بدأت حلقة "الأسبوع ف كيس" على يوتيوب بموقف محرج تعرض له الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك بعدم وقوفه أثناء النشيد الوطني في فعالية بأسيوط، لينتقد بعدها مقدم الحلقة خطاب السيسي الذي ألقاه في الفعالية وتغنى فيه بإسرائيل وطالب بـ"سلام دافئ" معها.

وانتقلت الحلقة -التي حصدت أكثر من 130 ألف مشاهدة- بعدها للشأن الاقتصادي، حيث علقت على خبر طبع البنك المركزي نحو ثلاثين مليار جنيه لسداد أجور الموظفين، رغم تحذير الخبراء من كارثة قد تؤدي إلى انهيار الجنيه.

أما عن نقص منسوب نهر النيل بسبب سد النهضة الإثيوبي، فسخرت الحلقة من اقتراح وزارة الري البدء في البحث عن مصادر بديلة للمياه غير نهر النيل، لتنتقل بعد ذلك إلى إيقاف السيسي وزير الكهرباء ومنعه من التحدث عن أزمة الكهرباء والسد العالي.

وعن ارتفاع أسعار الدواء، ناقش مقدم الحلقة أحمد بحيري بسخرية تصريحات غرفة الدواء وقرارات مجلس الوزراء التي رفعت سعر الأدوية بشكل كبير، مبررة ذلك بأنه يصب في مصلحة المواطن.

أما حادثة سقوط الطائرة المصرية في مياه البحر المتوسط فكانت هي الأخرى حاضرة في هذه الحلقة، حيث استعرض بحيري التصريحات المتناقضة لأجهزة الحكومة، وقارن بين أدائها وأداء التصريحات الفرنسية التي كانت موضوعية ودقيقة رغم أن الطائرة التي سقطت كانت مصرية لا فرنسية.

واختتمت الحلقة بالتعليق على تصريحات لأحد نواب البرلمان يقول فيها إنه لا جدوى من زيادة أجور الموظفين لأنهم سيقومون بصرفها، ليعلق مقدم الحلقة ساخرا "المواطن ده لو كويس وبياخد الفلوس ويتبرع بيها للدولة أو يصبح فيها على مصر.. كنا زودنا مرتبه".

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي