مقدم الحلقة

محمد البوريني

تاريخ الحلقة

11/11/2001

- موطن أسامة بن لادن
- صراع السود من أجل إعادة توزيع الأراضي الزراعية
- الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى
- احتفال الجزيرة بعيدها الخامس

محمد خير البوريني
محمد خير البوريني: أهلاً وسهلاً بكم مشاهدينا الكرام إلى حلقة جديدة من برنامجكم (مراسلو الجزيرة) تشاهدون في حلقة اليوم تقريراً يتحدث عن بلدة أسامة بن لادن الأصلية في اليمن، ابن لادن الذي تضاربت حوله الآراء بين معارض يصفه بالإرهابي والخارج على القانون، وبين مؤيد يرى في طروحاته السياسية تعبيراً عن آمال شرائح واسعة من أبناء الأمتين العربية والإسلامية.

ثم نستعرض تقريراً حول الوعود التي قطعت للسود في جنوبي أفريقيا بشأن إعادة توزيع الأراضي الزراعية التي سيطر عليها البيض منذ بداية سيطرتهم علي مقدرات البلاد قبل عقود طويلة.

ومن فلسطين نشاهد تقريراً حول استمرار الاعتداءات الإسرائيلية علي المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ومسرى الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وما تمثله هذه الاعتداءات من مخاطر جسيمة على صميم حقوق ومعتقدات المسلمين وتاريخ المسجد الأقصى والقدس الشريف.

ومن قناة الجزيرة نشاهد تقريراً يتحدث عن سيرة القناة الحافلة بالإنجازات و النجاحات في عيدها الخامس، الجزيرة قناة الرأي والرأي الآخر التي فازت بثقة المشاهد في الوطن العربي وفي المهجر واحترمت عقله وفكره وأبقته في وسط الحدث وخلفياته وتداعياته.

أهلاً بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة.

موطن أسامة بن لادن

بن لادن أثناء حديث مسجل بثته الجزيرة

الجدل وصل إلى ذروته حول أسامة بن لادن والآراء اتفقت وتضاربت بين من يهاجم هذا الرجل ويعتبره إرهابياً وبين من يتعاطفون معه ويناصرون ما يدعو إليه ويرون في طروحاته تعبيراً عن مطالبهم وتمنياتهم، ولكن من هو ابن لادن الذي كانت السعودية قد أسقطت عنه الجنسية قبل سنوات؟ كاميرا الجزيرة زارت قرية في محافظة حضرموت اليمنية هي الموطن الأصلي لعائلة ابن لادن واستمعت إلى آراء وانطباعات السكان هناك حيال قضية سليل قريتهم المطلوب للولايات المتحدة حياً أو ميتاً للاشتباه بتنفيذه سلسلة من العمليات ضد المصالح الأميركية في عدد من دول العالم، وكان آخرها انهيار برجي مبنى التجارة العالمي في نيويورك رمز الاقتصاد الأميركي، ومهاجمة مبنى البنتاجون رمز القوة الأميركية، وذلك في الحادي عشر من شهر سبتمبر الماضي، الأمر الذي شكل ضربة قاسية وموجعة للولايات المتحدة في عقر دارها، موطن بن لادن في تقرير أنور العنسي.

أنور العنسي: سبع ساعات من السفر المضني وسط هذه الأحراش والمنعرجات الوعرة بحثاً عن قرية رباط بعشن المواطن الأصلي لعائلة بن لادن وذلك بين عشرات القرى الطينية المتراصة علي جانبي هذا الوادي الخصيب، العثور على هذه القرية لم يكن يسيراً، خصوصاً لمن يحاول السؤال هنا عما تبقى فيها من آثار لعائلة بن لادن، فالناس هنا أخذوا يضيقون بزيارات وأسئلة من يصفونهم بالفضوليين الباحثين عن أي أثر لأسرة غادرت قريتهم قبل نحو ثمانين عاماً، خصوصاً أنه لم يكن لكثير من أفرادها أي إسهام في تطوير أوضاع قريتهم أو مساعدة أفرادها، وبالذات مع ما تعانيه هذه القرية تحديداً من عجز متزايد في تلبية احتياجات سكانها بالخدمات الأساسية من طرق وكهرباء ومياه صحية وتعليم وغيرها، أسر بن لادن مشهورة بثرائها الواسع بحكم علاقتها بالمنطقة، ما الذي قدمته للمنطقة.

حسن: والله بالنسبة لأسرة بن لادن فيه واحد اسمه المعلم عبد الله بن لادن قدم لنا مشروع الماء وهو هذا المشروع اللي أهم شئ في المنطقة هنا ومشروع حساس، هو هذا المشروع الوحيد اللي عمله هنا، هذا عام 64 ميلادية.

أنور العنسي: بالنسبة لأسامة بن لادن لا توجد له هنا أي مشاريع؟

حسن: لا توجد له أي مشاريع، ولا يعني له أي ارتباط بالمنطقة هنا، لأنه لم يولد بالمنطقة ولا حد يعني يعرفه من أهل المنطقة هنا، ولا يتعود إن يزور المنطقة ولا يجي المنطقة.

أنور العنسي: طيب علي ذكر بن لادن أنتم مثلاً لا تشعروا بتضايق أو تتخوفوا من أن يعني تنعكس الحملة المضادة له الآن علي أحوالكم ومعيشتكم هنا يعني؟

حسن: ليش؟ لماذا؟

أنور العنسي: لأن لا.

حسن: لأنه لا توجد له أي ارتباط هنا بالمنطقة.

أنور العنسي: لا يوجد سبب يعني.

حسن: ولا يوجد سبب يعني إنه يكون يعني نتضايق منه.

أنور العنسي: في هذه القرية لم نجد أي أثر أو عقاراً يخص أسامة بن لادن تحديداً، حتى منزل والده فقد تهدم منذ زمن وصار كتلة من الطين، أبو أسامة بن لادن وجميع أفراد عائلته نزحوا عن هذه المنطقة أوائل القرن الماضي نحو الجزيرة العربية بحثا عن حياة أكثر يسراً من هذا المكان الذي يعاني منذ عقود طويلة من الزمن شحاً متزايداً في مياه الأمطار أثر على نحو متوالي على حياة السكان هنا، هذه الدار وملحقاتها التي تحولت إلى مدرسة ابتدائية لقرية رباط بعشن هي كل، بل وآخر ما تبقى لعائلة بن لادن من أملاك مصانة لم تؤمم أو تصادر في أي وقت وفقاً لما أكده بعض أعيان المنطقة.

عمر مقبص باسليم (مدير مدرسة): تم حوالي بناؤه في حدود 1950 حوالي 1950، أو بين 1950 و 1960، ورمم قبل حوالي8 سنين، هذا نفس المبنى خاصة اللي أنا.. واقفين نحن طبعاً أمامه، وهو طبعاً تابع لأحد الموطنين وهو طبعاً مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بالإيجار الشهري.

أنور العنسي: قال لك ما نتحدث إنه هذا المبنى تم التبرع به من قبل أسرة بن لادن لصالح القرية، هل هذا الكلام صحيح؟

عمر مقبض باسليم: نأمل إن شاء الله تعالى أن يكون صحيحاً، واللي نحن نعرفه إنه طبعاً هذا تابع لبيت بن لادن، بل وقد طالبوا بإعادته، الوكيل القائم عنه قد طالب بإعادة قبل أكثر من سنة ورفعنا طبعاً إحنا رسالة إلى نفس المذكور وذيلت بتأكيد من مكتب التربية والتعليم بالمديرية وذيلت كمان برسالة شكر واعتراف وامتنان من محافظة حضرموت، من مدير عام مكتب محافظة حضر موت إلى نفس الشخص المذكور يعني بما قدمه للمنطقة من أشياء الطيبة في خدمة العلم والتعلم.

أنور العنسي: من مالك المبني هذا بالتحديد؟

عمر مقبض باسليم: مالك المبني هو المعلم عبد الله بن عوض بن لادن، هذا المبنى كله، هذا الأماكن كلها التي نراها أمامنا الآن كلها تابعة للمعلم عبد الله ابن عوض ابن لادن والساكن في المملكة العربية السعودية، وبالضبط في المدينة المنورة، وليس لأحد ثاني غير الرجل الذي نعرفه.

أنور العنسي: وهل يدفع إيجار مقابل استخدام هذا المبنى؟

عمر مقبض باسليم: نعم تدفع مكتب التربية، مكتب التربية والتعليم بمديرية دوعن يدفع مبلغ زهيد لنفس الرجل مقابل الفصول التي تتم فيها تدريس الطلاب الموجودين في نفس المنطقة.

أنور العنسي: تحتوي هذه الدار علي أكثر من خمس عشرة حجرة تم تحويل 10 منها إلى فصول دراسية تضم أربعمائة تلميذ وتلميذه من بين أكثر من ألف آخرين يتوزعون على مبنيين حكوميين آخرين أحدهما بني مؤخراً على نفقة الحكومة لمواجهة الزيادة المضطردة في عدد الطلاب المقرر التحاقهم للدراسة في هذه القرية التي يزيد عدد سكانها على 10 آلاف نسمة، أبو أسامة محمد سالم بن لادن ما كان ليتوقع عند نزوحه من هذه القرية أن أبناً له لم لكن قد ولد بعد سيشعل حرباً كونية تلفت الأنظار إليه وتعيد سيرة أبيه الأولى، بل وتأتي بنا وبكم وربما بآخرين غيرنا إلى ذات هذا المكان، هذا وفي الوقت الذي لم يعد يعيش فيه هنا أي فرد من عائلة بن لادن فإن اللافت هو تحفظ السكان بشدة على الخوض في أي تفاصيل تتعلق بماضي عائلته بن لادن أو تاريخها في هذه المنطقة، لكنه تحفظ لا يخلو في رأي البعض من دلالة ومعنى، سكان هذه القرية لا ينكرون على هذه العائلة أصولها اليمنية، لكن غالبيتهم لا تحبذ الربط كما تقول بين الموقف الغربي من أسامة ابن لادن وبين قريتهم التي ترغب بالعيش في أمن وسلام، إنها بالفعل واحدة من مفارقات الحياة وعجيب القدر، أنور العنسي لبرنامج مراسلو الجزيرة قرية رباط بعشن وادي روعن حضرموت اليمن.

صراع السود من أجل إعادة توزيع الأراضي الزراعية

حصد المحاصيل بجنوب أفريقيا
محمد خير البوريني: ما زال السود في جنوبي أفريقيا بانتظار تنفيذ وعود قطعت لهم إبان زوال الفصل العنصري بإعادة توزيع الأراضي الزراعية، الأراضي التي كان قد سيطر عليها البيض بالتملك من خلال القوانين العنصرية التي كانت تحرم سكان البلاد الأصليين من أبسط حقوقهم في العيش بحرية وكرامة.

تقرير وضاخ خنفر أعده من هناك.

وضاخ خنفر: بعد تسلم الرئيس السابق نيلسون مانديلا الحكم في جنوب أفريقيا، وعدت الحكومة السود بالمسارعة في إعادة توزيع الأرض على الذين صودرت ممتلكاتهم خلال العهد العنصري، وبعد عشرة أعوام من تلك الوعود يحتدم الجدل في جنوب أفريقيا بين المزارعين البيض وأصحاب الأرض الأصليين من السود حول سياسات التوزيع، ويبدو أن أحداث زيمبابوي قد زادت من وتيرة الجدل في محاولة لتفادي نفس المصير، السيد لانيد يعيش وعائلته في مزرعة تجارية كبيرة، ويرغب في زيادة أطلال المنزل الذي بناه جده في الثلاثينيات فالمزرعة بالنسبة للانيد حق مورث لا يمكن التخلي عنه، غير أن مهاجمة المزارعين البيض من قتل المحاربين القدامى في الجارة زيمبابوي قد بعثت في نفسه مخاوف كبيرة.

موريس لانيد (مزارع): في أفريقيا كل شئ ممكن، ونأمل أن الغالبية ستدرك أن ذلك ليس هو الطريق الأصوب لحل المشكلة، لأن معظم الذين يعانون هم عمال المزرعة وغالبيتهم من السود.

وضاح خنفر: وليست العلاقة الحميمة مع الأرض حكراً على لايند فحسب، فالكثير من عمال المزرعة ولدوا هم أيضا فيها وورثوا ذات العمل عن آبائهم ويشعرون بالانتماء إليها.

جوزيف (عامل): أعيش مع السيد لانيد منذ وقت طويل، وعلاقتنا معه طيبة، وهو جيد في تعامله معنا.

وضاح خنفر: لانيد يؤمن بضرورة منح الأفارقة بعض الأراضي لزراعتها، ولكنه متخوف من عواقب سياسات يراها متعجلة وقد تضر بالبلاد على غرار تراجع إنتاجية المزارع التجارية التي استوطنها المحاربون القدامى في زيمبابوي.

موريس لانيد: الأرض التي تؤخذ من المزارع لتعطى لشخص آخر يجب أن تشترى بسعر السوق وبرضا الطرفين، وأعتقد أنه إذا أراد الأفارقة زارعة أرض فلابد أن تعطي لهم.

وصاح خنفر: اتحاد المزارعين التجاريين يتفق مع رأي لايند فتوزيع الأرض بالنسبة لهم يجب ألا يتم على حساب البيض.

جاك لوخمبرج (مدير اتحاد المزارعين بترنسيفال): نعتقد أن أخذ الأرض من البيض لأنهم بيض ومنحها للسود لأنهم سود خطأ جسيم، ولن يكون ذلك صحياً لاقتصاد البلاد.

وضاح خنفر: السياسة التي يقترحها المزارعون البيض تقوم على قاعدة التراضي بين البائع والمشتري بدلا من مصادرة الأرض وإعادتها لأصحابها الأصليين.

جاك راث (مدير الاتحاد الزراعي): هناك الكثير من القطع الأرضية متوفرة في السوق، 4% من تلك القطع تطرح للبيع كل عام وهي متوفرة في السوق لمن يريد أن يشتري، والسوق بطبيعة الحال مفتوح للجميع.

وضاح خنفر: الأفارقة من جانبهم يرفضون مبدأ شراء الأرض من البيض.

زيكس ثلاجوايو: مشكلة التراضي بين البائع والمشتري تفترض مبدأ أن الأفريقي الفقير يمكنه أن ينافس المزارعين الأثرياء، لأنه يتوجب عليه أن يشتري الأرض بأسعار السوق، فمن أين الأفريقي أن يحصل على الموارد لشراء الأرض؟

وضاح خنفر: وليس هذا ما يختلف عليه الطرفان فحسب، فبالنسبة للمزارعين يمثل توزيع الأرض على السود ضربة كبيرة للاقتصاد الوطني، إذ يعتقدون بأن معظم السود غير قابلين لإدارة مزارع تجارية كبيرة بينما يري الأفارقة أن استعادة أراضيهم حق لا مساومة عليه.

جاك راث: نسعى لأن نتعاون مع الحكومة لإكمال عملية توزيع الأراضي، وبسبب طبيعة المشكلة وسياسات تحويل الملكية إلى أناس جدد لابد من أن تقود الحكومة هذه العملية.

زيكس تلاجواجو: النضال الجنوب أفريقي برمته كان من أجل الأرض، وعندما أنشأت المنظمات السياسية وحضرت كانت سياستها تدور حول الأرض، وذلك بسبب أن 87% من الأرض كانت للأقلية البيضاء، و 13% من الأرض كانت في أيدي الأفارقة السود.

وضاح خنفر: الحكومة من جانبها شكلت العديد من اللجان للنظر في كيفية إعادة الأراضي لأصحابها، ففي هذا الاحتفال قام الرئيس (التابونيجي) بتسليم بعض المواطنين أراضي كانت قد صدرت منهم أيام النظام العنصري، وعلى الرغم من سياسة الحكومة التي اتسمت بالبطء تحوز على دعم المزارعين البيض إلا أنها لا ترقي لطموحات بعض الأفارقة.

جاك لوخمبرج: الكثير من المنظمات غير الحكومية تحاول أن تصعد من حدة التوتر، ويقولون للناس: ليس عليكم أن تعلموا بعد الآن لأن المزارع ستؤول إليكم في المستقبل، هناك أناس يهددون الحكومة بشكل واضح، ويدعون أن توزيع الأرض لا يسير بسرعة كافية، ويلوحون بما حدث في زيمبابوي.

زيكس فلاجوابو: كيف يمكنك أن تخبر مزارعاً فقيراً لا يملك أرضاً وتقول له: عليك بالصبر، وهو يرى كل يوم ظلم الماضي يتكرر، مع أن لدينا حكومة جديدة، إن اتهامنا بأننا منظمة عدوانية ليس صحيحاً، ولكننا نشجع الحكومة على اتخاذ تدابير أكثر جرأة في توزيع الأراضي.

وضاح خنفر: الكيفية التي يجب أن توزع فيها الأراضي انتقلت من طور الجدل إلى أزمة حقيقة فمما يُعكر صفو الحياة في مزرعة لانيد تزايد الهجوم على المزارعين البيض، فقد قُتل جاره قبل عدة أسابيع، وهي ظاهرة آخذة بالتزايد وفقاً للإحصاءات.

مارتين شكونتيخ (باحث بمركز الدراسات الأمنية): 800 اعتداء سجلت عام 98 وبقيت بنفس المستوى في العامين اللاحقين، ومما يبعث على القلق أن نسبة عالية من الاعتداءات تؤدي إلى قتل المزارع أو أحد أفراد أسرته، تقريبا من 100 إلى 120 مزارعاً يقتلون كل عام.

وضاح خنفر: وعلى الرغم من أن الكثيرين يعتقدون بأن هذه الأحداث تتم بدافع السرقة وأنها جزء من تزايد نسبة الجريمة في البلاد عموماً إلا أن البعض يرون أن الدوافع العرقية قد تكون خلف بعض الاعتداءات.

مارتن شكونتج: هناك نسبة قليلة من الحالات، دوافع الاعتداء في 5% من مجموع هذه الحالات غير معروفة، وهناك حالات أخرى اعتدي فيها على مزارعين وقتل بعضهم بوحشية دون سرقة أي شئ من المزرعة.

وضاح خنفر: ويحذر الأفارقة من مغبته عدم تعاون المزارعين البيض، مطالبين بأن يتم التوصل إلى حلول عاجلة قبل أن ينفذ صبرهم مثلت الأرض لُب الصراع العرقي في جنوب أفريقيا، ولعل مشكلة المزارع التجارية في زيمبابوي قد بعثت الكثير من المخاوف في أوساط المزارعين في جنوب أفريقيا مما يدفع الكثيرين للبحث عن حلول مقنعة.

وضاح خنفر لبرنامج (مراسلو الجزيرة) هيد لبرج.

محمد خير البوريني: ونصل إلى فقرة الردود على رسائلكم والبداية رسالة وصلت من المشاهد الحاج عبد السلام مراد من المغرب تحدث فيها عن الأرقام العربية الأصلية التي يسود استخدامها في دول المغرب العربي والتي تستخدم في بلاد المشرق العربي على أساس أنها إنجليزية أو لاتينية، ويتم تداول الأرقام هندية الأصل في المشرق العربي على أساس أنها عربية، كما يعتقد كثيرون من أبناء المشرق حسب قول المشاهد، يطلب صديق البرنامج تسليط الضوء على صحة أو خطأ استخدام الأرقام المتداولة في بلاد المغرب، ويقول: إننا كمغاربة نستخدمها لأننا تلقيناها جيلاً عن جيل ونعتبرها جزءا من حضارتنا وثقافتنا العربية، شكراً للمشاهد على رسالته القيمة ونود أن نشير هنا إلى أن هناك بعض المراجع تقول: إن الأرقام المذكورة بشقيها هي هندية الأصل، ولكن العرب اخذوا تلك المتداول منها حالياً في المغرب العربي وطورها حتى أصبحت بشكلها الحالي، كما قدم العرب والمسلمون هدية ثمينة إلى العالم حيث أدخلوا الصفر المعروف حالياً إلى الأرقام الحسابية، وكانت فتحاً جديدا وهاماً في هذا المجال،وذلك عن طريق العالم المعروف الخوارزمي، على أي حال سنحاول قريباً طرح هذا الموضوع من خلال البرنامج، ومن السعودية بعث خالد الأبنودي بعث رسالة طلب فيها تسليط الضوء على الوضع في إندونيسيا وخصوصاً المسلمين في العاصمة جاكرتا أو في الجزر والأقاليم المختلفة، شكراً للمشاهد، وكنا بالفعل قد تطرقنا إلى الموضوعات التي وردت في رسالتك في مناسبات عدة وفي تقارير مختلفة من إندونيسيا، ونشير هنا إلى أن إندونيسيا هي كبرى الدول الإسلامية من حيث عدد السكان، سوف تشاهد العديد من الموضوعات الإضافية يا خالد حول هذا البلد خلال الفترة المقبلة، ومن الجزائر أرسل سُفيان أصغيراني رسالة حيّ فيها البرنامج و(الجزيرة) يطلب منا سفيان أن ننشغل بهموم فلسطين التي يتعرض أهلها دائما للبطش والتنكيل الإسرائيلي،كما طلب موضوعاً جديداً حول ما يقول إنها أوضاع العراق الذي يمر في ظروف صعبة وحصار ظالم تفرضه الولايات المتحدة وبريطانيا على حساب شعب هذا البلد العربي الذي يدفع الثمن حسب قول المشاهد، خالص الشكر على الرسالة، ونشير هنا إلى أننا عرضنا مواد إخبارية وبرامجيه حول فلسطين والشعب الفلسطيني تحت الاحتلال تفوق بكثير ما عرض على أي شاشة أخرى عربية أو أجنبية وسنواصل المتابعة، أما ما يتعلق بأوضاع العراق والشعب العراقي المحاصر فقد قمنا ببث الكثير والكثير من الموضوعات من هناك، وسوف نبقى متابعين لذلك إن شاء الله تماماً كما نتابع ونهتم ببقية القضايا الساخنة والحساسة عربياً وإسلامياً وعالمياً، والمشاهد إسماعيل حبيب سلمان أو حبيب سلمان من البحرين أرسل مكرراً طلباً سابقاً كان قد تقدم به إلى البرنامج تمنى فيه عرض تقرير عن البحرين، ويقول: إننا أجبناه في حينه بالقول: إن السلطات البحرينية المختصة رفضت طلبات سابقة لنا بهذا الشأن، يتابع المشاهد قائلا: أما الآن وبعد التغيرات السياسية والإصلاحية في البحرين أعتقد أنه سيكون هناك تجاوب من المسؤولين في البحرين إذا ما كررتم المحاولة، نشكر المشاهد الكريم ونقول له من جديد: حال تسلمنا لموافقة رسمية من الأخوة في البحرين فإننا لن نتأخر أو نتوانى عن عمل وتلبية العديد من طلبات ورسائل السادة المشاهدين من داخل البحرين ومن العالمين العربي والإسلامي حول هذا البلد العربي، بالمناسبة الطلبات المذكورة لا تتعلق بتقرير واحد، أو بمجموعة تقارير إخبارية حول حدث أو موضوع معين، بل بوجود مراسل دائم للجزيرة في البحرين كما هو حاصل في بقية الدول، على أي حال لن ندخر جهداً بهذا الشأن، ومصطفى وهو سوري يقيم في السعودية بعث إلينا رسالة طلب فيها إلقاء الضوء على السوريين الذين هربوا من سوريا أو الذين اجبروا على تركها منذ أحداث حماة وقبلها وبعدها حسب التعبير الذي ورد في الرسالة، ويطلب المشاهد التركيز على من نبذوا الأعمال التي تضر بالدولة السورية وحاولوا العودة إلى بلدهم، ولكن طلباتهم قوبلت بالرفض، إلا أنهم ما زالوا يرغبون في العودة والعيش فيها ما تبقى لهم من حياة، يفهم من الرسالة أن المشاهد يطلب العفو عن جميع الحالات المذكورة، سوف نحاول التطرق إلى هذه القضية بعد دراسة إمكانيات إنجازها ومن سلطنة عمان بعثت زهرة النرجس بنت سيف البادي تطلب من البرنامج إعداد تقرير حول المسلمين في روسيا، وضمنت الرسالة طلبات أخرى عديدة لا تخص عمل البرنامج، بالنسبة لطلبك حول المسلمين في روسيا فسنعمل على تلبية ذلك قريباً، أما بالنسبة لمجموعة الطلبات الأخرى فنعتذر عن الإجابة عليها وقد قمنا بتحويلها إلى الجهة المختصة مشاهدينا الكرام إلى هنا نصل إلى نهاية هذه الفقرة من البرنامج، ونعود لاستكمال ما تبقى من فقرات.

الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى

منظر عام للمسجد الأقصى وقبة الصخرة

تزايدت الاعتداءات الإسرائيلية بشكل مطرد بحق الحرم القدسي الشريف في القدس العربية، وما يحويه من أماكن مقدسة، الاعتداءات الإسرائيلية تجسدت في ظل الانتفاضة الفلسطينية بمنع المصلين العرب من الدخول إلى المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، كما تجسدت بحفر المزيد من الأنفاق التي تهدد سلامة بناء الأقصى، ناهيك عن منع أعمال صيانته وترميمه، سياسيون وباحثون ورجال دين ومحللون ومراقبون يجمعون على أن استمرار إسرائيل في محاولاتها إلحاق الأذى بالأقصى وما حوله غاية في الخطورة ضمن ادعاءاتها بحقوق مزعومة، الحقوق المزعومة التي لم تجد لها أساساً مادياً واحداً تحت الأرض أو فوقها، على الرغم من كل محاولاتها، تقرير جيفار البديري أعدته من القدس.

جيفار البديري: مكبل مقيد ما ينفك أن تزداد محاولات تدنيسه حتى يهب أهلة لفك أسره، ينتظر الفاتح ليس فقط كصلاح الدين الأيوبي الذي حمل منبراً بناه نور الدين زنكي قبل تسعة عشر عاماً من تحريره، بل ككل شريف يؤمن بالحق، إنه المسجد الأقصى المبارك.

شهدت ساحاته دماء فلسطينية قبل أن تكون عربية تناجى آذاناً صماءً من الأمتين العربية والإسلامية لإنقاذه وجد بعضها ولكن لهدف في نفس يعقوب، ليكون تدنيس ارئيل شارون قبل أن يكون رئيس لوزراء إسرائيل والمعروف بتعطشه للدم الفلسطيني القشة التي قسمت ظهر البعير بمحاولته اقتحام باحات الحرم القدسي الشريف مفجراً شعلة انتفاضة الأقصى، لكن الأجيال الفلسطينية تعهدت بالحفاظ على أقدس بقعة.

طفل فلسطيني1: ….. بيت الله الحرام، و لازم إحنا ندافع عنها لآخر روح.. آخر لحظة في حياتنا.

طفل فلسطيني2: نصلي بالأقصى وندافع عنه وما نخليش اليهود يحتلوه منا مهما كان الثمن.

جيفار البديري: ليش؟

طفل فلسطيني2: لأن الأقصى للمسلمين مش لليهود.

جيفار البديري: إذن هذه رسالة الأطفال لشارون الذي لم يكتفي بتدنيس المسجد، بل ذهب إلى المساهمة في قمع الفلسطينين بمساهمة حكومة يسارية يرأسها أيهود باراك في ارتكاب مجزرة داخل أروقة هذا المكان الطاهر، هذه المجزرة التي وقعت في باحات الأقصى في أيلول عام2000 دفع خلالها سبعة فلسطينيين دماءهم دفاعاً عن المسجد وكرامة الأمة جمعاء، أحد هؤلاء الشهيد نزار شويكي 18 عاماً استشهد في المجزرة مخلفاً أسرته القاطنة على بعد أمتار من المسجد، وفقدت أخاه شهيداً في الانتفاضة الأولى.

والدة الشهيد نزار شويكي: بوجه الصبح قعدت على الدرج تحت بأقول يا أما يا نزار إذا كان مستشهد نول شهادتك والله يهنيك ويرحمك ويرضى عليك تحت مرضي، وإذا كان يا أما من الطين بس احكي لي كلمة، أنذرني تليفون أخذت جارتني طلعتني لفوق، أنا ساعة بساعة بتألم والحمد لله نال شهادته في بيت الله، والحمد الله إن شاء الله كلنا بننول الشهادة والحمد لله هذا الشيء من الله بيرفع الراس مش بيطاطي الراس.

أخت الشهيد نزار شويكي: لما تكون عشان أقصى قربية شرف إلنا إن إخوتي فيها شهداً اتنين وإحنا نعتز بهذا الاشي وبنرفع رأسنا قدام العالم وبنتمنى لو إنه كل الشعب العربي يحط أيده بأيد وحدة بنحرر الأقصى وبنحرر فلسطين مع بعض يعني.

جيفارا البديري: لكن المسجد الأقصى لا يهدده فقط التدنيس الخارجي، بل حفر الأنفاق من تحته التي تصل أطوالها بين حائط البراق والبلدة القديمة في محاولة إسرائيلية لإيجاد لو دليل واحد على وجود هيكلهم المزعوم التي تهدد بمجملها بسقوط المسجد حيث أن أساساته قد لا تتحمل.

إبراهيم الفني (باحث في الآثار الفلسطينية): الطبقات الصخرية في داخل المسجد الأقصى نرى فيها التشقق ونرى فيها العبث، ونرى في أنهم استخدموا القنوات المائية التي كانت تنقل الماء من الآبار من الـ63 بير الموجودة في ساحة المسجد الأقصى هي الآن متصلة مع بعضها مع خط النفق، لذلك هم يدخلون ويخرجون عبر هذه القنوات، ينقلون الماء من الآبار إلى خط النفق، ومن ثم يعملون في حفر الآبار ومن ثم يعودون إلى ما كانوا يعيدون الماء إلى هكذا، فإذن أمامنا هذه الصهاريج القائمة، هل ترى أنها غير قائمة على أعمدة؟ وهذه الأعمدة وهذه الأبنية اللي عليها الصهاريج، هل هي قوية لتحمل واجهة ارتفاعها30 متر؟ إذن هناك أي تخلخل طائرة في الجو تطير لمدة3 أيام ممكن أن تؤدي إلى سقوط بوهيات كثيرة من المسجد الأقصى.

جيفار البديري: يأتي ذلك في الوقت الذي صعدت فيه المنظمات اليهودية بدعم صريح من الحكومات الإسرائيلية بالاستيلاء على باقي أجزاء المسجد من خلال محاولة بنا صروح ومتاحف عند الجزء الجنوبي للمسجد.

د. إبراهيم الفني: اليهود ليس لهم شيء اسمه.. اسمه حضارة، بل لهم فترة تاريخية، ولذلك هم الآن يقيمون تحت المسجد الأقصى المدينة الدينية السياحية التي ذكرتها لك سابقاً، وانظري الآن كيف تظهر هذه المدينة في الجهة الجنوبية من المسجد الأقصى كيف أعد متحفاً، وكيف أعد مطعماً لإقامة الحفلات به مكان القصور الأموية.

جيفار البديري: أما الخطر الأكبر الذي يهدد الحرم القدسي الشريف خاصة في الانتفاضة الفلسطينية هو إفراغ باحاتة من المصليين وجعل كل جمعة معركة بين حق العبادة وبين غطرسة احتلال لا يعرف سوى الهيمنة التي أجبرت المصلين في كل مرة على تحدي هذه الغطرسة والصلاة في شوارع القدس.

عدنان الحسيني (مدير الأوقاف الإسلامية بالقدس): المسجد مستهدف يراد به أن يكون مفرغ من.. من أحبائه ومن مريديه، وبالتالي هناك قيود في كل موقع، كما نرى بأنه القدس هي محاطة بإغلاق من جميع الجهات البلدة القديمة محاطة بإغلاق، المسجد محاط.. أبواب المسجد بإغلاق كما ترون، لكن هذا كله لا.. لا يمنع المسلمين من الحضور ومن التواجد ومن حماية المسجد في الوقت الصعب.

جيفار البديري: يأتي ذلك في وقت يجبر فيه أكثر من 70 شاباً فلسطينياً على الذهاب إلى مقر قيادة الشرطة الإسرائيلية أثناء موعد الصلاة لإثبات أنهم خارج باحات الحرم القدسي الشريف.

نصر قوس: مجموعة كبيرة من الشباب المقدسين اللي بيحملوا كمان هويات القدس والهويات المقدسية من سكان البلدة القديمة في القدس يمنعون من دخول المسجد الأقصى لفترات 3 شهور وشهرين وشهر، فهذه إجراءات يعني تعسفية وإرهابية من قبل قوات الاحتلال يعني، أي.. في أي حق السلطات الإسرائيلية تمنعنا من دخول المسجد الأقصى والصلاة فيه؟ كل يوم جمعة إذ بتطلعي على القشلة في باب الخليل تشوفي 50 إلى 60، إلى 70 شاب ممنوعين من دخول المسجد الأقصى يومياً حتى 3 شهور يمضوا وقرار، فيه قرارات محكمة كمان بهذا الشأن كمان.

جيفار البديري: فناصر ورفاقه ليسوا وحدهم الممنوعين من الدخول، بل كل الطواقم الصحفية يحذر عليها الدخول ليس إلى المسجد فقط، بل أحياناً إلى البلدة القديمة، فبعد محاولات حثيثة لطاقم الجزيرة الدخول إلى البلدة القديمة منعنا بشكل نهائي من دخول باحات الحرم القدسي الشريف، هذه الأوامر الإسرائيلية دفعت بمسؤولي المسجد والأوقاف بالخروج ومقابلتنا، هذه الصور تشير إلى أبسط الاعتداءات التي تمارس بحق الحرم القدسي الشريف في هذه الأيام، لكن أسوأها منع أي محاولة لترميم ومنع إدخال مواد البناء إلى داخل أروقة المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة والمسجد المرواني.

ناجح بكيرات (متخصص في شؤون المسجد الأقصى المبارك): عندنا مساحة فيها 144 دونم، وفيها أكثر من 80 معلم أثري قديم جداً، خزانة التاريخ، هذه الخزانة إن لم يحافظ عليها، وإن لم ترتب فإنها آيلة للسقوط، وبالتالي نحن على مدار التاريخ وعلى مدار الزمان وفي هذه الأيام تقوم دائرة الأوقات الإسلامية ولجنة إعمار المسجد الأقصى بترميمات منذ 67 وحتى الآن، ولكن خلال هذه الانتفاضة بدأت تضيقات واضحة جداً لمنع الترميم وهذا يؤدي إلى دمار شامل للآثار والممتلكات الأثرية، التي هي مسجلة في اليونسكو عالمياً، وهي ممتلكات يجب أن تصان ويجب أن يحافظ عليها.

جيفار البديري: وفوق كل ذلك وضعت السلطات الإسرائيلية كاميرات المراقبة على مداخل الحرم القدسي الشريف، واعتقال كل من تسول له نفسه مجرد التفكير بحمايته حسب الرؤية الإسرائيلية، إطراد الاعتداءات بحق بيت الله وإصرار إسرائيل على اعتبار الحرم القدسي الشريف بؤرة الصراع في المنطقة على مر العصور تجعل الفلسطينيين يقفون وحدهم، يحاولون بكل ما أوتوا من وسائل الدفاع عنه، لا يستطيعون الدخول إليه إلا بإبراز هوية تثبت أنهم مقدسيون، كما أن الصحفيين يمنعون من الدخول كما رأيتم لإظهار الحقيقة، ليبقى في النهاية سؤال يطرح: هل بالفعل بقي هناك من يدافع عن هذا المسجد من غير شعارات سوى رواده. جيفار البديري خاص لبرنامج (مراسلو الجزيرة) القدس المحتلة.

احتفال الجزيرة بعيدها الخامس

شعار قناة الجزيرة

محمد خير البوريني: احتفلت (الجزيرة) بعيدها الخامس وسط مزيد من الإنجازات الإعلامية ووسط مزيد من كسبها لثقة المشاهد العربي واحترامه للعاملين فيها احتفلت (الجزيرة) بعيدها الخامس وهي تواصل الدرب في إبراز الرأي والرأي الآخر من خلال منبرها المفتوح، التقرير التالي أعده عمرو الكحكي من قناة (الجزيرة).

عمرو الكحكي: في البدء كانت فكرة، قناة تليفزيونية تمتع بحرية كاملة بعيداً عن مقص الرقيب، المهنية وحدها هي التي تتحكم في عملها وكعادة كل جديد في ظل القيود المفروضة على الإعلام الرسمي في العالم الثالث ارتسمت الابتسامات الساخرة على شفاه من كانوا يسمعون بالفكرة، إلى أن حانت لحظة التنفيذ، 5 سنوات مضت الآن على التنفيذ، كانت فيها (الجزيرة) المحطة الإخبارية الوحيدة في العالم العربي، إزداد عدد ساعات بثها من 6 خرجت بها على العالم في الأول من نوفمبر تشرين ثاني عام 96 إلى 24 ساعة في الأول من فبراير شباط من عام 99، وشهد لها بالريادة والنجاح.

علي عبد الله صالح (الرئيس اليمني): (الجزيرة) الذي نعتبرها حلت محل، B.B.C ومحلC.N.N بالنسبة لنا كأمة عربية.

عمر حسن البشير (الرئيس السوداني): تمتاز هذه القناة بمواضيعها الجادة وحواراتها الجادة والحيوية وأيضاً بأسلوبها المتجدد والمتنوع الذي يجذب المشاهد أكثر وأكثر.

محمد خاتمي (الرئيس الإيراني): نأمل بإذن الله أن ينتهج القائمون على أعمال قناة (الجزيرة) هذا النهج، وفي الوقت نفسه يجب أن تسود القناة بشكل كامل حرية الفكر وتبادل الرأي والحوار والوقار كمبدأ إنساني.

عمرو الكحكي: ولهذا النجاح أسباب منها التخطيط الجيد، والاستعداد لكل حدث بحيث تقدم للمشاهد الخدمة المثلى ومنها أيضاً الحرية المطلقة التي يتمتع بها الصحفيون.

جيان جودت اليعقوبي (محررة أول تقرير إخباري للجزيرة): (الجزيرة) كانت مليئة بالوعود، اللي أحياناً كنا حتى إحنا ما نصدق نفسنا إنه راح تتحقق، لأن الحرية مع الأسف في العالم العربي كائن غريب، أو يكاد يكون منقرض، فكانت وعود المسؤولين من أول يوم في المحطة إن منتج النشرة هو حر في أخذ أي خبر في نشرته حسب أهمية الخبر والمهنية فقط هي اللي تحكم النشرات وهذا اللي حصل بالفعل.

عمرو الكحكي: نشرات الأخبار كانت عنصراً رئيساً في النجاح لتقديمها، للمقابلات الحية وإفساح المجال أمام الرأي والرأي الآخر.

خديجة بن قنة (مذيعة أخبار): لكل جهاز إعلامي رهان النجاح هو الحرية، وهذا ما توفره (الجزيرة) بالفعل، إذا قارنت أيضاً بقنوات إذاعية أو تليفزيونية غربية يعني يمكن أن.. بحكم أنني اشتغلت أيضاً في إذاعة سويسرا العالمية بالقسم العربي للإذاعة السويسرية يمكن أن أقول: أن (الجزيرة) كقناة عربية لا تختلف إطلاقاً عن هذا الأنماط الإعلامية الغربية التي نشاهدها ونسمعها في أوروبا، فلا ألاحظ أي فرق مثلاً بين قناة (الجزيرة) وبين قناة السويسرية، قناة تليفزيونية سويسرية أو إذاعة سويسرية.

عمرو الكحكي: كما قدمت قناة (الجزيرة) البرامج الحوارية التي كانت جديدة كل الجدة على العالم العربي، واستقطبت هذه البرامج ملايين المشاهدين لتصبح ركناً رئيسياً من أركان نجاح القناة.

سامي حداد (معد ومقدم برنامج أكثر من رأي): أهمية هذه البرامج بالنسبة إلى قناة (الجزيرة) هو أنك تعالج موضوعاً ما تعطي وجهه النظر والنظر الأخرى وأكثر من وجهه نظر رأي ورأي آخر، وأكثر من رأي ليس بالضرورة برنامج أكثر من رأي، وإنما أنت تأتي بأشخاص ليسوا فقط حكومة، أو معارضة مدجنة وإنما معارضة لا يمكن أن تظهر في التليفزيونات المحلية.

عمرو الكحكي: وتضافرت عوامل أخرى لتصنع النجاح ومنها تدفق الخبرات الإعلامية العربية من جميع أرجاء العالم على غرفة الأخبار، وانصهرت تلك الخبرات بواسطة عامل مساعد أساسي هو شعار الموضوعية والمهنية.

عبد الله الحاج (مساعد مدير على قناة الجزيرة): هذا التجانس بين اللي موجودين في غرفة الأخبار، واللي يعلمون بمهنية وبانتماء وولاء لهذه المحطة، وحقيقة نحن نمثل جامعة الدول العربية بحق وحقيق، فعندما تنظر إلى هؤلاء اللي موجودين حالياً في غرفة الأخبار تجد أنهم من موريتانيا إلى اليمن، جميع الدول العربية ممثلة في هذه القناة وهم يعلمون جنباً إلى جنب وبود وبتآخي وكل هدفهم وأملهم أن تصل هذه الرسالة الإعلامية كما هي وكما يحب أن تكون.

عمرو الكحكي: وعلى الرغم من هذا الشعور بالنجاح إلا أن (الجزيرة) تنظر إلى الأمام لتخطط للمستقبل.

محمد جاسم العلي (مدير عام قناة الجزيرة): هناك خطوات أخرى مثال على ذلك قناة اقتصادية اللي هي Businesses Channel وقناة للأفلام التسجيلية الوثائقية باللغة العربية، بالإضافة طبعاً لخدمات أخرى اللي ربما تكون باللغة الإنجليزية هذا المشروع مطروح، طبيعي كذلك هو التطوير، التطوير في عمليات برامجنا سواء كان من ناحية الشكل العام، أو من ناحية المضمون، أو استكمال بعض العناصر والمجالات المختلفة من البرامج بحيث إنها تشمل جميع القطاعات وجميع الفئات العمرية بالنسبة للمشاهد.

عمرو الكحكي: وخلال مسيرة (الجزيرة) كانت هناك محطات فارقة في طريق النجاح ومنها تغطيتها لعملية ثعلب الصحراء التي نفذتها قوات التحالف الأميركية والبريطانية ضد العراق عام 98 وانفردت (الجزيرة) فيها بصور أولى الضربات، وخلال السنوات الأربع الأخيرة من القرن العشرين رحل عدد من أبرز القادة العرب عن عالمنا، وكانت (الجزيرة) هناك ترصد الحدث وتتابع ردود الفعل، واعتمدت (الجزيرة) في تغطيتها للأحداث على شبكة واسعة من المراسلين في مناطق مختلفة عن العام أصبحت وكالة أبناء تنشد السبق والدقة قدر المستطاع، ومع اندلاع انتفاضة الأقصى في شهر سبتمبر أيلول من العام الماضي كانت (الجزيرة) أكثر القنوات العربية إبرازاً لأحداثها وكانت شاهداً على إصرار الحجر الفلسطيني على مواجهة آلة الحرب الإسرائيلية، وتابعت تطور الصراع والمواجهات على الأرض باستفاضة بالخبر والتقرير والمقابلة غير أن الاعتداء على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر وزارة الدفاع في واشنطن من ناحية، وحرب أميركا ضد أفغانستان من ناحية أخرى كانتا علامتين فارقتين ليس في التغطيات الأخبارية في العالم كله فحسب، بل في وضع قناة (الجزيرة) والنظرة الدولية إليها أيضاً.

توني بلير: شكراً للجزيرة.

كوندوليزارايس: أنا سعيدة لأنني أظهر على شاشة (الجزيرة) وأعلم أنكم ستجرون مقابلات مع كثير من زملائي لاحقاً وأتطلع لأن تستضيفوني على شاشتكم مستقبلاً.

عمرو الكحكي: ورغم هذه النظرة الدولية التي يكسوها الاحترام (الجزيرة) تعرضت القناة لانتقادات على تغطيتها للحرب في أفغانستان.

دونالد رامسفيلد (وزير الدفاع الأميركي): لقد دأبت (الجزيرة) على بث دعاية طالبان مراراً وتكراراً.

عمرو الكحكي: غير أن أي تغطية إخبارية لا يمكن أن ترضي الجميع.

حمد بن ثامر (رئيس مجلس إدارة الجزيرة): أعتقد أن قناة (الجزيرة) تعرضت للكثير من الانتقاد في كثير من الأحيان فتارة تتهم بأنها قناة تدعم من النظام في العراق، وتارة تتهم أنها تدعم من الموساد، وتارة من المخابرات الأميركية، والآن نسمع إنها تدعم من طالبان، فأعتقد إن هذا الشيء إن دل على شيء فهو يدل على أن قناة (الجزيرة) قناة تطرح جميع الآراء، تهتم بأنها تكون متواجدة في جميع المواقع، حريصين على أن نعطي الصورة الحقيقية للأحداث، وهذا لا يعني أن.. أن هناك تقع أخطاء من قناة (الجزيرة) فنحن بشر وتقع أخطأ ونحاول أن نصحح أخطاءنا ونستمع لجميع الملاحظات، ولكن نؤكد في هذه المناسبة لمشاهدي قناة (الجزيرة) أن قناة (الجزيرة) ستكون على العهد دائماً بطرح استراتيجية الرأي والرأي الآخر لخدمة المواطن والمشاهد العربي.

عمرو الكحكي: وفي عيدها الخامس جاء أبناء الجزيرة يحتفلون بالنجاح، واحتفلت هي بهم مكرمة كل من أتم 5 سنوات 5 هن إذا قسنا بمعيار السنوات، 5 سنوات هو عمر (الجزيرة) 5 سنوات من التعاون والتقاء الخبرات وانصهارها في بوتقة (الجزيرة) لكن يبقى الحكم على الإنجازات للمشاهدين عمرو الكحكي لبرنامج مراسلو الجزيرة (الجزيرة) الدوحة.

محمد خير البوريني: ومن احتفال (الجزيرة) بعيدها الخامس نأتي مشاهدينا الكرام إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من البرنامج يمكنكم متابعة تفاصيل هذه الحلقة بالصوت والصورة من خلال موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت والموقع هو www. aljazeera net كما يمكنكم مراسلة البرنامج عبر البريد الإلكتروني على العنوان التاليreporters @ aljazeera. net أما عنوان البرنامج البريدي فهو: مراسلو الجزيرة، صندوق بريد رقم 23123 الدوحة، قطر ومن خلال رسائل الفاكس والرقم هو 59744865194 في الختام هذه تحية من المخرج صبري الرماحي وفريق البرنامج، وهذه تحية أخرى مني محمد خير البوريني، إلى اللقاء.