اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عقب صور أظهرت موكب سيارات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يسير على سجاد أحمر في افتتاح مشروع إسكان ٦ أكتوبر لمحدودي الدخل.

وقد أثارت الصور حفيظة قطاعات من الشباب والمعارضين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأوا في فرش كامل طرقات مشروع الإسكان بالسجاد الأحمر سابقة خطيرة لم تحدث حتى في عهد الملكية المصرية، حسب قولهم.

واستنكر مغردون ظهور موكب الرئيس على السجاد الأحمر في الوقت الذي أعطى فيه الضوء الأخضر لرفع الدعم عن مياه الشرب، حيث أثارت تصريحاته في وقت سابق جدلا واسعا بشأن التقشف في دعم مياه الشرب للمصريين.

وتساءل مغردون عن تصرفات الرئاسة في الإنفاق المالي في الوقت الذي لا يمل الرئيس في كل مناسبة من الحديث عن ضرورة التقشف، في وقت يعاني المصريون ارتفاع الأسعار في كل القطاعات، كما يعاني المستثمرون والمستوردون رفع كلفة الضرائب على السلع المستوردة.

شح #مياه_الشرب وعلاقته بسد النهضة كان أيضا مثار ذعر على مواقع التواصل في مصر، حيث جاء تصريح أحد مسؤولي شركة مياه الشرب في مصر صادما لكثيرين، فقد اعترف رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب بتأثير سد النهضة المباشر على منسوب المياه، داعيا المصريين للاستعداد للأسوأ.

وفتح هذا الأمر مجددا باب التكهنات على مصراعيه بخصوص مستقبل مصر المائي، حيث أضحى ملف سد النهضة وتأثيراته مثار قلق رئيسي في حياة المصريين -وفق مغردين- بسبب تراخي أجهزة الدولة في التعامل مع الحكومة الإثيوبية بشأن هذا الملف.

المصدر : الجزيرة