يعد برنامج "مشروع حقيقة" الذي تقدمه الإعلامية راية يعقوب بقناة "شارع خرابيش" على موقع يوتيوب واحدا من المشاريع المميزة التي تدعمها القناة؛ كونه يتناول بشكل تحليلي ونقدي أهم القضايا التي تستأثر باهتمام الشارع العربي.

وتناول البرنامج مؤخرا عددا من القضايا المحورية عربيا، كالتباين في الانتماء السياسي والحرب الإعلامية في مصر، وملف أحكام الإعدام في الأردن، الذي كان عنوانا لأولى حلقات البرنامج نهاية عام 2014.

بارتباط مع الملف الأول، أوضحت مقدمة البرنامج أن "أم الدنيا" تحتمل أن يكون فيها هذا التنوع السياسي والاجتماعي والفكري، لكن على المصريين أن يدركوا أهمية الحفاظ على وطنهم ويجلسوا على طاولة واحدة لتوحيد الصف.

القضية السورية حظيت بمكانة خاصة ضمن البرنامج من خلال استعراض عدد من الحقائق بشأنها منذ عام 1996 وحتى اليوم، ووصفت يعقوب أي محاولة لتلخيص أحداث الثورة السورية "بالمهينة" لأحداث جسام قتل خلالها الآلاف وشرد الملايين.

في أحدث حلقات البرنامج تناولت يعقوب ملفا اقتصاديا ذا صلة بانخفاض أسعار البترول وتأثيره على الدول النفطية في العالم العربي عموما ومنطقة الخليج بشكل أساسي.

واستعرضت الحلقة "رؤية السعودية 2030" التي يقودها الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي لإعادة هيكلة حكومة المملكة واقتصادها لتحقيق "أحلام مختلفة لجيل جديد سيعيش في مستقبل ما بعد النفط".

كما استعرضت خطة الإمارات العربية المتحدة التي يقودها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي لوضع برنامج وطني شامل لتحقيق رؤية اقتصادية مستدامة للأجيال القادمة.

المصدر : الجزيرة