بيان من قناة الجزيرة حول تقرير ديلي ميرور
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/16 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/16 هـ

 

تجري قناة الجزيرة تحقيقا في تقرير لصحيفة ديلي ميرور قالت فيه إن الرئيس الأميركي جورج بوش كانت لديه خطة لقصف القناة.

وأشار تقرير الصحيفة إلى تسريب مذكرة سرية للغاية من مقر الحكومة البريطانية مؤلفة من خمس صفحات، جاء فيها أن بوش كشف عن خطته لضرب الجزيرة خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء البريطاني توني بلير بالبيت الأبيض في 16 أبريل/نيسان عام 2004.

وأضاف التقرير أن بلير منع بوش من تنفيذ خطته. ومن المقرر أن يمثل الشخصان المتهمان بتسريب المذكرة أمام القضاء الأسبوع المقبل.

ولما كانت الجزيرة تتبنى جملة من المعايير الصحفية القائمة على الاعتدال والحياد والتوازن في أخبارها وتغطياتها، فإنها تحقق بصورة جدية في تفاصيل تقرير الصحيفة.

وقبل الخروج بأي استنتاج تسعى الجزيرة إلى التأكد بصورة مطلقة من صدق المذكرة، وتأمل من الحكومة البريطانية أن تصدر توضيحا حول هذا الأمر في أسرع وقت ممكن.

وإذا ما تبين أن التقرير صحيح فإن ذلك سيكون صدمة قاسية ليس للجزيرة فقط بل ولجميع المؤسسات الإعلامية في العالم بأسره، وسيلقي بشكوك جدية على تبريرات الإدارة الأميركية لحوادث سابقة استهدفت صحفيي الجزيرة ومكاتبها. كما سيفتح ذلك فصلا جديدا في علاقة حكومتي اثنتين من أقوى دول العالم بالمؤسسات الإعلامية بوجه عام.

والجزيرة تحث البيت الأبيض والحكومة البريطانية على الرد على تقرير صحيفة ديلي ميرور. وإذا ما تبين أن المذكرة صحيحة فإنه يتوجب على الحكومتين الأميركية والبريطانية توضيح موقفيهما من التصريحات المتصلة بالاستهداف المتعمد للصحفيين والمؤسسات الصحفية.