- الإستراتيجيات والتكتيك الحربي عبر التاريخ
- تطور الحروب ومكانة الفتوحات العربية فيها

الإستراتيجيات والتكتيك الحربي عبر التاريخ

منير شفيق
منير شفيق: هذا الكتاب اسمه "الإستراتيجية والتكتيك في فن علم الحرب" صادر عن الدار العربية للعلوم والنشر وهم الناشرون يعني سموا حالهم أيضا، وكان خلال هذا العام يعني أنه من عشرة أيام صدر الكتاب. والكتاب تناول مجموعة من المواضيع ولكن أهم ما استهدفه هذا الكتاب هو أن يقدم للقارئ العربي كتابا مؤلفا باللغة العربية حول علم الحرب، وللأسف المكتبة العربية لا يوجد فيها كتاب بهذا المعنى أن يلخص أو يقدم للقارئ العربي القوانين الأساسية والتاريخ وتطور الحرب وعلوم الحرب إلى آخره كما هو موجود بكثرة في الكتب الأجنبية. هذا كان الهدف الأساسي أولا أن يقدم كتاب يؤسس لعلم الحرب أو يشرح ويطرح ما هو علم الحرب وما هو فن الحرب بالنسبة للإنسان العربي عموما، وهو طبعا للمختصين وللذين يهتمون بقضايا الحرب يمكن أن يكون مرجعا مهما لهم. النقطة الثانية السبب طبعا الذي دعا إلى هذه الحرب كان أن بلادنا إحنا العربية حتى العالم كله هو يعيش في خضم الحروب ودائما هناك غزوات وفي هناك مواجهات، والحروب على أشكال هناك حروب بين دول وهناك حروب بين شعب ودولة أو شعب وغزو أو احتلال وإلى آخره، وبالتالي لا بد من أن يكون الإنسان ما دام في أجواء هذه الحرب أن يفهم كيف يتصرف الجنرالات ويتصرف رجال الحرب والذين يأخذون قرار الحرب في هذا الموضوع، ولذلك هو مفيد من ناحية عسكرية الحقيقة ومن ناحية المقاومة لمواجهة العدوان والاحتلال أو النظام أو العسكرية النظامية، وفي الوقت نفسه أعتقد أنه من الصعب للإنسان أن يتحدث بالسياسة وأن يفهم الأوضاع الدولية ويفهم الإستراتيجيات الدولية إذا لم يكن ملما بعلم الحرب. هذا الكتاب له عدة محاور هو في الحقيقة يعني في فصله الأول في مدخل عام للحرب فيه حول الحرب النقاش ليش الحرب وكيف منعرفها، وهناك تركيز على الإستراتيجية، طبعا كلمة إستراتيجية استخدمت كثيرا في تداول العمل السياسي وإلى آخره ولكن فهم الإستراتيجيات الحربية واستعراضها والتعريفات المختلفة مسألة أساسية وشو الفروق بين الإستراتيجيات إلى آخره. الفصل الثاني ركز على الإستراتيجية النووية كيف؟ ماذا حصل عندما دخلت القنبلة النووية إلى الميدان ودخل الصاروخ؟ وبالتالي أصبح هناك في صراع على مستوى الحرب النووية. وهذه طبعا تجربة الحرب الباردة ومختلف المراحل اللي مرت عنها هذه الإستراتيجيات حول الحرب الباردة، وحتى يتوصل إلى التوقعات للإستراتيجيات النووية بين 2009-2020 يعني لسه في كمان رؤية مستقبلية لاحتمال تطور الإستراتيجيات النووية لأنه يبدو الكتاب كان متوقعا لما يحدث الآن في جورجيا وأن هناك مواجهة ستكون أيضا مرة أخرى بين الدول الكبرى على مستوى الصراع الدولي. القسم الثاني من هذا الفصل، هذا القسم الأول حول الإستراتيجية النووية في الفصل الثاني، القسم الثاني حول القواعد الأساسية في الحرب يعني تلخيص للقواعد العشرة الأساسية للحرب وكيف كل مبدأ من هذه المبادئ أو القواعد يمكن التعامل معه. في فصل بيفرجي كيف هناك حوالي 16 نقطة مثلا هي عوامل ساعدت على نجاح الحروب، ما فيش هناك عامل واحد توفر نفسه في كل حرب حدث فيها انتصار لأن في كل حرب مختلفة عن الأخرى ولذلك هو يرى بالآخر حتى يستنتج فإن مفتاح النجاح في معالجة قضايا الحرب هو بيد العنصر الإنساني ووعيه وفعله في ظروف محددة وهنا يقفز المقدمة التقدير الصحيح للوضع العام وللموقف ومن ثم اكتشاف الإستراتيجية الأنسب وترجمتها من خلال الحرص دائما على أن يبقى الخط الفكري والسياسي صحيحا. الفصل الثالث يتناول التكتيك العسكري، كيف يدار التكتيك ومواد التكتيك، وهذا مقسم إلى عدة أقسام يعني لا يوجد مجال كثير للحديث عنها. الفصل الرابع يتحدث عن مرحلة الحرب الباردة ومرحلة ما بعد انتهاء الحرب الباردة، يعني الكتاب هو يذهب يعني بعيدا في التاريخ وتطورات الحرب وتطورات الأسلحة وتطورات التكتيك وتطورات الإستراتيجية وصولا إلى التطورات التي شهدتها الحرب أو علم الحرب خلال الستين سنة بعد الحرب العالمية الثانية في مرحلة الحرب الباردة، وهو حتى كما قلت يعني متابع لهذه القضايا وبالتالي يمر على الحرب الكورية، حرب الهند الصينية، حرب الفوكلاند، غزو لبنان سنة 1982، الحرب العراقية الإيرانية، في كل هذه الحروب يعني اللي حدثت خلال يعني لحد أوائل التسعينات هو يستعرضها ويرى شو القوانين اللي لعبت فيها.


تطور الحروب ومكانة الفتوحات العربية فيها

الحروب التي خاضها العرب خلال الفتوحات الإسلامية كانت متطورة من الناحية العسكرية الفنية البحتة والإستراتيجية والتكتيك، وتم اكتشاف خرائط عسكرية أكدت أن العرب كانوا سباقين لابتكار فنون الحرب والقتال تفوقت على تكتيكات نابليون
منير شفيق: القسم الثاني من الفصل الرابع بيتناول مرحلة ما بعد انتهاء الحرب الباردة يعني المرحلة هي اللي إحنا منعيشها واللي هي لسه يعني في طريقها إلى الانتهاء، وهذه بتدخل أشياء نظرية جديدة دخلت على الحرب على التكنولوجيا على التطورات الجديدة وصولا الحقيقة بعدين للتطبيقات، وفي تركيز خاص على دراسة حرب 2006 والهزيمة الإسرائيلية التي مني بها الجيش الصهيوني في عدوانه على لبنان على يد حزب الله على يد المقاومة وحزب الله من الناحية العسكرية، وهذه كانت يعني نقطة اعتمد فيها على المراجع من قبل المؤرخين والمنظرين العسكريين الأميركان والإسرائيليين أو الإسرائيليين الأميركان يعني حسب علاقتهم فيما يتعلق بتقويم هذه الحرب، وبالتالي قدم يعني هذا موضوع لازم نقوله موضوع طازة جدا وطازج جدا لهذا الجانب. يبقى هنالك فصل أخير في هذا الكتاب وهو الفصل الخامس وهو عبارة عن ملحق والملحق هذا يقارن بين حروب نابليون وحروب الفتوحات العربية الإسلامية الأولى، في الحقيقة الداعية لكتابة هذا الفصل بالذات هذا له قصة خاصة، أن أثناء كتابة موضوع علم الحرب ودراسة ما يكتبه الغرب عن تاريخ الحروب وعن كيف تطورت الحروب تبين أن هنالك تجاهل كامل وتناسي إن كان في هناك عمل عربي وإسلامي ضخم في مجال الجانب العسكري فحتى لدرجة أنه كيف يمكن يتم هذا التجاهل وبس فقط يركز على الحروب اللي قامت في أوروبا وقامت حتى ما بعد حتى الصين مرات جابوا لها شوية أخبار لكن العرب في تجاهل كامل لهم. فلذلك عندما أضيف لهذا الكتاب دراسة أيضا على ضوء دراسة علم الحرب لتجربة حروب الفتوحات العربية الإسلامية ومأخوذة من الناحية العسكرية الفنية البحتة الإستراتيجية والتكتيك فيها، وللدهشة إذا شئت تبين أن هذه الحروب كانت متطورة إلى مستوى يعني إذا لم نقل مستوى الحروب اللي عملها نابليون يمكن أرقى أحيانا، والحروب التي قام بها نابليون كانت هي الأساس الذي استنتجت منه معظم قواعد علم الحرب الإستراتيجية والتكتيك والحرب الحديثة إلى آخره، يعني فون كلاوسج واضع أسس علم الحرب أو جو ميني اعتمدوا أساسا على دراسة خطط عمليات نابليون وحروبه، وبالتالي وجدت أنه عند العرب تقدم في هذا المجال لدرجة أنه في هناك يعني خرائط تبين كيف أن العرب كانوا سابقين لنابليون لكل المزايا اللي تحدثوا عنها في علم الحرب. والحروب أنا بأعتقد حتبقى ما بقي الإنسان يعني ما فيش حكي تبين أن كلام فراغ اللي انحكى بعد انتهاء الحرب الباردة أن هي كانت آخر الحروب وأن العالم الآن حيدخل في سلم مديد، لاحظنا الحروب اللي حدثت في الفترة الأخيرة هذه يعني كانت الحروب طاحنة، وما زال الآن نحن نعيش في مراحل حرب ضخمة تواجد فيها الأسطول الروسي والأسطول الأميركي في البحر الأسود، والآن الطائرات الإستراتيجية تمخر عباب البحار وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه أيام التحديات في الحرب الباردة وإن كانت ستأخذ شكلا آخر هذه التحديات.

[معلومات مكتوبة]

"الإستراتيجية والتكتيك في فن علم الحرب"

تأليف: منير شفيق

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون

فهرس الكتاب:

هل الحرب علم أم فن؟
الإستراتيجية
الإستراتيجية في العصر النووي
القواعد الأساسية في علم الحرب
التكتيك
مرحلة الحرب الباردة
ما بعد الحرب الباردة
بين حرب نابليون والفتوحات الإسلامية

[نهاية المعلومات المكتوبة]