وسم يحرج الرئيس.. #السيسي_يرفض_مقابلة_سلمان
آخر تحديث: 2016/12/5 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/3/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: ندعو البحرين لاحترام حقوق الإنسان لإنجاح جهود مكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2016/12/5 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1438/3/6 هـ

وسم يحرج الرئيس.. #السيسي_يرفض_مقابلة_سلمان

صورة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
صورة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
اعتاد الإعلام المصري المؤيد للرئيس عبد الفتاح السيسي تبرير مواقفه وتمجيده أو شن هجوم على خصومه ومنتقديه ولو كان ذلك افتراء وكذبا.

ففي ظل الغموض الذي رافق أسباب مغادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دولة الإمارات العربية المتحدة دون أن يكون أي لقاء يجمعه بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أثناء زيارتهما للإمارات بمناسبة عيدها الوطني يوم السبت الماضي.

فأطلقوا لمخيلاتهم العنان في التحليل وتقييم المغادرة من خلال وسم #السيسي_يرفض_مقابلة_سلمان، في محاولة منهم تحويل الموقف من مجرد فشل للوساطات حسب كل المحللين إلى انتصار لزعيمهم وأنه هو من رفض لقاء الملك حسب تخيلاتهم.

وكانت قد مثلت التكهنات التي نشرتها وسائل إعلامية مصرية بشأن احتمالية عقد قمة ثلاثية بالإمارات لإنهاء الخلاف السعودي المصري حرجا لرئيسهم، ولا سيما أن تأخر حضور الملك سلمان للإمارات أفشل عقد القمة التي روج لها الإعلام المصري، إلا أن التأويلات على مواقع التواصل كان لها كلام آخر، وخاصة المطبلين للسيسي الذين أولوا الفشل بما يناسب أهواءهم.

وغرد أنصار السيسي في المجمل من بوابة تمجد الفعل، وإن حمل ذلك تطاولا على السعودية شعبا وملكا، وقالوا إن ذلك كان يجب أن يحدث منذ زمن، بل ذهب أحدهم إلى وصف الموقف بعودة الكرامة للمصرين.

وبمنطق الرز، تفلسف بعضهم فوصفوا رفض السيسي اللقاء "بعدم توفر الرز، ومفيش حاجة تتم ببلاش"، بما معناه أن المصالح المصرية تدفعها المكاسب المادية، ولا سيما في ظل هذه الأزمة التي يمر فيها بلدهم.

وبالمقابل كان الرد أكثر منطقية وواقعية، لم يحملوا أي طرف رفض اللقاء، بل اكتفى كثير منهم بوصف فشل اللقاء لفشل الوساطة لرأب الصدع بين الطرفين، وهذا منطقي لفشل اللقاء.

وبروح الدعابة وصف أحدهم "السيسي خاف لا تفوته رحلة الطيارة وما يحصل حجز وتروح عليه فلوس التذكرة"، ووصف آخر هذا الوسم بالمضحك ومثير للسخرية.

 

 

المصدر : الجزيرة

التعليقات