- التغلب على الغربة، التغلب على الديسك
- التحرك نحو المستقبل ونحو الوطن

التغلب على الغربة، التغلب على الديسك

محمد ملحم عروس
محمد ملحم عروس: أنا طلعت لي منحة من سوريا على روسيا البيضاء، درست الطب العام بجامعة بيلاروسيا وتخرجت بـ 1992 وبعدين اشتغلت هناك سنة بالجراحة العامة ومن هناك بلشت أراسل ألمانيا وجاءني من ألمانيا قبول بجامعة هامبورغ للجراحة العصبية وبلشت بجامعة هامبورغ بس بدايتي كطبيب اشتغلت بروسيا البيضاء شي سنة من الزمن وبعدين من هناك جاءني القبول على ألمانيا لأنه أنا ولدان بألمانيا كان في تسهيلات لهذا الشيء.

المعلق: تربى الألماني على منظومة من القيم تعلي من شأن المثابرة والعمل الدائم وتقدس العلم نهجا للحياة، منظومة تجمع النظام الصارم بالحرية المبدعة معا، والألماني يرى الشعوب الأخرى من حوله أقل منه انضباطا واتقانا وانكبابا ولذا فهو لا يمنح الأجنبي ثقته إلا بعد أن يثبت الوافد بالدليل القاطع المتكرر مرة بعد مرة أنه لا يقل كفاءة ولا دأبا، والأمر يزداد صعوبة إن كان هذا الأجنبي عربيا متخصصا في أدق فنون الجراحة على الإطلاق، بهذا المدخل وحده نفهم الأهمية الفائقة لإنجاز الطبيب السوري محمد عروس في ألمانيا التي تعده الآن واحدا من أهم جراحي الأعصاب والعمود الفقري فيها.

محمد ملحم عروس: الوالد الله يرحمه اللي كان هو قدوة لي بصغري قال لي يا ابني إذا بدك تدرس مهنة الطب أهم شيء تتطلع بالمريض أنه كأبيك كأمك كأخيك كأختك وما بحياتك تحاول تكذب على مريض، عالج المريض مثلما بدك تعالج أمك، وبحياتك أنت ما تفكر الطب هو مهنة مادية، الطب هو مهنة إنسانية. أنا ولدت بمدينة هانوفر ألمانيا الغربية لأن والدي جاء بسنة 1953 على ألمانيا بقصد الدراسة وحصل شهاداته يعني درس الطب والاختصاص هون وبعدين نحن رجعنا على سوريا ووالدي رجع مباشرة على اللاذقية اشتغل بالمشفى العسكري في اللاذقية وبعدين كان عنده مركز خاص أو عيادة خاصة اختصاصه كان بالجراحة العظمية والجراحة العامة. زوجتي اسمها يرينا من جمهورية بيلاروسيا من مدينة اسمها بيتكس تعرفت عليها هي كانت تدرس بالمعهد الطبي هناك كانت عم تدرس صناعة أسنان وتدبير أسنان وبعدين تعرفت طبعا على أهلها اللي هم بتلك الأيام تعرف الغربة بتكون صعبة كمان تبنوني كولد مثل ابن لهم وبقينا مع بعضنا ولما صارت مشاكل بالاتحاد السوفياتي قررنا نيجي على ألمانيا لأنه أنا ولدان بألمانيا والاتجاه كان أنه نيجي على ألمانيا، جئت على ألمانيا بسنة 1993. عندي بنتان الكبيرة سميناها ليندا سعاد -الولدة اسمها سعاد- مواليد 1998، وليزا مواليد 2005 وإن شاء الله.. أنا بأحب الأولاد كثيرا يعني وإن شاء الله بنشوف يعني عندنا النية أنه يصير عندنا كمان أولاد. مهنة الطب أنا من لما كنت صغير كنت مولعا بالطبع مهنة الطب لأنه كنت دائما أرافق والدي على شغله على عيادته كنت أحمل حقيبته للوالد، كانت بالنسبة لي هيك متعة كبيرة أنه أحمل حقيبة الوالد وأنا ابن الدكتور أحمد عروس أروح أنبسط بهذا الشيء وبعدين صرت أحفظ أسامي الأدوية كنت حافظ كثيرا أسامي أدوية وأعرف ليش الدواء الفلاني للاستطباب الفلاني، وفي مرضى كثير من مرضى الوالد يقولون إنه عندك أنت الطبيب الطفل.

المعلق: لو رأته أمه الآن لاغرورقت عيناها بالدموع ولقالت له العمر كله إلك يا ابني كأنه والدك هو اللي قدامي. ومحمد عروس لم يرث عن أبيه الطبيب السوري الشهير الراحل ملحم عروس وجهه الطيب وبراعته كطبيب فحسب بل ورث عنه ما هو أهم، حزمة من الأخلاقيات التي كانت تدفع الدكتور ملحم لإرسال ابنه الطفل محمد خفية ليشتري الدواء من صيدلية مجاورة كي يعطيه هدية لمريض فقير، ثم يتسلل الأب والابن خجلين من بيت المريض كي يهربا من تقاضي نقود الزيارة المنزلية، والابن لا يزال وفيا إلى حد المبالغة لما ورثه عن أبيه النبيل.

محمد ملحم عروس: يعني مرض الديسك هو أول شيء بيسموه، نحن بنسميه فتق النواة اللبية، شو هو فتق النواة اللبية؟ ليش بيصير فتق النواة اللبية؟ بين فقرة وفقرة عندنا باقي من الديسك أو هو الغضروف جواته بيصير عندنا ضعف بالعضلات أو الأربطة اللي بتكون حامية هالديسك هذا بتضعف العضلات فلذلك أنت لما العضلات بتضعف ما في شيء ماسك العضلات، لما أنا ما في شيء شادد لي العضلات أنا ما عندي.. عضلات البطن وعضلات الظهر، ما بس عضلات الظهر عضلات البطن كذلك لازم تكون قوية يعني وقتها بتثبتنا هيك. هون دائما بين كل فقرة وفقرة في عندنا الغضروف، لما بيصير عندنا فتق نواة لبية هذا الأحمر هون طالع وضاغط على العصب، لما بيضغط على العصب هيك المريض بيصير عنده أوجاع يا بيصير عنده خدر بالرجل يا بيصير عنده بيقول لك عم توجعني مثلا رجلي أنا ما عم بأشعر برجلي ما عم بأقدر أقوم أمشي عليها، كل هالأعراض هي بتكون مثلا مضغوطة، ممكن يصير الضغط هون وممكن يصير الضغط هون وهون بالجهتين يعني ممكن يصير وممكن يكون متوسط هلق هون متوسط. الواحد يعني ما في عناية وما في توعية للمريض مثل زمان ولذلك التطور يعني التطور اللي صاير يعني فلذلك لما بنشرح للمريض في عندك أنت كمان أكثر من شغلة، المريض لازم يعرف أنه ما بس الديسك هو اللي بيسبب لنا المشاكل أوجاع الظهر، عندنا أوجاع الظهر بيسموها المفاصل، المفاصل تبعوت الفقرات عندك أنت بيكون الديسك نفسه يعني إذا مانه مفتوق بيكون عندك أنت مثلا التهاب بالديسك، تضيق القناة، هلق مثلا إذا هون هذا العصب تضيق القناة بيصير ضغط على المريض. تصور بالإحصائيات الألمانية الأخيرة أن كل اثنين فيهم واحد بيراجع الدكتور أقل شيء ثلاث مرات بالسنة منشان وجع الظهر. يعني اختصاص جراحة عصيبة أنا اخترته لسه كنت بأتذكر أن الوالد لعب دورا كبيرا بالاختصاص، الوالد كان جراحا عاما وجراح orthopedic يعني جراح عظمية وحوادث واختصاص الجراحة بشكل عام كنت أحبه من صغري أنا، كان بيشدني كثيرا ولأنه بأعرف أنه اختصاص صعب كثير الاختصاص حتى صعب كثير واحد يحصل عليه ويختص فيه كان يشدني أكثر أنه بدي هالاختصاص بدي هالاختصاص. بعدما خلصت اختصاص الجراحة العصبية بلشت ببحث دكتوراه كيف بدنا نعالج نحن المريض بدون عمل جراحي، كان في قبلي أنا في كثير أنه مجربين هيك، أنا تطورت بطريقة يعني وأعطونا فيها وقتها مثل براءة اختراع ببحث الدكتوراه تبعي أنه هو بيسموها طريقة القسطرة التنظيرية لعلاج الآلام، آلام الديسك، هالطريقة نحن طورناها صرنا ندخل عن طريق القناة العجزية أو من داخلها هون، هذا كله طبعا تحت الكمبيوتر يعني نحن بنعملها بالكمبيوتر الموجه يعني بالستي سكال الموجه يعني أنا حتى يقول لي الكمبيوتر وين أنا واصل بيكون عامل لي هون أكثر من مقطع بيقول لي والله المقطع الفلاني بدك تدخل، حاصله بندخل نحن بالقثطرة بتبقى القثطرة موجودة مثلا خمسة أيام ونعطيه للمريض دائما الصبح والمساء أدوية، صباحا بنعطيه دواء منشان العصب، وذمة العصب تروح ومساء بنعطيه للمريض دواء منشان هالديسك نسويه نرخيه أو نسويه مثل الجيليه وبعدين الديسك قسم الديسك بيذوب يعني لأن الأدوية اللي عم نعطيه إياها فيها أنزيمات بتذوب الديسك. إيه هذه أنا بحث الدكتوراه تبعي حاولت بـ 530 مريضا، 526 مريضا كان عندنا وكان عندنا نتائج إيجابية لحدود بدك تقول بين الـ 85% إلى 90% بدون عمل جراحي، بس عندك مرضى 10% هؤلاء بدهم العمل الجراحي لأنهم ما عم يستفادوا على الطرق هذه وما عم يستفادوا حتى على الطريقة التقليدية أنه بتعطيه حب وبتعالجه، في دائما.. فلذلك لازم يكون الواحد في مصداقية بينه وبين المريض أول شيء انه طيب كيف أنت تقول له للمريض أنه أنا شو عندي الطرق المناسبة لك شو الحلول المناسبة وأنه حتى تقول للمريض إنه يا عم معلش حتى لو عملت لك القثطرة هذه إنه أنا عندي إمكانية الجراحة إذا أنت ما استفدت.

[فاصل إعلاني]

التحرك نحو المستقبل ونحو الوطن

المعلق: حينما تشير الإحصائيات الألمانية إلى أن واحدا من بين كل ألمانيين يؤلمه ظهره علينا إذاً أن ننصت لنصح ابن اللاذقية هذا وأن نحافظ على ظهورنا. تصف الدوريات العلمية الألمانية الإنجاز الجراحي المسجل باسم محمد عروس بأنه قد وهب مرضى الغضروف الفقري فرصة جديدة ليحيوا حياة طبيعية ملؤها الحركة والتفاؤل بعد أن كانت العمليات الجراحية قديما تشفيهم من الآلام في أحسن الأحوال ولكن المريض يفقد قدرا كبيرا من ليونة جسده الطبيعية فيحال للتقاعد رغم أنفه.

محمد ملحم عروس: بآخر التسعينيات بلشت هون بألمانيا أنه ما عاد يبدلوا الديسك، لما بدك تبدل الديسكات الرقبية ما عادت تبدلها.. كان يحطوا لها مثلا أولي ديسك ويثبتوها، نحن صرنا نشوف أن فيزيولجية الجسم الفيزيولوجية العالية للفقرات لما عم بتثبتها له أنت من فوق عم بتحط له أنت جيل.. عم يتثبت من وراء، وكثير مرضى بحاجة إلى حركة الرقبة للأمام للوراء على اليمين على اليسار، أنا صرت أفكر أنه حتى كل اللي عم تنعمل كانت ما بشكل تشريحي، يعني أنا بدي أشوف دائما تشريح، جئت أنا بعدين من ثلاث سنوات في شركة ألمانية هون أعطيت الفكرة تبعيتي أنه أنا بدي أطور شيئا بس متحركا يعني أن يكون الديسك متحركا زائد يكون بشكل تشريحي، وطورنا هالديسك هذا وصرنا عم نشتغل والشركة الألمانية هون كمان أعطونا شي 10، 12 موديلا يعني الكبر والصغر هذا كله بنقيسه على كل مريض يعني بنشوف بنعرف إنه والله هذا بتظبط عليه بتشوف كيف حركة الرأس حركة الرقبة وعلى أساسها بتحطها له. يعني هي في له ثلاث قطع، هذه القطعة هون اللي هي بتصير تحرك الديسك لقدام ولوراء، ليش عم بتحركه لقدام ولوراء؟ بتحركه لقدام وراء منشان الحركة لقدام ولوراء تتحرك معك، مانها ثابتة فلذلك نحن فيزيولوجية الجسم تركناها، بتشوف كيف حركة الرأس مثلا كيف حركة الرقبة بتحركها وعلى أساسها بتحطها له، والمريض بتقومه بعد ساعتين، العملية ما لازم تخوف إنه المريض والله بدي أعمل عملية، لا، نحن عم نعمل منشان نوقف انتشار مثلا معين مثلا منشان الديسك ما يضغط على النخاع الشوكي أو شيء وهذا الشيء المهم، وهذا الشيء المهم أنا بأحب أقوله لكل مين عم بيشوفني أنه في عندنا الثقافة، الثقافة الطبية مهمة كثير في بلادنا، المشكلة بتشوف المريض عندنا بيخاف من العمل الجراحي وبيكون العمل الجراحي الاستطباب له موجود يعني، بتشوفه بيخاف لأنه ما عندنا توعية صحية، لما بتقول له بالعمل الجراحي بيخاف وبيقول لك لا، هون المريض الألماني أنا بأحكي معه ما في خمس دقائق عشر دقائق بيقول خلص أنا بدي صحتي قبل الدنيا كلها. كل شخص عربي بيريد النجاح ويحقق شيئا بالبلد غريب يعني عم بيصير عنده في صعوبات كثيرة منها أول شيء أنت عم تيجي على طبعا اللغة بدك تكون متقنها مثلك مثل الألماني أو أكثر، ثاني شيء لتثبت موجودية بهالبلد هون بدك تشتغل أنت أكثر من الألماني يعني بثلاث أربع مرات، يعني مثلا لتصل لمراحل أنت هون ببلد متقدم بالطب هون الفرص اللي بيعطوك إياها قليلة يعني أنه حتى تصل أنت لكبير أطباء أو تصل مثلا لشيرمان أو شيء، قليلة، يعني بيوصلوك أنه تستلم قسما صغيرا أو مساعد مثلا كبير أطباء بس قليلين اللي بتلاقيهم مثلا بيسلموهم مشافي كبيرة أو شيء، نحن بنستغرب ليش هذا الشيء مع أنه أنت مثلك مثل الألماني هون عم تشتغل مثله جنسية معك نفس الشيء بس نحن بنشوف دائما إنه بنتساءل ليش هالشيء هذا. اختصاص الجراحة العصبية بلشته بمشفى هامبورغ الجامعي ايبندورف بسنة 1993، 1994 بلشنا فيه، هون الاختصاص يعني مثل rotation بتروح من مشفى إلى مشفى يعني، بعده رحت على مشفى ثاني مشفى للعمود الفقري أخصائي بس بالعمود الفقري بمدينة اسمها رادن، كمان تبناني هناك صديق والدي كمان هو كان.. بعدين من تلك المدينة رحت على مدينة اسمها مدينة ماغديبور قعدت فيها أربع سنوات وبعدين خلصت الاختصاص هناك وبعدين من هناك من ماغديبور جئت على هامبورغ اللي كان أنا حلمي أرجع لها ثاني وأبلش فيها وأعمل فيها اسما، لأنه أنا كنت بـ 1993 ما حدا بيعرفني بس كان هذا هدفي أنه أنا أرجع على المدينة اللي حبيتها وأعمل شيئا. بـ 15/6/2001 بلشت بالمركز الأولي اللي هو بنصف المدينة، المركز هذا جديد هون بالـ 2004 بنشوف المرضى فيه بنعمل تشخيص في عندنا هون بالمركز عندنا سيتي سكان ثلاثي الأبعاد بنعمل كمان علاجات تحت السيتي سكان علاجات موجهة، والمركز في عندي 12 موظفا هون، عندي هون الممرضات بيحكوا روسي، بولوني وفي منهم الإنجليزي والعربي طبعا نحون هون لغتنا فبتسهل على المرضى كثير. يعني أنا حرصت أنه أجيب إخوتي على ألمانيا لما أنا خلصت اختصاصي بهدف طبعا الدرس، في أخي الدكتور إسماعيل كمان هو جراح عصبي والدكتور طارق هو مستلم العلاقات الخارجية أو بيجونا مثلا مرضى عرب بيأخذهم بيفرجيهم يعني بتعرف أنت المريض العربي أو اللي بيجينا من البلاد العربية بحاجة دائما لرعاية غير المريض الأوروبي أو المريض الألماني.

إسماعيل ملحم عروس/ أخصائي في الجراحة العصبية: يعني في نوع من العلاقة بيني وبينه كثير قوية بحيث أنه أنا حابب دائما أكون جانبه وهو كمان بيحب أنه أنا أكون جانبه، فتطورت هذه العلاقة بحكم أنا أنا درست طب بعدين أنه أنا بدي ألمانيا لأنه عندنا أخ ثالث هو بأميركا، فلما صرنا قريبين على بعض نحكي هيك وحسيت الاختصاص كثير قريب علي لأنه أشوف كيف يعمل مناوبات وكيف يشتغل فبأحس أنه حقق حاله وفعلا ما كان اختيار أبدا غلط من ناحية الاختصاص، صحيح هو اختصاص صعب ومتعب وفيه مسؤولية عالية كثير بس حلو حلو، ودوري إنه بالإضافة إلى أنه جراح وعمود فقري ورأس وأعصاب بنشتغل نحن تكثير تحت السيتي، سيتي سكان هو جهاز الكمبيوتر الطبقي المحوري بنشتغل عليه عمليات كثير قدرت تجنب كثير عدد مرضى العمليات الجراحية الكبيرة عندنا كثير نسبة نجاح عالية كثير للمجال هذا، وأنا مستلم الشق التنظيمي والإداري والحمد لله عندنا سمعة كويسة وهي على فكرة من دون ما نعمل أي دعاية أو شيء، بيجي المريض نتيجة نصيحة المرضى الثانيين ودائما هيك لأن المجال اللي بنشتغل فيه نحن مانه تقليدي، يعني في بالإضافة للجراحة العصبية بمفهومها التقليدي وجراحة العمود الفقري في هذا النوع الثاني من العلاجات اللي بنعملها للمريض كـ alternative نتيجة التطور التقني عن طريق الكمبيوتر وفي طبعا الأدوية وهيك فمنشان هالشيء هذا بتلاقي هون حجم وجود المرضى أكثر من غير عيادات بيقولوا لنا هيك طبعا الكل أنه عندكم ما شاء الله كثير وكذا هيك، ألف الحمد لله وطبعا رضا الله ورضا الوالدين.

محمد ملحم عروس: نحن العمليات الكبيرة، العمليات الـ open surgery العمليات المجهرية هذه بنشتغلها نحن بمشافي الدولة الكبيرة، أنا من 2004 لهلق رئيس قسم للمشفى بيرغدوف بهامبورغ، كان في قسم لجراحة العمود الفقري كنت أنا مستلم القسم لـ 2009، الشغل كان كثير كثير فلذلك هلق تركنا مشفى لأنه نحن عم نحاول هلق في عندنا جانب مركزنا هذا هلق معروض علينا أن نوسع لنعمل مشفى كله بشكل عام يعني private clinic. والله هالشيء هذا عم يراودني هلق بالفترة الأخيرة من شيء خمس سنوات فلذلك أنا قدمت لفحوصات الكولكيوم فحوصات الاختصاص ونجت فيها فلذلك أنا حتى سجلت حالي بسوريا لأنه أنا رايد أن أنزل وأؤسس شيئا بسوريا ويكون رد قليل.. لأنه أنا أظل ابن هالبلد يعني ابن سوريا ابن بلاد الشام، بأحب أنا أنه أرد شيئا لشعبي لوطني لأمتي أنا بأحب.. في سعادة يعني في سعادة حقيقية لما أنت بتساعد هناك واحدا بتساعد طفلا بتساعد رجلا يعني واحد محتاج هناك، بتحسه غير يعني تصور لما واحد بيقول لك أنه الله يخليك، لما بيقول لك الله يرحم أبوك بتحسها طالعها منه بشكل ثاني، هون ما في هالعلاقة الحميمية بينك وبين المريض يعني مع أنه نحن بنحاول هيك بس بيبقى دائما في فروقات كبيرة.

المعلق: سوريا نصب عينيه دائما وصورة أمه لا تفارقه وصوت أبيه يهمس في أذنيه ناصحا بأن يهتم بالمريض قبل اهتمامه بنقود المريض. محمد عروس الذي قبل في بداية تخصصه أن يعمل عاما ونصف عام بلا أجر على الإطلاق في مستشفى ألماني حكومي ليتعلم فنون جراحة الأعصاب يتساءل الآن لماذا نغرس بديلا معدنيا لفقرة تالفة في ظهر مريض إن كنا نستطيع عبر منجزات علم الخلايا الجذعية الوليد أن ننشئ تلك الفقرة جديدة وسليمة بديلة للفقرة التالفة؟ وهكذا هو يتحرك نحو المستقبل دون توقف لصالح مرضاه. وعلينا أن ننصت له جيدا وهو ينصحنا بأن نعتني ما وسعنا العناية بظهورنا العربية المثقلة. dtexile@aljazeera.net