مقدم الحلقة:

خالد الحروب

ضيوف الحلقة:

د. محمد العشيري: محاضر في جامعة بيرمنغهام
د. نجاح كاظم: محاضر في جامعة هارفردشير

تاريخ الحلقة:

30/09/2002

- ظاهرة الإنترنت في العالم العربي
- سياسات الحكومات في دعم الإنترنت

- الآثار السلبية والإيجابية للإنترنت

- مشكلات الأنظمة السياسية مع الإنترنت

- تأثير استخدام الإنترنت على الأطفال

خالد الحروب: أعزائي المشاهدين، أهلاً وسهلاً بكم، نطالع اليوم كتاباً بعنوان "جيل الإنترنت" من تأليف أكاديميتين بريطانيتين هما (سارة هولوواي) ، و(جيل فالنتاين) .الكتاب –وكما يشير عنوانه- يبحث في ظاهرة عالمية طاغية في عالم اليوم، وهي الإنترنت وعلاقة الأجيال الجديدة بها. الموضوع الأساس لهذا الكتاب هو الانشغال المثير، إن لم نقل الإدمان الذي صار يسم علاقة شريحة واسعة من اليافعين بالإنترنت، ورغم أن هذا الانشغال أو الإدمان المثير للانتباه مشروط بإمكانية استخدام الكمبيوتر، ووصله بخط هاتفي، الأمر الذي يفترض حداً أدنى من مستوى معيشة غير متوفرة في معظم دول العالم، إلا أن ظاهرة جيل الإنترنت منتشرة حتى في دول العالم الثالث، ومنها الدول العربية، حيث تتجسد هذه الظاهرة عبر مقاهي الإنترنت المنتشرة في المدن والأحياء العربية، غنيِّها وفقيرها. نناقش اليوم كتاب "جيل الإنترنت" مركزين على ماله علاقة أو تطبيقات بالعالم العربي لإلقاء الضوء على هذه الظاهرة بشكل عام.

ضيفانا اليوم لمطالعة الكتاب هما الدكتور نجاح كاظم (المحاضر في جامعة هارفرد شير) والدكتور محمد العشيري (المحاضر في جامعة بيرمنغهام) وكلاهما في بريطانيا، فأهلاً وسهلاً بهما.

د. نجاح كاظم: يا مرحباً.

د. محمد العشيري: أهلاً وسهلاً.

خالد الحروب: وللاطلاع على المحاور الأساسية للكتاب كنت قد التقيت في وقت سابق البروفيسورة (جيل فالنتاين) إحدى مؤلفتي الكتاب، والمحاضرة في جامعة (شيفلد) في بريطانيا، وسألتها عن الأفكار الأساسية الواردة فيه، والتي تريد أن تنقلها للقارئ.

جيل فالنتاين: الكتاب عن الإنترنت التي باتت تحتل مكانة مركزية في السياسات الحكومية والعامة، فنحن ننتقل إلى مجتمع المعلومات، وعلى الناس تعلم مهارات استخدام الإنترنت للمشاركة في الاقتصاد وفي الحياة الثقافية، كما ينظر الكتاب في انعكاسات الإنترنت على المجتمع، وإذا ما كان صعودها سيهمِّش بعض الجماعات أم أن أنها ستكون للجميع.

خالد الحروب: ما هو دور السياسات الحكومية في دعم الإنترنت ونشرها، سواء عبر التعليم أو عبر أي وسائل أخرى عند الجيل الجديد؟

جيل فالنتاين: تدرك معظم الحكومات بأننا ننتقل إلى مجتمع المعلومات، وأن معظم الأعمال المعاصرة تتطلب تعلم مهارات استخدام الكمبيوتر والإنترنت، وتحرص معظم الحكومات الوطنية على ضرورة توفير هذه المهارات ومصادرها لجميع الناس، غير أنهم يركزون في برامجهم على الأطفال وتعليم الجيل الجديد لهذه المهارات.

خالد الحروب: لكن ما هي الجوانب السلبية للإنترنت كما ذكرتِ في الكتاب؟ هناك جوانب إيجابية عديدة ذكرتيها، لكن ما هي الجوانب السلبية؟

جيل فالنتاين: من الناحية السلبية هناك قلق عام حيال قضاء الجيل الجديد وقتاً طويلاً في غرف الحديث، يضيعون وقتهم في النظر إلى أشياء عديمة الأهمية مثل الممثلين والممثلات والموسيقى، وبالتالي فهم لا يستعملون مهارات كمبيوتر مفيدة، وبالطبع هناك قلق حيال تعرضهم للخطر إن اطلعوا على مواقع غير ملائمة، مثل المواقع الخلاعية والمواقع التي تحض على التطرف السياسي، إلى جانب تعرفهم على غرباء في غرف الحديث.

خالد الحروب: تعتبر غرف الحوار والمحادثة على الإنترنت من أكثر ما يستهوي ويستقطب الشباب، فما هو الأثر الحقيقي –كما رأيته في الكتاب- على هؤلاء الشباب اليافعين؟

جيل فالنتاين: في الواقع وبشكل عام أعتقد أن غرف الحديث على الإنترنت إيجابية، إذا أتاحت الفرصة للصغار لإقامة صداقات مع صغار من دول أخرى، خاصة من الولايات المتحدة، ثم أستراليا، ونيوزيلاندا، وساعدهم هذا في تغيير أفكارهم النمطية عن الثقافات الأخرى.

خالد الحروب: يرى البعض أن العالم الافتراضي والخيالي الذي يغرق فيه الأطفال والشباب أيضاً عن طريق الإنترنت يبعدهم عن العالم الواقعي والحقيقة، وهذا له آثار اجتماعية ونفسية مدمرة على حياتهم، فما هو رأيك؟

جيل فالنتاين: هناك فصل مجحف بين العالم الحقيقي والعالم المتخيل، فالكثيرون يعتقدون أن العالم المتخيل سلبي وأنه خطير، ولا يبت للواقع بصلة، لهذا هناك قلق غير مبرر من الإنترنت، ويعتقد الكثيرون أيضاً بأن من يستعمل الإنترنت يعيش في عالم خيالي، ويعدل عن الحديث إلى أفراد أسرته، وينعزل عن أصدقائه، ولا يشاركهم في النشاطات اليومية، وهو أمر غير صحيح. هذه النظريات هي المسؤولة عن القلق من الإنترنت، الإنترنت لن تمنعهم من المشاركة في النشاطات اليومية بتاتاً.

خالد الحروب: في الكتاب هل رأيت أن الإنترنت، كوسيلة تكنولوجية، تساعد على تحرير الناس، أم أنها تكرِّس هيمنة التكنولوجيا على حياتهم؟

جيل فالنتاين: أعتقد بأن التقنية قادرة على تحرير البشر، لأنها تمكنهم من الحصول على معلومات من أي مكان في العالم، ويستطيعون الاتصال بأي مكان في الأرض، وتساعدهم على تخطي حواجز الزمن والمسافات، فمثلاً من يعيش في منطقة نائية يستطيع الحصول على أي معلومات دون الحاجة إلى التنقل في القطارات أو السيارات للوصول إلى المدن والحصول على ما يرغب.

خالد الحروب: هل تعتقدين أن الإنترنت تعزز الفجوة بين الفقراء والأغنياء، أم أنها تردمها؟

جيل فالنتاين: الحكومات معنية بهذا الأمر، لأن العائق هو محدودية المصادر، فللحصول على الإنترنت يجب أن تتوفر الكهرباء، وخط الهاتف، إلى جانب جهاز الكمبيوتر، إلى جانب القدرة على تمويل كل ذلك. الناس في المجتمعات الغنية لن يواجهوا أية صعوبة في توفير هذه المصادر، أما الناس في المجتمعات الفقيرة سيكون من الصعب عليهم توفير هذه المصادر، وحتى في الدول الغنية ستنتج فجوة بين الأغنياء والفقراء والجماعات العرقية أيضاً، لذلك أعتقد أن هناك خطر في أن تؤدي هذه التقنية إلى توسيع الفجوة بين من يملك ومن لا يملك هذه المصادر، وحتى في الدول الغنية مثل بريطانيا والولايات المتحدة ستنتج فجوة بين الأغنياء والفقراء والجماعات العرقية أيضاً، التي لا تتوفر لديها القدرة الشرائية، ولم تتوفر لها فرص تدريب ملائمة بسبب عدم توفرها في البلدان التي أتوا منها أيضاً، لذلك أعتقد أن هناك خطر في أن تؤدي هذه التقنية إلى توسيع الفجوة بين من يملك ومن لا يملك لهذه المصادر.

خالد الحروب: هل تعتقدين أن الإنترنت تقوم بأمركة العالم، بسبب سيطرة الولايات المتحدة على وسائلها، أم أن الأمر غير ذلك؟

جيل فالنتاين: أجل، هناك خطر في أن تسهم الإنترنت في أمركة العالم، لأن الولايات المتحدة هي التي تقود هذه التقنية، خاصة من خلال شركة (مايكروسوفت)، كما أن اللغة الإنجليزية هي التي تسيطر على معظم المواقع، لهذا فمعظم المواقع تركز على الرياضة الأميركية والفنون الأميركية، مما يشجع الناس على الالتفات والاهتمام بالثقافة الأميركية في غالب الأحيان، وهذا يتعارض مع الدور الحقيقي للإنترنت وهو التعرف على العالم الأوسع.

في نهاية المطاف يشجع الواقع الحالي للإنترنت سيطرة الثقافة الأميركية على العالم.

[فاصل إعلاني]

خالد الحروب: الدكتور نجاح كاظم، دكتور محمد العشيري طبعاً، قبل أن نبدأ بفصول الكتاب ومناقشة ما جاء فيه، في البداية فيما خص العالم العربي، هناك الملاحظة الأكبر طبعاً هي أولاً قلة استخدام هذا الإنترنت، وظاهرة جديدة، لكن الكلام عنها أكثر من واقعها في.. في.. في المدن العربية والاهتمام بها، الأمر الثاني: قلة الدراسات أيضاً عن هذا الموضوع بكونه موضوع حديث، وأنت دكتور نجاح عندك كتب كتبته حديثاً عن هذا الموضوع "العرب وعصر المعلومات" فأولاً ما هو التقييم العام لهذه الظاهرة في العالم العربي؟ وتقييمها للدراسات التي صدرت حولها لحد الآن؟

ظاهرة الإنترنت في العالم العربي

د. نجاح كاظم: فيما يتعلق بالعالم العربي الحقيقة دراسات جداً قليلة فيما يتعلق بالإنترنت أو شبكة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهذا أنا أعتبره.. شيء مؤسف للغاية، أكثر الكتابات اللي عندنا إما ترجمة للكتب اللي موجودة في الغرب، وما موجود شيء الحقيقة إنتاج في داخل البلدان العربية، وهذا بسبب نقص التكنولوجيا، اللي هي تكنولوجيا الإنترنت وتكنولوجيا الاتصالات في المجتمع العربي، هذا من جانب، من جانب آخر فيما يتعلق بالشق الثاني من السؤال أنا أعتقد إنه شبكة الإنترنت محدودة في المنطقة العربية مقارنة بدول العالم الآخر، يمكن مع احتمال ربما أفريقيا فقط شوية أقل من المنطقة العربية فيه، من ناحية المشاركة في الفاعليات الإنترنتية. إذا أعطيك بعض الإحصائيات مثلاً اللي.. التقرير اللي أصدرته وزارة التجارة الخارجية في مصر، مركز البحوث قبل شهرين ذكرت إنه عدد الصفحات العربية المنشورة على الإنترنت ما تستحوذ إلا 1% من عدد الإجمالي للصفحات المنشورة بكل اللغات على الإنترنت، هذا يعكس لك إنه كم قلت المشاركة العربية في هذه الفعالية المهمة. كذلك عدد المواطنين اللي يستخدمون الإنترنت ما يتجاوز الـ 1% بالنسبة لتقرير الأمم المتحدة الأخير اللي فيما يتعلق بالتطوير الإنساني أو ما شابه ذلك يذكرون أنه 6% فقط من المواطنين يمارسون هذه التكنولوجيا.

خالد الحروب: نعم، حتى في الكتاب اللي بين أيدينا، يعني .. يعني ذكروا في الفصول الأولى إحصائيات حول استخدامات الإنترنت أو الوصلات مع الإنترنت، فبالعكس الشرق الأوسط.. المنطقة العربية والشرق الأوسط تأتي في ذيل القافلة يعني، أفريقيا قبلها، بسبب انتشار الإنترنت في دولة جنوب أفريقيا.

د. نجاح كاظم: صحيح.. صحيح.

خالد الحروب: لكن العالم العربي والشرق الأوسط في ذيل القائمة.

طيب دكتور محمد، يعني كل موضوعات ظاهرة الإنترنت الآن قبل أيضاً.. أيضاً أن ندخل في الكتاب، مدى أهميتها، مدى ضغطها علينا الآن كعرب، ومدى إلحاحيتها، أم هل الحديث عنها والحديث عن إلحاحيتها أكثر بكثير ويفوق المضمون الحقيقي لها؟ يعني أين بالضبط نرسم الخط بين الواقع، واقع ما هو موجود، وواقع ما نريده، وواقع التضخيم الذي أحياناً نلمسه في الحديث عن هذه الظاهرة؟

د. محمد العشيري: أنا أعتقد قبل أن نتوجه باللوم إلى الدول العربية ونتحدث عن الإحصائيات علينا أن ندرك أولاً أن هناك عوائق مادية واقتصادية قد تعوق انتشار الإنترنت، كما هي منتشرة الآن في دول الغرب، وحتى في بعض الدول الإفريقية كما ذكرت في جنوب أفريقيا، فعلينا أن ننتبه إلى.. إلى هذا العامل، لأنه عامل مهم.

الشيء الآخر أيضاً هو أن الإنترنت في ازدياد في العالم العربي، يعني إذا قارنا شيوع الإنترنت في.. منذ 5 سنوات مثلاً لا شك أن الإنترنت يزداد شيوعها شيئاً فشيئاً، فهذا أمر مبشر، والمستخدمون الذين يلجئون إلى الإنترنت يزداد عددهم يوماً بعد يوم في دول الخليج، في الإمارات، في مصر، في لبنان في بعض الدول العربية الأخرى.

النقطة الأخرى المهمة وهي نقطة الدراسات، أننا فعلاً.. أنا أتفق مع الدكتور نجاح أننا لدينا تقصير في هذا المجال، وهذا التقصير في الحقيقة ليس تقصيراً في الدراسات الخاصة بالإنترنت فقط، وإنما هو تقصير في كل الدراسات الخاصة بنواحي الحياة العربية. أنا أعطيك مثالاً على ذلك، الذين يقومون بدراسة التغير اللغوي الذي يطرأ على اللغة العربية في استخداماتها الحالية في مثلاً في الإنترنت، وهو موضوعنا اليوم، وفي غير ذلك من المجالات هم الأجانب. هناك باحثة إيرانية هي في إحدى الجامعات الأميركية أصدرت كتاباً عن لغة النساء في القاهرة، في الأسواق، فنحن للأسف نترك المجال للآخرين.

خالد الحروب: يعني مع.. نحن نتفق معك إنه مع الأسف إنه يعني هذا.. هذه المشاهدة مشاهدة يعني تقريباً مشتركة في معظم النقاشات التي يعني نجريها، إنه الدراسات اللي ربما الأعمق والدراسات الأكثر صراحة والأكثر جرأة والأكثر علمية من دون انتقاص طبعاً الكتابات العربية على الإطلاق تأتي أيضاً من .. من كتابات غربيين و غربيات، لكن خلينا النقطة اللي أثارها الدكتور محمد مهمة جداً اللي هي نقطة البنية التحتية، البنية التحتية التي تحتاجها المنطقة العربية، والمجتمعات العربية للاندماج في عصر الإنترنت، أنت تحتاج إلى خط هاتفي، تحتاج إلى شبكة هاتفية جيدة. وقوية، تحتاج إلى أجهزة كمبيوتر، فالسؤال دكتور نجاح يعني.. يعني عندما تأتي للمواطن العربي المسكين المسحوق والغالبية تقع في هذا .. هذا التوصيف، وتقول له يجب أن تشتري جهاز كمبيوتر و.. و تشبك نفسك مع الإنترنت عن طريق جهاز هاتفي، وهو بالكاد يحصِّل يعني القوت اليومي له ولأطفاله، فيصبح هناك إما الطلب طلب ترفي زائد عن اللزوم، أو أنه..

د. نجاح كاظم: طلب غير معقول.

خالد الحروب: أو طلب غير معقول، وهو يشعر بضغط نفسي، هو يشعر بثقل كبير أنه يريد أن.. أن يندمج مع هذا، أين هو الفاعل الوسطي؟ أين هو الذي يمكن أن يصل.. يردم هذه الفجوة بين الأمل والطموح وبين ما هو واقع؟

سياسات الحكومات في دعم الإنترنت

د. نجاح كاظم: أنا أعتقد أكو جانبين لهذا السؤال من ناحية الجواب، الجانب الأول هو فيما يتعلق بحكومات الدول العربية، المفروض حكومات الدول العربية تشارك بشكل كبير في نشر سياسات الإنترنت، يعني إنه نلاحظ بالبلدان الغربية اللي بدءوا في محاولة ما تفضلت بيه، وذكرته إنه التقسيم الطبقي أو التقسيم الرقمي فيما يسمى هذا لمنع ردم الفجوة في حدوث التقسيم الرقمي، والتقسيم الطبقي إنه بادروا في هذه السياسة بتوفير الموارد المالية والموارد التقنية.

إحنا لحتى الآن حسب معرفتي واطلاعي إن الحكومات ما قامت بهذا الشيء، بحيث أنه تحاول أن تخلق نوع من واقع، بحيث توفر للمدارس و الأماكن العامة على الأقل، والمكتبات هذه البُنى التحتية فيما يتعلق بالكمبيوترات، وفيما يتعلق بخطوط الهاتف، حتى إنه تحاول أن تقلل من هذه الفجوة. أنا أعتقد هذه النقطة.

خالد الحروب: أنا.. اتفضل.

د. محمد العشيري: أنا أحب أنا أضيف إلى النقطة التي أثارها الدكتور نجاح أنه لا يكفي فقط توفير الكمبيوتر والمعدات، وحتى توصيل الكمبيوتر بالإنترنت، وإنما لابد أيضاً من توعية الأفراد على استخدم هذه المعدة أو الوسيلة الجديدة، ولابد أيضاً من أن نلاحظ أن.. نفرض أن هناك عدد من الكمبيوترات وفرتها الحكومات في بعض المدارس، يا تُرى هل المهيمنون على هذه المدارس سيسمحون للتلاميذ باستخدام هذه الكمبيوترات في بعض.. في كل الأوقات، أو في الأوقات التي تلي أوقات الدراسة؟ هل سيسمحون لهم بتصفح جميع المواقع؟ يعني هناك عوامل أخرى...

خالد الحروب [مقاطعاً]: هناك آليات تأصيلية في هذا..

د. محمد العشيري: آه طبعاً، لابد أيضاً من الانتباه إلى.. إليها.

د. نجاح كاظم: إلى..

د. محمد العشيري: ولكن كما قال الدكتور نجاح طبعاً توجه الحكومة هو الأساس، كما.. الكتاب ذكر أن الحكومة البريطانية و.. خاصة حزب العمال يسعى إلى إتاحة الإنترنت لجميع المواطنين، والكتاب..

خالد الحروب [مقاطعاً]: أيوه هذه .. هذه النقطة .. هذه النقطة الأساسية إنه هي اللي ذكرها الدكتور نجاح، وأنا حاولت أنه يعني ندفع النقاش إلى هذا الجانب، إنه الكتاب يقوم على هذا الأساس، إنه فيه سياسة حكومية، مثلاً في بريطانيا إحنا نحاول ننظر إليها بهدف الاستفادة في .. المنطقة العربية، إن السياسة الحكومية سياسة جادة جداً في إدخال الكمبيوتر، في إدخال الإنترنت إلى النظام التعليمي في البلد، وعلى الرغم من الجهود الجبارة كما قرأنا في الكتاب، مع ذلك الكاتبتان تنتقدان قصوراً هنا وقصوراً هناك بهدف التكميل و..، الأمر المرتبط بهذا، وله علاقة بالمنطقة العربية –دكتور محمد- إنه حول الطرح النظري بحتمية الإنترنت، حتمية بين قوسين نضعها، إنه أحياناً بعض النقاشات، وأوردت الكاتبتان هنا جزء من هذا النقاش إنه الحديث عن حتمية الإنترنت وحتمية –مثلاً- الاندماج وعصر الكمبيوتر، إلى آخره يكاد يصل إلى نوع من.. من الخيار الوحيد، الخيار اليتيم، يجب أن.. أن تتجه المجتمعات وطبعاً هذه أولوية لها، وإلا ماتت، في المقابل هناك طروحات أخرى تعترف بهذه الأهمية، لكن من دون حتميات، ما أعرف وجهة نظرك بالنسبة لهذه المقولة، حتمية الإنترنت بصرامة وقسوة؟

د. محمد العشيري: أنا من وجهة نظري أعتقد أن الأهم.. أن الإنترنت ضرورة لابد منها، طبعاً، وإلا لما استطعنا اللحاق بالتقدم التكنولوجي، والتقدم في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هذه الأيام، ولكن هذا أيضاً يجرنا إلى.. إلى شيء آخر تحدث عنه الكتاب، وهو: هل يا ترى إذا استخدمنا الإنترنت هل ستكون هناك –حتمياً- آثار سيئة للإنترنت؟ ربما نتعرض لذلك فيما بعد، ولكن الكتاب بيرفض فكرة الحتمية، أنه لابد من وجود آثار حتمية للإنترنت، لماذا؟ لأن الإنترنت.. ما هي الإنترنت؟ هي عبارة عن كمبيوتر متصل بخط هاتف، وأنت تتصل بعالم الإنترنت عبر هذا الخط، هل سيكون لذلك أثر؟ الكتاب يرى، أو المؤلفتان تريان أنه لابد أن نراعي الوقت الذي يستخدم فيه.. تستخدم فيه هذه الوسيلة، والزمان، وأيضاً الأفراد المهيمنون على استخدام هذه الوسيلة، خاصة في المدارس إذا كان هناك تلاميذ، فالأشياء لا يجب أن نتحدث عنها..

خالد الحروب [مقاطعاً]: إذا تتذكر معي دكتور محمد.

د. محمد العشيري: نعم.

الآثار السلبية والإيجابية للإنترنت

خالد الحروب: الكتاب أيضاً إشارة سريعة إلى دراسة أجريت على.. على بعض الأطفال أو بعض اليافعين في نيويورك وفي قرية في السودان، وقالت المؤلفتان أن نتيجة تلك الدراسة تقول أن هناك آثار.. أن هناك بعض الآثار السلبية حتى على أطفال نيويورك من الاندماج مع الإنترنت هذا بطريقة ممكن تكون مثلاً عفوية، بطريقة غير منضبطة، بطريقة غير مقننة إلى آخره، حتى على أطفال نيويورك تجد أنه هناك دراسات تقول هناك آثار سلبية، فما بالك إذن على أطفال السودان، أو على أطفال أي بلد.. بلد عربي آخر؟ ما أعرف شو رأي الدكتور نجاح في هذا.

د. نجاح كاظم: الحقيقة هاي نقطة صحيحة، وأعتقد الكتاب قصر لحد ما في تسليط الضوء على هاي النقطة إنه في مدار تكنولوجيا الإنترنت، إحنا لازم نعرف أنه كل تكنولوجيا بيها إيجابيات وبيها سلبيات، يعني هذا الحوار صار له 150 سنة لحد الآن الناس يتكلمون على مضار السيارات في تدمير البيئة، والصحة، وتركيبة المدن، وكذلك على..

خالد الحروب [مقاطعاً]: التليفزيون، مضار التليفزيون.

د. نجاح كاظم: والتليفزيون، ومضار التليفزيون إنه يقلل من إنسانية الفرد، بحيث ما ينخرط في المشاركات الجماعية، وكذلك الإنترنت أعتقد نقطة ضعف الكتاب أنه ما سلط الضوء على هذه النقطة، ومثل ما إحنا اللي عايشين في ها البلد إنه البنتين اللي اختطفت حديثاً في (كامبردج) كان إلها أثراً فيما يتعلق بغرف الـChat، بحيث كانوا..

خالد الحروب: غرف الدردشة يعني

د. نجاح كاظم: في الدردشة اللي.. أو غرف الدردشة باللغة العربية، فأكو هناك مخاطر من ناحية جسدية وأمنية، إذا صح التعبير، وأعتقد من ناحية ثقافية كذلك، فإن الصفحات المنشورة في الإنترنت 85 حسب آخر إحصائية ذكرت من 100مليون صفحة على الإنترنت قبل سنة، 85% باللغة العربية.. باللغة الإنجليزية، وهاي تعكس لك ثقافة الناشر، وإحنا مثل ما نعرف إنه الإنترنت وسط فيها الصوت وفيها الصورة، وفيها النص، لهذا بتعكس لك، فهذا إنه إذا ما موجود عندك التوعية في العالم العربي، أنه أعتقد الشكل شوية خطر على الثقافة بالرغم من ثقافتنا وتقاليدنا قوية.

خالد الحروب: يعني إحنا.. آي نعم، صحيح، لكن اللي أحب إنه أشير له دكتور نجاح إنه أحياناً يعني هذه التكنولوجيا مازالت فتية جداً، وغضة في عالمنا العربي، وإحنا يعني كل الجهود يعني هي باتجاه دفع .. نشر هذا يعني نشر الإنترنت باعتبارها تواصل مع العالم، عصر المعلومات، يعني الكتاب يقول: المعلومات الآن هي بأهمية الموارد الطبيعية، مثل ما عندك نفط تريد أن تعتز فيه، عندك معلومات، المعلومات هي بنفس الأهمية، فلذلك يعني نحن أحياناً لا نريد أن.. أن نلقي الضوء أكثر من اللازم على السلبيات، كأننا نحد من.. من.. من هذه الإنترنت، وهي لم تصل أصلاً يعني، بالكاد تكون موجودة، مع طبعاً الإقرار بوجودها وضرورة يعني الانتباه إليها، لكن أثرت موضوعة المضمون، وهذا مهم، وطبعاً الدكتور أيضاً تخصصه في .. في هذا المضمار يعني اللغويات، وأيضاً إنه مضمون الإنترنت في نهاية المطاف هي لغات أجنبية، الإنجليزية والفرنسية واللغات الأوروبية تكاد تلتهم ما هو موجود على الإنترنت، واللغة العربية المسكينة وغيرها من اللغات الآن يعني بالكاد تجد لها موقع، فهذا أيضاً المضمون يؤثر وينشر ثقافة الناشر على.. على المنشور عليه، فلذلك تفقد الإنترنت أيضاً حياديتها.

د. محمد العشيري: أنا.. أنا أعتقد يعني عوداً إلى النقطة التي أثارها الدكتور نجاح، أنا لا ألوم المؤلفتين في عدم ذكر السلبيات، لأنهما في.. في رأيي نظرياً لا يؤمنان بأن هناك سلبيات لهذه الوسيلة، الوسيلة وسيلة محايدة، ليس لها سلبيات أو إيجابيات، وإنما أيضاً أنا أثني على ما قاله عن الوعي، لابد لنا.. ما الذي نحتاجه في العالم العربي؟ نحن نحتاج في العالم العربي إلى الوعي، أن نثير هذا الوعي لدى الشباب، لدى الأفراد الذين يستخدمون الإنترنت، أما بالنسبة للغة الإنجليزية، وإذا كان هذا خطراً أو إذا كان هذا تقصيراً قد يعوق كثير من الأفراد في العالم العربي على استخدام الإنترنت، فأنا الحقيقة غير متشائم، لماذا؟ لأن هناك مواقع كثيرة باللغة العربية الآن، هذه نقطة.

النقطة الثانية: أن الشباب أنفسهم لجئوا إلى اختراع وسيلة جديدة لتمثيل الحروف العربية والأصوات العربية بالحروف والأرقام الإنجليزية، ويستخدمون ذلك في غرف الدردشة، ويستخدمونه أيضاً في البريد الإلكتروني، ويستخدمونه أيضاً في الهواتف المحمولة.

النقطة الثالثة: هي أن هناك الآن بعض سبل البحث في الإنترنت تستخدم اللغة العربية، وأنا لا أريد أن أذكر أسماء وإنما هناك يمكنك الآن أن تستخدم اللغة العربية للبحث، فالطريق يسير في صالحنا، في صالح العالم العربي، لكن لابد من الوعي..

خالد الحروب: تعرف اللي.. الذي ذكرته، إذا سمح لي الدكتور نجاح، اللي هي أيضاً، يعني هذا محور يعني يجب أن نتوقف عنده، وهو أن معظم على.. على ضآلة وجود الإنترنت في البلدان العربية والمدن العربية، هذا الضئيل منها متركز في قصة الدردشة والحوارات و.. وغرف الحوارات المختلفة هذه، فما أعرف رأي الدكتور نجاح، يعني من خبرتك أيضاً وكتاباتك يعني كأنه هذه.. هذه الوسيلة عندما بالكاد وصلت إلينا، وصلت أيضاً وحصرت في هذا الجانب، بحيث أنها الآن تأخذ مثلاً سمة سلبية إذا تجولت في العواصم العربية، في الإنترنت كافيه تجد إنه ساعات يبذلها مثلاً.. ينفقها الشباب وهم على.. في غرف الحوار هذه، هذا أيضاً يعيد مرة أخري أضرار الـ..

د. نجاح كاظم: أنا أعتقد إنه هاي سلبية صحيحة، وتشخيصك للموضوع جيد فيما يتعلق بالكتاب، واسمه "جيل الإنترنت" لأنه يذكر الكتاب إنه العرب..

خالد الحروب: يعني.. يعني إحنا للإنصاف تعرف ترجمة غير حرفية هذه جيل الإنترنت.

د. نجاح كاظم: طبعاً أو.. أو.. إن شاء الله إنه إذا تسمح لنا الفرصة إنه نتكلم على syper اللي هو (syper kid) الحقيقة أو الأطفال أو صغار الحقيقة، أنا أسميه صغار ال syper، فالكتاب يذكر إنه الصغار تركيزهم على المرحلة الآنية، وعلى قضايا الترفيه، وعلى قضايا ألعاب الكمبيوتر، يختلفون عن الكبار والناضجين بالعمر، بحيث إنه دائماً ينظر للمستقبل، وطبعاً هدف الحكومات في العالم كله إلى نشر هذه التكنولوجيا والممارسات، والتأهيل بهذه التكنولوجيا، حتى الصغار بالمستقبل يصبحوا أعضاء نافعين بالمجتمع، لأنه نحن في المجتمع راح يكون مبني وقائم بالكامل على اقتصاد المعلومات والمعرفة، فأنت لما بتنشر الممارسات وها المؤهلات لتخلي الصغار اللي الكتاب يذكر إنه أعمارهم بين 11 و16 عام يكونون قادرين أن يكونون يمارسون ها التكنولوجيا هاي بمهارة، بحيث يكونون قوى منتجة وفاعلة، هذا شيء.

الشيء الثاني أعتقد فائدة شبكة الإنترنت، ليش إحنا المفروض نركز على الإيجابيات بالإضافة للسلبيات، فائدة شبكة الإنترنت إنه تعطيك شبكة هائلة من الاتصالات، مثل ما تفضلت إنه فيما يتعلق بخطوط الهاتف، والدراسات في العشر أو العشرين سنة الماضية أثبتت أنه التخلف بالاتصالات الداخلية والاتصالات الخارجية يحدد من الإبداع والخلق، والمردود الإنتاجي، وبعدين على اقتصاد البلد، وبعدين على قوة ومكانة المجتمع، هذا أهمية.. هذا أهمية النقطة، ولهذا إنه نرجع للنقطة الأساسية إنه بالإضافة إلى المجتمع اللي ما سمحت لي الفرصة اللي أتكلم إنه مسألة ثقافة المجتمع كذلك ضرورية، بس الواجب الأساسي الآن أعتقد إنه يقع على عاتق الحكومات، الحكومات العربية فيما يتعلق بهذه التكنولوجيا.

مشكلات الأنظمة السياسية مع الإنترنت

خالد الحروب: مشكلة الحكومات العربية طبعاً مع الإنترنت كما تعلم، وكما أشار الكاتب ليس هي للحكومات العربية تحديداً، لكن للأنظمة السياسية المسيطرة، وأيضاً الأنظمة الاجتماعية والثقافية، مشكلتها مع الإنترنت تأتي من مفهوم الحرية، إنه هذه .. هذا الإنترنت قد توفر وسيلة لينفذ منها هذا الجيل الجديد للإفلات من القبضة المسيطرة، من الحكم، من العائلة، من التقليد، من الدين حتى، إلى آخره، الآن دكتور محمد يعني أين يقع هذا المفهوم، مفهوم الحرية أو تحرير الأجيال هذه من الإنترنت؟ وكيف يوفر الإنترنت هذا الأمر، أو أنه بالعكس أن هذه الحكومات والأنظمة المختلفة سواء ثقافية أو سياسية أو اجتماعية تستخدم الإنترنت لتكريس الوضع القائم، وهي تسمح أو تحد من .. من انتشار الإنترنت بحسب أجندتها الخاصة فيها وبما يخدمها؟

د. محمد العشيري: أنا أعتقد أن الإنترنت بطبيعتها أنها لا يحدها زمان أو مكان، لا يمكن أن يكون هناك من يستطيع السيطرة عليها، لا الأنظمة ولا الحكومات، ولا حتى بعض الطوائف والأفراد، لأننا كما نجد أن هناك مواقع لبعض الحكومات التي تسيطر عليها، نجد أيضاً مواقع للقوى المعارضة لهذه الحكومات، ولا تستطيع الحكومات أن تسيطر على هذه المواقع، هذه نقطة.

النقطة الأخرى أن الإنترنت بالفعل هي تمنح الحرية على إطلاقها، فمثلاً الشخص الذي أصيب بإعاقة ما ولا يستطيع التنقل من بلد إلى بلد يستطيع عن طريق الإنترنت الاتصال بالآخرين، يستطيع عن طريق الإنترنت نهل المعلومات من المصادر المتوفرة عليها، كذلك أيضاً الإنترنت تمنح الحرية للأشخاص لكي يعبروا عن آرائهم السياسية ويشاركوا في العملية السياسية حتى لو رفضت الحكومات هذا، فهي إذن تمنح الحرية.

شيء ثالث أيضاً تمنحه الإنترنت، وهو أن عبر الإنترنت وعبر غرف الدردشة –التي ذكرها الدكتور نجاح- يمكن للفرد أن يتحرر من شكله، إذا كان جذاباً أو غير جذاب، يمكن أن يتحرر من جنسه إذا كان رجلاً أو امرأة ويغير جنسه، يمكن أيضاً أن يتحرر من العصبية، يمكن أن يتحرر من أشياء كثيرة، وأن ينتحل هوية جديدة تساعده على الاتصال بالآخرين دون قيود، فالإنترنت على إطلاقها بالفعل –وهذا رأيي- تمنح الحرية، ويجب أيضاً نحن أن.. أن نشجعها..

خالد الحروب: لكن.. لكن الدكتور محمد، لأنه..

د. نجاح كاظم: لو سمحت..

د. محمد العشيري: ولكن أعود مرة أخرى إلى نقطة الوعي، لأنه نقطة الوعي نقطة مهمة جداً بالنسبة للبيئة العربية.

د. نجاح كاظم: صحيح، أنا أتفق مع..

خالد الحروب: أنا أحيل.. أحيل الكلام، لكن إذا ممكن تعلق على هذه النقطة أيضاً، اللي ذكره الدكتور محمد أيضاً يطرح سؤال كبير، اللي هو إذن الإنترنت تكاد تفرض واقعاً افتراضياً وخيالياً على الأجيال الجديدة، يعني يعيشون في عوالم أخرى، حتى بيستطيع أن يغير هويته، ينتحل اسماً آخر، وينتحل جنساً آخر، ويتحلل مثلاً من كل المقيدات والمحددات التي تقيده في الواقع الحقيقي له، فهذا الانشطار بين الواقع الافتراضي والواقع الحقيقي، أيضاً قد يكون له يعني .. يحتاج إلى وقفة يعني، أين.. أين بالضبط.. كيف نحرر هذا.. هذا المنطق؟

د. نجاح كاظم: أنا يعني أعتقد الإنترنت النقطة اللي أثارها الدكتور محمد نقطة جيدة، أعتقد الإنترنت هو لقاء العقول، في العالم الحقيقي إحنا لقاء..

د. محمد العشيري: الأبدان.

د. نجاح كاظم: الأبدان أو الأجساد إذا، يعني تجسيد تحب الثلاثة أبعاد، الوجه للوجه، بينما الإنترنت الحقيقة لقاء العقول، وفي لقاء العقول مثل ما يتفضل تتحرر كثير من الأمور، فالإنسان يقدر ينتحل شخصية أخرى الذكر ينتحل شخصية الأنثى، وكذلك قضية العمر، قضية الغنى، قضية اللا مساواة كلها تغيب، بس الكتاب كذلك يثير إنه في نهاية المطاف قضية اللا مساواة وقضية العمر، خاصة إن عندما يتحول اللقاء من الدردشة إلى البريد الإلكتروني، إلى اللقاء وجهاً لوجه تبقى في واقع الحال، هذا شيء.

والشيء الثاني اللي أعتقد الكتاب يذكره بصراحة إنه الإنترنت وبسبب الفعاليات الموجودة، حتى أوروبا بشكل أو آخر متخلفة عن أميركا بسبب عدم.. عدد المواقع، وسبب التكنولوجيات المتطورة، واللي أنا اعتقد عندنا بالعالم العربي تخلف كبير فيما يتعلق بتكنولوجيات الإنترنت، ذكرنا في بداية الحديث إنه عدد الصفحات المنشورة في العالم العربي قليلة جداً، والسبب إنه ما عندنا برمجة عربية كثيرة، ما عندنا منتجات إنترنتية، مكائن البحث العربية قليلة، فهاي..

تأثير استخدام الإنترنت على الأطفال

خالد الحروب: طيب دكتور نجاح، يعني فيما يتعلق بنقطة الاستخدام اللي ذكرتها، إنه استخدام اليافعين لهذا الإنترنت، وبعدين قد يتطور مثلاً إلى بريد إلكتروني، ونوع آخر من التواصل و..، يذكر الكتاب ولا.. ولا يخرج بخلاصة، يذكر أن الإنترنت تعمل على نوع من.. من.. من عدم تحديد الحدود الفاصلة بين الطفولة واليفاعة فلنقل، إنه بسبب استخدام الأطفال لأنه هم أشطر، الأكثر مثلاً اتقاناً حتى للإنترنت، واستيعاباً لها، والتقاطاً لمفرداتها ولآليتها، أكثر بكثير حتى من آبائهم، يعلمون آبائهم كيف يستخدمون الكمبيوتر.

د. نجاح كاظم: يعلمون.. يعلمون آباءهم، صحيح.

خالد الحروب: فلذلك أنت الآن أمام جيل تختفي الحدود الفاصلة بين الطفولة وبين البلوغ، وبين اليفاعة.

نجاح كاظم: صحيح.. صحيح.

خالد الحروب: فهل هذا.. هل هذا معناه تبكير سن الطفولة، معناه نضوج مبكر، معناه إيجابياً أم..؟ يعني كيف.. ما العلاقة؟ ما التأثير له على مفهوم الطفولة كما نعرفه، أو مفهوم الشباب والمراهقة، يطوره، يسرِّعة، يزيد منه، يكرس منه؟

د. نجاح كاظم: الحقيقة هو الكتاب ذكرها في نهاية المطاف، هاي قضية إنه نضوج الطفولة وتطورهم موجود، يذكر، وبما إنه خلفية الكاتبتين من أصل جغرافي أو من تقنية جغرافية، بحيث يذكر إنه الأطفال على مر الأزمان، وعلى مر العقول تطوروا، بينضجوا بشكل مختلف باختلاف الأماكن، وإحنا نعرف أنه الأطفال مثلاً في إفريقيا ينضجوا بشكل أسرع من الأطفال في أوروبا، بسبب إنه صعوبة الحياة، فالمحنة تنضج الإنسان، فأنا أعتقد هاي إنه موجودة، إنه.. بما أنه يتكلم عن الإنترنت، الإنترنت الحقيقة زادت في نوع الاتصال وشكل الاتصال، بس في حقيقة أنه تطور.. تطور الأطفال ونضج الأطفال على اختلاف الأماكن هذا كان موجود دائماً ولا زال، هذا شيء.

الشيء الثاني، وأعتقد الكتاب يستنتج في واحد من صفحاته يقول إنه إحنا الكبار نبخس من حق الأطفال، بحيث نعتبرهم إنه ما قادرين على إدارة الوقت والشعور بالمسؤولية والاتزان، فالناس اللي يستغلون غرف الدردشة يشكلون نسبة قليلة، النسبة الأكبر اللي همَّ.. أنا عندي طلاب كثيرين بالجامعة، وكذلك في الثانوية، طلاب كثيرين يحاولون أنه يدرسون، ويقسمون وقتهم، يعني الإنترنت تكون جزء من جدول الفعاليات، وليس تستبدل كل الفعاليات.

خالد الحروب: يعني هنا.. يعني هذا هو السؤال، هذا إنه.. إنه هل تكون..

د. محمد العشيري: اسمح لي..

خالد الحروب: أنا أسألك دكتور محمد إنه هل تكون الإنترنت جزء مكمل لبرنامج تعليمي وتثقيفي واجتماعي أوسع؟ أم أنها تأتي مثلاً ثم تلتهم أجزاء أخرى من دون ضبط، من دون تفكير، من دون.. إلى آخره؟ وأشارت المؤلفتان إلى.. فيه مقولة جميلة إنه: "المجتمع القوي يسيطر على الوسيلة التكنولوجية، ويخضعها له، بينما المجتمع الضعيف يخضع للوسيلة التكنولوجية، وتكاد تشكِّله".

د. نجاح كاظم: تمام.

خالد الحروب: فيعني هذا السؤال هو المطروح يعني دكتور محمد: إلى مدى ممكن أن.. أن نمسك نحن هذه الآداة، ونوظفها لخدمة مثلاً هذه الأجيال، ولخدمة غير هذه الأجيال يعني في.. في البرنامج الاجتماعي السياسي العام في المنطقة العربية؟

د. محمد العشيري: هو أنا قبل أنا أرد على هذا السؤال أنا أريد أن أتحدث عن نقطة الطفولة، لأن الحقيقة الكتاب أمضى شطراً كبيراً من صفحاته في التعرض لمفهوم الطفولة ومن رأي الكتاب أن المفهوم الشائع بيننا الآن وهو أن الأطفال هم المجموعة أو مجموعة الأفراد الذين يقل عمرهم عن الكبار، تقل أيضاً معلوماتهم، يقل نموهم، هذا المفهوم مفهوم خاطئ في رأي المؤلفتين، لماذا؟ لأن الأطفال في رأيهم هم جماعة اجتماعية فاعلة لها كيان، و.. ومن هنا –كما ذكر الدكتور نجاح- هم أيضاً يستطيعون السيطرة على الإفادة من الوقت، وكما ذكر الدكتور نجاح فعلاً في غرف الدردشة، الأطفال ردوا وقالوا نحن لا نستخدم غرف الدردشة كما نستخدم التليفزيون، نحن نشاهد التليفزيون.. أو هم يستخدمون.. حسب إحصائية أوردها الكتاب أن 5% فقط من الوقت الذي يمضونه الأطفال أمام شاشات الكمبيوتر مقارنة بمشاهدة التليفزيون حوالي 25%، فإذن أطفال لديهم وعي، و.. ويجب أن.. –كما يطرح الكتاب هذه وجهة النظر- يجب أن نتعامل معهم من هذه الناحية.

خالد الحروب: حتى.. حتى ممكن أنا..

د. نجاح كاظم: لأ، هو أحب أن أضيف إحنا..

خالد الحروب: أنا عاوز أقول لا -دكتور نجاح -لأنه تعرف إحنا ما أنصفنا الموضوع، ركزنا على موضوع الدردشة، وكأنه بد الإنترنت كله دردشة، وهي يعني قد المستمع أو المشاهد يظن أنه هذه هي الإنترنت، وأنت تحدثت حديث ممتع مهم عن.. عن.

د. نجاح كاظم: لأ، ذكرت أنا قسم قليل..

خالد الحروب: نعم، عن الفائدة، إنه.. إنه هذه الإنترنت هي وسيلة للتمكين الاقتصادي، وسيلة للمعلومات، وسيلة لأن يطور الفرد إمكانياته ومؤهلاته.

د. نجاح كاظم: للإبداع.

خالد الحروب: بحيث تصبح في الغد أقدر على التنافس، أقدر على.. على امتلاك فرص عمل أكثر، إلى آخره، فيعني نريد أيضاً أن نوازن النقاش يعني بين الإيجابيات والسلبيات، إذا.. إذا بهذا الاتجاه إذا سمحت.

د. نجاح كاظم: أي، نعم. أنا أعتقد أتفق معاك في هذه النقطة، رأيي الشخصي أنه سلبيات الإنترنت.. إيجابيات الإنترنت كبيرة جداً مقارنة بالسلبيات، فمثل ما ذكرنا قبل لحظات أنهم الإنترنت ساهم في الإبداع والخلق، يعني عندك إنه المهارات اللي تعطيها فيما يتعلق مثلاً بالـ (virtual reality) أو الحقيقة الافتراضية، واللي يعني أعتقد الكتاب قصَّر من هذا الجانب، كذلك إنه الإنترنت أو الفضاء الإنترنتي يجيد من مهارة الاتصال اللي موجود في حواس الإنسان أكثر من تجسيد.. تجسيد اللقاء الشخصي، وهذا ما يزيد عن الإنتاج والإبداع، يعني إنه الإنتاج.. ليش يعتقدون أطفال المستقبل دا هيكونون منتجين؟ ليش يعتقدون أنه الآن أنه طرق التعليم أصبحت أنه تتعامل مع الطلاب كمنتجين وليس مستهلكين، ليس فقط في المرحلة الجامعية، لأن الآن إحنا نطور كورسات التعليم تبعنا، بحيث نتوقع من الطلاب أن يكونوا منتجين، وليس مستهلكين، في السابق كان الطالب يصغي للأستاذ طوال الدرس، الآن الطالب يشارك بقضية تعليمه، لأنه التعليم أو مرحلة التعليم تنتقل من الأستاذ إلى أن تصبح عملية تعليم جماعية في حول الكمبيوتر، فالكمبيوتر والإنترنت الحقيقة تساهم في إنتاج أطفال قادرين على الإبداع والخلق، فأعطيك مثل بسيط حتى إنه نبين هاي النقطة، في الماضي كان يتم قراءة القصص من قبل الكبار، OK، فالكبار يساعدون على تمهير أطفالهم بالـ.. إنه يشرح له القصة من البداية إلى النهاية، والطفل فقط يصغي، معناتها إنه الطفل بيستهلك، ووراه تنتهي المسألة، الآن وأكو تجارب كثيرة ومشاريع كثيرة في (كاليفورنيا) وحتى في منطقة (نوتنجهام) اللي قريبة من منطقة المؤلفتين، إنه الأطفال يعطوهم شيء عن القصة، يعطوهم بعض الأفكار في رسم الصور أو الحيوانات، وبعدين يعطوهم الأدوات، فالطفل بهيك حالة (دحورة) يجلس مع أصدقاءه، والعمل الجماعي هنانا مفيد للأطفال..

خالد الحروب: إنه فيه تفاعل وليس فقط إنصات وتلقين.

د. نجاح كاظم: فيه تفاعل، ويصمم.. ويصمم.. يصمم القصة بالشكل الذي يراه، ومن زاويته، فبهاك.. بهكذا حالة دا هينتج.. دا هينتج، دا.

خالد الحروب: هناك جوانب.. هذه.. هذه الجوانب اللي.. اللي مثل..

د. نجاح كاظم: الكتاب.. إذا تسمح لي أكمل، إنه الكتاب بالرغم إنه يلف ويدور حول مسألة المدارس والطلاب فشل إنه يذكرها هاي النقطة، وأنا أعتقد هاي نقطة جداً مهمة، يعني فيما يتعلق بالفعاليات اللي يسموها Tele space.

خالد الحروب: أي نعم، يعني هذا.. هذا الجوانب اللي.. التي يمكن نحتاج إلى إلقاء الضوء عليها لتفعيلها في عالمنا العربي إنه.. إنه هذا الإنترنت ممكن أن يؤهل الأفراد اليافعين هادولا من الدخول إلى المستقبل وبنوع من التأهيل والتمكين والسلاح الأفضل بكثير، وأذكر يمكن الدكتور محمد يعني متابع معنا في هذا الموضوع اللي.. اللي هي تجربة مثلاً الهند، أو تجربة بعض.. بعض شرائح اللي في (هاي تك) في.. في الهند الذين عبروا الإنترنت وعبروا الدخول إلى هذا استطاعوا أن ينشئوا شركات كمبيوتر وشركات تنافس الشركات الأميركية، ويعملوا.. يعملوا شريحة اقتصادية ناجحة جداً، الآن تعتبر مضرب المثل على.. على استفادة دول العالم الثالث مما يسمى بتكنولوجيا المعلومات والإنترنت والعولمة، ما أعرف إذا كان الدكتور محمد يعني عنده أي تعليق على هذا.

د. محمد العشيري: هو حتى.. في رأيي حتى نستفيد من الإنترنت الفائدة المثلى لابد من ربطها –كما ذكرت أنت سابقا- بمناهج التعليم، ليس يكفي أن نضع كمبيوتر في مكان ما في المدرسة، لأ، وإنما لابد أن نخصص حصة أو أكثر من حصة للإنترنت وللكمبيوتر ولاستخدامات الكمبيوتر، يجب أيضاً أن نطلب من الأطفال –كما يحدث هنا في المدارس في بريطانيا- أن يقوموا بعمل أبحاث باستخدام الإنترنت، مثلاً إذا كانوا يدرسوا التاريخ فعليهم أن.. يجب أن نكلفهم مثلاً بأن يكتبوا شيئاً عن أي شخصية من الشخصيات العربية في التاريخ العربي، بغض النظر عن انتمائهم إلى دولة معينة أو أخرى، فيجب ربط الإنترنت بالمناهج التعليمية، ويجب أيضاً أن توضع سياسة خاصة لهذا حتى نستفيد من الإنترنت.

د. نجاح كاظم: أنا أيضاً أضيف..

خالد الحروب: طيب يعني إحنا نكاد.. نكاد اقتربنا إلى موعد نهاية البرنامج، لكن بدقيقة إذا سألتك دكتور نجاح، يعني رأيك بالكتاب كخلاصة يخرج بها المشاهد، ما له وما عليه؟ بدقيقة واحدة.

د. نجاح كاظم: دقيقة واحدة.. الكتاب إضافة جيدة للمعرفة الإنسانية والمعرفة الاجتماعية، لأنه كتاب ذات منحى تجريبي يمارس البحث مع صغار من.. من الطلاب بين.. أعمارهم تتجاوز بين 11 و16 عام، وجدية الكتاب تنبع في نهاية البحث من.. ترى عدد المصادر الموجود بيها، وبما أنه هاي دراسة اجتماعية فإنها كذلك في نفس الوقت الدراسة سيكولوجية، هذه نقطة، والنقطة الثانية بما إنه خلفية الكاتبتين جغرافية فكذلك عندهم حس تاريخي، فيتعاملون مع عاملي الزمان والمكان في كل جانب من جوانب الكتاب.

خالد الحروب: عملاً..

د. نجاح كاظم: وها ينعكس على الجغرافيا والتاريخية، وينعكس على قضية المحلية والعالمية فيما يتعلق بالأطفال.

خالد الحروب: طيب، ورأي الدكتور محمد هيك بالخلاصة؟

د. محمد العشيري: أنا في رأيي الكتاب كتاب جيد، وإن كان به بعض النواقص، مثلاً منها -بالإضافة إلى ما قاله الدكتور نجاح- الكتاب لم يتعرض على الإطلاق لمقاهي الإنترنت، على الإطلاق، رغم أن هذه المقاهي خاصة في عالمنا العربي مهمة جداً، لكن بعض النظر عن هذه النقطة الكتاب مهم، لأنه في الحقيقة يعرض.. أولاً: هو إضافة إلى دراسة الأطفال وكثير من الباحثين لا يهتمون بدراسة الأطفال.

ثانياً: هو إضافة من حيث دراسة التصرفات العادية للأشخاص خاصة جيل الصغار مع الإنترنت، فهو فيه إضافات جديده، وفيه أيضاً طرح جديد لبعض المفاهيم كعالم الإنترنت أو العالم الافتراضي، و.. والعالم الواقعي.

خالد الحروب: خاصة ربما نرى في الفصول.. في الفصول الثلاثة الأولى.

د. نجاح كاظم: والممارسات الاجتماعية اللي، الممارسات..

د. محمد العشيري: نعم، يعني أنا بالنسبة لي أعطاني الكتاب فعلاً مفاهيم جديدة لم أكن على دراية بها قبل قراءتي له.

خالد الحروب: يا سيدي شكراً.

د. نجاح كاظم: الممارسات اللي.. الممارسات.

خالد الحروب: يعني مضطر إني أقطعك، وأشكرك. وأعزائي المشاهدين، بهذا لم يتبق لي إلا أن أشكر لكم مرافقتكم لنا جليس هذا اليوم، الذي كان كتاب "جيل الإنترنت" من تأليف الأكاديميتين البريطانيتين (سارة هولوواي)، و(جيل فالنتاين)، و أشكر ضيفينا الكريمين الدكتور نجاح كاظم (من جامعة هارفرد شير في بريطانيا) والدكتور محمد العشيري (من جامعة بيرمنغهام في بريطانيا) أيضاً، وإلى أن تجالسونا مع جليس جديد في الأسبوع المقبل، هذه تحية من فريق البرنامج، ومني خالد الحروب، ودمتم بألف خير.