الوزيرة المصرية هالة السعيد: الأسعار غالية؟ لا تشتروا
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 00:02 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/24 هـ

الوزيرة المصرية هالة السعيد: الأسعار غالية؟ لا تشتروا

تغريدة صاحب حساب أمل السكري على تصريح الوزيرة (تويتر)
تغريدة صاحب حساب أمل السكري على تصريح الوزيرة (تويتر)

لم تجد وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد من حل لأزمة ارتفاع الأسعار في بلادها إلا بدعوة المصريين إلى عدم شراء السلع أصلا.

وقد قوبلت هذه الدعوة باستنكار جديد في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهالت الانتقادات على المقترح وصاحبته.

وحثت الوزيرة الشعب المصري على الاقتداء بالإنجليز الذين تعودوا -بحسبها- على شرب الشاي بدون سكر بسبب ارتفاع سعره، وقالت "من وجد سلعة غالية لا يشتريها.. أسبوع، شهر"، وتساءلت "ماذا سيقع؟".

المغردة أمل السكري سألت في تغريدة لها وزيرة التخطيط إن كان الحال كذلك مع السلع، فما هو الحل المقترح لغلاء العلاج في المستشفيات والمواصلات والكهرباء والمياه وغيرها؟

أما المغردة دينا فقد عقبت على مقترح الوزيرة بأنه "هذا هو التخطيط وإلا فلا". وأضافت أن جميع السلع التي يرتفع ثمنها تصبح -وفق هذا المنظور- ضمن الكماليات، وبالتالي لا حاجة لشرائها. وتابعت "وزيرة فاشلة في حكومة أفشل تحت قيادةٍ الفشل هو الإنجاز الوحيد لها".

وفي موقف آخر، دعا عبد القادر مرزوق الوزيرة المصرية إلى الاقتداء بالإنجليز في مستشفياتهم وحرية تعبيرهم.

الواقع المصري يتطلب -بحسب المغرد شافي- مسؤولين يشعرون بالمواطن ولا يتعالون عليه، داعيا الوزيرة إلى التزام الصمت فهو خير لها من الحديث وتقديم مثل هذه المقترحات.

ومن باب التهكم، اقترح صاحب حساب "حارس البوابة" على الشعب المصري ملء بطنه بالهواء، وقال إنه بهذه الطريقة "سيشبع الشعب وينام".

في المقابل، تبنى المغرد بلبل المقترح الذي قدمته هالة السعيد، ودعا إلى تجريب مقاطعة اللحم والأرز مدة أسبوع واحد وانتظار النتائج بعد ذلك، منتقدا جشع التجار.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي