بثت قناة "هل تعلم" على يوتيوب حلقة جديدة تستعرض أهم العواقب المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد إجراء استفتاء شعبي الأسبوع الماضي انتهى لصالح قرار انفصال.

حيث جاءت استقالة رئيس الوزراء ديفد كاميرون في صدارة هذه العواقب بعد خسارته في الاستفتاء على مشروع الخروج من الاتحاد الأوروبي، وإجراء انتخابات مبكرة لاختيار رئيس وزراء جديد.

كما أثر قرار الانفصال سلبا على رئيس حزب العمال المعارض جيريمي كوربين بسبب دعمه قرار البقاء وفشله في توجيه أصوات الناخبين لصالح البقاء.

وطالت عواقب الخروج الاقتصاد البريطاني، حيث تعيش قيمة الجنيه الإسترليني حالة من الانخفاض المستمر، ويتوقع خبراء أن الوضع الاقتصادي لبريطانيا سيتأثر بشكل ملحوظ، كما سيفقد العديد من الأشخاص وظائفهم.

وذكرت الحلقة كذلك أن العديد من الأنباء تشير إلى توجه أسكتلندا للانفصال عن حكم بريطانيا بعد تصويت الشعب الأسكتلندي خلال الاستفتاء العام على البقاء داخل الاتحاد الأوروبي، وهو ما يدق ناقوس الخطر من تفكك المملكة البريطانية إلى عدة دول.

المصدر : الجزيرة