الإعلان عن دليل السلوك المهني
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 15:30 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/9 الساعة 15:30 (مكة المكرمة)

 أصدرت قناة الجزيرة "دليل السلوك المهني" الذي هو بمثابة وثيقة مؤسساتية جديدة تمثل مرجعا يتم "الاسترشاد به والاحتكام إليه في كل ما يتعلق بالعمل ذي الطبيعة الصحفية" كما جاء في مقدمة الوثيقة. وحرصت القناة على توزيع نسخ من الوثيقة على كافة العاملين فيها من صحفيين ومنتجي أخبار وفنيين وإداريين.

فضلاً عن توزيعها على كافة مكاتب الجزيرة في الخارج لتكون مرشداً للعاملين في سياق أداء وظائفهم المهنية. ويأتي "دليل السلوك" بعد أسابيع من إصدار القناة وثيقة قد تكون الأولى من نوعها في الإعلام العربي هي "ميثاق الشرف المهني".

ويتناول الدليل كافة الجوانب المهنية حيث يحدد الأسس والمعايير المنهجية للسلوك والأداء. ومن أهدافه تكريس وتعزيز حرية العمل الصحفي، و تقنين التمسك بالقيم الصحفية، ما يضمن موضوعية وصدقية واستقلالية القناة.

ويتألف "دليل السلوك المهني" من تسعة فصول أولها تحت عنوان "الصدقية والموضوعية" يتناول شتى مفاصل العمل الصحفي مثل كيفية التعامل مع مصادر الأخبار والأمانة والنزاهة المهنية، وصياغة الخبر ومعالجته. وتأتي مسألة توخي الدقة وتحري صحة المعلومة أو الخبر من الأولويات، وكذلك ضرورة تفادي التحريف تحت أية ذريعة وعدم إصدار الأحكام، والحرص على التمييز ما بين الخبر والتحليل والتعقيب، وعدم المحاباة والانحياز. ومن الجوانب الصحفية التي تطرقت اليها هذه الوثيقة الإرشادية أيضاً ضرورة احترام خصوصيات الثقافات والحضارات على تعددها.

ويتطرق الفصل المعنون "السلوك العام" إلى مواضيع شتى منها مقاومة الإعلامي العامل في القناة التعامل مع أية مادة تجافي أخلاقيات وشرف المهنة، ورفضه الهدايا النقدية والعينية والعطايا غير المباشرة. وتؤكد قناة الجزيرة في هذا الفصل على حق الانتماءات الحزبية والفكرية، طالما أنها لا تؤثر على المهنية ولا تتناقض وميثاق الشرف المهني للقناة. كما يؤكد "دليل السلوك المهني" على أن العمل الإعلامي هو جهد جماعي تعززه روح الزمالة والمهنية.

وعن موضوع المنافسة يقول "الدليل" بعدم جواز تغليب الإثارة على الموضوعية أو الالتفاف على مضمون ميثاق الشرف المهني نصاً وروحاً في سبيل السعي وراء السبق الصحفي. كما توجه الوثيقة إلى أن المنافسة لا تعطي أحداً ترخيصاً للحط من قدر الجهات الإعلامية الأخرى بالإساءة إليها والتشكيك صراحة في صدقيتها.

ولم ينس معدو الدليل أن يؤكدوا مرة أخرى على أن أمن وسلامة العاملين لديها مهمة للغاية وهي مقدمة على السبق، وعلى الصحفي، لاسيما الميداني في ساحات الحروب والاضطرابات، توخي أقصى درجات الحذر.

وخلص "دليل السلوك المهني إلى التأكيد على أن قناة الجزيرة هي "وسيلة اعلامية وتعليمية"، وبالتالي ينبغي عدم التضحية بقيم و أخلاق المهنة في سبيل الربح التجاري، عملاً بمبدأ أن تقييم الأداء الإعلامي يتم في ضوء سوق الأفكار وليس سوق المال.

الدوحة في 27 سبتمبر/ أيلول 2004