ما إن أوردت وسائل الإعلام العربية والعالمية خبر اختفاء طائرة تابعة للخطوط الجوية المصرية، حتى بدأ مغردو تويتر بالتفاعل عبر وسوم #الطياره_المصرية و#اختفاء_طياره_مصريه إضافة إلى #EgyptAir لتتصدر لاحقا قائمة الترند العالمية على موقع التدوين القصير.

المغردون تابعوا الحادثة لحظة بلحظة وأخذوا مبادرة البحث عن مسار الطائرة مستخدمين موقع "فلايت رادار 24" الذي يمنحهم إمكان متابعة حركة الطائرات حول العالم، ليستخلصوا عبره الموقع الذي فقد الاتصال بها فيه.

من جهة ثانية عبر المغردون عن استيائهم من تناقض أخبار السلطات المصرية حول تلقي الجيش المصري نداء استغاثة من أجهزة الطائرة، وهو ما نفاه المتحدث باسم القوات المسلحة.

كما اعتبر جزء منهم أن الحادثة ليست محض صدفة، خاصة أنها ليست الأولى من نوعها، بل هي عمل مدبر عزاه البعض إلى الإهمال والبعض الآخر إلى جهة تستهدف أمن مصر، حسب قولهم.

كما أبدى المغردون تضامنهم مع أهالي الضحايا الذين تنوعت جنسياتهم بين مصري وفرنسي وسعودي وغيرها، ودعوا رواد منصات التواصل الاجتماعي إلى عدم بث أخبار وصور غير مؤكدة، وفصل هذه الحادثة عن المناكفات السياسية في البلاد مراعاة لمشاعر ذويهم.




 

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة