مقدم الحلقة:

خالد الحروب

ضيوف الحلقة:

عبد الخالق عبد الله: المشرف العام على التقرير وأستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات
عبد الله باعبود: المختص في الشؤون الخليجية والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي

تاريخ الحلقة:

22/05/2004

- أهداف التقرير ومحاوره الرئيسية
- نظرة التقرير للتفاعلات الخليجية

- العراق ومجلس التعاون الخليجي

- تحيز التقرير للعراق المحتل

- تقييم الوضع في إيران

أهداف التقرير ومحاوره الرئيسية

خالد الحروب: أعزائي المشاهدين أهلا وسهلا بكم، مطالعة اليوم ستكون في التقرير الاستراتيجي الخليجي الصادر عن وحدة الدراسات في دار الخليج للصحافة والنشر في الإمارات العربية المتحدة، التقرير يرصد أهم التطورات الخليجية في السنة الماضية فعلى صعيد الشؤون الداخلية الخليجية يتناول المؤشرات المختلفة باتجاه التعاون الإقليمي والتوترات الداخلية والديمقراطية والعولمة والأمن، أما على صعيد خارجي فيتوقف مليا عند الحرب على العراق آثارها ومنعكساتها على دول الخليج وعلى أمنها ومستقبلها داخل العراق يتلامس التقرير واقع الاحتلال الأنجلوأميركي وردود الفعل العراقية وسيناريوهات مستقبل العراق كما يفرد التقرير فصلا عن إيران مناقشا صراعات المحافظين والإصلاحيين ومآلاتها وكذا الملف النووي الإيراني ثم يلتفت إلى شريحة الشباب في دول الخليج فيخصها بفصل منفصل مناقشا عدم تسيس الشباب وواقعهم الاجتماعي والثقافي والمهني والسلوكي، هل التقط التقرير صورة دقيقة للواقع الخليجي أم أغفل بعضا من أجزاءها وكيف نظر إلى المسائل التي تعرض لها؟ هذا ما نناقشه اليوم مع ضيفينا الدكتور عبد الخالق عبد الله المشرف العام على التقرير وأستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات ومع الدكتور عبد الله باعبود من عمان ومن جامعة كيمبريدج أيضا والمختص في الشؤون الخليجية والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي فأهلا وسهلا بهما، أهلا وسهلا دكتور عبد الخالق أولا بصفتك المشرف والمحرر الأساسي للتقرير السؤال الأولي ما الذي يريد أن يقوله هذا التقرير؟ ما هي القضايا التي غطاها؟ ولماذا أختارها؟ وما هي كانت معايير هذا الاختيار؟

عبد الخالق عبد الله: يعني أولا يجدر أن نوضح إنه هذا التقرير يأتي ضمن سياق تقديم فهم أفضل لمنطقة الخليج العربي هذه المنطقة الحساسة والاستراتيجية من الوطن العربي ومن العالم فهذه المنطقة على أهميتها إلا أن المعرفة بها حقيقة قليلة وأحيانا


التقرير يأتي ضمن سياق تقديم فهم أفضل لمنطقة الخليج العربي الإستراتيجية فهذه المنطقة رغم أهميتها إلا أن المعرفة بها حقيقة قليلة وأحيانا مُشوهة في خارج وداخل الوطن العربي ”
عبد الخالق عبد الله

مُشوهة في الوطن العربي وخارج الوطن العربي فمن هنا إيجه يعني الهدف من إصدار هذا التقرير لتقديم فهم أفضل التقرير هذا هو الرابع يعني هناك سنويا هذا التقرير يصدر وهناك فصول وموضوعات ثابتة لا تتغير الفصل الأول التفاعلات الخليجية هذا ثابت يرصد ما يجري في الخليج خلال عام ما خلال 2003 ثم هناك فصل عن مجلس التعاون وعن إيران والعراق وبعد ذلك هناك باستمرار موضوعين أو ثلاثة أو فصل أو فصلين إضافيين نقدرهم نحن تقديرا حسب ما هو جوهري فمثلا هناك فصل عن الأمن في الخليج بحكم أن هذا العام كان عام الحرب فكان لابد من فصل عن الأمن ثم هناك فصل عن الشباب في الخليج وجدنا إنه الشباب حصل لهم يعني تسليط أضواء الشباب الخليج في كل دول الخليج قوة إرهابية قوة راديكالية قوة إصلاحية في إيران فوجدنا أنه من المناسب أيضا تخصيص فصل عن شبابنا.

خالد الحروب: دكتور عبد الله ما رأيك أيضا في الشكل العام مازلنا في الشكل العام قبل أن ندخل إلى الفصول الأساسية بالتقرير بالشكل العام وتوزيع القضايا واختيارها كيف ترى من واقع أيضا خبرتك ومتابعتك الأكاديمية والبحثية في هذه المسائل؟

عبد الله باعبود: أنا تابعت في الواقع الأعداد السابقة السنوات السابقة اللي صدرها وحدة صدرها وحدة مركز الدراسات في دار الخليج للصحافة والنشر وأشكر الأخ عبد الله والجماعة اللي قايمين على هذا البرنامج بأنهم دائما يطالعونا بأحدث تقارير عن استراتيجية عن منطقة الخليج ومثل ما تفضل وذكر إنه منطقة الخليج منطقة مهمة 60% من احتياطي النفط تقريبا موجود فيها 40% من احتياطي الغاز موجود في هذه المنطقة منطقة مرت بصراعات على مدى الثلاث عقود الأخيرة ثلاثة حروب في كل عقد كان حرب فمنطقة مهمة جدر بأنه يكون في تقرير أو تقارير حتى تصدر عن هذه المنطقة وأشكر القائمين أعتقد إنه مجموعة كبيرة من الأساتذة والمختصين قاموا بدراسة هذا التقرير وعدوه وعلى رأسهم الدكتور عبد الخالق عبد الله وأيضا المواضيع التي طرحت كانت كلها قيمة وكانت كلها ذات صلة بالأمن الاستراتيجي الخليجي في ملاحظات بسيطة ربما وهو ليس عتب وإنما بعض الملاحظات اللي كان الواحد يفكر أو يأمل إنه يحصل عليها من هذا التقرير أعتقد إنه غفل بعض الأمور المهمة مثلا مجلس التعاون الخليجي نفسه كمجموعة إقليمية لم يُشرح بطريقة كافية علاقاته الداخلية وعلاقاته الخارجية لم تشرح بطريقة كافية مثلا تفاعلاته مع أميركا مع الاتحاد الأوروبي مع الصين واليابان وأيضا مع الدول العربية المجاورة أعتقد كان في ربما بعض من النقص هناك، الشيء الآخر اللي انتبهت له أيضا غياب اليمن أنا متأكد إنه في أحد التقارير السابقة كانت اليمن طرحت بشكل كبير أعتقد في تقرير 2001 حسب ما أتذكر..

خالد الحروب: طب إذا أخذنا هذه النقطة اليمن دكتور عبد الخالق ربما الناظر للتقرير يرى العراق وإيران طبعا دول من الخليج بالتأكيد فالتقرير لم يحصر نفسه بدول الخليج بمجلس التعاون أقصد مجلس التعاون الخليجي وأضاف لها بلدان لكن السؤال فعلا اللي يطرح لماذا العراق وإيران ولماذا إغفال اليمن؟

عبد الخالق عبد الله: هو إحنا ننظر إلى الخليج العربي كإقليم جغرافي سياسي مكون من ثمان دول حقيقة ستة دول خليجية لهم دور مجلس التعاون والعراق وإيران هذه


الخليج العربي إقليم جغرافي سياسي مكون من ثمان دول حقيقة منها ستة دول خليجية لهم دور في مجلس التعاون والعراق وإيران دول مطله على الخليج العربي ولها تفاعلات عديدة مع هذه الدول

عبد الخالق عبد الله

الدول مطلة مباشرة على الخليج العربي فبالتالي هناك تفاعلات فيما بينها، اليمن جغرافيا وحتى إلى درجات سياسيا يعني بعيد عن المنطقة غياب اليمن غياب بالتالي يعني إنه ليس جزء من الخليج العربي وجزء من هذه التفاعلات إحنا بالفعل مثل ما تفضل الدكتور عبد الله باعبود إحنا خصصنا قبل سنتين أعتقد فصل كامل عن اليمن بحكم أنه هناك أيضا علاقات خاصة لكن لا نستطيع حقيقة أن نضم اليمن إلى الخليج العربي لأنه الخليج العربي يتكون من هذه الدول الثمانية..

خالد الحروب: هو ربما السؤال لأنه مسألة اليمن مطروحة حتى على عضوية مجلس التعاون الخليجي وقد يتبادر لذهن القارئ إنه يقطع أو يحاول قطع النصف والنصف أعتقد في مباريات كرة القادم كان حتى شارك اليمن في مجلس التعاون الخليجي؟

عبد الله باعبود: في الواقع دعت اليمن لعدة مجالس تعليم حسب ما أتذكر وعدة مجالس أخرى وهي ربما في.. وطرحت عملية انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي في اجتماعاته موضوع اليمن أصبح اليوم غير.. ملح وغير مستقر..

نظرة التقرير للتفاعلات الخليجية

خالد الحروب: إذا صرنا بالفصل الأول تحدث عن التفاعلات الخليجية وهذا فصل مهم جدا في أكثر من مؤشر وهناك أيضا موازين أعطيت وربما شغل بحثي فعلا مقدر يتحدث عن التعاون الإقليمي التوترات الإقليمية الاتجاه نحو الديمقراطية الأمن الداخلي والعولمة هذه مؤشرات خمس ناقشها هذا الفصل أول ما تبادر إلى ذهني لماذا لا يوجد مؤشر عن العلاقات الدولية لمجموعة الدول الخليجية مع الكتل الدولية الأخرى يعني السلوك الدولي لدول منطقة الخليج مع الخارج هل هو على صعيد الأفراد أم على دول انفرادية أم دول على صعيد كتل؟

عبد الخالق عبد الله: إحنا اقتصرنا على هذه المؤشرات الخمس اللي وجدنا إنها مؤشرات جدا مهمة الديمقراطية مهمة ماذا يحدث على صعيد الديمقراطية في الدول الخليجية سنة بسنة الأمن والاستقرار مهم جدا وفي غاية الأهمية التعاون الخليجي أو عدم وجود تعاون خليجي مهم جدا ثم وجدنا إنه من المهم جدا نعرف إذا كانت هناك توترات إقليمية أيضا المؤشر الأخير مؤشر العولمة يضم ما تفضلت إليه دكتور خالد يعني إحنا أيضا وجدنا إنه المنطقة هذه لا تعيش في فراغ وإنما تعيش ضمن إطار عالمي لكنا لم نرد أن نركز على البعد السياسي فقط من العلاقات الخليجية العالمية أو العلاقات الخليجية الدولية فوجدنا إنه العولمة كمؤشر الاندماج في الاقتصاد العالمي الاندماج في النظام السياسي العالمي الاندماج في والانفتاح الثقافي هذه كلها مؤشرات مهمة وجدنا إنه من المهم نرصدها فالخليج مثل ما قلت لا يعيش بمعزل عن العالم وإنما الخليج موجود ولابد من حصره من خلال المؤشرات وجدنا إن دولة الإمارات هي الأكثر عولمة بمعنى هي الأكثر انفتاحا ووجدنا المؤشرات تقول إن إيران الأكثر انغلاقا الأقل عولمة بمعنى آخر فأيضا حسبنا المؤشرات..

