نشرت قبل أيام والدة "خالد سعيد" -المعروف بشرارة ثورة 25 يناير- رسالة مرئية إلى أم الشاب الإيطالي "جوليو ريجيني" الذي تعرض للقتل إثر تعذيب يُنسب للسلطات المصرية، وهو المصير ذاته الذي واجهه ابنها، وهو ما أثار تفاعلا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

حيث قالت والدة خالد سعيد "أعزي أم ريجيني وأشعر بك وبآلامك، فأنا حد اللحظة أتعذب لما حصل مع ابني خالد"، وأضافت أيضا "أشكرك لاهتمامك بقضايا التعذيب في مصر استكمالا لمشوار ابنك، ولا أستطيع أن أعبر لك عن الإحساس الذي بداخلي"، ودعت لها بالصبر، ولكل أم شهيد، على حد وصفها.

رسالتها هذه كان لجمهور مواقع التواصل الاجتماعي تحفظ عليها، خاصة في ظل اختفائها الطويل رغم كل حالات القتل والتعذيب التي حدثت مؤخرا لنشطاء مصريين معارضين، ولم توجه لهم أي كلمة أو رسالة، حسب وصفهم.

الست ام #خالد_سعيد اللي فوضت #السيسي لقتل آلاف المصريين عاملة فيديو بتعزي الست ام #ريجيني اللي قتله نفس الشخص اللي الست ام خالد سعيد فوضته.. انا بطلت شتيمة. #Moh_Rabei

Posted by Mohamed Eweis on Saturday, 2 April 2016

كما أضاف البعض أن أم خالد هي ذاتها التي فوضت السيسي لقتل آلاف المصريين، وتقوم الآن بعمل فيديو لتعزية أم ريجيني الذي قتله الشخص ذاته الذي قتل ابنها، والشخص ذاته قتل العديد من الناشطين.

كما رفضوا أيضا مقارنة أم ريجيني بأم خالد سعيد، وطالبوا بمقارنتها بأمهات كثيرات تعرضن لآلام كثيرة ومستمرة كل يوم، وأبناؤهم في السجون المصرية، مؤكدين أن الأم المصرية لا تقل صمودا وقوة أبدا عن الأم الإيطالية.

من زاوية أخرى، يرى مغردون أن ما قامت به والدة خالد سعيد لفتة مهمة جدا في التشبيه بين القضيتين، خاصة أن قضية ريجيني أصبحت رأي عام عالميا.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة