بعد أيام على نزول المصريين إلى الشوارع في مظاهرات حملت شعار "جمعة الأرض"، دشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عدة وسوم تدعو للاحتشاد في الميادين احتجاجا على سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بالتزامن مع ذكرى تحرير سيناء التي تحل غدا الاثنين 25 أبريل/نيسان الجاري.

وتصدرت وسوم #الحريه_تجمعنا_25، #نازلين_25ابريل، #يلا_يا_سيسي_لم_هدومك#٢٥_ابريل_عيد_تحرير_سيناء قائمة الوسوم الأعلى تداولا بموقع التدوين القصير (تويتر) في مصر، قبل يوم على التاريخ المقرر للتظاهر ضد السيسي ونظامه.

وحملت التغريدات دعوات قوى ثورية وشبابية للنزول والتظاهر من جديد ضد الرئيسي المصري، وأكد مغردون عدم اعترافهم بالحاكم الحالي للبلاد.

ونشر الناشطون مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو التي تطالب بإسقاط "حكم العسكر"، وأن يكون 25 أبريل شعلة جديدة لثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك عام 2011.

وندد المغردون بتزايد حملات الاعتقال العشوائية التي تشهدها عدة مدن ومحافظات مصرية، وامتدت لتطال شبان رواد المقاهي أو المارة في الطرقات العامة. وأوضحوا أن هذه العمليات لن تخيفهم أو تمنعهم من النزول ضد السيسي ونظامه.

يشار إلى أن عناصر الجيش المصري انتشرت اليوم الأحد في الشوارع والميادين الرئيسية في البلاد بهدف "تأمين المنشآت الحيوية في ذكرى تحرير سيناء"، حسب ما ذكره المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية.

ونشر المتحدث صورا على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لانتشار الآليات العسكرية في الشوارع، مؤكدا أن هدف الانتشار هو "التصدي لمن تسوّل له نفسه العبث بمقدرات الشعب، أو من يحاول إفساد فرحته أثناء الاحتفال بذكرى تحرير سيناء".

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة