- القيم السياسية التي تنتجها الصوفية عند مريديها
-
دور الصوفية في مقاومة الاستعمار في التاريخ العربي

القيم السياسية التي تنتجها الصوفية عند مريديها

 
عمار علي حسن
عمار علي حسن: هذا الكتاب
يحاول أن ينقب عن القيم السياسية التي ترسبها الطرق الصوفية في عقول المريدين سواء كانت قيما سياسية إيجابية أم كانت قيما سياسية سلبية. وينطلق من دراسة حالة حول طريقتين صوفيتين مصريتين كدراسة ميدانية استخدم فيها المؤلف طريقة الملاحظة بالمشاركة والاستبيان في التعامل مع مجتمع البحث وجمع المعلومات، ويؤسس على بناء نظري معين حول تاريخ علاقة الطرق الصوفية بالسلطة السياسية، تاريخ علاقتهم بالجماهير تاريخ علاقتهم بالتنظيمات والجماعات الإسلامية الأخرى سواء التي تحتضن الظاهرة الصوفية ولا تجافيها أو تلك التي تناصبها العداء وتحاربها. ثم على الأفكار الصوفية، أركان التصوف التي تقوم حول المحبة والولاية والزهد والمعرفة اللدنية أو المعرفة الجوانية وليست المعرفة القابلة للمنطق والبرهان التي من الممكن أن نعرفها بالحواس الخمس المعروفة لكنها المعرفة الحدسية، هذه المعرفة هل تنتج في اللغة وفي الفكر وفي فلسفة التصوف قيما ساسية إيجابية أم سلبية؟ كذلك الزهد، الزهد الذي من الممكن أن ينتج قيما سياسية إيجابية حين يكون المريد زاهدا فيما لدى السلطة من منافع ومن أموال ومن مناصب ومن مصالح أو على العكس من ذلك من الممكن أن يؤدي الزهد إلى الانسحاب الكامل من الدنيا بأسرها وبالتالي الانسحاب من السياسة باعتبارها ممارسة دنيوية، والمحبة عند الطرق الصوفية التي من الممكن أن تعزز قيمة التسامح عند المتصوف بحيث يحب الآخرين ويقبل الآخر لأن القيم التي ترسبها الطرق في ذهنه هي كذلك. أيضا تطرقنا إلى التنظيمات الصوفية، لدينا تنظيمان، في تنظيم روحي وفي تنظيم إداري، التسلسل الروحي كما يعرفه المتصوف أي قيم من الممكن أن ينتج؟ وكذلك التسلسل الإداري في.. أنا أتحدث عن الطرق الصوفية المصرية، لدينا أكثر من 78 طريقة صوفية في مصر، حولت الممارسة الدينية في طقسها وفي تصورها إلى ممارسة أقرب للفلكلور الشعبي منها للدين، ونحن نتعامل معها من زاوية علم الاجتماع السياسي ليس باعتبارها دينا خالصا أو طريقا للإسلام لكن باعتبارها خلطا بين الدين وما بين الفلكلور الشعبي في تاريخ مصر الطويل هذا الفلكلور الذي تغلغل في تلك الظاهرة حتى تشبعت منه وبالتالي أصبحت جزءا منه وأصبح جزءا منها. ننتقل من هذا البناء النظري إلى تصور عملي حتى نثبت المقولات التي جاءت في الجزء النظري فأخذنا طريقتين صوفيتين كدراسة حالة، الطريقة الحامدية الشاذلية والطريقة الخالدية، الحامدية الشاذلية منتشرة في أماكن كثيرة في مصر واستطاعت على مدار تاريخها أن تطوي تحت سلطانها العديد من أفراد النخبة السياسية المصرية، نجد وزراء ونجد لواءات جيش ونجد مثقفين كبار نجد كتابا ونجد متنفذين في الجهاز البيروقراطي أصبحوا جزءا أو أصبحوا مريدين داخل هذه الطريقة. وكذلك الطريقة الخليلية الموجودة في محافظة الشرقية شمال شرق القاهرة ولها تمدد في تلك المنطقة ولها امتداد أيضا في العالم العربي ومولد شيخه أبو خليل يأتيه الناس من كل أنحاء العالم العربي من الشام ومن مصر ومن المغرب العربي، هذه الطريقة أيضا درسنا كيف يمكن للشيخ فيها أن يتحول إلى ما يشبه الزعيم الكاريزمي أو الزعيم الملهم الذي يؤثر في أتباعه تأثيرا كبيرا ويصبح لديهم مطاعا ويصبح كلامه مسموعا بدرجة كبيرة تصل إلى حد الخضوع الكامل حتى أن المتصوف يقول إن المريد بين يدي شيخه كالميت بين يدي مغسله. انتهينا من كل هذا إلى أن الطرق الصوفية المصرية هي طرق فلكلورية منسحبة من السياسة إلى حد ما تدور في فلك النظام الحاكم على مدار تاريخه.

"هناك فرق كبير بين طرق صوفية تواكب الحداثة وتنخرط في العمل العام حتى تتمكن من دفع رموزها إلى قمة الهرم السياسي مثلما هي الحال في تركيا، وطرق صوفية تماهت في فلكلور وباتت ظاهرة احتفالية بعد أن التصقت بثوب التقليدية وتكلست عن إنتاج أي ممارسات سياسية إيجابية إلا ما تستفيد منه السلطة في تكريس شرعيتها مثلما هو الوضع في مصر التي إن كان يمكن -على استحياء- تصنيف طرقها الصوفية بأنها أحد روافد المجتمع الأهلي اعتمادا على النشاط الخيري لبعضها فإن من الصعوبة بمكان الطموح إلى تثويرها أو إنهاء مسألة انسحابها الواضح نسبيا من الحياة السياسية أو على الأقل تنقيتها من بعض مظاهر الخرافة والدجل التي سقطت فيها".

دور الصوفية في مقاومة الاستعمار في التاريخ العربي

عمار علي حسن: هناك نقطة مهمة جدا ناقشها الكتاب بدأ بها وانتهى بها وهي ما فعلته الولايات المتحدة الأميركية بعد 11 سبتمبر حين تصورت أن التصوف هو من الممكن أن يكون الطريق الأمثل والأفضل بالنسبة لها للإسلام قياسا على التجربة التركية، التجربة التركية نحن لدينا طريقة صوفية هي النقشبندية هي التي في النهاية أنتجت حزب الرفاه وأنتجت حزب العدالة والتنمية الذي يحكم في تركيا الآن، وقياسا على ذلك رأت أميركا أن بإمكان الصوفية أن توائم ما بين الإسلام وما بين قيم الديمقراطية وبين التصور العلماني في فضائه الواسع، ومن ثم احتضنت هذا التصور ومعهد نيكسون للدراسات الإستراتيجية عقد مؤتمرا في 2003 ودعا إليه باحثين من مختلف أنحاء العالم الإسلامي لمناقشة هذه الفكرة، ثم عاودت الولايات المتحدة الأميركية وعقدت مؤتمرا أيضا في 2008 ودعت إليه مشايخ من كل أنحاء العالم الإسلامي لدراسة هذه الفكرة وتعميق هذا المسار. هذه المسألة يرد عليها الفصل الأخير في الكتاب من خلال المقارنة بين مسار السلطة المصرية الصوفية المصرية وما بين مسار الصوفية في العالم الإسلامي. درسنا الصوفية في أفريقيا في آسيا في القوقاز في مناطق أخرى في العالم العربي في الجزائر في ليبيا في المغرب في الشام، وجدنا أن الصوفية استطاعت في كثير من مراحلها أن تكون صوفية مقاتلة أو صوفية مجاهدة، المتصوفة هم الذين حاربوا ضد الاستعمار الإيطالي في ليبيا تحت إمرة عمر المختار زعيم الطريقة السنوسية، هم الذين قاوموا الاستعمار الفرنسي في الجزائر تحت قيادة الأمير عبد القادر الجزائري الذي كان رجلا صوفيا، كذلك في المغرب، استطاعت المتصوفة في أندونيسيا أن يخرجوا الاستعمار الهولندي من أندونيسيا استطاع المتصوفة أن يحاربوا حربا صامتة ضد الامتداد الشيوعي في آسيا الوسطى وفي القوقاز وحافظوا إلى حد كبير على وجود الإسلام وعلى التمسك بالدين الإسلامي رغم المد الشيوعي الجارف. المتصوفة في أفريقيا نجحوا في القرن 18 والقرن 17 لحد القرن 19 أن ينشئوا سلاطين وممالك كاملة بعضها عاش أكثر من 150 سنة وكان له نفوذ كبير، في الصومال كذلك الشيخ عبد الله ولد حسن أسس أيضا مملكة صغيرة وقاوم الاحتلال الأجنبي لبلاده، الصوفية استطاعوا أن يفككوا الكثير من المستوطنات التي أنشأها الفرنسيون في غرب أفريقيا وكانت مستوطنات كان من الممكن أن تستمر لولا طاقة الدفع الكبيرة التي كانت موجودة لدى الطرق الصوفية لمقاتلة الاستعمار. وبذلك نرى أن الفكرة الأميركية تبدو فكرة ساذجة لأنها تركز على حالة واحدة هي حالة تركيا التي أدى تطور سياسي اجتماعي ما إلى هذا الخليط أو هذا الدمج، ومن الممكن للصوفية المصرية أن تكون حالة مثالية بالنسبة لأميركا في طرح هذا التصور باعتبارها دائما لم تكن تناهض السلطة حتى لو كانت هذه السلطة هي سلطة محتل.





[معلومات مكتوبة]

الصوفية والسياسة في مصر

تأليف: عمار علي حسن

المفاهيم الأساسية

التنشئة السياسية

التصوف
العلاقة بين التنشئة السياسية والتصوف
مكونات التنشئة السياسية عند متصوفة مصر
المكون الفكري
المكون التنظيمي
المكون التاريخي
الدراسة الميدانية
الحامدية الشاذلية

الخليلية