احتفالاً بالذكرى 250 لإلغاء الرقابة في السويد، أطلقت جمعية السياحة السويدية خط هاتف ساخن يسمح لأي شخص في العالم بالتحدث مع أي مواطن سويدي والتعرف على ثقافة بلاده.

وبعد الاتصال بالرقم الساخن يتم تحويل المكالمة لأي مواطن سويدي مشترك في الخدمة والتحدث معه عن أي موضوع يود معرفة تفاصيله.

ويمكن لأي مواطن أو مقيم في السويد الاشتراك بالخدمة عن طريق تحميل التطبيق عبر الجوال، ويتم ربطه مع الأشخاص الذي يتصلون على رقم الخدمة من أي مكان في العالم وتعريفهم بالعادات والثقافة السويدية.

ولتسهيل عملية الاتصال وضعت منظمة السياحة السويدية أرقاما محلية في عدة دول أوروبية وعالمية لتسهيل الاتصال والتوفير على المتصل، مثل بريطانيا والدانمارك والبرازيل والولايات المتحدة الأميركية.

كما وضعت رسما بيانيا لأكثر الدول اتصالا بالرقم السويدي، وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية القائمة، تلتها بريطانيا في المركز الثاني، وتركيا في المركز الثالث، وقالت منظمة السياحة إن 42157 مكالمة وردت منذ إطلاق الخدمة قبل أيام.

وبهذا تكون السويد أول دولة في العالم تتيح خطا ساخنا ليتمكن أي شخص في العالم من الحديث مع مواطنيها أو المقيمين فيها والتعرف على ثقافة البلد.

المصدر : الجزيرة