- الإيدز في جنوب أفريقيا
- التأمينات الاجتماعية في البوسنة

- موسم حصاد القطن في مصر





محمد خير البوريني: تحية لكم مشاهدينا وأهلا بكم إلى حلقة جديدة من مراسلو الجزيرة، من جنوب أفريقيا التي تعاني من أكبر نسبة مصابين بمرض الإيدز في العالم نرى ازدياد أعداد المصابين بهذا المرض الخطير الذي لم يتمكن العلم بعد من التغلب عليه ونتحدث عن متطوعين يبذلون جهودا كبيرة في هذا المجال، ومن البوسنة نتحدث عن نظام التأمينات الاجتماعية الذي يتعرض لنقد شديد من قِبَّل مستفيدين منه يتحدثون عن نواقص كثيرة وعن وجود فساد كما نتطرق إلى جوانب أخرى من حياة البوسنيين، ومن مصر نستعرض جانبا من يوم حصاد القطن طويل التيلة الذي يواجه منافسة القطن المدعوم من الخزينة الأميركية نتحدث عن جانب من فرحة الفلاحين وتكاتفهم وعن جانب من المصاعب المادية التي يواجهها أصحاب المزارع والمزارعين العاملين في الحقول، أهلا بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة.

الإيدز في جنوب أفريقيا

أعداد المصابين بطاعون العصر المناعة المكتسبة الإيدز في ازدياد مستمر كما تؤكد الإحصائيات السنوية هذه الزيادة يقابلها تقلص في حجم الإنفاق لمواجهة هذا المرض الكارثي بانتظار انفراج علمي يقدم ترياقا ودواء يقف ملايين المصابين في العالم جلهم من النساء بانتظاره هذا في وقت يبذل فيه متطوعون قصارى جهودهم لمواجهة المرض كل حسب طاقته وقدرته، نسأل هنا عما تفعله الدول العربية بعد إعلان الأمم المتحدة عن وجود أربعمائة ألف إصابة إيدز معلن في العالم العربي، تقرير غسان أبو حسين من جنوب أفريقيا.

[تقرير مسجل]

غسان أبو حسين: الساعة تشير إلى الواحد ظهراً نحن في طريقنا إلى قرية وان سوذانت هيلز أي التلال الألف ولعل الاسم تعبير عن المسمى، الرحلة استغرقت خمس ساعات والمكان هو منطقة مدينة ديربان على ساحل المحيط الهندي، الطريق إلى قرية الألف تلة يبدأ بتلة واحدة حيث كان اللقاء مع الممرضة بيشنتس مافيتا التي تطوعت لإقامة نزل لرعاية مرضى الإيدز وهو ما يطلق عليه محليا هنا اسم هوسبس.

بيشنتس مافيتا – صاحبة نزل لرعاية مرضى الإيدز في جنوب أفريقيا: في عام 2000 كنت أعمل مستشارة حيث قابلت عددا من المصابين قدموا من الوادي لذا قررت الذهاب إلى هناك والقيام بأبحاث وقد خلصت إلى أن العديد من المصابين في مرحلة متقدمة من المرض بعد مرور عام قررت إيجاد مكان لرعايتهم على مدار الساعة، أتذكر مرة أن أشخاص حاولوا قتلنا لأنهم ظنوا أننا نقوم بفضحهم من خلال عملنا ولكنهم أدركوا الآن أننا جئنا لمساعدتهم.

غسان أبو حسين: أسباب عديدة تقف خلف الإصابة بفيروس (HIV) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب الإيدز غير أن مجرد الإصابة بهذا المرض لا يزال مرتبطا في ثقافة العامة بصورة نمطية سلبية تعاني المرأة فيها مقدار الضعفين من العذاب والألم ونفور الناس.

بيشنتس مافيتا: لطالما أحببت المجتمع الذي أعيش فيه، ما حدث عام 1997 هو وفاة شقيقتي الكبرى بسبب الإيدز ولم أتمكن من مساعدتها حيث لم تكن والدتي تعاملها بشكل جيد بسبب نوعية مرضها، تمنيت لو أنني استطعت توفير بيئة مناسبة لها لكي تموت بسلام بدلا من أن تموت وهي تبكي.

غسان أبو حسين: ولكن على الرغم من كل ذلك تظل المرأة أقدر على مواجهة المرض.

"
من بين كل 100 حالة تأتينا من النساء يغادر نحو 90% منهن المستشفى، بينما يتعافى 20 رجلا من بين كل مائة مريض
"
بيشنتس مافيتا
بيشنتس مافيتا: هناك فرق الرجال عادة يبقون صامتين في غالبية الأحيان ويلتزمون التكتم الشديد لكن النساء يتحدثن عن مرضهن الذي عادة ما يتفاقم أو يتعافى بسرعة، من بين كل مائة حالة تأتينا من النساء يغادر نحو 90% منهن المستشفى بينما يتعافى عشرون رجلا من بين كل مائة مريض.

غسان أبو حسين: ويشير تقرير دولي صادر عن منظمة الأمم المتحدة حول الإيدز لعام 2004 إلى أنه يوجد نحو عشرين مليون امرأة من بين نحو 38 مليون مصاب بالإيدز في العالم وتمثل النساء بهذا قرابة 75% من مجمل المصابين في أفريقيا جنوب الصحراء ورغم أن الإيدز يحمل معه سمات العولمة فلا يفرق بين دين أو عرق أو جنس إلا أن المرأة تظل أكبر قطاعات المتأثرين به حيث النساء والفتيات أكثر عرضة لمواجهة العنف الجنسي ونقص التعليم ومواجهة البطالة وعدم المساواة لكن الإعالة تأخذ مفهوما آخر عند الممرضة مافيتا وهي تنفق على نزل المرضى من الإعانة الشهرية التي تصرفها الحكومة لزوجها القص زيميلا وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي بدوره يقدم استشارات للمصابين.

زيميلا مافيتا – أحد قساوسة جنوب أفريقيا: فلسفتنا تقوم على رعاية الناس من خلال إظهار الحب لهم ومن خلال تقديم مثال لهم في كيفية أن يكون الناس متحابين وإنسانين تجاه بعضهم البعض وكيف يكون الإنسان أكثر شجاعة وكيف يساعد الآخرين بدلا من الخوف الذي قد يدخله المرض إلى قلوبهم من خلال كل ذلك نتمكن من إيجاد بيئة ملائمة لهم حيث يدركون أن هناك من يحبهم على الرغم من مرضهم.

غسان أبو حسين: الكنيسة بدورها لم تسلم من الفيروس الذي قد ينتقل عبر نقل الدم أو طرق أخرى وقد وجدت الواعظة ويني سيبيسا نفسها مصابة بالإيدز لكن ذلك لم يمنعها من الاهتمام بالمصابين بالفيروس ذاته على أسرة الشفاء.

ويني سيبيسا – واعظة بمستشفى الملك داوود بجنوب أفريقيا: معظم نتائج فحوص المرجعات للعيادة تكون إيجابية مما يعني الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة وتبدأ المشاكل مع عودتهن إلى بيوتهن حيث يهرب أزواجهن أو أصدقائهن لدى علمهم بالنبأ، عادة ما أدعو المصابين على للبقاء على اتصال بالكنيسة بصرف النظر عن اختلاف طوائفهم.

غسان أبو حسين: تكمن الخطورة لدى الأمهات المصابات بالإيدز في إمكانية نقل العدوى للجنين وبحسب تقرير منظمة الأمم المتحدة فإن الإيدز هو السبب في وفاة أحد الوالدين أو كلاهما لنحو 12 مليون طفلا في أفريقيا جنوب الصحراء.

تابيتي نوبو – مصابة بالإيدز ووالدة طفل مصاب: مشكلتي تكمن في أنني أحمل فيروس (HIV) المسبب للإيدز لدي ثلاثة أطفال أصغرهم هذا الذي وُلِد وهو يحمل الفيروس، ليس لدي والدان ولا أعمل زوجي طردني من المنزل بسبب مرضي أود أن أوضح له ولأهله أني لا أشكل خطرا عليهم بسبب مرضي.

غسان أبو حسين: وتكمن المشكلة كذلك في أن الأطفال خاصة الفتيات غالبة ما يُجبَرون على أن يصبحوا معنيين بالرعاية وكسب لقمة العيش حيث يُرغَمون على ترك مدارسهم لرعاية المصابين بمرض الإيدز من عائلاتهم أو لإعالة أسرهم حينما يتعذر العمل على معيلي الأسرة نتيجة شدة المرض وحتى مراكز رعاية الأطفال المصابين فهي ذات قدرات محدودة فضلا عن أن عددها قليل مقارنة بالطلب الكبير ناهيك عن الحاجة المستمرة للدعم المالي.

زادوا ماكادي – مدير مركز لرعاية الأطفال المصابين بالإيدز: كنساء ندرك واجبنا تجاه الأطفال المصابين حيث نقوم بأدوارنا كأمهات وهو دور مهم جدا لأن كل طفل يحتاج لأم يستند إليها نحن نعطي الحب لهؤلاء الأطفال ونقدم لهم النصيحة ونوفر لهم الملجأ والملاذ.

غسان أبو حسين: أن تكون مصابا بالإيدز في جنوب أفريقيا فأنت تنتمي إلى قبيلة يصل عدد أفرادها لنحو خمسة ملايين مصاب ينتظرون الفرج فهل تقدر على الصبر أمام خيارين أحلاهما مر موت بطء أو موت محقق ينظر وين دليه البالغ من العمر عامين مصيره بعد أن كانت أمه قد لقيت مصيرها العام الماضي إثر نقل العدو من صديقها السابق، غسان أبو حسين لبرنامج مراسلو الجزيرة قرية وان سوذانت هيلز ديربان.

[فاصل إعلاني]

التأمينات الاجتماعية في البوسنة



محمد خير البوريني: عشرات آلاف المتقاعدين في البوسنة لكن نظام التأمينات الاجتماعية يعاني من مشكلات عديدة يرى كثيرون أنها تصل إلى درجة الفساد الواضح إذ يشكو كثيرون من أن هذا النظام لا يوفر حد أدنى من متطلبات الحياة الأساسية للمتقاعدين، تقرير سمير حسن.

[تقرير مسجل]

سمير حسن: انتظار آدم لساعي البريد حاملا له نبأ وصول راتب التقاعد قد يطول لعدة أشهر وليست هذه المشكلة الوحيدة لنحو مائة وتسعين ألف محال على التقاعد في البوسنة.

آدم توتيش – مواطن بوسني متقاعد: يبلغ مرتب التقاعد 154 ماركا ندفع منها التدفئة والكهرباء والماء نحن أربعة أشخاص في هذا البيت ولا أحد منا يعمل بانتظام ولا يبقى لنا من الراتب الشهري شيء بعد بضعة أيام من استلامه.

"
تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 15% من البوسنيين ليس لهم تأمين صحي، وهؤلاء يعانون من ارتفاع أسعار الخدمات الطبية
"
تقرير مسجل
سمير حسن: ويحصل صندوق التأمينات الاجتماعية من الهيئات الحكومية على 69% من راتب الموظف أما القطاع الخاص فإن مَن على عماله وسجلهم في هذا الصندوق فإنه يسجلهم على أنهم يحصلون على الراتب الأدنى وهو ما يؤثر بطبيعة الحال على قيمة التقاعد فيما بعد وتفيد نقابة العمال أن 70% من العاملين في القطاع الخاص ليسوا مسجلين في صندوق التأمينات الاجتماعية كما تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 15% من البوسنيين ليس لهم تأمين صحي وهؤلاء يعانون من ارتفاع أسعار الخدمات الطبية سواء في المستشفيات العامة أو الخاصة أما الذين يتمتعون بالتأمينات المطلوبة أو بجوانب منها فإنهم ليسوا أفضل حالا في معظم الأحيان فعلى الرغم من إعفائهم من دفع قيمة الكشوف الطبية ونصف قيمة الدواء إلا أن شكواهم لا تنتهي.

فريدة كورتوفيتش – مواطنة بوسنية: المرضي الذين يحتاجون لمراجعة طبيب اختصاصي يجب أن ينتظروا لعدة أسابيع وأنت تعرف أن المرض لا ينتظر.

سمير حسن: الهدايا التي كان بعض المرضي يمنحونها عن طيب خاطر للأطباء بعد شفائهم أصبحت حقا مكتسبا لهؤلاء الأطباء ولكن عدا ونقدا وأحيانا شرطا أساسيا قبل إجراء أي عملية جراحية.

خليل جوكيتش – مواطن بوسني متقاعد: لم يحدث هذا معي لكن طبيبا طلب من أحد أصدقائي مبلغ ثلاثمائة مارك لإجراء عملية جراحية له وقد دفع الرجل ثم توفي بعد ستة أشهر من العملية.

سمير حسن: ومع ذلك كثرت في الآونة الأخيرة إضرابات الكوادر الطبية عن العمل في بعض المستشفيات حيث يطالب الأطباء والممرضون والفنيون بتحسين مرتباتهم.

صالح كادريتش – طبيب بوسني: لا تنسى أن الأطباء وباقي الكوادر الطبية لهم حياتهم والتزاماتهم والمرتبات مازالت غير مناسبة لذلك إذا حُلت مشاكل الكادر الطبي فسوف تحل مشكلة الفساد المالي في المستشفيات الحكومية.

سمير حسن: فماذا يفعل العاطلون عن العمل الذين لا يحصلون على أي مساعدة ماعدا الكشف الطبي المجاني؟

محمد سلطانوفيتش – عاطل عن العمل: لا توجد في هذه الدولة سياسية اجتماعية لحماية الشباب الذين دافعوا عن هذا البلد، اللصوص من كافة الأحزاب السياسية أصبحوا أغنياء على حسابنا.

سمير حسن: لم تعد هذه مجرد تصريحات منفعلة لوسائل الإعلام فقد قضت المحكمة البوسنية بسجن وزير الدفاع الأسبق توميسلاف برتسا خمسة سنوات فقط بعد اعترافه باختلاس ثلاثة ملايين دولار ولم يطالبه أحد بإعادة الملايين المسروقة ومع ذلك فإن انتزاع أي مساعدة اجتماعية من الحكومة ليس بالأمر الهين علما بأن هذه المساعدة لا تزيد عن ثلاثين دولارا شهريا ولأجل محدود.

ميرصادا بوتوركوفيتش – مديرة مكتب التأمينات الاجتماعية في سراييفو: يجب استيفاء الشروط وفق القانون وهي ألا يكون لطالب المساعدة أي دخل مادي وألا يكون له قريب يستطيع الإنفاق عليه ولا أي ممتلكات وأن تكون هذه المساعدة هي الحد الأدنى للإنفاق على الطعام أو الأدوية فقط.

سمير حسن: وإذا تعذر الحصول على مثل هذه المساعدة فإن البعض يلجأ إلى هذا الحل، سمير حسن مراسلو الجزيرة سراييفو.

موسم حصاد القطن في مصر



محمد خير البوريني: القطن طويل التيلة أو الذهب الأبيض من أبرز ما تنتجه أرض مصر استهلاك محلي وتصدير منسوجات وملابس وغيرها يوم حصاد القطن هو يوم فرحة للفلاح ويوم للتأكيد على التكاتف الاجتماعي لكن أصحاب المزارع باتوا يشكون من منافسة القطن الأميركي ومن صعوبات أخرى مختلفة بينما يشكو المزارعون العاملون في الحقول من قلة الدخل وعدم تمكنهم من سداد احتياجات أسرهم الأساسية، تقرير عمرو الكحكي.

[تقرير مسجل]

عمر الكحكي: اليوم يوم عيد بكل معاني الكلمة من زرع يحصد وهاهو الحاج مسعد صاحب مزارع قطن بمنطقة النهضة بمحافظة الإسكندرية يشرف على العمال الذين يجنون القطن من حقله كيف لا والقطن الملقب بالذهب الأبيض هو عماد حياته وحياة أسرته حاله في ذلك حال جميع أصحاب مزارع القطن في مصر، عُرِِفت نبتة القطن في الهند والصين قبل نحو سبعة آلاف عام وعرفته مصر بالصدفة في القرن التاسع عشر حينما اكتشفه رجل فرنسي وباع منه كمية بسيطة بمبالغ طائلة في فرنسا وذلك لجودته العالية وطول تيلته ومنذئذ انتشرت زراعته بكثافة وتحديدا في عهد محمد علي صانع نهضة مصر الحديثة الذي رأى في نشر زراعة الذهب الأبيض مستقبلا واعدا للزراعة المصرية كما ركز الاحتلال البريطاني جهوده في القرن العشرين على زيادة الرقعة المزروعة بالقطن وقام بتوريده خاما إلى مصانع النسيج البريطانية لإعادة تصديره إلى مصر ودول العالم واليوم يعد القطن شريان حياة للمصريين سيما وأن القطن طويل التيلة يمتاز على سائر أنواع وأصناف الأقطان الأخرى في العالم مما يجعله أكثر صلاحية في صناعة المنسوجات الفاخرة.

الحاج مسعد – صاحب مزارع قطن: الصناعة بتاعته ألذ من الثاني طويل التيلة فتلته بتبقى طويلة ينسجوا منه منسوجات فنلات الملابس كلها.

عمر الكحكي: ولأن أهمية القطن ترسبت في وجدان المصريين رصدت السينما المصرية موسم الجني في عدد من أفلامها ورصدت مع الموسم الجوانب الإنسانية كفرحة الفلاح بيوم الحصاد ورصدت الأفلام أيضا متاعب عمال التراحيل الذين عُرِفوا في الريف المصري أغلب سنين القرن الماضي إذ كانوا ينتقلون من قرية إلى قرية يعملون في الجني ويحصلون على أجر زهيد غير أن ظاهرة عمال التراحيل تقلصت كثيرا في وقتنا الحالي نتيجة تكاتف أهالي القرية الواحدة في حصاد الذهب الأبيض، في حقل الحاج مسعد يشارك في الجني ملاك آخرون لحقول قطن في قرية حارث ثلاثة بمنطقة النهضة بالإسكندرية ويتمنى كلا منهم أن يعيش حياة كريمة.

منال – زوجة أحد ملاك مزارع القطن: يعني اللي معاها أولاد وبتكبر بيرفقوها في البيت بتقعد هي في البيت وولادها بيعملوا مكانها في الغيط واللي معهاش بتسرح هي تعمل في الغيط وعيالها الصغيرين مثلا يكونوا مطرحها في البيت يعملوا.

ياسر – مزارع: كانت 75 ساغ مثلا جنيه ماشي بس كانوا بيصرفوا على البيت النهاردة يوميتي 15 جنية متصرفش على البيت لو عيل تعب مقدرش أكشف عليه منهم يعني أنا بأشتغل بخمسة عشر جنيه مقدرش أكشف على عيل وأكل العيال.

عمر الكحكي: عملية الجني تبدأ منذ ساعات الصباح الباكر وتتواصل فترتها الأولى حتى منتصف النهار وعندها طعام الغداء قد وصل وحان وقت الراحة، الاغتسال والوضوء ضرورة عند العمال الذين سيأكلون صينية الأرز المعمر بالحمام وجبة شهية يشتهر بها الريفيون في المناسبات الاجتماعية وإكرام الضيف إضافة إلى صحن اللوبيا المطهوة في صلصة الطماطم كما أنهم لا يستغنون بطبيعة الحال عن الجبن القديم المعروف بالمش والخبز المرحرح الذي يبرع الفلاحون في إعداده، وقت الطعام تحضر زوجات العاملين للاطمئنان عليهم ويحضر الأطفال للاستمتاع برفقة أمهاتهم فترة الراحة الخاصة بالغداء، صلاة الظهر جماعة يؤديها العمال في فترة الراحة ثم يستأنفون نشاطهم، اليوم يجب أن يتم جني كل القطن المزروع في حقل الحاج مسعد فتعب العام أوشك أن يتحول إلى ثمرة دانية قطوفها وهو ما يعتمد عليه مسعد في التزامات حياته ومصروفات طوال السنة.

مسعد: القطن ده سلعة ربنا بيرزقنا منها وهي لينا وللشعب مصاريف البيت كله على شوية القطن اللي موجودين فدانين القطن المزروعين بتاخد القرشين بتوعهم وبتكسي عيالك وبتشوف محصولك منهم باب رزقك بتجوز عيل بتراضي.

عمر الكحكي: غير أن تسعيرة الحكومة المصرية لثمن القنطار من القطن يثير قلق المزارعين والعاملين على حد سواء.

ياسر: كل شيء غالي الدقيق بكام النهاردة كيلو الدقيق كيلو الرز جنب ده المفروض سعر القطن يتحسن مش بالطريقة اللي إحنا سمعينها

مسعد: بستمائة وخمسين جنيه في الجمعية الشركات برة دلوقتي بتعمل بسبعمائة وخمسين.

"
يرجع انخفاض سعر القطن المصري أساسا إلى المنافسة الشديدة من القطن الأميركي، حيث تقدم الحكومة الأميركية دعما كبيرا لمزارعيها فينزل القطن إلى الأسواق بأسعار زهيدة
"
تقرير مسجل
عمر الكحكي: ويرجع انخفاض سعر القطن أساسا إلى المنافسة الشديدة من قطن البيما الأميركي إذ تقدم الحكومة الأميركية دعما كبيرا لمزارعيها من القطن طويل التيلة أيضا فينزل إلى الأسواق بأسعار زهيدة تؤدي إلى إحجام أصحاب المصانع عن التعاقد على القطن المصري أو حتى إلى إلغاء التعاقد مع دفع الغرامة التعاقدية لأن ذلك سيوفر مالا أكثر، العمل بلا صوت أو غناء أو زغاريد هو ما لحظناه في حقول القطن خلال جني المحاصيل وهي صورة تختلف عن الأزمنة الماضية فهل هو القلق أم الخجل من الكاميرا.

مسعد: نفس الحكاية بيغنوا برضه كل البنات واللي بيشتغلوا والأنفار اللي بتيجي عادي ويزغردوا كمان ما هو قدامكم مش هيحصل.

عمر الكحكي: لكن العمل يستمر وتُفرَغ أكياس جمع المحاصيل على جوال آخر تحت أشعة الشمس وذلك للتخلص من البلل قبل دك القطن في أجولة أكبر استعدادا لحفظه في مخازن جافة قبل اتخاذ قرار البيع، الذهب الأبيض عماد حياة الفلاح المصري حان موسم جنيه وحصاده البهجة هذا العام وفي الأزمنة الحديثة عموما تقلصت نتيجة للحفاظ على العادات والتقاليد من ناحية ونتيجة لغياب عمال التراحيل بالمفهوم القديم الذي كان يُصوَر في الأفلام المصرية من ناحية أخرى ونتيجة للقلق على مصدر الرزق نتيجة المنافسة الحامية من القطن الأميركي في الأسواق العالمية، لبرنامج مراسلو الجزيرة عمر الكحكي من منطقة النهضة بمحافظة الإسكندرية.

محمد خير البوريني: إلى هنا نصل مشاهدينا إلى نهاية هذه الحلقة يمكن لجميع المشاهدين الكرام أن يتابعوا تفاصيلها بالصوت والنص من خلال موقع الجزيرة على شبكة الإنترنت والصورة عند البث، عنوان البرنامج الإلكتروني هو reporters@aljazeera.net وعنوانه البريدي صندوق بريد رقم 23123 الدوحة قطر هذه تحية من صبري الرماحي مخرج البرنامج ومن فريق العمل وتحية أخرى مني محمد خير البوريني إلى اللقاء.