أثارت تسريبات قناة مكملين وسائل التواصل الاجتماعي، فأطلق ناشطون مصريون وعرب عدة وسوم ذات الصلة بالموضوع #تسريبات_الخارجية و#سامح_شكري و#تسريب_السيسي.

وكشف التسجيل المسرب الذي بثته مساء أمس قناة "مكملين" عن مضمون مكالمة هاتفية بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير خارجيته سامح شكري، يكشف إلحاح إيران على مشاركة مصر في مؤتمر لوزان بشأن سوريا، وقضايا تتعلق بالسياسة الخارجية وخاصة إزاء الدول الخليجية.

كما تناولت التسريبات العلاقات المصرية الخليجية التي أظهرت انزعاج السيسي من بيان دول مجلس التعاون الخليجي -وخصوصا السعودية- الذي أعلن الدعم الكامل والموحد لدولة قطر ضد الزج باسمها في تفجيرات الكنيسة البطرسية، والإلحاح الإيراني على مصر لحضور مؤتمر لوزان. تفاصيل التسريب بالرابط أدناه.

وتباينت ردود فعل الناشطين حول التسريبات بين متهم للقناة "بالعمالة والكذب" وأنها "تتبع للانقلابين وترتدي ثوب الشرعية"، وبين شاكر لجهودها وإفشائها لما يدور بين السيسي وخارجيته.

وانشغل البعض الآخر بتحليل الوضع ساخرا من الموضوع برمته، حيث اتهم مغرد الوزير سامح شكري بالتسريبات، ورأى آخر أن تعديلا وزاريا قد يطيح بشكري بعد هذه التسريبات.

وتوافق الكثير من المغردين حول اختراق الدولة وهشاشتها، وتآمرها على بعضها بعضا، وكانت التساؤلات قائمة عن عدم قطع دول الخليج علاقاتها مع مصر رغم كل ما يظهر للعيان.

 

المصدر : الجزيرة