تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا كشفت عنه رئاسة إدارة الحرمين الشريفين في السعودية، ويوضح صورا لقبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الداخل ويكشف تفاصيله لأول مرة.

وفور بث الصور من قبل مركز أبحاث المدينة المنورة أشعل النشطاء وسم #قبر_النبي بآلاف التغريدات، وتم فيه تداول المقطع بكثافة حاصدا عشرات الآلاف من المشاهدات.

ويشرح المقطع حجرات الرسول الكريم، بدءا من باب السيدة فاطمة رضي الله عنها، ليفتح الباب على رواق رخامي قديم، وبه ما يعرف بمحراب فاطمة، وفي خلفه سرير فاطمة.

تبرز بعدها ستارة خضراء تغطي جدارا مصمتا ليس له باب بارتفاع ستة أمتار بني في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز، وبداخله قبر الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحباه أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب.

ويرى المغردون أن الكشف عن هذه الصور يدفع الأباطيل المنتشرة عن قبر الرسول، وعما يعرف بخدّام الحجرة، ويمنع التبرك بأماكن يظنها الناس قبر الرسول وهي ليست كذلك.

المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي