دشن المغردون العرب على منصات التواصل الاجتماعي وسم #خرايط_جوجل_تحذف_فلسطين، ليعبروا من خلاله عن غضبهم من قيام شركة غوغل بحذف اسم فلسطين من خدمة الخرائط التي تقدمها لمستخدميها.
 
وندد المغردون بسياسات غوغل الداعمة لإسرائيل والمعادية للقضية الفلسطينية -وفق قولهم- من خلال الوسم الذي لاقى تفاعلا واسعا على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، كما تزامن ذلك مع إطلاق وسم "#ElQudsIsPalestinesCapital" باللغة الإنجليزية، الذي حاز على نحو مئتي ألف تغريدة.

وحذّر بعض المغردين من خطورة هذه الخطوة، مطالبين بمقاطعة الشركة ومحرك البحث بهدف الضغط عليها، بينما قلل آخرون من أهميتها، معبرين عن ذلك بتغريداتهم، وكتب أحدهم: ما فائدة وجودها بالخرائط وهي محتلة بالواقع؟ وغرد آخر: خرائطكم لا تعنينا وفلسطين التاريخية هي الخريطة وهي الوطن.

وتعدّ شركة غوغل الأميركية من كبريات شركات الخدمات الإلكترونية المرتبطة بالإنترنت، خاصة البحث المعلوماتي والبريد الإلكتروني والإعلانات، واقترن اسمها بأشهر محرك بحث مما جعلها ضمن أقوى العلامات التجارية عالميا.

ويعد تطبيقا الشركة "غوغل مابس" و"غوغل إيرث" من التطبيقات الشائعة المستخدمة في العديد من الحواسيب المحمولة والأجهزة الذكية.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة