لا يختلف اثنان أن الإنترنت أصبح يأخذ من حياتنا حيزا كبيرا، وأصبح يشكل أداة مهمة من أدوات المعرفة والعلم لدى الشباب، غير أن بعض المبادرات الشبابية اقتحمت منصات للتواصل الاجتماعي تعتبر في الغالب وسائل ترفيه، لتستفيد منها كأدوات تعليمية متميزة للشباب والنشء.

وتعتبر مبادرة "نفهم" وقناتها على اليوتيوب من المبادرات الرائدة في شرح المناهج للطلاب وتبسيط العلوم، بالإضافة لتقديمها خدمات تعليمية إلكترونية مجانية مبتكرة على الإنترنت منذ عام 2013، مع إنشاء تطبيق خاص للهواتف الذكية للوصول السريع للفيديوهات التعليمية واستعراضها بسهولة.

وهي تقدم شروحا مبسطة لمناهج التعليم المدرسي في مصر وسوريا والسعودية والجزائر والكويت، وقد أنتجت مئات الفيديوهات وفاقت مشاهدتها نحو أربعين مليون مشاهدة، وتتميز مباردة "نفهم" بأقسامها المتنوعة التي منها:

اسأل وجاوب
وهي مساحة خاصة لطرح الأسئلة المتعلقة بالمناهج الدراسية وتبادل الخبرات بين الطلاب والمعلمين، فالموقع بأسلوبه البسيط يستعرض الأسئلة السابقة التي طرحها طلاب آخرون، أو يتيح لك إضافة سؤالك الخاص مع تحديدك للعام الدراسي والمادة المطلوبة، وتحديد الدرس الذي تريد توجيه السؤال منه بالضبط.

تعليم حر
يعنى هذا القسم بتقديم عدد من المقررات التعليمية العامة غير المرتبطة بالتعليم الرسمي، ويقدم  أساسيات ومبادئ لمجالات مختلفة ومتنوعة من العلوم، كما ينمي مهارات ومعارف المتابعين في بعض الحقول كاللغة العربية والرياضيات والبحث العلمي وغيرها.

اشرح
تقوم فكرة هذا القسم على أن يساهم الطلاب والمعلمون وأولياء الأمور في تقديم شروح الدروس، وعليه قامت إدارة الموقع بعمل مسابقة بعنوان "بطولة نفهم" التفاعلية والتي تعتمد على مشاركات المجتمع العربي لتحسين مستوى ورفع جودة التعليم الرقمي في العالم العربي، من خلال المساهمة في شرح وتبسيط المحتوى التعليمي المدرسي للمساهمة في تسهيل وتحسين سير العملية التعليمية على الطلاب، وبالتالي على المجتمع كله.

يذكر أنه تم اختيار موقع "نفهم" ضمن المشاريع الفائزة بجوائز "وايز 2015" ضمن فئة المشاريع التعليمية المبتكرة، وقد تم اختياره من بين مجموعة من 15 مشروعا كانت قد تأهّلت للتصفيات النهائية، وذلك لمساهمتها التعليمية وتأثيرها الإيجابي على المجتمع.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة