سعوديون: #الشعب_يرفض_حفلة_شيرين
آخر تحديث: 2017/10/12 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/12 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/22 هـ

سعوديون: #الشعب_يرفض_حفلة_شيرين

تغريدة رافضة لحفل شيرين بالسعودية (ناشطون)
تغريدة رافضة لحفل شيرين بالسعودية (ناشطون)
يرفض مغردون سعوديون الحفل الغنائي للفنانة شيرين عبد الوهاب المزمع إقامته ضمن فعاليات العشاء السنوي الخيري الخامس الذي تقيمه جمعية دعم الأطفال المرضى بالسرطان (سند) نهاية الشهر الحالي بالمملكة السعودية، وفق ما نشرت مواقع إلكترونية نقلا عن مديرة الجمعية ريم الحجيلان.

ورغم تأكيد الحجيلان أن المناسبة لن تكون حفل غنائيا عاما كما يروج له، وإنما دعوة عشاء خاصة لداعمات الجمعية من السيدات بعد أن يتم بيعهن بطاقات المناسبة المقدرة بين "أربعمئة وخمسمئة بطاقة"، إلا أن انتشار سعر البطاقة الواحدة الذي قيل إنه سوف يكون عشرة آلاف ريال سعودي، وكذلك إقامة حفل غنائي في الرياض لم يمرا دون أن يكون لهما صداهما على مواقع التواصل.

فأطلق الناشطون وسمين: #شيرين_في_الرياض، #الشعب_يرفض_حفلة_شيرين، تنوعت الآراء في الوسم الأول، بينما كان الثاني أكثر حسما ووضوحا في رفض "الحفل" بشكل قاطع، وهو ما جعله في قمة المشاركات (ترند) في المملكة.

ووصف مغردون الحفل أو الدعوة للعشاء بأنه نوع من أنواع التلاعب بالدين، وإلباس المنكرات سترة الإنسانية "حنا نجيبها ونقول للناس فلوسها لمرضى السرطان ونضحك على الله علما بأن ريع الفلوس أصله حرام زي اللي يسرق منك ويتصدق لنفسه".

ورأى مغرد أن المصيبة تكمن في هيئة الترفيه التي أصبحت صلاحياتها كبيرة جدا "هيئة الترفيه صارت سلطتها أقوى من مجلس الشورى، كل ما نستغرب منه في كل يوم هو تمهيد للمراقص من الآخر".

واعتبر البعض أن الحفل قمة الإسراف وتبذير الأموال على أشياء لا تجدي نفعا، وقال آخرون إن الليبرالية والعلمانية تسير في المملكة بطريقة مذهلة "تدمير المملكة والدين الجديد يسيران كالنار في الهشيم".

وأطلق سعر البطاقة -المروج عبر الصحافة المحلية ومنصات التواصل- ردودا غاضبة جدا، وصلت إلى اتهام الحكومة بخيانة الدين والعقيدة فـ "بن سلمان عشان كرسيه، يخون الدين ويبيعه مسرعا في حفلة بلبوس السرطان، وبعشرة آلاف ريال".

وذكر آخرون الجنودَ الذين يرابطون على الحدود ويُقتلون من أجل حماية الشعب وليس لإقامة الحفلات "جنودنا البواسل يسهرون لتأمين الحدود ويستشهد الكثير منهم من أجل أن ننام بأمان، ومترفو هذا البلد يسهرون مع شيرين".

المصدر : الجزيرة

التعليقات