أثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن القدس عاصمة إسرائيل موجة غضب عارمة في العالمين الواقعي والافتراضي، مما دفع مجلس الأمن الدولي إلى الإعلان عن اجتماع الجمعة على وقع استنكار عربي ومعارضة إسلامية للقرار المثير للجدل.  

وتصدر على الفور وسم #القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية قائمة الترند العالمي الذي احتوى على كثير من التغريدات الرافضة للقرار الأميركي، كما تصدر وسم "القدس ستبقى عربية" الذي كتب فيه المغردون عن تداعيات القرار، وحمل تضامنا عربيا مع القدس.

وقد أصيب نحو خمسين فلسطينيا بجروح جراء أعيرة مطاطية، كما أصيب عشرات بإغماءات بسبب الغاز المدمع أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال على خطوط التماس والحواجز العسكرية في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

ووقعت المواجهات على مداخل مدن نابلس ورام الله وبيت لحم والخليل وطولكرم وقلقيلية وبيت جالا وأريحا في أعقاب مسيرات حاشدة وغاضبة رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وفي قطاع غزة، أصيب خمسة شبان خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي المتمركز خلف السياج الفاصل.

عالميا، تفاعل رواد المنصات مع عدة وسوم، كما غرد قادة عدد من الدول الغربية رافضين إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتبروه مهددا للأمن والسلم في المنطقة ويقوض كل مساعي السلام، في حين احتفى به أنصار ترمب والمنصات الإسرائيلية، خصوصا الناطقة بالعربية.

 علا الفارس
في خضم التفاعل الكبير في العالم بعد قرار ترمب والغضب العربي على القرار صعد إلى رأس قائمة الترند في السعودية ووصل إلى قائمة الترند العالمي وسم #علا الفارس_ تسيء للسعودية، إذ اتهم مغردون سعوديون الإعلامية الأردنية علا الفارس بالإساءة إلى المملكة بسبب ما قالته عن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكانت الفارس قد غردت في حسابها على تويتر قائلة: ترمب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا، فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا "هلا بالخميس".

وبعد موجة الانتقادات حذفت الفارس تغريدتها ونشرت واحدة أخرى لا تتحدث فيها عن زيارة ترمب للمنطقة، فقالت: ترمب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا، الليلة ندين وغدا نغني "هلا بالخميس"، وأكدت في تغريدة أخرى أنها لم تقصد الإساءة للسعودية.

وقد تداولت وسائل إعلام سعودية نبأ استغناء مجموعة "أم بي سي" عن خدمات الإعلامية الأردنية علا الفارس التي تعمل في القناة منذ العام 2008 مذيعة ومقدمة لبرنامج أسبوعي، وذلك بعد أن انتقلت من العمل مراسلة لقناة العربية في عمّان لأربع سنوات قبلها.

 لوحة ليوناردو دافنشي
أثارت لوحة ليوناردو دافنشي المسماة "سالفاتور موندي" أو "مخلص العالم" جدلا واسعا على مواقع التواصل بعد أن كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن لديها وثائق تؤكد أن مشتري اللوحة هو الأمير السعودي بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود الصديق المقرب من ولي العهد محمد بن سلمان.

وانهالت التعليقات والمشاركات بعد الكشف عن أن الأمير السعودي ليس من هواة المقتنيات الفنية النادرة، كما انتقد البعض شراء اللوحة بمبلغ 450 مليون دولار، في حين تخوض المملكة حملة على الفساد.

واستنادا الى الصحيفة فإن اللوحة عرضت في متحف اللوفر بأبو ظبي عاصمة دولة الإمارات، وتقول الصحيفة إن الأمير بدر تباهى باقتناء هذه اللوحة المثيرة للجدل لما يوصف بصورة المسيح، وهي تعد منافية لتعاليم الإسلام.

وأشارت الصحيفة إلى أن شراء أمير مقرب من بن سلمان مثل هذه اللوحة يشير إلى "انتقائية في الحملة على الفساد" بالمملكة العربية السعودية.