يفكر اليوم بالعودة إلى وطنه ويطالب فقط باستعادة وثيقة سفره الليبية بعد أن سُدت في وجهه سبل العيش الكريم

عيد ناصر أبو عجيلة- لاجئ سياسي ليبي في المغرب: طلبوا مني أوراق دير التزام دير تعهد أنك أنت بتروح وكذا درت الإجراءات هذه ومازال مادروش أي حل حاليا الإعانة واقفة المنضة واقفة تعبنا أحضرنا مع الأمم المتحدة حاضر.. حاضر بدنا يصفطوكم داب عندي عام وأنا تعب من نهار طلبت المرواح وأنا المنضة واقفة فلوس معنديش صاحب عائلة فيها مشاكل الضوء والماء ونفسيتي تعبت وبنرجع لبلادي وبنطالب منهم أنه يصفوا لي وضعي بش نرجع مازال ما صفوا لي وضعي.

حسن الراشدي: أما محمد الجزائري الذي يعيش مع زوجته وطفلتيه في هذا البيت المتواضع ويقضى وقتا طويلا في تعليم ابنته المحرومة من أي وثيقة رسمية تمكنها من الدراسة فقد فضل عدم الكشف عن وجهه عند حديثه للجزيرة.

محمد- لاجئ سياسي جزائري في المغرب: عانينا شي مشاكل من سوء المعاملة من قبل المفوضية العليا ونبغي نفهم ما تشيع ليش إذا كان أنا على كوني أجنبي وتا نوجد في بلاد الحق والقانون ولكن شو هي دولة الحق والقانون هل هذا القانون يطبق على الناس كاملين إلا نحن فقط أنا هذا الوضع (كلمة غير مفهومة) ما أقبل اقترب عشان أشوف ولادي يتكرفسوا ويعيشوا.

محمد: ويعيشوا بهذه الحالة لغاية ما نشوفهم فيها كل يوم من 2001 انقطعت نهائيا هذه الخصلة اللي كانت تجينا من جنيف وحقنا بسبب غير مفهوم (كلمة إنجليزية) أمشي ولا موت.

حسن الراشدي: مشهد اللاجئين السياسيين العرب في المغرب يكتسب مسحة أكثر حزنا في حالة محمد أبو غانم الفلسطيني الذي يصارع بمفرده الحياة لسد رمق أسرته ومواجهة متطلبات علاج أبنه الذي يعاني من مرض مزمن عضال.

محمد أبو غانم: بدي اشتري لك الدواء بدي اشتري لك العلاج ولكن ما في عندي منين أجيب لك منين ما في أي حل آخر هم السبب، هم السبب في تعذيبنا.

زوجة محمد أبو غانم: ما بقناش نتشرف بهذه الولاد البنت سيئة في الباقي حسرت المراجعة في المادة الإنجليزية والفرنسية الولد جاب مواد ناقصين.

حسن الراشدي: المواد العلمية؟

زوجة محمد أبو غانم: المواد ها ما كلهم ناقصين هاي ما جبش المعدل خسر المراجعة في كل ها المواد ملقيناش مأكلنا وشرابنا كام شيء أنساهم على الناس أيش حال الناس يعطوني المكنة في الطاسات.

"
جنيف تراسلنا بأن مستحقاتنا في مقر المفوضية بالمغرب الذي ينفي بدوره وصول أي مستحقات، والسؤال أين تذهب هذه المستحقات؟
"
محمد أبو غانم
محمد أبو غانم: هذا هو المنزل اللي يكتريه لاجئ سياسي يتوفر على شهادات عليا لنا حقوق في المفوضية العليا للاجئين وهذا نموذج من الحقوق اللي إحنا نتوصل بها، من 2001 لم نتوصل بأي مبلغ.. المبالغ ما نعرفش أنا فين تمشي هاي المبالغ.. حقوقنا مستحقاتنا عندهم في المفوضية العليا للاجئين لماذا لم نتوصل بها لماذا؟ يعني ليش ما يعطوناش مستحقاتنا؟ جنيف ترسل لنا تقول لنا توصلكم مستحقاتكم رواتبكم الشهرية في مقر المفوضية في المغرب، المغرب يقول لنا جنيف ما ترسلش، دول الخليج تساعدنا عن طريق الأمم المتحدة، ترسل مساعدات دولية عن طريق الأمم المتحدة للاجئين، إحنا ما نتوصل منها بأي شيء، الأمم المتحدة ترسل لنا ملابس، ملابس لنا ولأطفالنا والأدوية ولكن إحنا ما نتوصل بأي شيء منها، فين مشت هذه المساعدات؟ لماذا لم نُساعد لماذا ماذا فعلنا إذا أنا ارتكبت مثلا عمل سياسي يتنافى مع توجهات جهات معين فما ذنب أطفال، ما ذنب أطفالي يعيشوا معذبين لماذا؟ هذا هو الواقع واقع مرير نحن نذبح يوميا، نموت يوميا، موت بطئ وتحت ستار الأمم المتحدة، فهل الأمم المتحدة تقبل على هذه الوضعية أم لا هذا هو السؤال.

حسن الراشدي: هموم هؤلاء نقلناها إلى ممثل المفوضية العليا للاجئين في الرباط الذين امتنعوا عن التعليق وفي مقر المفوضية بجنيف كان لنا هذا الاتصال الهاتفي مع الناطقة الرسمية التي أكدت جهلها بقضية إنسانية من صلب عمل المفوضية مضى عليها سنوات.

مارلين فرنييه- الناطقة باسم المفوضية العليا للاجئين: بالنسبة للأشخاص الذين حدثتني عنهم؛ هناك السيد أبو جينان ناصر وهو ليبي وقلت لي أن هناك لاجئ مصري وآخر فلسطيني وغيرهم، عادة لا نعلّق على الحالات الفردية ولكنني سوف أحاول الحصول على معلومات أكثر بشأن وضع اللاجئين في المغرب بشكل عام وسوف أعاود الاتصال بك.

حسن الراشدي: وبينما تواصل الهيئة العليا لغوث اللاجئين التقصي في هذا الموضوع يظل اللاجؤون السياسيون العرب في المغرب في الانتظار لمعرفة مصير مساعدات قد تأتي ولا تأتي، حسن الراشدي لبرنامج مراسلو الجزيرة، الرباط.

مشاكل تعترض ترميم المساجد والكنائس في كوسوفو



محمد خير البوريني: إقليم كوسوفو مقر الكنيسة المركزية الأرثوذكسية الصربية الواقع تحت إدارة دولية منذ أن وضعت الحرب أوزارها، مؤسسات دينية إسلامية ومسيحية عديدة باتت موضع نزاع في الإقليم بين طرفين خاضا حربا ضروسا في البلقان ومسلمون يتهمون الكنيسة بأنها مؤسسة قومية وليست دينية، تقرير سمير حسن.

[تقرير مسجل]

سمير حسن: المصلون في مسجد الرمضانية في إقليم كوسوفو يؤدون الفرائض في غرفة إمام المسجد، ليس تكريما للإمام كما أنه ليس بدعة دينية وإنما لأن الرمضانية هو أقدم مسجد في مدينة بريشتينا عاصمة كوسوفو وهو الوحيد الذي لم تمتد إليه يد الإصلاح على مدى السنوات الماضية والسبب خلافا بين الاتحاد الإسلامي وهيئة الآثار حول من يتولى مسؤولية إعادة إعمار هذا المسجد.

أكرم سيمنيتسا- المدير السابق لهيئة الأوقاف - كوسوفو: طلبوا منا يعني هيئة الآثار في هذه الحالة طلبوا فلوس لكي يخلصوا ترميم هذا المسجد مع أنهم يقولون بأن نحن مسؤولين متخصصين مقدرين يعني في أشياء يعني لتحفيظ الآثار الإسلامية والأخرى في هذه البلدان وهنا ما وجدنا تنسيق فيما بيننا.

سمير حسن: فقد وضعت هيئة الآثار المسجد تحت حمايتها نظرا للقيمة التاريخية له حيث يرجع بناءه إلى عام 1470 ميلاديا.

حاجي محماتي- مدير هيئة الآثار في بريشتينا- كوسوفو: كل ما في الأمر أننا طلبنا من المسؤولين في الاتحاد الإسلامي عدم التدخل في الجوانب الفنية لإصلاح المسجد لأننا الجهة المختصة بذلك، لكننا طلبنا منهم توفير الميزانية اللازمة لأننا لا نملكها.

سمير حسن: الاتحاد الإسلامي أكد أن الحاجي محماتي نفسه أقر عندما كان نائب لمدير الهيئة قبل الحرب بأن المسجد ليس له قيمة أثرية.

حاجي محماتي: ما كان قبل الحرب شيء وما هو حاصل الآن شيء آخر لدينا عمل ضخم مع كل الآثار وليس الإسلامية منها فقط كما لا نملك أي ميزانية لذلك.

أكرم سيمنيتسا: ما عندهم قائمة لأسماء الآثار الإسلامية يعني الموجودة في هذه المنطقة وأولا حول أن المفروض أن يعملوا هذه القائمة ويسجلوا كل أسماء.. أن يفعلوا قائمة للآثار الإسلامية الموجودة يعني في هذا البلد.

"
رئيس إقليم بريشتينا إبراهيم روغوفا منح الألبان الكاثوليك 26 هكتارا لبناء مجمع كنسي رغم أن نسبة الكاثوليك هناك لا تتجاوز 2%
"
تقرير مسجل
سمير حسن: المشكلة نفسها تتكرر مع مسجد يشار باشا ولكن بصورة مختلفة إذ تسبب ازدحام حركة سير السيارات في الشارع الذي يقع فيه المسجد إضافة إلى انعدام الصيانة تسبب في إصابة قبته وجدرانه بشقوق خطيرة، فضلا عن العوامل الطبيعية التي يمكن أن تؤثر على بناء أقيم قبل نحو ستة قرون وفي الوقت الذي ترفض فيه بلدية بريشتينا بناء مساجد جديدة في مناطق شعبية فإن رئيس الإقليم إبراهيم روغوفا الذي يقال أنه كاثوليكي منح الألبان الكاثوليك ستة وعشرين هكتارا لبناء مجمع كنسي ضخم بالرغم من أن نسبة الكاثوليك الألبان لا تتجاوز 2% من عدد السكان البالغ مليوني نسمة كما حصلت مدينة ميتروفيتسا على كنيسة بروتستانتية بالرغم من أن البروتستانت لم يكن لهم وجود في إقليم كوسوفو من قبل.

ميموزا كوساري- المتحدثة باسم حكومة كوسوفو: المجتمع الكوسوفي أصبح متعدد الثقافات والأديان ربما أصبح البروتستانت أكثر نشاطا بعد الحرب بالطبع بعد أن روج أشخاص لذلك تحول الناس إلى المذهب البروتستانتي وفي هذا حرية اختيار بالطبع.

سمير حسن: وتبرر الحكومة الكوسوفية عدم إنفاقها على صيانة أو إصلاح مسجد واحد في الإقليم بينما قامت بإنشاء نصب للأم تريزا وسط بريشتينا وتقول إنه شُيد لأسباب قومية وليس لأسباب دينية نظرا لما تعنيه الأم تريزة للألبان لكونها من أصول ألبانية وكانت القوات الصربية قد دمرت نحو مائتين وعشرين مسجدا عام 1999، لكن الاتحاد الإسلامي الذي لم ينج مبناه من هذا الدمار نجح من إصلاح أكثر 90% من المساجد المدمرة بمساعدة بعض الدول العربية والإسلامية وإذا كان تجاهل حكومة كوسوفو للمؤسسات الإسلامية يعود لأسباب مالية وبيروقراطية فإن الأمر يختلف بالنسبة للمؤسسات الأرثوذكسية، المؤسسات التي تتبع لثاني أكبر طائفة دينية في الإقليم بعد المسلمين، إذ يقاطع ممثلو الأقلية الصربية في كوسوفو الاتفاق الخاص بإعادة أعمار الكنائس الأرثوذكسية.

ميموزا كوساري: ما فعلته الحكومة هو تخصيص مليونين وأربعمائة ألف يورو لإصلاح الكنائس ولكن بعد موافقة بطريرك الكنسية الأرثوذكسية في كوسوفو على أعمال اللجنة وقد كان البطريرك عضوا فيها ووافق على قراراتها ولكنه أنسحب.

سمير حسن: المسؤولون الصرب نفوا أن يكونوا قد انسحبوا، بل طالبوا باستئناف عملية إصلاح الكنائس ولكن بعد التوصل إلى اتفاق جديد.

