العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقدسيون يستذكرون مشاهد النكبة

بمشاعر مختلطة، يستحضر بعض من تبقى من الشهود على نكبة 1948 بعضا من ذكريات الوطن الجميلة، وتلك المأساوية التي عايشوها في قراهم خلال اقتحامها وتدميرها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي نفذت إعدامات ميدانية بحق سكانها.

  • الحاجة نعمة زهران.. من دير ياسين وتعيش بقرية بتين

    نعمة زهران: لا يغيب عن مخيلتي مشهد مقتل 27 فردا من عائلتي، بينهم والداي وشقيقي وأعمامي وعائلاتهم، خلال المجزرة التي أدت إلى مقتل 106 من أبناء القرية.

  • يعقوب عودة رئيس هيئة حماية الموروث الثقافي لقرية لفتا

    رئيس هيئة حماية الموروث الثقافي لقرية لفتا يعقوب عودة: الأهالي على موعد سنوي دائم مع القرية في مسيرة العودة بذكرى يوم الأرض وذكرى النكبة، لتعزيز ارتباطهم بالأرض.

  • شاهر الخطيب.. لاجئ من قرية البرج ويسكن مخيم قلنديا

    شاهر الخطيب من مدينة الرملة: كنت طفلا، لكني لن أنسى مشهد الناس وهم هاربون من الموت حفاة عراة، وأنا أسألهم ماذا يحدث؟ فيقولون: اليهود هجموا على البلد!

  • نسيمة جندي هجرت من قرية دير ياسين وتعيش بالقدس

    نسيمة جندي: نجوت من مذبحة دير ياسين بأعجوبة وكنت من الأسرى، وحملنا في شاحنات العصابات الصهيونية، ورمينا في بلدة سلوان بعد المذبحة، وتعرضت للتعذيب كغيري.

  • اللاجئ محمد أبو ليل من قرية لفتا ويعيش بالقدس

    محمد أبو ليل: أحرص على زيارة قريتي باستمرار، وأسترجع هناك ذكرياتي. عشت في منطقة الشيخ بدر، وبعد التهجير رحلت مع عائلتي لأرض السمار بالقدس الشرقية.

  • اللاجئة آمنة أبو ليل هُجرت من لفتا وتعيش بالقدس

    آمنة أبو ليل: ما زلت أحتفظ بمفتاح منزلي وما زال حلم العودة يراودني، كانت البيوت جميلة والحياة سعيدة إلى أن جاءت العصابات الصهيونية التي هجرتنا عن قريتنا.

  • خديجة أبو شلبك.. هجرت من لفتا وتعيش بمدينة البيرة

    خديجة أبو شلبك: هجرتُ مع والديّ وأشقائي الخمسة، كانت قريتنا لفتا من أكبر قرى القدس، وكانت مشهورة بالمحاجر والزراعة وبتلالها الجميلة التاريخية.

  • الحاج فوزي معلا.. لاجئ من لفتا ويعيش في البيرة

    فوزي معلا: أكثر ما علق بذاكرتي من النكبة، هروب الناس خوفا من المجازر بعد مذبحة دير ياسين، وقيام الصهاينة بقتل أربعة مخاتير من لفتا بمقهى وسط القرية.

شارك برأيك