نشر مراسل الجزيرة في إسطنبول عامر لافي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعا صوّره بهاتفه الشخصي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يتحدث مع سيدة خلال زيارته مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا

وكتب الزميل لافي أنه "أثناء تغطيته لزيارة الرئيس أردوغان إلى مدينة ديار بكر لأول مرة منذ توقف مسيرة الحل السلمي للأزمة الكردية، طلبت إحدى الحاضرات منه إيصال صورة ابنها إلى مرافقي أردوغان الذين كانوا قرب الصحفيين، وقالت له: هذه صورة ابني الشهيد وأريد أن يراها الرئيس".

وبدوره لبى الزميل لافي طلب السيدة وأعطى الصورة للمرافقين الذين بدورهم أوصلوها إلى أردوغان.

وما إن وصلت الصورة إلى الرئيس التركي حتى طلب رؤية تلك السيدة، وعندما لم تتمكن من الوصول إليه بسبب الحاجز الموجود لمنع اقتراب الناس، قرر أردوغان أن يتجاوزه بنفسه لكي يتحدث إليها.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة