يشتهر الأردنيون بكتابة العبارات التي تعبر عنهم بلغة شعبية على سياراتهم ودراجاتهم وآلياتهم، لكن المغردين أرادوا نقل ما يكتبه السائقون إلى تويتر، مستخدمين وسم #عبارات_مكتوبه_في_سيارات_الأردن.

وتأتي هذه الظاهرة ضمن عرف اجتماعي تعوّد عليه كثير من الأردنيين، كل حسب وظيفته ومنطقته وحتى حجم سيارته؛ فشخص يعمل في نقل الأتربة بسيارته عبر عن نفسه بـ "خلقت من تراب وأعمل في التراب وسأدفن تحت التراب"، وآخر لم يثنه صغر حجم سيارته من تهديد أصحاب السيارات الكبيرة بعبارة "بس اكبر بفرجيكو".

وبينما جاءت معظم العبارات بالعربية، آثر بعض سائقي السيارات القديمة أن يزينها بعبارات أجنبية، لتطغى الفكاهة على هذا الوسم الذي تصدر قائمة "الترند" في الأردن لساعات.

وتنوعت العبارات بين طريف ومنتقد وساخط، فكتب أحدهم "رضا الوالدين أهم من أبوك وأمك"، وآخر عبر عن سخطه من حظه السيئ بعبارة "حتى هدف حياتي طلع تسلل".

الحسد كان حاضرا هو الآخر، فكثير من السيارات حوت عبارات "تكسر العين" وفق التعبير المحلي، ليتجاوز البعض ذلك بتعليق أحذية قديمة ليكون مفعولها أكبر، حسب ظنهم.

ومن الجدير بالذكر أن خبراء الأمن والسلامة ينصحون بعدم وضع الملصقات التي تحجب الرؤية، كما أن قانون المرور يخالف أصحاب هذه الأفعال، إلا أن ذلك لم يثن الأردنيين عن إبداع مقولات أصبحت عرفا شعبيا كان أقوى من سلطة القانون.









المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة