فقد حصل مشعل على أصوات 61% من أصوات جمهور الجزيرة. ثانيا جاءت لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا ونالت 17% من الأصوات. ثالثا حل قلب الدين حكمتيار زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني ونال 16%. أخيرا جاء رئيس فنزويلا نيكولاس مادوروونال بقية الأصوات وهي 6%.

يذكر أن مجلس الشورى العام الجديد لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتخب إسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي للحركة خلفا لخالد مشعل، وذلك في الانتخابات التي جرت السبت 6 مايو/أيار 2017 في العاصمة القطرية الدوحة وغزة في وقت متزامن، بواسطة نظام الربط التلفزيوني (الفيديو كونفرنس).

وأوضح مشعل للجزيرة أن مجلس الشورى انتخب هنية في ظل أجواء ديمقراطية شورية وأخوية، تنسجم مع لوائح الحركة وتعكس وحدتها، مشيرا إلى أن كل كوادر الحركة ستصطف خلف القيادة الجديدة. 

كما أجرى مقدم برنامج "سباق الأخبار" محمود مراد لقاء مع مشعل وسأله أولا كيف يختلف هو عن الزعماء العرب الذين يتعرضون عادة لانتقاد الشارع لمكثهم الطويل في مناصبهم؟ وأجاب مشعل بأن نهج حماس الشوري الديمقراطي يختلف تماما عن الآخرين.

وأضاف أن حماس حركة مؤسسية قياداتها على كافة المستويات تأتي بالانتخاب، كما أن مؤسساتها قوية ورموزها أقوياء، وانتخابات حماس تتم في مواعيدها لا تتأخر، ولا أحد يأتي بالمظلة للقيادة، مؤكدا أنه لا قداسة في حماس للقائد، لكن هناك احتراما له.

وأوضح أن أولويات القائد الجديد لحماس إسماعيل هنية تتمثل في إدارة الصراع مع الاحتلال وتطوير المقاومة، والحفاظ على ثوابت حماس مع الانفتاح والتعامل مع المتغيرات، والمحافظة على تماسك الجبهة الداخلية.

من ناحية أخرى تحدث مشعل عن فوز حماس في انتخابات 2006 والانقسام الفلسطيني وقال "لا أذكر أننا ارتكبنا خطأ استراتيجيا أو مفصليا"، معربا عن ألمه من الانقسام، لكنه قال إنه ليس نتيجة قرار خاطئ اتخذته حركة حماس، وأن الفصائل لم تشارك بحكومة وحدة عام 2006 لتكشف حماس أمام المجتمع الدولي.

وأكد أن قرار حماس المشاركة في السلطة جاء بدافع حماية المقاومة، مشيرا إلى أن هناك فرقا بين من يقدم المقاومة ويطورها وبين من يجرمها ويلاحق سلاحها.

وشدد مشعل على أن الفلسطينيين لن يحصلوا على دولة في حدود 67 بالتفاوض فقط بل بالمقاومة والسياسة معا. 

 سباق الأحداث
في سباق الأحداث ووفقا لأصوات جمهور الجزيرة حصل قرار اليونيسكو بأن القدس مدينة محتلة على أكبر نسبة من الأصوات بـ57%.

ثانيا جاءت الانتخابات التشريعية في الجزائر ونالت 26% من الأصوات.

ثالثا وأخيرا كان العرض الروسي بإقامة مناطق آمنة في سوريا لتخفيف التوتر ونال 16%.

الصورة أولا
فقرة الصورة أولا هذا الأسبوع جاءت من كواليس السينما، وفي التفاصيل أن أبرز نجوم المسلسل العالمي ذائع الصيت GAME OF THRONES أو لعبة العروش قرروا المشاركة في فيلم يسلط الضوء على معاناة اللاجئين.

سمي الفيلم بـ THE FLOOD أو الفيضان، وهو المصطلح نفسه الذي استخدمه سياسيون أوروبيون يمينيون للإشارة إلى ما عدوه إغراقا لأوروبا في بحر من اللاجئين.

النجوم المشاركون في الفيلم عرف عنهم تضامنهم مع اللاجئين عام والسوريين خاصة، وذلك من خلال حملة قادوها العام الماضي سلطوا فيها الضوء على هذه المأساة.