تصدرت نشرة الثامنة التفاعلية-نشرتكم ليوم الخميس (2017/4/20) العناوين البارزة التالية:

- تهجير قسري وبلدات مُفْرَغة من أهلها.. صور في منصّات التواصل توثّق تغريبة سورية جديدة.

- مع احتدام المنافسة في الانتخابات الفرنسية، تصاعد السجال على منصات التواصل وسط مخاوف من تقدّم اليمين المتطرف.

- إمبراطورية فيسبوك تزحف إلى الواقع الافتراضي.

التهجير القسري واتفاقُ المدن الأربع وسوم حملت لحظاتٍ أليمة عبّر عنها الناشطون بعدما اكتمل إخلاء مدينة الزبداني في ريف دمشق من سكانها.. الزبداني كانت وِجهةً سياحية، واليوم يصفها الناشطون بمدينة أشباح.

صفحات موالية للنظام السوري نشرت صورا لمدينة الزبداني بعد أن غادرها جميع سكانها باتجاه الشمال السوري.

أهالي مدينة الزبداني خطّوا على جدران مدينتهم حلمَهم بالعودة.. التهجير ليس نهاية المعاناة، بل بداية لشكل آخر منها، ففي انتظار المهجّرين حياة في خيام في الشمال السوري تفتقر إلى أبسط المقوّمات.

الناشطون المعارضون للنظام السوري اتهموه بمحاولة تهجير المناطق الخارجة عن سيطرته في دمشق وريفها، وتداولوا صورا لقصف عنيف بالصواريخ لحيّيْ القابون وتشرين في دمشق..

كما تداول الناشطون السوريون مقطعا لإلقاء الطائرات قنابل عبر المظلات على مدينة اللطامنة في محافظة حماة.. ويتّهم الناشطون النظام بالسعي لفرض سياسة التهجير هناك أيضا، عبر القصف العشوائي.

الانتخابات الفرنسية
مع اقتراب موعد الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية التي ستعقد الأحد القادم، تفاعل النشطاء على عدة وسوم أبرزها #Presidentielle2017، ومن خلاله عبر النشطاء عن آرائهم في المرشحين الانتخابيين الأبرز. كما ناقشوا أهم الأفكار التي جاءت في برامجهم الانتخابية، خاصة تلك التي تعنى بالتوظيف واللاجئين والاتحاد الأوروبي.

كما استخدم النشطاء وسوما أخرى منها "بوركوا ماكرون" (Pourquoi Macron) أي "لماذا ماكرون؟" الذي برز في قائمة الأكثر تداولا في فرنسا اليوم بعد أن تصدر المرشح الرئاسي إيمانويل ماكرون أحدث استطلاع رأي.

فقد أظهرت أحدث استطلاعات الرأي بشأن الانتخابات الفرنسية، بقاء مرشح حركة "السير إلى الأمام" إيمانويل ماكرون ومرشحة أقصى اليمين مارين لوبان في مقدمة المرشحين للرئاسة في فرنسا.

وحل ماكرون في المرتبة الأولى بنسبة 25%، تليه لوبان بنسبه 22%. ومن شأن هذه النتائج أن تؤهلهما إلى خوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وقد سجل استطلاع الرأي حصول مرشح اليمين فرانسوا فيون ومرشح أقصى اليسار جان لوك ميلونشون على نسبة 19% لكل منهما، بينما واصل مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم بونوا آمون تراجعه وحصل على نسبة 7.5%.

وفي ظل المخاوف من صعود اليمين المتطرّف، وجّه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وزراءه إلى التصويت ضد مارين لوبان في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، في حال فوزها في الدور الأول الذي يجري يوم الأحد المقبل.

ودعا هولاند إلى التصويت لصالح المرشح الذي سيتأهل مع لوبان إلى الدور الثاني مهما كان لونُه السياسي.

مؤتمر فيسبوك
اختتمت فعاليات مؤتمر فيسبوك أف8 لعام 2017، الحدث السنوي الخاص بمطوري الشبكات الاجتماعية.

وقد شارك فيه هذا العام أكثر من أربعة آلاف شخص، كما تابعه الملايين مباشرة عبر فيسبوك لايف.