سرجن فاسيتش – رئيس المجلس التنسيقي لصرب بريشتينا – كوسوفو: المجتمع الدولي مسؤول عن حل هذه المشكلة لتهيئة أجواء آمنة للصرب أولا قبل إصلاح الكنائس، بعد ذلك نجلس في جو من الديمقراطية والتسامح ونتفق على الخطوات اللازمة لحل مشكلة إصلاح الكنائس.

سمير حسن: وكان ممثلو بعثة الأمم المتحدة ووزارة الثقافة الكوسوفية ومسؤولو الأقلية الصربية في الإقليم قد شكلوا لجنة من أجل صيانة الكنائس التي دمرت في شهر مارس من عام 2004 لكن شيء لم يتحقق على هذا الصعيد.

ميتشهيلد هينكي – المتحدثة باسم الأمم المتحدة: لقد بدأنا نعمل والأموال جمعت، كل شيئا أصبح جاهزا، لكن مسؤول الكنيسة الأرثوذكسية أعتقد أن المجهود المبذول لا يكفي ويجب وضع أسس جديدة للتعاون حاولنا إعادة ثقته للعودة إلى اللجنة للعمل معنا ولكنه لم يعد واثقا.

"
أعمال العنف بين الألبان والصرب اكتست على الدوام ثوبا قوميا بحتا
"
تقرير مسجل
سمير حسن: توقف إصلاح وترميم الكنائس الأرثوذكسية في كوسوفو لا يصب في مصلحة الصرب، لكنهم يهدفون من وراء ذلك إلى لفت الأنظار إلى أوضاعهم المتردية في الإقليم، أعمال العنف بين الألبان والصرب اكتست على الدوام ثوبا قوميا بحتا وهو ما حدث أيضا في شهر مارس من عام 2004، لكن الألبان أقدموا على حرق وتخريب الكنائس الأرثوذكسية بعد قيام الصرب بإحراق المسجدين الوحيدين للمسلمين في مدينتي بلغراد ونيش في جمهورية صربيا، صورة لانتقام وانتقام مضاد، الجميع في حلقة مفرغة تقحم فيها دور العبادة وتضرم فيها النيران وكأنها أملاك شخصية، سمير حسين مراسلو الجزيرة كوسوفو.

[فاصل إعلاني]

سر شهرة مدينة كاباو الليبية



محمد خير البوريني: مدينة كاباو الليبية على قمة الجبل الغربي، نقطة وصل بين الساحل والصحراء حيث دارت معارك شرسة خلال الاحتلال الإيطالي في القرن الماضي، مدينة صغيرة اشتهرت بأن جميع سكانها لا يدخنون وبمهرجانها السنوي للزي التقليدي، تقرير خالد الديب.

[تقرير مسجل]

خالد الديب: شهرة مدينة كاباو الواقعة على رأس الجبل الغربي في ليبيا جاءت من خلال تصدي أهلها للقوات الإيطالية الغازية مطلع القرن الماضي وبروز زعيمها سليمان الباروني كأحد قادة الجهاد ضد هذا الغزو وقبيل ذلك اشتهرت هذه المدينة بقصرها الذي اختلف عن القصور الأخرى بكونه لم يكن بيت للحاكم أو مقرا للحكومة وإنما كان مخزن لكل ما ينتجه سكان المدينة من غلال وثمار حيث تمتلك كل عائلة دارا فيه لحفظ ما أنتجه أبناؤها على مدار العام ولا يزال هذا القصر معلما أثريا وشاهدا على قدرة خلاقة في البناء والتشييد.

أبو عبيدة إبراهيم – أمين المؤتمر الشعبي – كاباو – ليبيا: الحقيقة أن تصميم هذا القصر تصميم بديع.. هندسي بديع جدا وفريد لأنه الحاجات اللي تخزن فيه ما تتلفش لا يمكن، تستمر لكم من سنة بشكلها الداري وبشكل التهوية اللي موجودة في القصر وبشكل نوافذه الصغيرة لتسمح بالتيارات الهوائية اللي هي تقدر تتحرك داخل القصر وبالتالي ما تخليش درجة الحرارة مرتفعة وبتبرد القصر بشكل جيد، بالإضافة إلى البناء بالحجر والجبس القديم اللي ما بيساعدش على رفع درجة الحرارة.

"
العلامة المميزة لمدينة كاباو الليبية أن كل سكانها البالغ عددهم 13 ألف نسمة لا يدخنون السجائر
"
تقرير مسجل
خالد الديب: العلامة المميزة الأخيرة لهذه المدينة بين كل المدن الليبية وربما مدن العالم الأخرى أن كل سكانها ثلاثة عشر ألف نسمة لا يدخنون السجائر ولا كل أنواع التدخين الأخرى ولا تبيع محلاتها ومتاجرها هذا النوع من البضاعة على الإطلاق، بل أن أهلها الذين يسكنون المدن الأخرى لا تعرف السجائر طريق إلى صدورهم.

قاسم الناجح – مواطن من كاباو: التدخين يعتبر ظاهرة يمتنع الجميع عن التدخين ووضعت غرامات مالية على المحلات التجارية داخل منطقة كاباو، غرامات مالية لكل من يبيع أو يشتري الدخان طبعا حيث منع بقرار واتفاق بين أهالي المنطقة منطقة كاباو وأتمنى أن تعم هذه الظاهرة كافة مدن الجماهيرية وكافة أنحاء العالم يعني.

خالد الديب: السنوات الأخيرة أضافت إلى هذه المدينة الجبلية علامة فارقة أخرى هي مهرجانها السنوي للزي التقليدي حيث يرتدي جميع سكانها في هذا اليوم ملابسهم التقليدية بالبيوت والمدارس ومواقع العمل وحتى في الشارع فتتحول المدينة إلى لوحة من الألوان المزخرفة في يوم واحد يحرص السكان على الالتزام به والتقيد بتعاليمه.

خالد يحمد – أمين اللجنة الشعبية بمدينة كاباو الليبية: من الأمور الهامة في حياة أي شعب من شعوب العالم هو اهتمامها المتواصل بتراثه الثقافي والاجتماعي وتنقيته وتجديده مما طمس منه من حقائق ومعلومات نتيجة للتطورات التي تحدث في مختلف الحياة والمتطلبات المتجددة ولأن الماضي يؤثر في الحاضر وينير الطريق أمام المستقبل لذا فإن الحاجة تدعو لإحياء هذا الإرث الثقافي الاجتماعي وجعله مؤثرا فكريا نابع عن تصور شامل لمعنى الأصالة.

خالد الديب: يوم الزي التقليدي في مدينة كاباو يعتبره سكان المدينة عرسا شعبيا يشارك فيه الجميع، أطفالا وكبار، رجالا ونساء وهو يقام بالمجهود الذاتي أو العمل الأهلي من خلال التبرعات سواء بالمال أو الجهد، في المدرسة يتحول يوم الزي التقليدي إلى كرنفال يتسابق فيه التلاميذ والأساتذة على اختيار الملابس التي تليق بالمناسبة والتزين بأفضل ما يمتلكون من بدل وحُلي وقد يرتدي الأطفال ملابس الرجال وتتزين البنات بحلي العرائس ويصير الفصل الدراسي فسيفساء مزركشة بكل الزخارف والصور.

مسعود الصكوح – مديرة مدرسة: طبعا هذا الزي التقليدي بتاع العروسة زمان كانت في كاباو يعني في العهد التراث من القديم أنت تكون البنت صغيرة مازالت ما كبرتش شوية تلبس سوريا هي والإشارب هي، طبعا وبعد ما تكبر شوية البنت حدود عشر سنوات 11 سنة، 12 سنة تلبس الملحفة هي وهذا يسموه مخلوج، الزي هذا اللي لبسته البنية هذه مش بتاع كاباو بتاع درجل طبعا الحلى دي والعنابر وهذا من اللي..(كلمة غير مفهومة) من اللي يقول مجلل يعني صار (كلمة غير مفهومة) هذه الوصايات والشعر هي نفس الشيء كبيرة، العروسة تلبس يعني حاجة خفيفة (كلمة غير مفهومة) وخفيف يعني مش (كلمة غير مفهومة) كلها تلبسها، في حاجة خفيفة يعني لباس تقليدي نفس الشيئات هذه لباس تقليدي محجاب يقولون محلب يعني تابع (كلمة غير مفهومة) وتابع للباس بتاعنا بتاع العروسة، هذا لباس ساحلي يعني طبعا الرداء حريري والشعرية حتى الشعرية الناس كله لبسوا فيها يعني كله لبس فيه هذا بتاع الساحل (كلمة غير مفهومة) البنت هذه نفس الشيء هذا بتاع الساحلي ومتونة اللباس الجديد هذا (كلمة غير مفهومة) لبس جديد كل هذا..

خالد الديب: الصور ذاتها والزخارف نفسها تلتقي كأينما توجهت في هذا اليوم وحيث ما صرت، فالشارع عنوان آخر للزي التقليدي وداخل المكاتب والإدارات العامة يلتزم الموظفون بهذا التقليد ويعتبرون أنه واجب لابد من تأديته إيمانا بما اتفق عليه أهل المدينة، بعد انتهاء الدوام الرسمي يتوجه السكان إلى ساحة العرض التي تقع وسط أطلال المدينة القديمة، هناك يعرف كل الحاضرين أماكنهم، ركن خاص بالرجال قريب من المنصة ومدرّج على سفح الجبل مخصص للنساء ليمكنهم من مشاهدة العرض بل والمشاركة فيه أيضا، بالرغم من بساطة العرض والإمكانيات المحدودة التي يتوفر عليها المهرجان إلا أن حماس المشاركين وعفويتهم تطفي عليه مسحة من الجمال والطرافة قد لا تتوفر في عروض الأزياء المعروفة، بل إن المشرفين عليه يعتبرون أنها تتفوق على تلك العروض في جوانب أخرى.

"
الأزياء التي تعرض في الغرب فيها استهانة بالمرأة، أما المرأة في مدينتنا فهي تعرض الأزياء التقليدية التي صنعتها الأمهات والجدات
"
نوري الرويمض
نوري الرويمض – رئيس مهرجان مدينة كاباو الليبية: نعم هناك اختلاف كبير الحقيقة في هذه الأزياء، فالأزياء التي تعرض في الغرب تشعر أن هناك في استهانة بالمرأة أي تقدم بطريقة لا تليق بالمرأة، أما هنا فالمرأة عندما تخرج وتعرض في الحقيقة هي تعرض أزياء تقليدية، تعرض نماذج من أزياء صنعتها الأمهات والجدات وتمثل ثروة يجب المحافظة عليها.

خالد الديب: ما يميز الأزياء التقليدية في كاباو إنها ليست كما هو الحال في العديد من المجتمعات الأخرى، مجرد أزياء احتفالية لا علاقة لها بالواقع، فهي هنا لا تزال حية في وجدان سكان المدينة ويرتدونها في حياتهم اليومية.

عيادة شريحة – معلمة في مدينة كاباو بليبيا: هذه وزرة قاعدين الحين يوزروا فيها ويلبسوا فيها في الأعراس وفي المناسبات هيك عم تعد المهرجان وفي قاعدة يعني وجدودنا من الأوليين داروها والحين نتابعوهم.

غالية إبراهيم – من سكان مدينة كاباو بليبيا: يعني أنا أولى الناس يعني (كلمة غير مفهومة) أكيد يعني يستخدموا فيها خاصة المتزوجات الأكثرية أكثر من البنات، البنات يعني هي في حالات يلبسوا وفي ليبيا ما يبقوش لا يبقوا يجهز المطاطا ويبقوا (كلمة غير مفهومة).

خالد الديب: روح المبادرة التي يتميز بها سكان هذه المدينة الجبلية جعلت منها محط أنظار المدن الليبية الأخرى ووسعت من أحلام أهلها في أن يتحول يوم الزي التقليدي إلى يوم وطني ينشر تراثه في كل أرجاء البلاد، خالد الديب مراسلو الجزيرة، كاباو ليبيا.

محمد خير البوريني: من ليبيا نصل إلى نهاية هذه الحلقة التي يمكن لجميع مشاهدي الكرام أن يتابعوها بالصوت والنص من خلال موقع الجزيرة على شبكة الإنترنت والصورة عند البث، العنوان الإلكتروني للبرنامج هو reporters@aljazeera.net والبريدي صندوق بريد رقم 23123 الدوحة قطر، من مخرج البرنامج صبري الرماحي وفريق العمل العمل لكم تحية ومني محمد خير البوريني أطيب الأمنيات، إلى اللقاء.