- فضل العرب على الغرب
- العرب بين الترجمة والإضافة للحضارة
 - نسب نظريات العرب للإغريق

خالد الحروب: مشاهدي الكرام مرحبا بكم، في حلقة اليوم نناقش عدة كتب تدور في معظمها حول العلاقات الحضارية التاريخية مع الغرب وحول أدوار المثقفين والمؤرخين في السياسة وحول إسهامات العرب والمسلمين في الحضارة الإنسانية، أول هذه الكتب عنوانه كهنة عميان المثقفون والحرب من كينان إلى كيسنغر من تأليف الأكاديمي البريطاني.. الأميركي عفوا بروس كوكليك في هذا الكتاب يتناول المؤلف دور المثقفين في السياسة الخارجية الأميركية خاصة في أوقات الحرب ويلاحظ أن دور المثقف كان خاضعا بشكل أو بآخر لمنطق السياسي وصانع القرار وأنه في حالات قليلة فقط تبنى المثقف المسيس موقفا معارضا للمؤسسة الرسمية ويستعرض المؤلف دور أسماء كبيرة مثل جورج كينان الذي صاغ النظرة الأميركية للاتحاد السوفيتي عبر مذكرته الشهيرة في الخمسينات وصولا إلى هنري كيسنغر وموقفه المتواطئ مع الإدارة في حرب فيتنام، الكتاب الثاني صادر بالإنجليزية والفرنسية معا وعنوانه تاريخ الأرقام من خلال الحضارات من تأليف أسامة صيادي وفيه يغوص المؤلف في تاريخ تكون الأرقام وكيف تطورت، فيشرح أن الحضارة السومرية اعتمدت على نظام رقمي مكون من ستين رمزا بينما اعتمدت حضارة المايا على نظام اعتمد عشرين رمزا ثم يصل إلى الحضارة الهندية والصينية اللتين اعتمدتا النظام الرقمي العشري من واحد إلى عشرة بما فيها الصفر وبعدهما قام العرب بتبني هذا النظام ونقلوه إلى بقية أرجاء العالم وصار قاعدة للعلوم الرياضية والفيزيائية والفلكية المعروفة، الكتاب الثالث عنوانه بحر من الإيمان.. الإسلام والمسيحية حول البحر المتوسط في القرون الوسطي من تأليف ستفين أوشيا وفيه ينتقل المؤلف بين محطات الحرب بين الإسلام والمسيحية على ضفتي المتوسط فيبدأ باليرموك ثم يذهب إلى بواتيه وقرطبة وباليرمو وطليطة ثم حطين وبعدها يصل إلى القسطنطينية ومالطا وحروب العثمانيين، في فصول الكتاب يحاول المؤلف أن يضع يده على مسببات الصراع والحروب بين دينين يعودان إلى جد واحد هو إبراهيم، لكننا لا نعرف لماذا لم تتغلب قوافل التجار وسفن التبادل السلمي على جحافل الجيوش وأساطيل الغزو في طول وعرض المتوسط قديما وحاضرا، الكتاب الرابع الذي نناقشه اليوم بتوسع مع ضيوفنا هنا عنوانه الدين الخفي.. دين الغرب الخفي للحضارة العربية الإسلامية وهو من تأليف صالح الجزائري الأطروحة المركزية فيه تدور حول دور العرب والمسلمين المحوري في الحضارة الإنسانية وخاصة الغربية ويناقش الكاتب أوجه عدم الاعتراف الغربي بذلك الدور ويحلل أسباب وآليات طمسه والتعامي عنه استضيف لمناقشة الكتاب المؤلف الدكتور صالح الجزائري فأهلا وسهلا به..

صالح الجزائري- باحث مختص في التاريخ العربي الإسلامي- مؤلف الكتاب: شكرا.



فضل العرب على الغرب

خالد الحروب: وهو باحث مختص في التاريخ العربي والإسلامي ومقيم في بريطانيا واستضيف أيضا الدكتور باسم مسلم أهلا وسهلا دكتور باسم أستاذ التاريخ العربي والإسلامي في جامعة كامبردج وأرحب بهما في هذه الحلقة، دكتور صالح إذا بدأنا معك ما هو هذا الدين الخفي الذي لا يعترف به الغرب والحضارة الغربية للعرب والمسلمين؟

صالح الجزائري: شكرا بسم الله الرحمن الرحيم.. هذا دين عظيم ويهتم بالعلوم وكذلك بقضايا العمران والتغييرات في الزراعة وفي الصناعة وفي البنوك إلى آخره والحديث عنه راح سيكون طويل والكتاب إن شاء الله يحاول يلخص هذا الدين ويشرح كيف مشت الحضارة من العالم الإسلامي إلى العالم الغربي في القرن الثاني عشر بالأخص والقرن الثالث عشر وما هي الطرق التي أتبعها التي اتبعت هذه العلوم والحضارة كيف مشت من العالم الإسلامي إلى العالم الغربي كيف وإيش الوسائل كذلك ومن هم المثقفين الأولين الغربيين الذين شاركوا في هذا النقل وكذلك رجال الأعمال إلى آخره يعني بالملخص هذا هو..

خالد الحروب: نعم باسم ربما للوهلة الأولى هذه أطروحة مشتهرة معروفة تقريبا أن هناك نوع من الإغفال لما ساهم به العرب والمسلمون في حضارة الغرب في التأسيس لها، لكن هل ما هو الجديد في هذا الكتاب كما رأيت؟

"
تكمن أهمية كتاب الدين الخفي.. دين الغرب الخفي للحضارة العربية الإسلامية  في توثيق نقاط التلاقي والنقل بين الحضارة العربية الإسلامية والحضارة الأوروبية خصوصاً بالقرن الثاني والثالث عشر
"
 باسم مسلم

باسم مسلم - أستاذ التاريخ العربي الإسلامي في جامعة كامبردج: يعني الجديد في هذا الكتاب أنه يوثّق توثيق جيد جدا أولا كل نقاط التلاقي والنقل بين الحضارة العربية الإسلامية خصوصاً بالقرن الثاني والثالث عشر والحضارة الأوروبية يعني خصوصاً هذا واحد، ثانياً يعني يفعل أكثر من ذلك لأنه يدل على أمكنة ها التلاقي يعني أمكنة ها التلاقي كان يعني أمكنة التطورات في أوروبا كان لها علاقة وثيقة بأمكنة معينة والأمكنة المعينة كانت في أسبانيا وجنوب فرنسا وإيطاليا وصقلية وهي المناطق التي كان فيها موجود التراث العربي والإسلامي وحاملي هذا التراث.

خالد الحروب: أسأل صالح أنت في الكتاب تقول أن تقريباً التيار الرئيسي للأدبيات الغربية ينكر هذه المساهمة لكن هناك أيضاً على الأقل على الهامش هناك غربيون كثيرون منصفون وذكروا هذا يعني أعطوا الحضارة الإسلامية حقها، أريد أن تصف لنا يعني ما الفرق بين هذا التيار وذاك؟

صالح الجزائري: أنا أعني هو المؤرخين الغربيين القدماء أحسن من المؤرخين الغربيين الآن، يعني المشكل يعني اللي هما المؤرخين الغربيين في الوقت الحاضر، توجد حوالي 90% هذه نسبة اللي أنكروا تأثير الحضارة الإسلامية على الغرب وحوالي 10% يعترفوا بتأثير من المسلمين على الغرب، لكن عندما ترجع المؤرخين القدماء توجد حوالي يعني نسبة ترتفع للمؤرخين الذين يعترفون بتأثير الحضارة الإسلامية ممكن ثلاثين أو 40% لكن المشكل هو أن ما هوش يعني إجهال الحضارة الإسلامية، هو حذفها تماماً في بعض من الكتب عندما تدرس كتب التاريخ الغربية معظمها يجهل تماماً حضارة ما يسمون هم العصور الوسطى اسمه عصر الظلمات.

خالد الحروب: طيب صالح أسألك هل هذا الإغفال بتقديرك وكما تقول في الكتب وتبحث هل هو إغفال متعمد أم هو إغفال للجاهل ربما؟

صالح الجزائري: لا يعني لا يمشي يكونوا هما مؤرخين دكاترة وبروفيسير ويتجاهلوا يعني ما لأنه ما يعرفوش أنا ما أظنش إنه الواحد ما يقدرش يوصل.

خالد الحروب: ما رأيك باسم ربما البعض يقول عن ما أساساً لم يعرفوا هذه؟

باسم مسلم: هو الموضوع عويص لكن بعض النقاط الأساسية إنه المشكلة بهذا الموضوع إنه فيه بعد سياسي مهم واحدة..

خالد الحروب: ما هو هذا البعد؟

باسم مسلم: سنذكر المواضيع، إنه نشوء الهوية الأوروبية بالعصور الوسطى والعصور الحديثة كان لها علاقة كان من جزء منا إن هما أوروبيين غير إسلام، يعني العلاقة بين المسيحية الأوروبية والإسلام كانت علاقة طبعاً كان فيه علاقة متعددة الجوانب لكن واحدة منها كان إن الهوية الأوروبية جزء من الهوية الأوروبية هي رفض الإسلام واحد، اثنين الصراع هذا استمر مدة طويلة يعني الإمبراطورية العثمانية اللي هي كانت إمبراطورية أوروبية وظلت إمبراطورية أوروبية للعصور الحديثة أولاً، ثانياً كان النظام الإسلامي إذا بيسموه بالعربي كان نظام يحسه الأوروبيين إنه بيهددهم لأنه كان قوي وكان إلى آخره يعني واحدة منهم، هلا إذا كان عندك شيء هو من أساس الهوية الأوروبية معناتها بصورة عامة يحب إنه يرفض يعني يرفض الاعتراف بالجميل.

خالد الحروب: هناك سبب آخر أسأل صالح أنه ذكرته أنت ها في الفصل الأول تقول أن الاستعمار الأوروبي يشترط ضمناً عدم الاعتراف بتفوق الآخر العربي والإسلامي حتى يبرر غزوه واستعماره ماذا تقصد؟

صالح الجزائري: أنا أعني هما بلش يستعمرون ها الدول الغربية في القرن التاسع عشر كانوا يستعملوا مبرر دخول الدول العربية لجل يجيبوا لنا الحضارة والديمقراطية والحرية إلى آخره، ما راحش واحد يأتي المستعمر يأتي لدولة ومثلاً يقبل أن هذه الدولة اللي هو راح يستعمرها هي أحسن ثقافيين وهي اللي أعطته الثقافة والحضارة وهما كانوا يصوروننا على إننا إنه كان شفنا تدرس الثقافة الغربية

والكتاب الغربيين في القرن التاسع عشر وأول القرن العشرين أما كانوا يوصفوا العالم العربي ابتدأ تشوف (كلمة غير مفهومة) ومارك تويني إلى آخره وبعض الكتاب الآخرين كلهم يوصفوا العالم العربي كأنه هو عالم متوحش متأخر ما عندهم ولا شيء يعني شوف وصفهم للمدن المصرية أو السورية أو شمال أفريقيا يعني وصف شو يعني كأننا كأن إحنا عرب ومسلمين كأننا على مستوى الحيوان، هذا يبرر دخول الغربيين إلى دولنا ويحصل لأن هو ما عند ما يدخلوا دولنا ما يجوش ليأخذوا مثلا ثرواتنا ولا شيء، ييجوا لتحريرنا، ييجيبوا لنا الحضارة وعلى هذه كان لابد من طمس تأثير الحضارة الإسلامية آنذاك..

خالد الحروب: أن هذه الأقوام أقوام متخلفة حتى ولم تكن الحضارة ساعتها..

صالح الجزائري: أينعم والآن هو نفس الشيء.

خالد الحروب: أسأل باسم يقول صالح في الكتاب أن هناك تضخيم للدور الإغريقي في الحضارة الغربية الأوروبية وهناك نوع من الفجوة أن الحضارة الأوروبية الحديثة قفزت عن الحقبة العربية والإسلامية وذهبت إلى الدور الإغريقي وربطت نفسها به، ما رأيك في هذا التحليل وإلى أي مدى هو دقيق؟

باسم مسلم: يعني إذا الواحد نظر للتطور التاريخي الثقافي الإنساني، العلوم اللي كانت موجودة حول حوض البحر الأبيض المتوسط قبل الإسلام هي علوم بعد صعود الإسلام وصعود العربية كلغة العلم في العصور الوسطى، كان كثير من هذا التراث اللي كان سابق للإسلام اللي كان موجود باللغات اليونانية إلى آخره مثل أرسطو وبقية اليونانيين كان موجود باللغة العربية، موجود كنصوص ترجمت إلى العربية وموجود أيضا كأبحاث وشروح كتبت باللغة العربية وهذه ترجمت بالقرن الثاني عشر والثالث عشر إلى اللاتينية، أساس الموضوع هون إنه بالنسبة للأوروبيين المهم في هذا الموضوع هو الحصول على النصوص الإغريقية ولو بواسطة العربية وليس الحصول على أي شيء فعل العرب به لأنه العرب..

خالد الحروب: إذاً حتى..

باسم مسلم: إنه هاي إنه مجرد كانوا مجرد ناقلين يعني..

خالد الحروب: هذه طبعا هذه أطروحة أساسية في الكتاب..

باسم مسلم: ها واحدة يعني إنه النقطة الثانية.

خالد الحروب: تفضل.

باسم مسلم: النقطة الثانية إنه في ثورة إنه فيه فرق كبير بوجهة النظر الأوروبية من القرن التاسع عشر إلى الآن ووجهة النظر الأوروبية قبل ذلك لكن الأمم الصاعدة في أوروبا..

خالد الحروب: من أين نحكي باسم..

باسم مسلم: أنا أحكي الأمم الصاعدة في أوروبا..

خالد الحروب: يعني هل الآن في اعتراف أكثر من..

باسم مسلم: لا في اعترافنا في فرق كبير بالعلاقة لأن يعني فيه شغلة في الموضوع العلمي ماذا حدث في التاريخ وفي موضوع العلاقة بين الغرب والشرق إذا بدك تسميها هيك، العلاقة بين الغرب والشرق لحد القرن الثامن عشر كانت علاقة متكافئة تقريبا من ناحية القوى، من بعد القرن التاسع عشر صارت علاقة غير متكافئة على الإطلاق يعني علاقة القوي يعني هو الغرب بالضعيف اللي هو الشرق اللي من ضمنه..

خالد الحروب: نعم واضح.

باسم مسلم: العرب والإسلام (Ok) هاي هلا غير الممكن إنه مش إنه هذا البعد السياسي اللي كنت تحدثت عنه..

خالد الحروب: هذه طبعا هذه أطروحة أساسية لكن سوف أسأل أنا صالح بالتفصيل مسألة دور العرب هل هم كانوا فقط مترجمين أم ناقلين لكن بعد هذا التوقف القصير، مشاهدينا الكرام نتواصل معكم بعد هذا التوقف القصير.



[فاصل إعلاني]

العرب بين الترجمة والإضافة للحضارة

خالد الحروب: مشاهدي الكرام مرحبا بكم مرة ثانية نواصل معكم نقاش كتاب اليوم دين الغرب الخفي للحضارات العربية الإسلامية، توقفنا صالح عند الترجمة وهي أطروحة أساسية جدا، هل العرب كانوا مجرد ناقلين للحضارة الإغريقية إلى الحضارة الغربية أم أنهم أضافوا عليها؟

"
كتاب الدين الخفي.. دين الغرب الخفي للحضارة العربية الإسلامية الكتاب عالج فهم المؤرخين الغربيين الذين يقولون إن العرب نقلوا حضارة الإغريق للغرب
"
صالح الجزائري

صالح الجزائري: هو المشكل مع بعض المؤرخين الغرب هم أنهم يقولون أن العرب نقلوا حضارة الإغريق للغرب، هذا هو دورهم ويعني هذا حتى المؤرخين الغربيين الذين يعترفون بدور المسلمين يقول لك ناقلين وهذا ما توجدوا الآن ويعاد ويعاد بالكثرة وهذا خطأ كبير في التاريخ والكتاب يعالجه، أن ما نقل من عند العرب ليس بالحضارة الإغريقية، الحضارة الإغريقية في العلوم التي نقلت القرن الثاني عشر والثالث عشر هي بنسبة قليلة جدا، هو العرب نقلوا كثير من الأمور، ما نقوله إلى الغرب شيء جديد والحضارة الإغريقية هذا ثاني فيها شيء تشويه للتاريخ يقال إنها ذهبت في الغرب ولذلك السبب راحوا يجيبوها من عند العرب وينقلونها إلى الغرب لكن الحضارة الإغريقية التي كانت موجودة في الغرب نفسه سواء بالإغريقية أو باللاتينية، ما نقل في القرن الثاني عشر والثالث عشر هو شيء يختلف عن الحضارة الإغريقية، توجد كثير من إنه عندما تقارن مثلا علوم القرن الثاني عشر والثالث عشر بالعلوم الإغريقية تلقى فيها فرق وشاسع، هذه كلها علوم أنتجت من عند المسلم، المسلمين أخذوا أو العرب أخذوا من عند الإغريق وطوروا وأخذوا كذلك من الصين بالأخص لكن طوروا هذه العلوم وهذه العلوم ما هياش قضية ترجمة فقط، مثلا عندما تأخذ قضايا عمران أو في بناية الحصون أو في المكاتب أو الكتاب أو الورق إلى آخره هذه اليونان ما عندهم حتى معلومات فيها تماما، تاريخهم يجهل هذه الأمور ما كانش مثلا ما يسمى بالمكتبة (Public library ) للجامعة عند اليونان ما كانش الجامعة، فكرة الجامعة ما كانش عند اليونانيين، المسلمين هما اللي قاموا بالجامعة وهذه تأتي من الجامع وإحنا إن شاء الله في كتاب رايح يخلص..

خالد الحروب: طيب باسم يعني إلى أي مدى هذه الأطروحة القوية التي يقول فيها صالح أن ما أضافه العرب أكثر بكثير مما ترجموه من الإغريق، لكن هذا ما تم إنكاره من قبل الحضارة الحديثة للأوروبيين؟

باسم مسلم: طبعا هذا شيء صحيح لكن يجب أن نفهم أن هنالك نقاط مهمة جدا إنه الشيء اللي نسميه التراث الإغريقي يعني قبل هو شيء لم يحدث فقط فيما نعرفه الآن باليونان، لكن كثير من هذا التراث الإغريقي هو تراث أصدره الناس من مصر وسوريا وإلى آخره يعني من الإسكندرية وإلى آخره يعني التراث الإغريقي ما أنه تراث غريب عن المنطقة ياللي بعدين نشأ فيها التراث العربي الحضاري واحدة، اثنين لازم يتطلع الواحد على الفكرة اللي سادت في القرن التاسع عشر عند الأوروبيين يعني الباحثين الألمان أو الباحثين الإنجليز تطلعوا على هذا التراث الإغريقي واعتبروا أنه من أيام اليونان القدماء يعني من أيام الإغريق إلى أيامهم هم لم يحدث أي شيء في التاريخ إنه هم بالقرن التاسع عشر ورثوا التراث الإغريقي العظيم وإنه العرب أو حتى اليونان بحد ذاتهم اليونان اللي موجودون باليونان ما لهم علاقة بهذا الموضوع لأنه اليونان يعني نظرتهم لليونان الموجودين في اليونان كان مثل نظرتهم للعرب إن هاي شعوب متأخرة إلى آخره..



نسب نظريات العرب للإغريق

خالد الحروب: إذا سألت صالح على بعض الأمثلة يعني لو تعطينا مثلا بعض الأمثلة كيف أن الغرب نسب بعض المنتجات العلمية أو بعض النظريات العلمية التي أنتجها علماء عرب أو مسلمون نسبوها إلى الإغريق أنت تذكر عن ابن الهيثم وابن النفيس وهارفي وكيف كانت النظريات تترجم وتقال أن هذه أصلا من اليونان؟

صالح الجزائري: أنا عم تكلمت الآن على هارفي يعني قادر أني أعطيك أمثلة كثيرة..

خالد الحروب: الدورة الدموية الذي..

صالح الجزائري: نعم الدورة الدموية.. هما يقولوا مثلا هارفي أخذها من غالين وينسوا ابن النفيس تماما يحذفوه من الوجود وهو..

خالد الحروب: بن غالينوس إحنا بالعربي نترجمها..

صالح الجزائري: لكن عن ما باشوف عند ما ألاقي ابن النفيس السوري هو اللي هارفي الإنجليزي أخذ كل المعلومات بتاعه من ابن النفيس والذين سبقوا هارفي فيه الإيطاليين بالأخص الباغو إلى آخره كلهم أخذوه من ابن النفيس والحكايات طويلة بيكفاش يعني أنا نوصفها كيفاش أخذوا العلم من ابن نفيس من دمشق لأنه كان سفير إيطاليا وهذه يقول لك هما بالصدفة كان سفير إيطاليا في دمشق..

خالد الحروب: لكن حتى نوضح صالح حتى لا نغرق في التفاصيل لأنه مثلا هارفي أخذ الدورة الدموية التي اكتشفها ابن النفيس ونسبها إلى اليونان قالوا إن ابن النفيس هو الذي ترجمها..

صالح الجزائري: لا المؤرخين هما اللي نسبوها لليونان ويجهلوا ابن النفيس تماما كأنه (كلمة غير مفهومة) لكن أنت عند ما تشوف تدرس مثلا نظرة هارفي تلاقها تشبه ابن النفيس ما تشبهش غالينوس تختلف عن غالينوس وعلى هذا عند ما يقولوا مثلا هارفي أخذها من غالينوس هذا الشيء مشوه لأن ما يشبهش تماما لأن غالينوس نظريته تختلف تماما فيها أخطاء كبيرة..

خالد الحروب: نعم أسال باسم..

باسم مسلم: اسمح لي قبل هذه النقطة لأنه هذا موضوع أعرف عنه شيء لأنه أنا أشتغلت بهذه المواضيع قبل، الموضوع هون إنه كتب غالينوس كانت من أسس الطب العلمي العربي في العصور الوسطي لكن الناس اللي كانوا يقرؤوه كانوا يقرؤوا ابن سينا القانون وكتب يعني كتب ابن سينا بهذا الموضوع بحد ذاته ابن النفيس عمل اكتشافه هذا وقت ما كان عم بيشتغل على كتابين؛ واحد اسمه شرح القانون لابن سينا والثاني شرح تشريح القانون لابن سينا، يعني في قصة طويلة عريضة يعني القصة هي عندك غالينوس لكن عندك شغل ابن سينا على غالينوس بعدين شغل ابن النفيس على ابن سينا ياللي من خلاله اكتشف الشيء اللي بيسموه الحقيقة هي الدورة الصغرى للدم مش وبعدين هارفي إلى آخره، يعني المهم بهذا الموضوع هو إنك تشوف شو هي القصة الحقيقية لتطور هذا العلم.

خالد الحروب: نعم دعنا ننتقل إلى جزء هنا في الكتاب صالح كيف حصل التأثير وتذكر هنا أشخاص أو فئات من الأشخاص وتذكر أماكن، ما هي هذه الفئات وما هي هذه الأماكن التي تم فيها التواصل والتلاقح واقتباس العلم العربي الإسلامي؟

صالح الجزائري: هو الأخ باسم ذكر الأندلس وصقلية وجنوب فرنسا لكن في كذلك..

خالد الحروب: يعني الجنوب جنوب القارة الأوروبية.

صالح الجزائري: شوف كل الأماكن التي تغيرت في الغرب المسيحي كلها كانت في اتصال مع العالم الإسلامي ما تغيرتش ولا منطقة واحدة في العالم الغربي..

خالد الحروب: تقصد تغيرت أنها تحضرت واكتسبت العلم؟

صالح الجزائري: يعني شوف الحضارة وهذا الشيء اللي برهن عن الحضارة الإسلامية هي اللي أثرت على الغرب، ما فيش منطقة في العالم الغربي اللي تطورت وما كنش عندها علاقة مع العالم الإسلامي وأي علاقة تبنيها مع العالم الإسلامي تتطور فيها هذا المجال بالذات مثلا عندما جاء العالم الأوروبي في بونتشي إلى شمال أفريقيا إلى مدينة بجاية في الجزائر أخذ من الجزائر معرفته للرياضيات، التطور هو كان أول عالم أوروبي اللي كتب في الرياضيات العصرية في أوروبا.. اللي تأثر على الحضارة الغربية عن ما راحوا الغربيين إلى سوريا وفلسطين وهذه كان تأثير سوريا وفلسطين كان تأثير عظيم أثناء ما يسمى الحروب الصليبية وأكبر تغيرات في الغرب جاءت من سوريا وفلسطين خاصة في ميدان الزراعة والصناعات والفنون إلى آخره.

خالد الحروب: أسأل باسم على ميدان آخر غير الزراعة والصناعة والعلوم الطبيعية عن العلوم الإنسانية وتحديدا اللاهوت وهنا يذكر في الكتاب تأثير ابن رشد في الفكر الديني الغربي والأوروبي، كيف ترى هذا التأثير وهو أيضا ربما غريب تأثير عالم إسلامي علميا عالم مسلم في اللاهوت المسيحي؟

باسم مسلم: يعني كلنا نعرف نحن الآن أنه علم أنه أولا الفلسفة كانت موضوع مهم جدا بالحضارة العربية والإسلامية واحد، ثاني الكلام يا اللي هو بيسموه اللاهوت يعني بالثيولوجي الكلام كان مهم جدا كثير، العلاقة بين الكلام والفلسفة هي علاقة وثيقة جدا وهذا موضوع مهم، المهم أنه كان هذا في إطار التفكير والبحث الديني الإسلامي، هلا فيه أشخاص ومفكرين مثل ابن رشد مثلا أو الغزالي أو ابن سينا نقلوا إلى اللاتينية وقرؤوا وأثروا، هلا الموضوع هذا أن لماذا مثلا أفكار ابن سينا عن موضوع العلاقة بين الفلسفة.. بين العلم والدين لماذا هذه أثرت تأثير أساسي في الفكر المسيحي إلى حد أنه المسيحيين مثلا في فرنسا في وقت ما اتبدعت جامعة السوربون انقسموا إلى هؤلاء..

خالد الحروب: يعني ما هذا التأثير يعني تقريبا في أي اتجاه التأثير إذا أدخلت صالح يعني كيف أثر مثلا ابن رشد في هذا الفكر اللاهوتي المسيحي إذا سمحت باسم؟

صالح الجزائري: لا ما هوش غير ابن رشد فيه كذلك الغزالي والفرابي وإلى آخره وهذه الأفكار أخذت من أول المثقفين الغربيين مثل (كلمة بلغة أجنبية) إلى آخره، الفكرة الأساسية تأثير المسلمين هو أن أثروا على الغرب لأن ما فيش تناقض بين الدين والعلم، هذا كان تأثير كبير جدا والحضارة الغربية بنيت على هذه الفكرة، في القديم كان في الغرب فيه صراع بين الدين والعلم وتأثير المسلمين هم أنهم برهنوا للغرب أن ما فيش صراع بينهم وهذا يعني بين العلم والحضارة والعلوم وهذا أخذ من طرف ناس مثل.. إلى آخره العلماء الأولين في الغرب وتوماس اكواينس إلى آخره وهذا هو اللي كان التأثير الجذري من طرف الحضارة الإسلامية.

خالد الحروب: نعم دعني أسأل باسم فيه مسألة عندها علاقة بواقعنا المعاصر، يقول هنا صالح ويختم باقتباس مطول وجميل أن.. عن عالم غربي وحتى عالم لاهوتي غربي أنه من دون أن نقرأ في العصور الوسطى، من دون أن نتعلم الأمور باللغة العربية فإننا حتى لا نعرف أمور ديننا المسيحي ولا نعرف أمور الدنيا الأخرى وعلوم الطبيعة وسوى ذلك، الآن نحن متورطون في نفس المسألة بطريقة معاكسة، لا نستطيع أن نفقه العالم من دون اللغات الأجنبية الإنجليزية والفرنسية ما تعليقك؟

باسم مسلم: يعني الحقيقة أنه إذا الواحد بيتطلع على التاريخ الإنسانية وعلى التطورات العظيمة اللي صارت فيها وطبعا هاي بتضمن نوع من الخلق العظيم، لكن ما فيه تطور بتاريخ الحضارة لما فيه نقل يعني مش كل شعب أخترع الكتابة من أول تعرف أنه..

خالد الحروب: يعني النقل ليس تهمة.

باسم مسلم: النقل ليس تهمة بالعكس من لا ينقل يبقى همجيا، النقل مهم جدا يعني..

خالد الحروب: نعم شكرا باسم على هذا التعليق الأخير وشكرا صالح ومشاهدي الكرام أشكركم على متابعتكم وكنا قد ناقشنا معكم اليوم كتاب دين الغرب الخفي للحضارات العربية الإسلامية من تأليف صالح الجزائري الذي أشكره على مساهمته معنا اليوم فشكرا جزيلا وكذلك أشكر الدكتور باسم مسلم أستاذ التاريخ العربي الإسلامي في جامعة كامبردج فشكرا باسم ولكم من فريق البرنامج ومن زميلي عبد المعطي الجعبة ومني خالد الحروب أجمل تحية وإلى اللقاء.