أثار حذف شركة الخرائط الأميركية غوغل اسم دولة فلسطين من موقعها غضبا واسعا في أوساط الشباب العربي والمسلم في أنحاء العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا النشطاء شباب العالم العربي والإسلامي من خلال وسم "هنا فلسطين" بالعربية والإنجليزية إلى مقاطعة الموقع، حتى يعيد خريطة فلسطين إلى الواجهة.

كما ندد المغردون بسياسيات الشركة المعادية للقضية الفلسطينية، وانتقدوا تبرير الشركة عن الحادثة بأنه "خطأ"، متسائلين كيف للخطأ أن يتكرر على كل نسخ الموقع بكل اللغات.

وهاجم النشطاء الشركة بلغة حادة مؤكدين أن الدول تحتل على الأرض، ولا يمكن أن تحتل بهذه الطريقة "الجبانة" حسب وصفهم.

وتعدّ شركة غوغل الأميركية من كبريات شركات الخدمات الإلكترونية المرتبطة بالإنترنت، خاصة البحث المعلوماتي والبريد الإلكتروني والإعلانات، واقترن اسمها بأشهر محرك بحث مما جعلها ضمن أقوى العلامات التجارية عالميا.

ويعد تطبيقا الشركة "غوغل مابس" و"غوغل إيرث" من التطبيقات الشائعة المستخدمة في العديد من الحواسيب المحمولة والأجهزة الذكية.

المصدر : الجزيرة