تناولت الحلقة الأخيرة من برنامج "بوزبال" في يوتيوب موضوعا يشغل قطاعا عريضا من المجتمع المغربي، حيث تتفشى البطالة وسط الشباب مع انعدام الأفق وتدني مستوى الخدمات.

وبوزبال هو رمز المواطن البسيط الذي يعيش ضحية القمع والتهميش والفقر، حيث تسعى الحلقة -وهي بعنوان "المستقبل"- إلى ترسيخ حق المواطن في الدراسة والعمل والصحة والعيش الكريم بأسلوب فكاهي ساخر.

وركزت الحلقة -التي حصدت مئة ألف مشاهدة- على أهمية التعليم بالنسبة للشباب في المغرب، وحرصت على إيصال رسالة مفادها أن الدراسة مفتاح النجاح وبها يكون الشاب نفسه ويحقق الاكتفاء الذاتي ماليا، فيتمكن من توفير متطلبات الحياة كالزواج والمسكن والعلاج.

وعزت الحلقة المشاكل الاجتماعية التي طرأت على المجتمع إلى الفقر، فهو يدفع للانحراف والجرائم والتسول، كما أنه يتسبب في تهرب التلاميذ من المدارس، والباب الذي يبقى مفتوحا أمامهم بعد ذلك هو الملاهي الليلية وأوكار الفساد والمخدرات.

وحرصت الحلقة على إيصال رسالة مفادها أن الاهتمام بالطاقة البشرية ومنحها حقوقها في أماكن العمل يؤديان إلى استقرار العائلات ويصبح بإمكانها إلحاق أبنائها بمدارس مناسبة إلى جانب المتطلبات الأخرى، مما يوفر للمجتمع فرصة لتفادي أزمات أخلاقية كثيرة تهدمه وتجعله يدفع تكلفة مضاعفة.

يذكر أن قناة محمد نصيب على يوتيوب التي تبث هذا البرنامج فاقت مشاهداتها 108 ملايين مشاهدة ويتابعها نحو 470 ألف مشترك.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة