بثت قناة "الشاب أشرف" عبر موقع يوتيوب حلقة جديدة ساخرة عن الوضع في مصر لاقت تداولا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد مشاهداتها خلال خمسة أيام إلى نحو ثلاثمئة ألف مشاهدة.

وتداولت الحلقة بشكل ساخر قضية اتفاق تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية، حيث استدعى الشاب أشرف جده ليحل إشكالية هوية الجزيرتين بعد اختلاف الشارع المصري بشأنهما.
 
كما طرحت الحلقة قضية الاختلاف على منطقة حلايب وشلاتين بعد رفض الحكومة المصرية مطالبات السودان بالتفاوض بشأنهما، وسخرت من "التبعية المطلقة" للإعلام المصري ومؤيدي النظام الحالي لما يقوله الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتجولت عدسة البرنامج في شوارع مصر وسجلت عددا من المقابلات عن رأي الجمهور في المظاهرات التي خرجت تحت شعار "جمعة الأرض"، ودور الإعلام المصري في توجيه الشارع.

كما تناولت الحلقة قضية مقتل الطالب الإيطالي ريجيني، وذكر الشاب أشرف -الذي يتقمص دور الجد- ساخرا أن أساليب التعذيب التي رآها على جسد ريجيني هي أساليب تعذيب معروفة لا تشير إلا لطرف واحد فقط هم "الإخوان".

وفي ختام الحلقة استعرض الشاب أشرف مجموعة من أخبار مصر المتفرقة المتعلقة بالبرلمان المصري وزيارة الرئيس الفرنسي للقاهرة وصفقات شراء الأسلحة وقضايا أخرى، متقمصا بسخرية دور المؤيد لنظام السيسي.
 
يذكر أن قناة "الشاب أشرف" حصدت نحو 27 مليون مشاهدة على اليوتيوب، ويتابعها نحو 249 ألف مشترك، ولها حضور جيد على بقية منصات التواصل.

المصدر : الجزيرة