تصاعدت الحملات على مواقع التواصل الاجتماعي السورية والعربية بخصوص دفع إدارة موقع البحث الشهير "غوغل" للاعتراف بعلم الثورة السوري، وقد دشن ناشطون على موقع "آفاز Avaas" عريضة عالمية لجمع التوقيعات الداعمة لمطلبهم.

 

وقبيل أيام على حلول الذكرى الخامسة لانطلاق الثورة منتصف مارس/آذار 2011، قد تصدر علم الثورة السورية المشهد مجددا بالتوازي مع هدنة تعم مناطق الاشتباك مع النظام السوري، وعادت مشاهد المظاهرات السلمية مجددا للظهور في ميادين المدن السورية، لكن هذه المرة وسط مشاهد غير مسبوقة من دمار القصف الروسي والسوري.

وطبقا لما يظهر بصفحة العريضة على الموقع الشهير، فإن القائمين على الحملة يستهدفون جمع ثلاثين ألف توقيع لتسليمها لشركة غوغل، وقد بلغ عدد الموقعين حتى الآن ما يزيد على 13 ألفا.

ناشطون على مواقع التواصل أكدوا أهمية علم الثورة السورية في توحيد الصف السوري بعيدا عن مشاهد الأعلام الفصائلية التي تقزم الثورة ومشروعها، وتزيد من حدة المعارك الداخلية في الصف المعارض للنظام السوري، والمواجهة "للعدوان الروسي الإيراني" وفق قولهم. 

ويقوم محرك البحث "غوغل" في كل مناسبة بتحويل أيقونته لشكل يخلد المناسبات والتواريخ والرموز المهمة، حيث يخلد ذكرى الفنانين، والاختراعات والمخترعين، كما يدعم بهذه الطريقة وصول الذكرى أو الشخص موضع الاحتفال لأكبر قدر من مستخدميه حول العالم.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة