"نحن لسنا بحاجة إلى ثورة على الدولة، بل نحتاج وجود الدولة أولا، ثم يحق لنا الثورة عليها" بهذه العبارات وغيرها تفاعل مغردون جزائريون على مواقع العالم الافتراضي عبر وسم #الجزاير_تحتاج_الى.

وقالوا إن الجزائر تحتاج إلى الكثير من القرارات والإصلاحات لتصبح دولة متقدمة، وإن البلاد بحاجة إلى سياسة جديدة ومحاربة الفساد ومحاسبة الذين يستغلون مناصبهم في هدر المال العام. وأضافوا أن بلادهم تعتبر من أغنى الدول العربية من ناحية الموارد الطبيعية لكن شعبها من أفقر الشعوب العربية.

وأضاف المغردون بأنه يجب تحسين وضع السياحة وطرح مشاريع جديدة يشرف عليها الشباب ويديرونها، كما طالبوا بتفعيل دورهم في المجتمع والحقل السياسي، وقالوا إن سواعد الشباب هي التي تبني دولا متطورة وحديثة.

وطالبوا بعودة الجيش للثكنات ورفع وصايته عن السياسة والاعتراف بفشل النظام القائم وإعطاء فرصة للشباب الكفؤ، وفق تعبيرهم. كما تساءل آخرون: ألم يحن الوقت لتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يقود البلاد وهو مقعد ومختف عن شعبه؟ وفق رأيهم.

من جانب آخر، قال مغردون غيرهم إنه يجب تجاوز الخلافات بين أبناء البلد والابتعاد عن كل ما من شأنه تهديد واستقرار الوطن، وتغليب مصلحة الأمة على مصلحة الفرد وتحقيق طموح الشباب وحفظ حقوق المواطن. وأضافوا بأن الجزائر بحاجة إلى مسؤولين ذوي ضمائر حية.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة