"لن تزيدنا إلا قوة وصلابة وتلاحما". بهذه العبارة وغيرها تضامن آلاف المغردين مع المملكة العربية السعودية بعد عدة هجمات إرهابية استهدفت المملكة خلال اليومين الماضيين، كان أبرزها تفجير المدينة المنورة.

وأطلق رواد موقع التدوين القصير تويتر عدة وسوم تضامنا مع المملكة العربية السعودية، أبرزها #السعوديه_ليست_وحدها، كما طالب آخرون بتغيير صورة العرض في تويتر (البروفايل) إلى علم المملكة عبر وسم #توحيد_صوره_العرض_بعلم_المملكه.

وقال مغردون إن الهجمات الإرهابية التي استهدفت السعودية هي أعمال جبانة لم تراع حرمة شهر رمضان المبارك، ولم تحترم قدسية مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا حرمة المساجد.

وتساءل مغردون عن الحالة التي يكون بها هذا الشخص الذي يفجر نفسه بقرب مسجد رسول الله، وما المبرر لاستهداف رجال أمن يقومون على تسهيل أمور زوار المسجد النبوي الشريف؟

كما أكدوا أن كل المسلمين في جميع أنحاء العالم يتضامنون مع أرض الحرمين الشريفين، وأن كل من يتعرض للمقدسات الإسلامية فقد تجاوز جميع الخطوط الحمراء لدى الأمة الإسلامية، حسب تعبيرهم.

وتضامنت عدة دول -من بينها قطر- مع السعودية ضد الهجمات الإرهابية التي طالتها، حيث اكتست عدة مبان ومعالم في العاصمة القطرية الدوحة باللون الأخضر.

وتوالت ردود الفعل المنددة بالتفجيرات التي وقعت في كل من المدينة المنورة والقطيف وجدة، التي قتل فيها خمسة رجال أمن قرب المسجد النبوي الشريف.

وكان الأمن السعودي أحبط الاثنين الماضي هجوما انتحاريا قرب القنصلية الأميركية في جدة، أدى إلى مقتل المهاجم وجرح شرطيين.

 

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة