وسمان لإحياء ذكرى وفاة شكسبير
آخر تحديث: 2016/4/24 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/24 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/18 هـ

وسمان لإحياء ذكرى وفاة شكسبير

الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زيارته مسرح "ذي غلوب" الشهير في العاصمة لندن (السفارة الأميركية في لندن)
الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زيارته مسرح "ذي غلوب" الشهير في العاصمة لندن (السفارة الأميركية في لندن)
أطلق نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي -بمناسبة الذكرى 400 لوفاة الكاتب البريطاني الشهير ويليام شكسبير- وسمي #Shakespeare400 و #MyShakespeare لإحياء ماضيه الأدبي من جديد وتبادل مقتطفات من أشهر كتاباته.

وقد تفاعل الرئيس الأميركي باراك أوباما -خلال زيارته بريطانيا- مع هذه المناسبة، وقام بجولة في مسرح "ذي غلوب" الشهير بالعاصمة لندن الذي شهد أول عروض لمسرحيات شكسبير، وشاهد عرضا موجزا لمقتطفات من مسرحيته "هاملت".

كما نشر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون -عبر حسابه الرسمي على تويتر- مقطع فيديو يحيي فيه ذكرى ما وصفه بـ"أعظم كاتب في التاريخ استطاع بعبقريته أن يغير العالم".


من جهته، لبى رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وعدد كبير من الفنانين والكتاب، دعوة مجلة ماكلينز الكندية وسجلوا مقاطع فيديو لكلمات شكسبير المفضلة لديهم إحياء لذكراه.

عربيا شاركت مكتبة الإسكندرية في مصر بعرض مسرحية "ماكبث" التي كتبت ما بين عامي 1603 و1606، وتتناول قصة القائد الأسكتلندي ماكبث الذي اغتال ملكه دنكن وتربع على عرش أسكتلندا.

كما تداول عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي -وخاصة على موقع تويتر- كلمات لشكسبير لا تزال يتردد صداها إلى اليوم بعد مرور أربعة قرون على وفاته.

المصدر : الجزيرة

التعليقات