ناشطون سوريون: #أنقذوا_مدنيي_الرقة
آخر تحديث: 2017/6/16 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/16 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/22 هـ

ناشطون سوريون: #أنقذوا_مدنيي_الرقة

حملة أنقذوا مدنيي الرقة (ناشطون)
حملة أنقذوا مدنيي الرقة (ناشطون)
أطلق ناشطون سوريون منذ أيام حملة تهدف إلى إنقاذ أرواح المدنيين في مدينة الرقة شمالي سوريا، وشاركهم متضامنون حقوقيون وعرب على وسم باللغتين #أنقذوا_مدنيي_الرقة #save_people_in_Raqqa، لتسليط الضوء على القتل الذي تمارسه جميع الأطراف المتصارعة في المدينة بحق المدنيين.

ويسلط الناشطون الضوء على الخروقات التي يمارسها طيران التحالف الدولي و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المدعومة أميركيا من عمليات قتل "ممنهج" بحق المدنيين ودمار منازلهم، وما ينتج عنهما من عمليات تهجير جماعي للسكان.

وأفاد المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية بأن "ناشطي الرقة المتواجدين في دول الجوار وأوروبا أطلقوا هذه الحملة بعد الازدياد الملحوظ في أعداد القتلى المدنيين منذ بداية شهر رمضان، سواء بغارات التحالف أو جراء القصف المتبادل بين قسد وتنظيم الدولة.

وأضاف ناشطون أن أكثر من 500 شخص قتلوا منذ بداية شهر رمضان المبارك، وأصيب المئات بجروح، فضلا عن آلاف المهجرين بسبب القصف العشوائي.

وطالب الناشطون الأطراف المتصارعة المعنية بالأمر والأمم المتحدة بضرورة تأمين سلامة المدنيين وفتح ممرات آمنة لهم، لا سيما أن المدنيين اليوم يعيشون في ظل حصار خانق وظروف معيشية صعبة تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة.

ويتبادل المغردون الصور المأساوية القادمة من مدينة الرقة للضحايا والدمار، والأسلحة الفسفورية التي تستخدم في المعارك، والعالقين تحت الأنقاض، والجرحى الذين ينقلون إلى المشافي المفتقرة لكل شيء.

وكذلك فعلوا مع صورة آلاف اللاجئين الذين ضاقت بهم سبل الهروب من الموت، ومن حالفهم الحظ تقطعت بهم الطرق في البراري دون مأوى أو طعام أو شراب.

المصدر : الجزيرة

التعليقات