هل يسرق فيسبوك فيديوهات يوتيوب؟
آخر تحديث: 2016/3/24 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/24 الساعة 15:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/16 هـ

هل يسرق فيسبوك فيديوهات يوتيوب؟

يلفت أيمون إلى أن مشاهدات فيسبوك مغشوشة ونظامه مختلف تماما عن نظام يوتيوب في عدها (مواقع التواصل الاجتماعي)
يلفت أيمون إلى أن مشاهدات فيسبوك مغشوشة ونظامه مختلف تماما عن نظام يوتيوب في عدها (مواقع التواصل الاجتماعي)

مشاهدات الفيديو وأرقامها عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت همّا يؤرق مستخدميها، إذ تتنافس هذه المواقع في إبراز قوتها من خلال الأرقام التي تبثها في تقاريرها الشهرية أو السنوية حول كمّ مشاهدات الفيديو التي تسجلها يوميا.

وتحرص كل مواقع التواصل على أن تتربع عرش الصدارة في هذا الجانب تحديدا، خصوصا في ظل انتشار الإنترنت المتزايد، إضافة إلى الهواتف الذكية التي أصبحت في متناول الجميع.

برنامج "أيمون المجنون" في حلقته الجديدة يعالج بطريقة كوميدية هذه الزاوية بصراحة تفاجئ مستخدمي موقع فيسبوك تحديدا، خصوصا مع طفرة الفيديو مؤخرا التي باتت تحقق أرقاما خيالية فاقت أرقام يوتيوب في وقت قياسي بما فاجأ الجميع، ووضع علامات تعجب كثيرة ناقشها أيمون في حلقته هذه.

سرقة فيديوهات يوتيوب
بعد إعلان فيسبوك تحقيقه ثمانية مليارات مشاهدة يوميا، ووصول عدد المعلنين لديه إلى ثلاثة ملايين معلن، حلل أيمون أعلى الفيديوهات من حيث المشاهدة في الربع الأول من 2015 ووجد أن 275 فيديو منها سرقت من يوتيوب لتحقق قرابة 17 مليار مشاهدة، وقد استشهد بأن إحدى حلقاته حققت على يوتيوب 200 ألف مشاهدة، ثم نشرها شخص واحد فقط عبر حسابه على فيسبوك فحقق خلال ساعتين 850 ألف مشاهدة.

ما سر مشاهدات فيسبوك
يقول أيمون إن مشاهدات فيسبوك مغشوشة وغير حقيقية، لأن نظامه مختلف تماما عن نظام يوتيوب في حساب عدد المشاهدات، حيث يحتسب فيسبوك المشاهدة بمرور ثلاث ثوان من الفيديو حتى وإن كان من غير صوت، كما أن فيديوهاته تعمل تلقائيا، بخلاف نظام يوتيوب تماما الذي يحتسب كمية مشاهدتك للفيديو وليس مجرد فتح الفيديو.

حقوق الملكية
موقع يوتيوب يحتوي على نظام يسمى ID Content، وعند رفعك للفيديو مستخدما بصمة من صور الفيديو الخاص بك يلاحق تلقائيا أي قناة تنشره ويبلغك فورا، لتستطيع بعدها إما أن تحذف الفيديو أو أن تتركه وتأخذ أرباح الإعلانات فيه، وهو ما لا يوجد على فيسبوك، الذي وفر فقط مؤخرا صفحة يستطيع الشخص التقدم فيها بشكوى عن الفيديو المسروق، وهو ما يأخذ وقتا طويلا جدا، فلا توجد طريقة واضحة لحفظ حقوق الملكية الخاصة بفيديوهاتك عليه، ثم إنه لا يتيح فكرة الربح من المشاهدات كما يفعل يوتيوب الذي يتيح لك التربح من المقاطع كلما ارتفع عدد مشاهدات فيديوهاتك.

وفي ختام الحلقة طالب أيمون متابعي البرنامج بمساعدته في نشر رابط الحلقة عبر منصات التواصل الاجتماعي، وبألا يحملوها ليعيدوا نشرها بفيسبوك أو أي مكان آخر، لأن ذلك يعد تصرفا غير صحيح.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة

التعليقات