خالد الحروب: هذا فيما يتعلق بالعولمة فيما يتعلق لو سألتك أيضا سؤال بإجابة موجزة المؤشرات مهمة جدا يعني نتمنى لو كان عندنا هذا الوقت الاتجاه مثلا نحو الديمقراطية ما هي خلاصة الدراسات؟

عبد الخالق عبد الله: شوف دول الخليج كلها وجدنا 2003 مرت بخطواتها واتخذت


عام 2003 اتخذت دول الخليج خطوات تصحيحية وديمقراطية في سبيل الانفتاح الديمقراطي بدون أستثناء وكانت البحرين أكثرها سيرا في اتجاه الديمقراطية

عبد الخالق عبد الله

خطوات ديمقراطية المهمة في سياق الانفتاح الديمقراطي جميعها بدون استثناء إيران العراق ودول الخليج الأخرى لكن الذي فاجئنا كثير إن البحرين تصدرت الدول الخليجية الأخرى بأكبر مؤشر في اتجاه الديمقراطيات فكانت هي الدولة الأكثر ديمقراطية أتت بعد ذلك الكويت كدولة ثانية أكثر ديمقراطية المفاجأة الكبرى إن العراق أجى في المرتبة الثالثة رغم إن العراق محتل لكن من حيث الانفتاح والنقابات والأحزاب وممارسة الحريات وجدنا أن العراق أيضا يأتي في المرتبة الثالثة.

خالد الحروب: سوف أسال الدكتور عبد الله باعبود عن ملاحظاته على هذا الفصل بعد هذا الفاصل القصير أعزائي المشاهدين نواصل معكم بعد هذا الفاصل القصير مناقشة هذا التقرير الاستراتيجي الخليجي فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

خالد الحروب: أعزائي المشاهدين أهلا وسهلا بكم مرة ثانية نواصل معكم مناقشة التقرير الاستراتيجي الخليجي من تحرير وإشراف الدكتور عبد الخالق عبد الله، دكتور عبد الله باعبود كنا نتحدث ومازلنا في فاصل التفاعلات الخليجية الداخلية وتحدثنا عن أكثر من مؤشر التي أوردها التقرير من ضمن المؤشرات الخمسة ما تعليقك ما ملاحظاتك الأساسية على هذه المؤشرات وعلى هذا الفصل؟

عبد الله باعبود: أعتقادي إنه هذا الفصل هو من أهم الفصول في هذا التقرير أو هذا الكتاب فصلة في رصد وتحليل دقيق وتحليل كمي لمعطيات الأحداث في المنطقة والمؤشرات اللي ذكرت كلها مهمة وإنما بعض المؤشر التوتر كان في الواقع كان مهم


السعودية تأتي بعد العراق من حيث مؤشر التوتر الأقليمي وسلطنة عمان من أقل الدول توترا

عبد الله باعبود

جدا خصوصا إنه السعودية أتت بعد العراق من ناحية التوتر الإقليمي وعمان كانت أقل دول متوترة في هذا الموضوع وإنما كان عليه عندي تعليق آخر وهو تم رصد لمدة سنة واحدة وهذا أعتقد لأول مرة في تقارير الخليج الاستراتيجية إنه يتم رصد من هذا القبيل فيا ريت ربما في المستقبل إنه يتم رصد على فترة معينة على مثلا عدة سنوات بحيث إنه يتضح الفرق والتطور اللي حاصل لأنه سنة واحدة ما بتكون كافية حسب أعتقادي..

عبد الخالق عبد الله: هي هذه سنة التأسيس الآن ولكن إن شاء الله هذه مؤسسة المؤشرات التأسيسية لسنة 2003 سنستخدمها بكل تأكيد لاحقا لقياس مدى يعني تطورات في السنوات القادمة نعم.

العراق ومجلس التعاون الخليجي

خالد الحروب: دكتور عبد الخالق عبد الله بالفصل الثاني الذي يتحدث عن مجلس التعاون الخليجي الآن كنا نتحدث عن دول الخليج بما فيها العراق وإيران يعني هذا الفصل يتحدث تحديدا عن دول مجلس التعاون..

عبد الخالق عبد الله: مجلس التعاون.

خالد الحروب: ويتحدث من ضمنها عن مستقبل العراق بعد سقوط النظام وبعد مع وجود الاحتلال لفت انتباهي سؤال يقول إنه هناك مستقبل عراق واحد من ثلاثة عراق ديمقراطي لكنه ضعيف تحت السيطرة الأميركية عراق من دون ديمقراطية كاملة ومن دون سيطرة أميركية وعراق قوي وموحد، هناك عراق رابع محتمل جدا ويتحدث كثيرون عنه خاصة في دول وهو العراق المقسم ولماذا لم يرد في التقرير حتى في فصل آخر هناك قد يلمس القارئ محاولة تخفيض هذا الاحتلال؟

عبد الخالق عبد الله : لا أنا أعتقد يعني تقديرنا نحن في هذا التقرير إنه هذا الاحتمال


تقسيم العراق مستبعد تماما لإنعدام المصلحة لأي من الأطراف سواء كانت أميركا أو العراقيين أنفسهم أو حتى الدول المجاورة

عبد الخالق عبد الله

ربما الآن استُبعد تماما يعني لا من صالح الولايات المتحدة ولا العراقيين ولا القوى المجاورة لا يوجد أي طرف يود عراقا مقسما فبالتي أخذ بعين الاعتبار إن العراق بالفعل إحدى سماته في فترة ما بعد صدام إنه عراق موحد الآن سيكون غير مستقرا ربما لفترة ربما يكون ديمقراطيا ماذا نعرف ربما يكون ضعيفا ربما يكون قويا لكنه في كل الأحوال قويا كان ضعيفا كان ديمقراطي كان تعديلي سيكون عراقا موحدا فبالتي استبعد كسيناريو خلال مستقبل والأحداث ربما أكدت ذلك القوى العراقية كلها متفقة على أن العراق يبقى موحدا الشيعة والسُنَّة والأكراد وبما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية إلا إذا طرأ طارئ من جديد هذا هو أضعف سيناريو بالنسبة للعراق لذلك لم يؤخذ به في الاعتبار بالتقرير.

خالد الحروب: نعم دكتور عبد الله سواء في هذا النقطة أو في هذا الفصل بشكل عام خاصة هذا يتحدث عن الموضوع اللي أنت مختص في دول مجلس التعاون ككتلة وعلاقتها أيضا مع الخارج مع إنه هذا موضوع غير مطروح علاقاتها مع الخارج؟

عبد الله باعبود: في الواقع الاحتمال الرابع كان من النواقص حتى لو كان الاحتمال ضعيف جدا كان المفروض إنه يذكر لأنه لازال مطروح في بعض المصادر الأكاديمية وبعض مراكز الأبحاث إنه العراق إنه ممكن يتقسم وخصوصا إنه في دولة كردية نوعا ما وفي إقليم كردي عنده حكم ذاتي شبه مستقل فطرحه ما كان راح ينقص من الفكرة والكل يأمل إنه يكون في العراق يكون موحد ومستقل حسب ما وعد وعدنا فيه، الشيء الآخر اللي أثار انتباهي هو العلاقات الأميركية السعودية في هذا الفصل تم طرح هذا الموضوع والتطور اللي حصل في من خلال بعد في خلال الحرب وبعد الحرب طبعا إنه العلاقات الأميركية السعودية بدت تقل والتفاعلات ما بينهم بدت تقل وسحبت الولايات المتحدة الأميركية قواتها من السعودية إلى قطر وإلى الدول الأخرى المجاورة فهل هذا الموضوع مهم جدا كيف تكون مستقبل العلاقات الخليجية السعودية أو السعودية الأميركية من ناحية ومن ناحية أخرى طُرِح في هذا الفصل أيضا عملية انضمام العراق لمجلس العراق التعاون الخليجي هذا أيضا مهم جدا ولكن أعتقد إنه مستبعد في الوقت الحاضر لأنه لا أحد يعلم ما هو مستقبل العراق في المستقبل.

عبد الخالق عبد الله: لا هو العلاقات السعودية الأميركية يعني شهدت توترات غير طبيعية خلال الآونة الأخيرة وتقرير ركز على هذا في أكثر من موقع بما في ذلك الفصل الخاص بمجلس التعاون توقعاتنا إنه هذه العلاقات السعودية الأميركية ستشهد المزيد من التدهورات ولكن في المقابل العلاقات الأميركية مع بقية دول مجلس التعاون الدول الصغيرة الكويت والبحرين وقطر ستشهد تحسنا هذه توقعاتنا أيضا كانت خلال الفترة الأخيرة يعني..

تحيز التقرير للعراق المحتل

خالد الحروب: نعم بالفصل الثالث دكتور عبد الخالق اللي هو العراق المحتل العراق محتل ومحاولة لقراءة ما يدور من الداخل هذه ملاحظة على الشكل وليس قبل أن ندخل في المضمون الكاتب الذي كتب هذا الفصل الدكتور محمد الدوري اللي هو ممثل العراق السابق في الأمم المتحدة قد يقول قائل إنه محسوب على النظام السابق ولذلك قد لا يقدم رؤية منصفة ومتوازنة وعلمية سواء بسبب موقعه السابق بسبب تاريخه السابق أحيانا بسبب انحيازاته مثلا السياسية فكيف كان الاختيار كيف تدافع عن مثل هذه ملاحظة؟

عبد الخالق عبد الله: أنت قرأت الفصل هل وجدت أن هذا الفصل منحاز لشكل من الأشكال؟

خالد الحروب: إلى حد ما إذا أردت رأيي.

عبد الخالق عبد الله: إلى حد ما كل الفصول ربما منحازة لكن حقيقة اختيارنا نحن يأتي إنه من هو الأقدر لتقديم مادة وعندما تقدم هذه المادة تراجع مرة ومرتين وثلاثة وكهيئة تحرير لها حق أنها تضيف التعديلات أعتقد إنه فصل العراق المحتل ربما أفضل فصل في هذا التقرير خاصة العراق إن عام 2003 كان أصلا عام العراق لذلك هناك فصلين عن العراق أحدهما كتبه محمد الدوري والآخر كتبه الدكتور ظافر العاني فبالتالي يأتي هذا التقرير لكي يقول إنه هذا العام هو عام العراق المادة الموجودة المكتوبة من قِبَل الدكتور محمد والمكتوبة من قِبَل الدكتور ظافر العاني مادة تعطيك يعني فكرة كاملة عن المشهد العراقي خلال 2003 وما هي التوقعات لسنة 2004 لا أجد إن الدكتور محمد بحكم كونه ربما ظروفه السابقة أعطى قراءة منحازة بل كانت القراءة موضوعية جدا.

خالد الحروب: نسمع من الدكتور عبد الله ما رأيك في هذا الفصل ليس شرطا في هذه النقطة إن كان فصلا منحازا أو غير منحازا لكن بشكل عام وإذا أحببت التعليق عليها أيضا؟

عبد الله باعبود: أنا يمكن أختلف مع الأخ الدكتور عبد الخالق بهذا الموضوع أعتقد إنه إلى جانب ترك الكاتب أو هويته إلى جهة أيضا الموضوع نفسه أو الكتابة نفسها كانت نوعا ما انتقائية كانت نوعا ما مجازية اللغة التي استعملت مثلا في أحد الفقرات كان ذكر أعتقد محمد دوري بالذات كان بيقول إنه المقاومة سوف يمكنها لم الشمل العربي والعراقي المقاومة العراقية، المقاومة العراقية الآن هي بنفسها في حالة غموض ما أحد يعرف إيش شكلها مين وراءها كيف، هي بنفسها واقعة في ورطة نوعا ما طبعا الكل يأمل إنه المقاومة العراقية تخلص العراق من الاحتلال الغاشم ولكن في نفس الوقت لا زالت المقاومة في طور النمو وغامضة نوعا ما كيف يمكنها هي لمت شملها بنفسها كيف يمكنها لم الشمل العربي أعتقد هذا فيها نوع من المبالغة..

عبد الخالق عبد الله: هنا كان تقديري هنا دكتور خالد لو سمحت لي يعني أكبر مفاجآت عام 2003 هي المقاومة وبروزها ومواصفاتها..

خالد الحروب: والتقرير ذكر ذلك وهو مصيب يعني أكثر..

عبد الخالق عبد الله: والتقرير يؤكد على ذلك أن مفاجأة المفاجآت سنة 2003 ليس فقط بروز المقاومة وإنما تحول المقاومة الوطنية العراقية وأتكلم عن المقاومة التي تستهدف القوات الأميركية وليست تلك الأعمال الإرهابية كانت أكبر المفاجآت واستطاعت أن تفرغ نفسها الآن كما نرى جميعا كفاعل رئيسي على الساحة العراقية..

خالد الحروب: أنت عارف هذا الكلام، هذا الكلام ربما لن يختلف معك عليه كثير لكن مش موجود في التقرير الموجود في التقرير كلمة المقاومة بقيت عامة كلام مقاوم من دون تفريق حتى يذكر هنا في صفحة 132 للدكتور ظافر العاني صفحة 132 يقول أن مثلا أهداف المقاومة كانت تخطيط مسبق ومنتقى والحقيقة أكثر شيء ينتقد في عمل المقاومة اللي هو أهدافها أنها غير منتقاه إلا إذا فسر بين مقاومة تستهدف الأميركان أو مقاومة أخرى لأن فيه هناك أهداف غير منتقاه أهداف عشوائية فأقصد أنه ما كان هذا التفريق التي تفضلت به وهو دقيق..

عبد الخالق عبد الله: في مقدمة التقرير وضحنا هذه النقطة كل الوضوح أن هناك مقاومة مشروعة وطنية عراقية تستحق كل الدعم والمساندة وهي تلك التي تستهدف قوات الاحتلال أما الأعمال الأخرى التي تستهدف العراقيين والأهداف المدنية فهاي لا تعتبر في نظرنا مقاومة في المقاومة أعتقد..

خالد الحروب: في المقدمة هذا مكتوب لكن إحنا في الحديث ربما.. تحدثنا عن ما كتبه الدوري والآن ظافر العاني طب الآن الفصل ظافر العاني دكتور ظافر العاني تحدث أيضا عن العراق من الداخل هناك مسألة مهمة ربما التقرير مطلوب منه ربما العام المقبل لأنه هو محق في التساؤل حول تشكيلة مجلس الحكم وقال إنها شكلت على أساس طائفي وأن هذا قد يكرس من الطائفية في العراق لربما تساءل القارئ لماذا لم يحاول التقرير تقديم صورة بديلة وهذا دور مراكز الأبحاث ومراكز الدراسات بتأني وهدوء بعيدا عن وحل السياسة وسخونتها أن تحاول تقديم ما هو الشكل الذي قد يكون مقبول مثلا أفضل من مجلس الحكم الحالي هذا سؤال لا أريد عليه إجابة ربما يكون مثلا على جدول التقرير؟

عبد الخالق عبد الله: يعني أعتقد الشكل الأفضل حكومة نابعة من العراقيين وليست حكومة خلقها بول بريمر والأميركان أعتقد هذا هو الشكل الأفضل الآن عندنا مشروع الأخضر الإبراهيمي حكومة ربما بدعم أممي وليس بدعم هل هذه الحكومة ستكون مقبولة عراقيا أيضا لا نعرف ذلك الحالة المثالية هي حكومة مختارة منتخبة عراقيا طبعا لما كتب هذا التقرير هذا الشيء لم يكن ورادا ولم يكن ممكنا لكن الآن بعد ما اكتشفنا إنه المشروع الأميركي في طوره إلى أن يكون فاشلا ربما المشروع الأممي ربما كان بديلا أعتقد إنه فترة لاحقا لابد للعراقيين هم بأنفسهم من خلال الانتخاب الحر أنهم يشكلوا حكومتهم ونأمل أن يكون ذلك سنة 2005.

تقييم الوضع في إيران

خالد الحروب: إذا انتقلنا إلى الفصل الذي يتحدث عن إيران حتى نحاول كسب الوقت وتغطيته إذا أمكن ما هو تقييم التقرير للوضع في إيران؟


الوضع في إيران يتمحور في ثلاثة محاور: خلافات الإصلاحيين والمحافظين، وتداعيات الحرب على العراق والمحور الثالث هو الملف النووي الإيراني

عبد الخالق عبد الله

عبد الخالق عبد الله: شوف الوضع في إيران سنة 2003 كان يعني يتمحور حول ثلاثة قضايا أولا كان فيه هناك الخلاف بين الإصلاحيين والمحافظين وهو الأمر الذي حُسِم في الانتخابات والفصل عن إيران يعطي حق هذا الموضوع يعطيه من التحليل البعد الآخر تعامل إيران مع الحرب على العراق هذا الجزء الثاني من الفصل حول إيران كيف تعاملت إيران مع تداعيات الحرب ومع شن الولايات المتحدة الأميركية لهذه الحرب على العراق، الموضوع الثالث الذي يطرحه هذا الفصل هو الملف النووية الإيراني فحقيقة غطينا أو الفصل هذا قام بتغطية وأهم وأبرز ثلاث موضوعات كانت في الساحة الإيرانية..

خالد الحروب: نعم ما رأي الدكتور عبد الله في هذا الفصل عاوز منك ملاحظات أساسية على معالجة المسألة الإيرانية؟

عبد الله باعبود: الشيء اللي أثارني في هذا الفصل بالذات هو بتقول إنه إيران مستعدة لقبول التنازل عن طموحها النووي شريطة التبادل.. تنازل أميركي عن مصلحتها في الساحة العراقية هل هذا الكلام صحيح إلى حد ما أعتقد إنه إيران لديها مشروع سياسي طبعا في العراق عندها دعمت المقاومة العراقية خصوصا الشيعة ووقفت دائما معهم في كل الحالات بس ما أعتقد إنه إيران راح تتنازل عن موقفها النووي أو ملفها النووي لأنها تعتبر نفسها في صراع مع القوة الأميركية اللي موجودة في المنطقة وأيضا في منطقة نووية نفسها باكستان جارتها أيضا عندها قوة نووية فأعتقد إنه هذا مبالغ فيه شوية.

خالد الحروب: طب دعني أسألك فيما تبقى من وقت ضيق دكتور عبد الخالق عن الأبعاد الاستراتيجية لحرب العراق وهو دراسة مهمة جدا مساهمة عميقة للدكتور علي الغفلي ما هي أهم هذه الأبعاد وأرجو أن تشير إلى ما ذكره الدكتور في هذه المساهمة أن المصوغات والذرائع التي ساقتها أميركا في ضرب العراق الديكتاتورية وغياب الديمقراطية قد تنطبق أيضا على بقية دول الخليج فهناك أيضا خطر ماثل من استخدام نفس هذه المصوغات؟

عبد الخالق عبد الله: أعتقد هذا الفصل يعني عميق لأنه إحدى النتائج في هذا الفصل إن إحنا حتى الآن لا نستطيع أن نحدد بدقة ما هي هذه التداعيات الاستراتيجية وربما إحدى الأشياء إن أميركا لاحقا ربما تفكر إنه إذا كان السبب في الدخول في الحرب الإطاحة بالنظام العراقي ونجح ذلك فربما سيرتد هذا الأمر على دول الخليج وعلى دول الخليج أنها تفكر في هذا الشيء والفصل هذا يحفز دول الخليج إنهم يتخذوا بأنفسهم خطوات إصلاحية ديمقراطية جادة بدل ما تأتيهم مفروضة عليهم من واشنطن.

خالد الحروب: هي الرسالة واضحة في الفصل وأشكرك عليها وأعزائي المشاهدين أشكركم أيضا على مرافقتكم لنا جليس هذا اليوم الذي كان التقرير الاستراتيجي الخليجي الذي أشرف على إصداره الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات الذي أشكره على مساهمته معنا هذا اليوم وأشكر أيضا الدكتور عبد الله باعبود من عمان ومن جامعة كيمبريدج المختص في الشؤون الخليجية والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي وإلى أن نلقاكم في الأسبوع المقبل مع جليس جديد هذه تحية من فريق البرنامج ومني خالد الحروب ودمتم بألف خير.