- تاريخية الحرب والسلاح وتحولاتهما الكبرى
- تكتيك حرب العصابات ونموذج المستعمر الجديد

إلياس حنا

تاريخية الحرب والسلاح وتحولاتهما الكبرى

إلياس حنا: الكتاب بالفرنسية هو Le nouvel art de la guerre يعني "الفن الجديد للحرب"، الكاتب جيرار شاليون كاتب مفكر كبير فرنسي إستراتيجي له الكثير والعديد من الكتب الإستراتيجية هو مفكر فعلا أساسي، أنا دائما بأقرأ له كتب، الكتاب طالع عن دار آرشيبيل 2008 بباريس. الإطروحة العامة تبعيت الكتاب يطرح مؤلف Le nouvel art de la guerre أنه  بعد التحولات والتطورات بحرب المقاومة بحرب guerrilla  بالحروب التقليدية أو ritual بالشعائر تبع الحروب وأنواعها يطرح بعد هذه الفترة اللي وصل لها العالم الغربي تجاه المستعمرات أو الدول المستعمرة أنه هل نحن أمام نوع جديد من الحرب؟ هل يجب ابتكار شيء جديد من الحرب أم أن هناك فقط تحولا في الشكل ودون المضمون؟ مبدئيا الكتاب مقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسية، القسم الأول يتعلق حول الحرب طبيعة الحرب وما هي الحرب ولماذا تذهب الأمم إلى الحروب، القسم الثاني الحروب الكولونيالية الحروب الاستعمارية وكيف تتطورت؟ يعني هناك مدرسة فرنسية هناك مدرسة إنجليزية خاصة هناك مدرسة ماو وماذا أدخل ماو إلى علم guerrilla  يعني حرب..حروب التحرير وحروب العصابات وبالآخر أخيرا وليس آخرا التحولات الكبرى يعني اليوم جئنا على مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، شو اللي تبدل بروح العصر؟ شو تبدل بالوعي العالمي، المؤسسات الدولية  unified nation حقوق الإنسان، الإعلام، الضغوط على العالم الغربي، مبدئيا بهدف التوصل إلى ما هو فن الحرب الجديد، كيف سيتعامل الغرب الكولونيالي قديما مع المناطق اللي هي تحت سيطرته في المستقبل. بالفصل الأول يتحدث الكتاب عن تاريخية الحرب يتحدث عن تطور السلاح لأنه هو يعتبر أنه بشكل عام الحرب تنطلق من عدة برمات من عدة متغيرات أو تحولات أساسية ترتكز على البعد الاجتماعي البعد الاقتصادي البعد التكنولوجي وروح العصر، يعني أنت تقاتل بسلاح معين استنادا للتكنولوجيا الموجودة في ذلك العصر. الانتقال إلى السلاح الجديد إلى المدفع واستعماله ضد الدول المستعمرة يعني ضد colonist يعني ضد المستعمرات أعطى أرجحية كبرى للمستعمر لأنه كان بعدد قليل من الجنود يستطيع أن يخضع الكثير من البلدان يستغلها يجندها ليزيد من فترة الاستعمار تبعيته، الحروب الكولونيالية بفترة من الفترات هذا السلاح الذي كان في يد المستعمر بدأ ينتشر يعني التكنولوجيا بيسموها بالإنجليزي الـ   pronevelationانتشار هذا السلاح حتى وصل إلى المقاومة، وبدأنا نرى حروب المقاومة يعني الحروب ضد المستعمر شفنا منها بحرب البور مثلا ضد الإنجليز بإفريقيا الجنوبية شفنا منها الحرب الفييتنامية الأندوشين ضد فرنسا في المرحلة الأولى بعدين شفنها ضد الأميركيين، رجعنا شفنا حربا إلى حد ما حرب أفغانستان ضد الاتحاد السوفياتي، فإذاً اليوم هذا الموضوع ليس حكرا على المستعمر السلاح والفرد، وموضوع أن هذا المستعمر كان يتحمل عددا كبيرا من القتلى في وقت من الأوقات ولكن بعد مرحلة التطور الأساسية بعد الحرب العالمية الثانية حقوق الإنسان الأمم المتحدة بدأ العالم يعي أكثر خاصة ما يسمى بحروب التحرر، حتى الولايات المتحدة الأميركية ساهمت في هذا الأمر وموضوع الإعلام يعني الإعلام صار شيئا أساسيا ومهما في  العالم الغربي. هلق التحول الأساسي عند الغرب أتى في نقطتين أساسيتين العامل الديموغرافي يعني الـ decline تبع العالم الغربي إنه لم يعد نسبة الولادة ضئيلة وبدأ العالم الثالث أو قيد النمو يأخذ الأرجحية في العامل الديموغرافي هذا عامل أساسي الأمر الذي يمنع دول الغرب من الذهاب إلى حروب استعمارية، اثنين الأهم هون التحول في العقل وفي روح العصر في العالم الغربي أن انتقل إلى ما يسمى RMI(كلمات أجنبية) الثورة في الشؤون العسكرية يعني ما يسمى واللي بنعرفه هلق zero casualties  يعني صفر من القتلى، اليوم الضغط الكبير على العالم الغربي هو أن يذهب إلى حرب يحارب فيها عن بعد zero casualties لا قتلى وبالتالي الانطلاق إلى موضوع الاستعمار فإذاً هيدي المشاكل الأساسية التي أصبحت لدى الغرب هيدي بيسميها الكاتب the major transformation التحول الأكبر والأساسي، رجعنا شفنا بمرحلة ما بعد أفغانستان nine eleven أو 11 أيلول مرحلة جديدة اعتقد الغرب أنه بوقت من الأوقات قادر على حسم المعركة بالأمور التقليدية، رأينا أفغانستان كان عدد القتلى لا يتجاوز العشرين، حرب الخليج الأولى بـ 1991 لا يتجاوز عدد القتلى 56 بحرب العراق في أول معركة كمان لا يتجاوز.. عدد القتلى كان كثيرا جدا، اعتقد الغرب أنه في هذه الآلة التقليدية يستطيع أن يخضع المستعمرات ولكن بفجأة يعني بتحول جذري وأساسي لم يع هذا الغرب التناقضات الثقافية الحضارية والتاريخية للشعوب التي أتى إليها وبالتحديد الخاص العراق تحول من محرر كما أراد هو إلى أن يكون العراق المستنقع الأساسي الذي يذكره في فييتنام إلى حد ما فإذاً هنا بدأت الأرجحية تنتقل من المستعمر إلى المقاوم أنه هو يقاتل على أرضه ومن ضمن ثقافته  ضمن حضارته وهنا لم يع الغرب القدرة على التأقلم لأنه يقول الكاتب إنه أنت تستمر في الحرب وتربح عندما تذهب إلى الحرب تجد صعوبات سرعة التأقلم وتغيير الإستراتيجية أو التكتيكية بسرعة الأمر الذي يعطيك الاستمرارية على الطريقة الداروينية يعني التأقلم الـ  of the fittest survival استطاع في وقت من الأوقات أن يعود بعد أن خسر الخسائر الكبرى وهذا على سبيل المثال يعني في العراق فهم الحضارة فهم تركيبة المجتمع فهم الثقافة انتقل للتعاطي مع الناس بطريقة مباشرة انقلبوا على القاعدة فكان النصر ما يسمى بالنصر أو الهدف السياسي.

تكتيك حرب العصابات ونموذج المستعمر الجديد

إلياس حنا: هذه هي الأطروحة الكبيرة بشكل عام أو التطور الذي يطرحه الكاتب يعني يتحدث الكاتب عن.. يعطي أهمية كبرى للحروب الكولونيالية ولكنه يتجنب أو لم يذكر ليس عن قصد وأنا أعرف الكاتب أنه من الناس اللي متفوقين في عقلهم يعني. أنا أعتقد اليوم يعني تناول موضوع الحروب الكولونيالية وكيف الغرب قارب حروبه الكولونيالية ولكنه أهمل إلى حد ما فعلا لماذا هذا المقاوم يقاوم؟ ما هو البعد الاجتماعي، الثقافي والحضاري؟ وما هو التكتيك الذي يقوم به هذا المقاوم تجاه المستعمر؟ هلق الإضافة الوحيدة اللي بهذا الإطار بيزيدها أنه كيف حول ماوتسي تونغ حربه guerrilla  أو حرب العصابات إلى بعد سياسي، لأنه نحن نتذكر بأنه تيئي لورنس، لورنس العرب قال إنه حرب العصابات هي تقنية حرب معينة ذات هدف بعيد للدولة بينما ماوتسي تونغ يقول لا الـ guerrilla أو حرب العصابات هي حرب تسيس على أمل أن يبنى جيش على أساس هذه  guerrilla  جيش نظامي ومن ثم السعي للاستيلاء على السلطة، هذا ما حصل بالعام 1949 بالصين. أنا أعتقد اليوم هذا الكتاب يهمل جزء أساسيا، لو تكلم أكثر عن حروب guerrilla  بالمعنى التقني بالمعنى التكتيك بمعنى الأهداف السياسية تكلم يعني هامشيا ولم يتعمق في شرح حركات المقاومة التكتيك ولأية أسباب كانت هذه المقاومات تقود حروبها. في شغلة كثير مهمة يعني أعجبت أنا فيها بالكاتب أنه في المدرسة الكولونيالية الفرنسية هناك مثل نموذج يتبعه المستعمر للوصول إلى الحكم حكم المنطقة أو المستعمرة إلى حد ما تقوم على جمع المعلومات فهم الحضارة فهم الثقافة فهم التركيبة الإثنية فهم أين يتمركز المعارضون فهم من هم القادة من هم زعماء القبائل وعلى أساسه ينطلق بإستراتيجية تقوم على بعدين أساسيين البعد الأول هو البعد العسكري عندما يأتي يعتمد مبدأ رقعة الزيت تبدأ من نقطة ومن ثم تتوسع شيئا فشيئا وهذا أمر يستعمله اليوم الأميركيون في أفغانستان، اثنين الانتقال إلى المرحلة التنموية على صعيد الاقتصاد لإفهام المستعمر على أنه بمأمن ولديه مستقبل والحل الوحيد لديه أن يكون هيمنة المستعمر بطريقة معينة. اليوم كل هذه الإستراتيجيات أخذتها المدرسة الأميركية بالإستراتيجيات إن كان تجاه العراق ونعرف كم صرفت الولايات المتحدة الأميركية على العراق وأيضا في أفغانستان تحت إستراتيجية تقوم على ثلاثة أبعاد clear hold and built ،clear يعني بتنظف الأماكن من المقاومة أو من الإرهابيين حسب التسمية الأميركية، hold أن تبقى فيها ومن ثم built يعني بالمعنى الاجتماعي وبالمعنى الاقتصادي وبالمعنى التنموي التربوي بناء المدارس المستشفيات والمستوصفات وإلى ما شابه. هذا هو إذا بدك فحوى هذا الكتاب، أنا أعتقد أن من يقرأ هذا الكتاب يعني بأعتقد أن كل شخص مهتم يعني يمكن أن يقرأ هذا الكتاب أي إنسان عادي عربي كي يفهم التطور الفكري لمفهوم الاستعمار مفهوم الحروب الكولونيالية وكيف تطورت مع رؤى العصر الحالي وأنا بأعتقد أن أي مفكر أي كاتب أي أستاذ أي صحافي ممكن أن يقرأ هذا الكتاب.

فن علم الحرب الجديد

تأليف: جيرار شاليون

الناشر: دار آرشيبيل- باريس

المقدمة
نسب الحرب
الحرب في التاريخ
تطور السلاح والتنظيم في الحرب
نحو حرب شاملة
الإستراتيجية، والشكوك حولها
أوروبا البارحة أيضا
انبعاث حرب العصابات
الحروب الكولونيالية
المدرسة الكولونيالية الفرنسية
إحصاء موجز قبل التحولات الكبرى
ابتكارات ماوتسي تونغ