أفادت مراسلة الجزيرة في تعز هديل اليماني بأن قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني سيطرت على مواقع مهمة في الأطراف الغربية والجنوبية للمدينة، بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

حلقة الجمعة (11/3/2016) من برنامج "ما وراء الخبر" تناولت فرص نجاح محاولات فك الحصار عن مدينة تعز على ضوء التطورات الميدانية في المدينة.

وقد أكد مقرر مجلس تنسيق المقاومة الشعبية في تعز ضياء الحق إدريس الأهدل سيطرة قوات المقاومة والجيش الوطني على مواقع إستراتيجية مهمة في الجبهتين الغربية والجنوبية لتعز، مشيرا إلى أن الجبهة الجنوبية أصبحت مؤمنة تماما.

واعتبر الأهدل سيطرة المقاومة والجيش على المواقع المذكورة في تعز تقدما عسكريا كبيرا ومؤثرا نحو فك الحصار المفروض على المدينة من قبل قوات الحوثي والمخلوع.

وعزا تقدم المقاومة والجيش إلى أن معنويات المقاتلين متنامية ومتصاعدة، وإلى الخبرة المتراكمة لأفراد المقاومة، والخبرات المتبادلة والشراكة الفعلية والعلاقة القوية بين الجانبين، مشيرا إلى التحاق مئة متدرب من الجيش الوطني بالقوات العاملة في تعز. وقال إن ظهر قوات الحوثي أصبح مكشوفا، متوقعا أن يتم تحرير تعز بالكامل قريبا.

video

تحول كبير
من جهته اعتبر مستشار رئيس الأركان والناطق باسم الجيش اليمني سمير الحاج تقدم المقاومة والجيش الوطني في تعز تحولا كبيرا لكسر ثقة قوات الحوثي في اللواء 35 مدرع في الجبهة الغربية لتعز.

وأشار إلى أهمية السيطرة على الجهة الجنوبية لتعز باعتبارها البوابة الرئيسية لفك الحصار عن المدينة، وقال إنه إذا تحررت مدينة تعز فإن ذلك سيمهد لتحرير كامل محافظة تعز التي تعد امتدادا لمحافظتي لحج وإب.

ودعا الحاج أبناء القوات المسلحة العاملين في صف قوات الحوثي والمخلوع صالح إلى وضع سلاحهم والانحياز إلى خيار الشعب اليمني، كما دعا أبناء تعز الذين قال إنهم يمثلون كل الوطن إلى التكاتف لبناء نموذج للدولة المدنية الحديثة. ودعا كذلك الجيش الوطني إلى توخي الحيطة والحذر في مواجهة قوات الحوثي والمخلوع صالح.

بدوره عزا الكاتب والباحث السياسي اليمني محمد جميح تقدم المقاومة والجيش الوطني في تعز إلى الإعداد والتدريب والتجهيز الذي تم لهذه القوات خلال الأشهر الماضية، ودور طيران التحالف العربي التي لعبت دورا كبيرا في توفير التغطية الجوية اللازمة لهذه القوات على الأرض.

وأشار جميح إلى أن الانهيارات في صفوف قوات الحوثيين في صنعاء والجوف أثرت على معنويات مقاتليهم في تعز، مؤكدا أن حالة اليأس لدى قوات الحوثيين والمخلوع صالح ساهمت كثيرا في تقدم المقاومة والجيش الوطني في تعز.

وأضاف أن هذا التقدم تطور نوعي وملموس في سير المعركة، داعيا إلى استغلال تضعضع قوات الطرف الانقلابي والخلافات السياسية والميدانية بين الحوثي والمخلوع الصالح من أجل رفع الحصار عن تعز.