كيف استقبل المصريون ارتفاع الدولار لسقف ٩ جنيهات؟
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ

كيف استقبل المصريون ارتفاع الدولار لسقف ٩ جنيهات؟

مغردون رأوا في انهيارات الجنيه أمام الدولار فشلا لوعود "التبشير الاقتصادي" التي رافقت الانقلاب العسكري (رويترز)
مغردون رأوا في انهيارات الجنيه أمام الدولار فشلا لوعود "التبشير الاقتصادي" التي رافقت الانقلاب العسكري (رويترز)
أثار وصول سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري في السوق السوداء إلي حاجز تسعة جنيهات ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جاءت المواقف مرتبكة أمام الانهيار المستمر للجنيه المصري، وتأثيراته المباشرة على سوق السلع الأساسية، خاصة المستوردة. 

البعد السياسي كان حاضرا رغم جوانب الموضوع الاقتصادية، فالتأثيرات المباشرة لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي الاقتصادية والأمنية يراها مغردون على موقع تويتر تصب بشكل مباشر في تكثيف الآثار السلبية على الاقتصاد المصري، وبالتالي على قيمة الجنيه أمام العملات الأخرى. 
ويرى مغردون أن توجهات النظام العسكرية في سيناء أدت إلى توسيع نطاق حركات العنف وعملياتها في البلاد، مما دفع نحو انخفاض حاد في معدلات السياحة، التي بدورها تتحكم بنسبة اعتبارية في المدخولات الدولارية لمصر.
 
حوادث أمنية كبيرة كسقوط الطائرة الروسية وقتل السياح المكسيكيين، وآخرها مقتل الطالب الإيطالي ريجيني في مصر، يراها مغردون ملامح فشل كبرى أدت بنظام السيسي إلى وضع اسم مصر في قوائم السفر السوداء كوجهة سياحية.
 
آخرون رأوا في انهيارات الجنيه أمام الدولار فشلا لظاهرة "التبشير الاقتصادي" التي رافقت الانقلاب العسكري في مصر، حيث حرص قائد الانقلاب العسكري منذ البداية على التبشير بمستقبل واعد للبلاد ونمط اقتصادي مزدهر ومستقر، إلا أن الانهيارات المتتالية لا تنبئ -وفق مغردين- بما وعد به السيسي ونظامه. 
ومن جانب آخر، علق مغردون على الكلفة التي سيدفعها المواطن البسيط بسبب انهيارات الجنيه، حيث إن تراجع القيمة السوقية للجنيه سيشكل تحديا كبيرا لميزانيات المواطن محدود الدخل، إذ سيحدث ارتفاع متوقع في أسعار السلع، خاصة المستوردة منها، مما سيسهم بشكل كبير في استنزاف جيوب المواطن البسيط، دون أن تعوض الدولة هذا الانخفاض في القيم السوقية عبر زيادة المدخولات المالية للمواطن.
المصدر : مواقع التواصل الإجتماعي,الجزيرة

التعليقات